الجدعان: الاقتصاد العالمي يشهد رياحاً معاكسة    مع خفض إنتاج «أوبك+».. 4 % ارتفاع في أسعار النفط    تويتر: أول تغريدة معدلة بزر «التحرير» الجديد    منصة مشتركة ل«المرئي والمسموع» و«Snap chat» لتمكين أولياء الأمور من معرفة حسابات أصدقاء أبنائهم    وزير الخارجية يبحث تعزيز العلاقات مع طاجيكستان    خسر النصر وكسب الاتحاد    «شاموسكا» يتذوق الفرح بعد 5 مواسم    «الفيصل» يستعرض إنجازات «رقابة البيئة»    1.5 مليون مستفيد من خدمة تحديث الصكوك    نُفذ قبل 40 عاماً.. طريق الطرفية يتآكل    حديقة وممشى ومصلى.. أحلام أهالي «حداء»    «الحج»: الشركات ملزمة بتصاريح العمرة والصلاة في الروضة    ما يفعله الماء للحامل    مجلس الصحة يحذّر من المضادات في حالات البرد والإنفلونزا    بطولة أفريقيا لكرة اليد: الأهلي المصري يفوز على كينشاسا الكونغولي والزمالك يتغلب على فاب الكاميروني    الكاظمي وبرزاني يدعوان لخفض التوتر للخروج من الانسداد السياسي    البنك الأهلي يُسلم الدفعة الأولى من المرحلة الثانية من الوحدات السكنية    دخول مساهمين أجانب إلى ملكية "كي بي إم جي" في المملكة    الطائرات المسيرة.. خارطة الحروب تتبدل    المملكة وجهة جاذبة للمبتكرين والأكاديميين    سبب وجود فتحة أعلى الأقلام    محارب وبطارية العمر    إبداعات عالمية تستلهم إرث العلا في معرض «سفر»    نوبل الطب لباحث سويدي    ممكنات لوصول الكتّاب السعوديين إلى العالمية    رسامة تتحدى الإعاقة بالفن    مستقبل سينما الطفل وجهة «سوليوود» المقبلة    موسيماني يطالب جماهير الأهلي بالمؤازرة    الاتفاق يغلق تدريباته    هجر يُسقط الحزم.. وتعادل القيصومة والجبلين    المشي وتخفيف الوزن.. العلاقة الموهومة    هل النعناع يرفع الضغط    هجوم انتقامي لحركة الشباب                        يقتحم مصرفا لسحب وديعته                                أمين الرياض يحضر حفل سفارة ألمانيا لدى المملكة    سمو محافظ الطائف يستقبل رئيس وأعضاء لجنة تراحم    هل يخطط الاتحاد للتخلص من نونو سانتو؟    ثقة تدعم مسيرة الخير وتعزز رحلة النماء    رئاسة الحرمين تطلق مبادرة "توقير"    أمير الرياض يتسلّم تقرير «الأمن البيئي»    أمير جازان يستقبل سفير الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    أمانة جدة تزيل مرسى الأندلس في أبحر الجنوبية    1900 متطوعة يشاركن في خدمة المسجد النبوي    سمو أمير القصيم يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    مدينة سلطان الإنسانية تفوز بالجائزة البلاتينية في مؤتمر سلامة المرضى 2022 في دبي        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استحدث شكلًا جديدًا وأزال معظم القيود.. تعرّف على أهم ملامح نظام الشركات الجديد
نشر في الخرج اليوم يوم 28 - 06 - 2022

أقر مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم (الثلاثاء)، نظام الشركات الجديد، والذي يسهم في تحفيز المنظومة التجارية وتنميتها.
ويحمل النظام الجديد في طياته مرونة عالية لحماية الشركات وتمكين القطاع الخاص، ما يعزز استدامة الشركات، ويدعم الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تسهيل الإجراءات والمتطلبات النظامية، وتحقيق تنوع أكبر في السوق من خلال إضافة كيانات جديدة للشركات.
أهداف النظام
وأُعد نظام الشركات الجديد في ضوء أفضل الممارسات الدولية؛ بحيث يعالج جميع التحديات التي تواجه قطاع الأعمال، وذلك بالمشاركة مع العديد من الجهات من القطاع العام أو الخاص، والاستعانة بآراء الهيئات المهنية والمنظمات الدولية والمكاتب الاستشارية المتخصصة.
وينظم نظام الشركات الجديد جميع الأحكام المتعلقة بالشركات، سواء كانت تجارية أو غير ربحية أو مهنية؛ وذلك لضمان توفر تلك الأحكام في وثيقة تشريعية واحدة، وباتخاذ أحد أشكال شركة التضامن، أو شركة التوصية البسيطة، أو شركة المساهمة، أو شركة المساهمة المبسطة، أو الشركة ذات المسؤولية المحدودة.
ويُمكِّن النظام من إبرام ميثاق عائلي ينظم الملكية العائلية في الشركة العائلية وحوكمتها وإدارتها وسياسة العمل وتوظيف أفراد العائلة وتوزيع الأرباح والتخارج وغيرها؛ لضمان تحقيق الاستدامة لتلك الشركات، بالإضافة إلى إعفاء الشركات المتناهية الصغر أو الصغيرة من متطلب مراجع الحسابات.
تيسير للإجراءات
وقلل النظام الجديد المتطلبات والإجراءات النظامية للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، كما يسر متطلبات وإجراءات تأسيس الشركات، ومنح مرونة في تضمين عقود تأسيس الشركات أو أنظمتها الأساسية أحكاماً وشروطاً خاصة، وأوجد آليات ممكنة للرياديين وأصحاب رأس المال الجريء والملكية الخاصة.
وأزال النظام العديد من القيود في جميع مراحل التأسيس والممارسة والتخارج، وكذلك القيود على أسماء الشركات، وسمح للشركة ذات المسؤولية المحدودة بإصدار أدوات دين أو صكوك تمويلية قابلة للتداول.
واستُحدِث شكل جديد للشركات باسم "شركة المساهمة المبسطة"، ليلبي احتياجات ومتطلبات ريادة الأعمال ونمو رأس المال الجريء.
كما سيكون بمثابة ذراع استثماري ممكِّن للشركات غير الربحية للارتقاء بالقطاع الثالث، وتحفيز المسؤولية الاجتماعية، ويسمح لها بتحقيق عائد عن أعمالها وإنفاقه على الأغراض غير الربحية.
مرونة أكبر
وطوّر النظام أحكام التحول والاندماج بين الشركات، وسمح بانقسام الشركة إلى شركتين أو أكثر، وسمح لأصحاب المؤسسات الفردية بنقل أصولها إلى أي من أشكال الشركات. وفق "أخبار 24".
وجذباً للاستثمار، سمح النظام بإصدار أنواع مختلفة من الأسهم بفئات وبحقوق أو امتيازات أو قيود متفاوتة، وإمكان إصدار أسهم تخصص للعاملين لجذب الكفاءات وتحفيزهم، كما أتاح توزيع الأرباح مرحلياً أو سنوياً بحوكمة تضمن حصول دائني الشركة على حقوقهم.
كما أتاح النظام تنفيذ الإجراءات إلكترونياً عبر وسائل التواصل الحديثة "عن بعد"، بما في ذلك تقديم طلبات التأسيس وحضور الجمعيات العامة للمساهمين أو الشركاء والتصويت على القرارات.
حل النزاعات
ويتيح النظام الجديد، الذي يأتي بعد 6 سنوات من إقرار النظام السابق، وسائل لحل المنازعات والخلافات باللجوء إلى التحكيم أو غيره من الوسائل البديلة لتسويتها، إضافة إلى تطوير أحكام تصفية الشركة وتسهيل إجراءاتها، وذلك بما يتماشى مع أحكام منظومة الإفلاس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.