«التعليم» تُحدد آليات جديدة لتنظيم عمل المرافقين بالمدارس    بريطانيا.. إطلاق سراح سيدة حاولت قتل طالبة مسلمة    عقوبات أمريكية جديدة على كيانات إيرانية مرتبطة بانتشار أسلحة الدمار الشامل    الفيحاء يواصل تمارينه اليومية والثلاثي المصاب يواصلون التأهيل    ورشة عمل برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة ( مسار ) بتبوك    تقنية حديثة.. بدء الرصد الآلي لمخالفات السرعة في جدة (فيديو)    توقعات طقس الخميس.. أمطار رعدية وضباب على عدة مناطق    «طريقة مبتكرة» لتفادي أضرار السعرات الحرارية بالأطعمة    أمير الشرقية يطلع على مشروعات وخدمات الجمارك    أمير الرياض: لا يمكن الاستغناء عن أفكار المتقاعدين    التعاون الخليجي يناقش الشراكة الإستراتيجية مع أمريكا والتعاون مع فنلندا    المملكة تدين هجومي الصومال وأفغانستان    قمة الرياض.. تماهٍ.. تعاضد.. تكاتف    الأمير حسام بن سعود ينهي خلافا أسريا دام عقدين    دوليو العميد يشاركون اليوم في التدريبات    انطلاق منافسات بطواة «كأس الدرعية للتنس» اليوم    ثقةُ المواطن وتلك الميزانية المتفائلة    انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة عمل التنمية لمجموعة العشرين في الرياض    أكبر اكتتاب في تاريخ البشرية    مصرع طفل داخل منهل صرف صحي بالمدينة    أمير عسير يوجه بتشكيل "اهتمام" للتواصل مع مصابي التسمم    الفيصل يطلق النسخة الخامسة ل «كتاب جدة»    «موهبة» تجهز المبدعين ل 2020    سجال الرقمية الأدبية: سعة الفضاء وضيق الرؤية!!    الفيصل يشهد اتفاقية تعاون «الهيئة» وجامعتين في جدة    الوزير وتخفيض القبول..!!    الأعمال المنزلية.. من الرياضات الذكية    اعتماد أمريكي لأول مرفق صحي بالمملكة    وزير الصحة يفتتح مشاريع تطويرية لمستشفيين بجدة    مأساة مواطن.. أصيب ب «الإيدز» وفُصل من عمله وأسرته في مهب الريح (فيديو)    فوز التقدم والجبلين وجدة في ختام الجولة 16 بدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم    وزير الصحة يفتتح أعمال المؤتمر العالمي الرابع لطب الحشود    الفيصل يرعى افتتاح فعاليات «كتاب جدة»    أمانة الطائف تعزز قدرات المشرفين على تنفيذ المشروعات    بدء أعمال الاجتماع الاستثنائي الأول للمجلس التنفيذي لاتحاد "يونا"    وزير الشؤون الإسلامية يصل الأردن ليترأس اجتماع المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف في دورته الثانية عشرة    الخارجية الفلسطينية: الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني تندرج ضمن جرائم الحرب وضد الإنسانية    مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية تنظم ملتقى رؤساء اقسام تعليم اللغة العربية في الجامعات والمعاهد الأوروبية    الجبير يستقبل سفيري مصر وأذربيجان ويودع سفير إيطاليا    وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الأوقاف والإرشاد اليمني    غداً.. «الحوار العالمي» يخرج 93 شاباً وشابة من 35 دولة    أمير تبوك يوجه بتشكيل لجنة للوقوف على مشاريع في المنطقة    سمو أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير النمسا لدى المملكة    مصرع قياديان حوثيان و7 آخرين في غارات للجيش اليمني في صعدة وتعز    القبض على 3 مقيمين تورطوا في بيع العملات والأوراق النقدية المزيفة    تعاون بين الأمر بالمعروف وجامعتي الملك عبدالعزيز وجدة    تدشين مشروع "تأهيل وربط الشاشات الإلكترونية بالمسجد الحرام"    حادث تصادم ببني فروة - الباحة يصيب 3 أشخاص أحدهما إصابة حرجة    دعوة للخريجين والخريجات للتسجيل في برنامج تأهيل المتميزين بوزارة المالية المنتهي بالتوظيف    أمانة عسير تعقد اجتماعاً تنسقياً لمشروع إدارة التنمية العمرانية    مجموعة عطاء ووفاء بابها تزور شيخ شمل بني مالك عسير    أمانة عسير تستحدث إدارة مختصة للجمعيات والمؤسسات الغير ربحية    الكلية التقنية بنجران تشارك في اليوم الدولي لمكافحة الفساد    أمانة عسير تكون لجنة لتتبع الرمي العشوائي من المركبات    القيادة تهنئ الرئيس الكيني بذكرى الاستقلال    مونديال الأندية.. “فيفا” يصف الهلال السعودي بالنادي الأكثر نجاحاً        بطاقم الدوليين والأجانب السبعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تناول الماء بكثرة في السحور لا يحميك من العطش !
نشر في نجران نيوز يوم 05 - 08 - 2011

يشتد شعور الصائم في شهر رمضان المبارك بالعطش مع دخوله فصل الصيف إذ يمتد الصيام إلى أكثر من 14 ساعة في اليوم فيستمر الجسم في فقد الماء على مدار تلك الساعات ليصل إلى الإفطار وهو في حاجة ماسة لتعويض فوري وكافٍ لما فقدته الأنسجة من سوائل.
والماء من أهم المشاكل التي تواجه الصائم خاصةً في فصل الصيف، لذا يعتقد الكثيرون أن شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور تحمي من الشعور بالعطش أثناء الصيام، وهذا اعتقاد خاطئ لأن معظم هذه المياه تكون زائدة على حاجة الجسم, لذا تقوم الكلية بفرزها بعد ساعات قليلة من تناولها.
وفي هذا الصدد، أكدت الدكتورة هبة سامي إبراهيم مدرس مساعد فسيولوجي بكلية طب قصر العيني، أن الماء مفيد لكل أجهزة الجسم وأن الإنسان يحتاج إلى مابين2 إلى3 لترات ماء أو سوائل يومياً, وتزيد هذه الكمية في حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار.
فنجد البشرة مثلاً تحتاج إلى شرب الماء بانتظام لأن نقص الماء يؤدي إلى جفافها وتشققها وظهور التجاعيد المكرة وتشقق الشفايف, كما أن الماء يعطي العين البريق, أما نقص الماء فيؤثر علي العين ويؤدي إلي جفافها, أما القلب فالماء مفيد جداً لعدة أسباب، حيث إنه يقلل من لزوجة الدم مما يقلل من المجهود على ضخ الدم بصورة جيدة إلى أجزاء الجسم, كما أنه يساعد في منع حدوث الجلطات والأزمات القلبية.
وأوضحت سامي أن شرب الماء يزيد من كفاءة عمل الجهاز الهضمي الغذائي, ويزيد من إنتاج الطاقة في الجسم مما يؤدي إلى حرق السعرات الزائدة مما يساعد على الاستفادة من الرجيم وإنقاص الوزن.
ويساعد شرب الماء أيضاً بانتظام على التخلص من الأملاح المتراكمة التي تؤدي إلى حصوات الكلي وارتفاع ضغط الدم، حيث وجد أن بعض الأشخاص الذين يعانون منه قد يكون بسبب تراكم الأملاح في أجسامهم.
كما أن الماء مهم أيضاً للحفاظ على الأسنان لما تحتويه من أملاح معدنية وكلوريد وفلوريد ويساعد الماء أيضاً على إفراز اللعاب لتسهيل عملية مضغ الطعام والهضم.
وتوصي سامي أن تكون درجة حرارة المياه التي نشربها خاصةً عند بداية الإفطار متوسطة البرودة، لأن شرب الماء المثلج لايروي العطش, ويؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي يؤدي إلى ضعف الهضم, كذلك دفع الماء للطعام أثناء الأكل طريقة خاطئة لأنها لا تعطي فرصة للهضم, وللحصول على هضم جيد يجب مضغ الطعام جيداً.
وتنصح سامي بتناول الخضراوات والفواكه الطازجة في الليل وعند السحور لأن هذه الأغذية تحتوي على كميات كبيرة من الماء والألبان التي تبقى فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الاحساس بالجوع والعطش مع تجنب وضع الملح الكثير على السلاطة, والأفضل وضع الليمون عليها والابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة، مثل السمك المملح وجميع أنواع المخللات, لأن هذه الأغذية تزيد من حاجة الجسم إلى الماء.
كما تحذر من شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة أو ملونة صناعيا, أو التي تحتوي علي كميات كبيرة من السكر، لأن السكريات تزيد من الاحساس بالعطش, كما أنها تسبب أضراراً صحية وحساسية خاصةً لدى الأطفال ويمكن استبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه ولكن يحذر من الإكثار من هذه العصائر أو المياه الغازية لأنها تؤثر بشدة على المعدة وتقلل من كفاءة الهضم وتحدث بعض الاضطرابات الهضمية, لذلك لابد من الاعتدال في كل شيء، كما ورد بجريدة الأهرام.
وأكدت أن الصائم يستطيع باتباعه نظاماً غذائياً صحياً تحمل العطش أثناء ساعات النهار، وهذا النظام يعتمد على عدم تناول الأكلات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصةً في وجبات السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.
في هذا الصدد، أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد درسات الطفولة جامعة عين شمس، في حديث سابق لمحيط، أن الإفطار بالماء البارد يسبب الشعور بمزيد من العطش، كما أن الإكثار من تناول المشروبات المثلجة في رمضان لايحل مشكلة العطش‏‏ بل يضاعفها، وذلك لأن الماء والمشروبات المثلجة تقوم بتبريد الأغشية المخاطية للأنف والفم مما يجعلها أقل قدرة على أداء وظائفها في حماية الجهاز التنفسي‏,‏ كما أنها تقلل العصارات الهاضمة مسببة صعوبة في عمليات الهضم‏.
كما يؤدي اللجوء للمثلجات إلى انخفاض المناعة في الجسم، وذلك عكس اللجوء للمشروبات الدافئة أو الحارة كالألبان والماء والشوربة والعصائر الطبيعية التي تسبب شعوراً حقيقياً بالارتواء بلا مشكلات صحية‏.‏
وحذر بدران من إفطار الصائمين بشراهة على كميات كبيرة من الأطعمة خاصةً السكريات والكربوهيدرات والدهون والمخللات، لافتاً إلى أن ذلك يؤدى إلى ارتخاء المعدة والاصابة بعسر الهضم وضيق التنفس.
وعن أفضل مشروب صحي يقدم للأسرة المصرية، يقول الدكتور مجدي إن شوربة عيش الغراب هى الأفضل لأنها مرتفعة القيمة في الماء‏85%‏ والبروتين، كما أنها قليلة النشويات وهى نشويات من النوع المنشط للبكتريا الصديقة في الأمعاء‏.
بالإضافة إلى احتوائها على كمية كبيرة من المعادن، مثل (السيليثوم) وهو أحد مضادات الأكسدة والذي يؤدي نقصه إلى ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة والتهابات الجلد وسقوط الشعر والانيميا ونقص هرمون الغدة الدرقية ونقص قدرة الجسم على التخلص من المعادن الثقيلة، كالزئبق والرصاص وانخفاض كفاءة جهاز المناعة والإصابة بالربو الشعبي والعقم في الذكور‏.
كما أنها تحتوي على النحاس المقوي للقلب والفسفور المفيد للعمليات العقلية والبوتاسيوم الذي يساعد على عمليات التمثيل الغذائي ويقاوم الاكتئاب والزنك والماغنسيوم وفيتامين (سي) و(بي)، بالإضافة إلى الصوديوم والكايتين وحمض الفوليك وغيرها من العناصر‏.‏
وأضاف بدران أن (البيتا جلوكان) الموجود بشوربة عيش الغراب يساعد مرضى حساسية الأنف على التحسن وبالتالي فهو مفيد ل‏20%‏ من المواطنين المصريين و‏25%‏ من أطفال العالم الذين تنتشر بينهم حساسية الأنف المسببة للعطش والاحتقان والسيلان وانسداد الأنف والصداع وتسرب افرازات الأنف ويؤدي اهمالها إلى الإصابة بحساسية الصدر‏.
‏ 7 نصائح للتغلب على العطش
ويرجع الدكتور بهاء ناجى استشارى التغذية وعلاج السمنة، السبب في ذلك إلى نوع الغذاء الذي يتناوله الصائم، حيث إن هذا يلعب دوراً كبيراً في تحمل العطش أثناء ساعات الصيام، لذا يقدم ناجي بعض النصائح للتغلب على العطش:
1- عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من التوابل والبهارات خاصةً فى وجبة السحور.
2- تناول كميات قليلة من الماء على فترات متقطعة بعد الإفطار‏.
‏ 3- تناول الخضراوات والفواكه الطازجة في الليل وعند السحو‏ر، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الماء والألياف التي تظل وقتاً في الأمعاء فترة طويلة، مما يقلل الإحساس بالجوع والعطش‏.
‏4- الابتعاد فى وجبة الإفطار عن تناول الأكلات والأغذية المالحة والمخللات، لأنها تزيد من حاجة الجسم إلى الماء، ويفضل بدلاً منها الخضراوات المطبوخة، مثل الفاصوليا والكوسة، كما يفضل تناول اللحوم إما مسلوقة أو مشوية لسهولة هضمها‏.
‏ 5- الإكثار من السوائل التي تساعد على ترطيب الجسم، مثل العرقسوس والتمر الهندى والكركديه، لأنها تقضي على ميكروبات عديدة بالجهاز الهضمي.
6- الإكثار من تناول السلطة، لأنها تحتوي على عناصر غذائية مرطبة ومفيدة وغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات التي تمد الجسم بالحيوية والنشاط والماء اللازم له، والسلطة كاملة القيمة الغذائية تتكون من بقدونس، والكرفس وخيار وطماطم وبصل وقرنبيط وأنواع أخرى من الخضروات لا تحصى.
7- يؤكد الخبراء أن البطيخ من الفاكهة الصيفية المفيدة في أيام الصيام، حيث يغنى عن عشرات الأصناف من الخضراوات واللحوم، لما له من أثر ملطف على المعدة، إضافة إلى غناه بالعديد من العناصر التى تكفى حاجة الإنسان من الماء والفيتامينات والمعادن طوال اليوم خاصةً فى أيام الصيف الحارة.
وقد أوضح العديد من الأطباء أن شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور لا يقضي على الشعور بالعطش أثناء الصيام في اليوم التالي، لأن معظم هذه المياه تكون زائدة على حاجة الجسم، لذا تفرزها الكلية بعد ساعات قليلة من تناولها.
كما أن شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة صناعياً والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر خطر على الصحة، حيث أكد أطباء التغذية أنها تسبب أضراراً صحية وحساسية لدى الأطفال، وينصح باستبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.