انخفاض الحرارة في معظم المناطق و تساقط للثلوج في الشمالية    "المسند" يتوقع: كتلة باردة وانخفاض درجات الحرارة على هذه المناطق بالمملكة    غوميز: "الهلال" سيكون بطل الدوري.. و"جارديم" لا يحتاج إثباتاً    هل يؤثر غسل اليدين بالكحول الذي يوجد بالمعقمات على صحة الصلاة؟.. الشيخ "الخثلان" يوضح    وكالة شؤون المسجد النبوي تكشف سر البرودة الدائمة لرخام ساحات المسجد    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 14 ألف إصابة بكورونا    الصحف السعودية    بعد بيحان وحريب.. ألوية العمالقة تبدأ في تحرير العبدية    خالد بن سلمان ومستشار وزير الدفاع الصيني يستعرضان العلاقات العسكرية    الخناق يشتد.. والتصنيف يقترب    أزمة أوكرانيا.. غموض يسبق إطلاق الرصاص    الحجرف: موقف مجلس التعاون ثابت في دعم الشرعية والحل السياسي    أمير القصيم يحذر من أمرين: يدخلان البيوت دون استئذان    نقاط «القمة الخليجية» طريق الأخضر للمونديال 6    المواجهة «22».. بين الأخضر والأحمر «النصر لمين»؟    فوال: توزيع الجهد والجدية سيجلب «النقاط»    مستويات ال 90 دولاراً تدفع أمريكا لثاني أعلى سحب من مخزونها النفطي    «الاستثمارات العامة» يطلق مجموعة ساڤي للألعاب الإلكترونية    القصبي: ننفذ إصلاحات تمكن البيئة التنافسية من الإنتاجية والاستدامة    الطائف: ضبط 1.016.000 قرص مخدر    اللحياني يزف حاتم والبراء لعش الزوجية    المملكة وعُمان تبحثان التعاون في سباقات ومزايين الإبل    آل الشيخ: السعودية تسعى لتصحيح مفهوم الخطاب الديني المختطف    «مهمة مش مهمة» لمخرج سعودي في 13 دولة عربية    تايلور ترد وتتهكم على دامون ألبارن    "الأهلي السعودي" أول بنك سعودي ضمن البيئة التجريبية للمصرفية المفتوحة    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأمريكية عند الإغلاق    برعاية خادم الحرمين..مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن تنطلق في صفر    «مكة».. أول إمارة تطبق التقنية في جميع أعمالها    لا فحص للطلاب المخالطين إلا بظهور الأعراض    كورونا في 24 ساعة.. 3 وفيات و4526 إصابة    أمير القصيم يتسلّم تقرير إنجازات إدارة متابعة الأحكام القضائية    خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع الصيني المجال العسكري    اختتام ليالي الفوتوغرافيين الشتوية                    رسميًا.. أردوغان يعلن موعد زيارة رئيس دولة الاحتلال لبلاده    ميدان الملك سعود للفروسية بمنطقة القصيم يقيم حفل سباقة السابع عشر    الأخضر "عالمي" للمرة العاشرة    المركز الاعلامي يحتفل بالفوز و التأهل ونجاح البطولة                تكريم والدة الاعبين محمد و مهدي و مجتبي ال سالم                                    دولة خليجية تعلن عودة الصلاة للمساجد بكامل طاقتها وإلغاء التباعد    نشر ثقافة ومبادئ حقوق الإنسان    أمير الحدود الشمالية يتفقد مستشفى مركز جديدة عرعر    نائب أمير المنطقة الشرقية يؤدي صلاة الميت على طالب بن شريم المري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في نوفمبر.. ظاهرتان فلكيتان في سماء المنطقة العربية
نشر في جازان نيوز يوم 02 - 11 - 2020

ستكون المنطقة العربية خلال شهر نوفمبر الجاري على موعد مع ظاهرتين فلكيتين، إحداهما تسمى "الشقيقات السبع"، بينما تتعلق الظاهرة الثانية بمشاهدة كوكب الزهرة بالعين المجردة.
وذكرت الجمعية الفلكية في مدينة جدة أن نوفمبر هو "شهر الثريا"، حيث سيزين عنقود نجمي سماء السعودية والمنطقة العربية بعد بداية الليل وحتى فجر اليوم التالي.
وأضافت أن عنقود الثريا، الذي يعرف أيضا ب"الشقيقات السبع" سيكون مشاهدا ليس فقط في الوطن العربي بل في كل مكان من القطب الشمالي إلى أبعد نقطة في أميركا الجنوبية
ويشبه هذا العنقود النجمي نجوم الدب الأصغر إلا أنه ضبابي المظهر، وهناك حاجة لاستخدام وسيلة مساعدة بصرية (المنظار) لرؤية هذا العنقود من داخل المدن بسبب التلوث الضوئي.
الثريا عنقود مجري مفتوح يحتوي على قرابة 500 نجم وبحسب القياسات الحديثة، فإن الثريا ولدت من نفس سحابة الغاز والغبار منذ حوالى 100 مليون سنة فقط مقارنة مع عمر الشمس البالغ 4 مليارات سنه ونصف.
وتلك الأخوات السبع تندفع سويا عبر الفضاء والعديد من منها يسطع الآلاف المرات أكثر من الشمس.
وعند التقاط صور لهذا العنقود سوف يظهر أثر السديم الذي تكونت منه هذه النجوم، ومن خلال المنظار الثنائي سيظهر العديد من النجوم الأخرى، ومن خلال تلسكوب كبير يمكن رؤية بعض المواد السديمية حول النجوم.
وبشكل عام يكون عنقود نجوم الثريا ظاهرا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية طوال الليل بالتزامن مع أواخر فصل الخريف والانتقال نحو فصل الشتاء ويمكن بسهوله تخيل الثريا كلطخة متجمدة على قبة سماء الليل.
أما الظاهرة الثانية فهي متصلة بكوكب الزهرة، فيمكن رصدها في سماء الوطن العربي قبل شروق الشمس طوال شهر نوفمبر.
وخلال هذا الشهر، يكون كوكب الزهرة، ألمع الكواكب، في قبة السماء حيث يشاهد بكل سهوله باتجاه الأفق الشرقي بالعين المجردة في أبهى حله.
أما الظاهرة الثانية فهي متصلة بكوكب الزهرة، فيمكن رصدها في سماء الوطن العربي قبل شروق الشمس طوال شهر نوفمبر.
وخلال هذا الشهر، يكون كوكب الزهرة، ألمع الكواكب، في قبة السماء حيث يشاهد بكل سهوله باتجاه الأفق الشرقي بالعين المجردة في أبهى حله.
الزهرة سيظهر للراصد بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة وعند رؤيته من خلال تلسكوب متوسط يلاحظ أن حجم قرصه الظاهري تقلص في حين تزداد إضاءته، حيث يظهر في مرحلة الأحدب مضاء بنسبة 81 % بنور الشمس في الوقت الحالي.
وكان كوكب الزهرة انتقل من سماء المساء إلى سماء الفجر في الثالث من يونيو 2020، في ظاهرة تسمى الاقتران الداخلي، وهذا يحدث مرة واحدة كل (584 يوما) ، وبعد ذلك وصل في العاشر من يوليو 2020 لذروة لمعانه بسماء الفجر في ما يسمى (أعظم قدر من الإضاءة).
يذكر أنه في العصور القديمة أطلق على كوكب الزهرة تسمية (هيسبيروس) عندما شوهد في سماء المساء و (فسبورس) عندما شوهد في سماء الفجر ومن غير المعروف إذا ما كان القدماء عرفوا بأنهما جرم سماوي واحد.
الزهرة سيظهر للراصد بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة وعند رؤيته من خلال تلسكوب متوسط يلاحظ أن حجم قرصه الظاهري تقلص في حين تزداد إضاءته، حيث يظهر في مرحلة الأحدب مضاء بنسبة 81 % بنور الشمس في الوقت الحالي.
وكان كوكب الزهرة انتقل من سماء المساء إلى سماء الفجر في الثالث من يونيو 2020، في ظاهرة تسمى الاقتران الداخلي، وهذا يحدث مرة واحدة كل (584 يوما) ، وبعد ذلك وصل في العاشر من يوليو 2020 لذروة لمعانه بسماء الفجر في ما يسمى (أعظم قدر من الإضاءة).
يذكر أنه في العصور القديمة أطلق على كوكب الزهرة تسمية (هيسبيروس) عندما شوهد في سماء المساء و (فسبورس) عندما شوهد في سماء الفجر ومن غير المعروف إذا ما كان القدماء عرفوا بأنهما جرم سماوي واحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.