شرطة الرياض تكشف حقيقة التعّدي على المقيمين ب"الضرب"    "التعليم" تقضي على المباني المستأجرة في الطائف    هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالبرد على الباحة وجازان وعسير ومكة    كورونا في فرنسا.. قرابة 30 ألف إصابة جديدة غضون 24 ساعة    شؤون #الحرمين توزع الهدايا على المصلين والمعتمرين    أمير حائل يشهد حفل مراسم توقيع عقد الشراكة المجتمعية بين الإدارة العامة للتعليم بحائل و(تراحم)    ولي العهد يستقبل مبعوث رئيس وزراء بريطانيا لمنطقة الخليج (صور)    جمعية #فهد_بن_سلطان الاجتماعية الخيرية ب #تبوك تواصل توزيع عدد من السلال الغذائية وكسوة العيد    اكتمال إجراءات نقل التوأم السيامي يوسف وياسين إلى الرياض    إمارة الحدود الشمالية تُعرف في مؤتمر صحفي افتراضي بجائزة "كفو" ومستهدفاتها    «الراجحي» يتبرع ب7 ملايين ريال ل«إحسان»    إيقاف لواء متقاعد وموظفين ب«الخارجية» و«العدل» و«الإعلام» و«التعليم» و«المالية»    «سلمان للإغاثة»: 27 ألف طن أغذية لمأرب.. و1000 سلة للاجئين    اختبارات رمضان بلا رهبة أو هواجس !    جدة: إغلاق 110 متاجر.. و38 مخالفة بالواجهات البحرية    الطائف تستقبل أمينها الجديد باختبار الأمطار    أمير الشرقية: مسابقة الملك لحفظ القرآن تؤكد العناية بكتاب الله    الجبير يناقش الأوضاع الإقليمية مع بريطانيا    «كبار العلماء»: شاركوا في الحملة الوطنية «إحسان»    العقيد ينقذ الأهلي    رئيس هيئة الأركان يزور المنطقة الجنوبية ويلتقي بالمرابطين في الحد الجنوبي    «العشرين» برئاسة السعودية تعالج ديون تشاد    عبثية الملالي.. قنبلة موقوتة.. نظام خامنئي.. المعضلة    «الهندية»... مقدورٌ عليها؟    هيئة التراث تحتفي باليوم العالمي للتراث    أمير منطقة القصيم يرأس الاجتماع السنوي للمحافظين    سفير المملكة لدى تونس يقيم مأدبة إفطار رمضاني    المنتخب السعودي لرفع الأثقال يشارك في بطولة آسيا للكبار    برشلونة يفك صيامًا لعامين ويتوج باللقب ال(31) في تاريخه    الأهلي يتحدي الغيابات ويهزم الزمالك في ديربي القاهرة    الكتب الإدارية ومدحت    وفاة نائب قائد فيلق القدس.. أزمة قلبية أم تصفية داخلية؟    شركة هنقرستيشن توفر وظائف شاغرة لحملة البكالوريوس فأعلى بعدة مدن    منصة تفاعلية تضم جميع ما يحتاجه المسلم في موسم رمضان    سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود ووزير الداخلية البحريني يرأسان الاجتماع الأول للجنة التنسيق الأمني والعسكري    ارتباك في أروقة «يويفا».. كبار أوروبا ينفصلون    الفيحاء ينهي تحضيراته لمواجة الدرعية    الهدر الصامت والتحول الرقمي    المملكة تشارك ب «مقار» في بينالي البندقية للعمارة    انتخابات«لرئاسة الأسد» في سوريا 26 مايو !    المساجد «تركض»!    المساجد «وَخِّرْ» هذا مكاني!!    ريال مدريد المنهك يتراجع في سباق اللقب بعد تعادل مع خيتافي    قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين من القدس    السدحان ل المدينة : عودتي مع القصبي قريبة وقوية    أمراض «ثلاثية» للنائمين بعد السحور    مصري يتحدى زملاءه بالنوم تحت قطار والوزير يتوعد    رسائل من مصر لعدة دول افريقية بخصوص "السد": لا بد من اتفاق    مختصون يتوقعون انتعاش سوق السلع الاستهلاكية        "اختراق"..طبيب سعودي بريء ضحية الإرهاب ضد العرب بأوروبا    محمد رضا نصر الله.. عندما يكون المثقف إعلاميًّا        «المنزل الدليفري»        "هدف": دعم 50% من الأجر عند التوظيف في المنشأة الصناعية    أمير نجران يدعو لدعم إحسان        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاب الزمن فيني..!
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 08 - 12 - 2017

• في شتى مناحي الحياة قد تواجه الجمال والقبح، وفي ذات دروب الحياة قد يصادفك الحزن والفرح، وإن أمعنت النظر في كل ما يحيط بك لا بأس أن تردد مع دايم السيف شاب الزمن فيني..!
• سيدي الحزن، إلى أي مدى قادر على مرافقتي، ألم تجد غيري، أم وجدت في ملامحي ما يغريك أن تسكنها دون احترام لابتسامتي التي تخسر أمام دمعي..!
• يوما ما سأكتب عنك في كراسة الذكريات سطرا، عن كتاب وكلمة، عن مقال، وإن غادرت الدنيا قبل أن أفعل ذلك فاعلم يا صديقي أنني صبرت على ما هو أمر من الصبر..!
• في تلك القرية التي نستني ولم أنسها عشت الحزن مبكرا، وفي سلة أوجاعي يُتم تعبه رافقني منذ سن يذكرني وأذكره جيدا..!
• فمن أين أبدأ يا جدة الحكاية، من بحرك الذي لم يحتو حزني، أم من خلال أحيائك الشعبية التي أتعبها مطر الشهر الماضي..!
• لست مثلهم أمرر تعبي أو حزني من خلال ابتسامة تخفي وراءها جبلا من الغموض، ولن أكون مثلهم تضحكني النكتة ويغضبني موقف عابر، لكنني مثل كل الناس أحب الحياة بحلوها ومرها..!
• من هناك حيث البرد والمطر، داهمني صوت ينشد عن الحال، ومن هنا حيث أنا، قلت الله كريم الله، فضاعت حقيقة ليلة كنت فيها أردد «حزين من الشتا وإلا حزين من الظما يا طير»..!
• سؤال صاخب اقتحم وحدتي، قلت له ولصاحبه تمهل فلم يعد لأحلامي بقية..!
• هذه الوهلة اخترت صوت عبادي الجوهري يرافقني رحلتي، فمن خلاله «حسيت إن السعادة بكفي»، وعبره قلت «آه يا تعب المسافر»..!
• قريتي تحتفل حينما يهطل المطر، ومدينتي ينتابها الفزع عندما يبدأ هطول المطر، وفي الحالتين أظل أسأل لماذا جدة المدينة الوحيدة التي يتعبها المطر؟
• عذرا، فهنا أكتب بعيدا عن قيود كرة القدم، أو متاهات الميول، ولهذا طبيعي أن أتمرد على الكلمات وآتيكم كما لو كنت روائيا ضاع منه بطل روايته..!
• في موسم الهجرة إلى الشمال ألمح الطيب صالح إلى شخصيته، وفي ذاكرة الجسد أوغلت أحلام مستغانمي في الحديث عن بلد المليون شهيد، ومن عمق الروايتين تجد نفسك محاصرا باستفهامات وأشياء أخرى..!
(2)
• تقول أحلام مستغانمي في رواية عابر سرير: الناس تحسدك دائما على شيء لا يستحق الحسد لأن متاعهم هو سقط متاعك. حتى على الغربة يحسدونك، كأنما التشرد مكسب وعليك أن تدفع ضريبته نقدا وحقدا، وأنا رجل يحب أن يدفع ليخسر صديقا. يعنيني كثيرا أن أختبر الناس وأعرف كم أساوي في بورصة نخاستهم العاطفية..!
(3)‏
اليا كسر في خاطرك شخص تغليه
‏حتى المعاتب.. تستحي من عتابه..!
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.