أجواء من التشاؤم في مفاوضات فيينا حول النووي الإيراني    نيابة عن خادم الحرمين الشريفين .. سمو أمير المنطقة الشرقية يمثل المملكة في افتتاح بطولة كأس العرب بالدوحة    وزارة الثقافة تطلق "بينالسور" بقصر خُزام في جدة في محطته الثانية    الكويت تسجل 35 إصابة جديدة بكوفيد 19    "الطيران المدني": غدًا يسري رفع تعليق القدوم المباشر إلى المملكة من (6) دول    مدينة الملك سلمان الطبية بالمدينة تحصل على الاعتماد الدولي لجمعية القلب الأمريكية    سلطات الاحتلال تمنع صحافيين فلسطينيين من السفر    شرطة مكة : ضبط (128) كلجم من مادة القات المخدر داخل شاحنة يقودها مقيم    جونسون يستبعد فرض إغلاق كامل في بريطانيا بسبب متحور "أوميكرون"    "قمة مستقبل المعادن" تناقش الفرص التعدينية الواعدة في دول الشرق الأوسط، وآسيا الوسطى وأفريقيا    فيديو الاعتداء على مكتب الاستقدام قديم والشرطة تقبض على المدير    "الطاقة" و "سابك" تدشنان عهداً جديداً من التلاحم للصناعة الكيميائية المتجددة الخضراء    منصة «روح السعودية» تعلن تقويم الفعاليات والمواسم لأشهر الشتاء    متحدي الإعاقة العتيبي يحصل على المركز الأول للسنة الثانية على التوالي بمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    «صندوق البحر الأحمر» يدعم «26» مشروعًا سينمائيا سعوديًا    وزير الخارجية التونسي يلتقي بنظيره الكونغولي    تراجع أسعار النفط .. واجتماع مرتقب لتحالف أوبك+ غداً    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين.. نادي سباقات الخيل يقيم حفل «كأس الوفاء» السبت القادم    وزير الصحة: جاهزون للتصدي لمتحورات كورونا وعلى الجميع الالتزام بالاحترازات    للراغبين في الزيارة .. "توكلنا" يوضح آلية معرفة السعة المحجوزة للحرمين الشريفين    العاهل الأردني يستقبل المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار في الاتحاد الأوروبي    «موهبة»: تأهيل 207 طلاب سعوديين للدراسة في أفضل 30 جامعة أمريكية    بجوائز 250 مليون .. انطلاق فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل غداً    خلال ساعات.. موجة غبار تجتاح الجوف والحدود الشمالية    3 عقوبات صارمة لتشغيل الوافدين المخالفين للأنظمة في المنشآت    الأخضر بالزي الأبيض ضد الأردن في كأس العرب غدا    رونالدو: رئيس فرانس فوتبول «كاذب»    أمانة الشرقية تعمل على تطوير المخططات العمرانية في حاضرة الدمام    "الوزراء" يقر الترتيبات التنظيمية للهيئة السعودية للبحر الأحمر ويدخل تعديلات على نظام مكافحة الرشوة    مركز التواصل الحكومي يُطلق الدليل الإرشادي لمترجمي لغة الإشارة في وسائل الإعلام    سمو أمير منطقة حائل يزور محافظة الغزالة    "رئاسة الحرمين" تكشف عن مهام لجنة دعم القرار.. تعرّف عليها    مخاوف من عودة ليبيا إلى المربع الأول    "الأسهم السعودية" يغلق منخفضا عند مستوى 10761.80 نقطة    محافظ #القطيف يطلع على فعالية حملة مكارم الأخلاق    «الأمن البيئي»: ضبط مواطنَين لاتجارهما ب7 أسود و3 ضباع وذئبين وثعلبين ونمر في جدة    موظفات العدل يقدمن 3 ملايين خدمة عدلية خلال عام    أمير_تبوك يلتقي المواطنين في اللقاء الأسبوعي    وزارة الشؤون الإسلامية تصدر قرارًا بإنشاء أمانة عامة للمعارض والمؤتمرات    الاتحاد الآسيوي: زيادة عدد الأجانب في دوري الأبطال    أمير تبوك يستقبل مدير إدارة مكافحة المخدرات    الفيصل يستقبل قنصل جنوب إفريقيا ويتابع خطة سباقات Formula-1    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة    سمو أمير جازان يدشن حملة هيئة الأمر بالمعروف التوعوية تحت شعار "مكارم الأخلاق"    أرامكو تعزز بيئة الأعمال بمكة المكرمة    أمانة منطقة حائل تُزيل أكثر من 263 م3 من مخلفات البناء والأنقاض    "سعود الطبية" توضح أسباب الارتجاع الحمضي المريئي    "سلمان للإغاثة" يتكفل بالنفقات السنوية للطلبة الأيتام والأكثر احتياجاً في مدارس المشيخة الإسلامية الألبانية    ديوان المظالم يقرر دمج خدمات إيداع وتبادل المذكرات في خدمة واحدة    البرلمان العربي يؤكد دعمه لمبادرة الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز    تقرير شرطة جازان على طاولة أمير المنطقة    الفيصل يستعرض تجهيزات "فورمولا1" السعودية    الاتحاد البرلماني يناقش مخاطر نقل الأسلحة وحملة اللقاحات العالمية    سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يتسلمان التقرير السنوي لشرطة المنطقة ..    3 أندية كبرى تسعى للتعاقد مع سعود    «حافلة سياحية» لنقل الزوار بين معالم مدينة المصطفى    لبنان.. صرخات الجوع تدوي في يوم الغضب    مدرب الأخضر يواجه الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعامل مع الحالات الصحية المزمنة في المدرسة
نشر في عناية يوم 17 - 01 - 2016

إذا كان الطفلُ مُصاباً بحالة صحِّية مُزمنة، مثل الرَّبو asthma أو السُّكَّري diabetes، فيجب التحدُّث مع إدارة المدرسة حولَ تدبير هذه الحالة خلال وجود الطفل فيها.
تَكون لدى معظمُ الأطفال، في وقتٍ من الأوقات، احتياجاتٌ طبِّية على المدى القَصير؛ فعلى سبيل المثال، قد يَحتاجون إلى تَناوُل جرعاتٍ من المضادَّات الحيويَّة أو من أدويةٍ أخرى.
لكنَّ بعضَهم الآخر تكون لديه احتِياجاتٌ دائِمَة، وربَّما يحتاجون إلى تناول أدويةٍ معيَّنة باستِمرار.
يَتمتَّع الأطفالُ من ذوي الاحتِياجات الطبِّية بالحقوق نفسِها من حيث القَبُول في المدارِس مثل الأطفال الآخرين؛ فمعظمُهم يحضرون إلى المدرسة بانتِظام، ويُشارِكون في الأنشطة الاعتياديَّة، لكنَّهم يحتاجون إلى الدَّعم والمُساندة أحياناً. ومع ذلك، قد يُضطرُّ الكادِرُ التَّدريسي إلى اتِّخاذ التَّدابير اللازمَة لضَمان عدم تعرُّض هؤلاء الأطفال، وغيرهم، للخطر.
لكن، لا يمكن التَّعامُل مع جَميع الحالات الصحِّية المزمنة في المدارِس العاديَّة؛ بل قد يتطلَّب الأمرُ إرسالَ بَعض الأطفال إلى مدارس مُجهَّزة بشكلٍ خاص لهذه الفئة منهم.
تَشتملُ الحالاتُ الصحِّية المزمنَة الشَّائعة، والتي يمكن أن تَتَعاملَ معها المدارسُ العامَّة، على السكَّري diabetes والرَّبو asthma والصَّرع epilepsy وفرط التحسُّس الشَّديد أو ما يُدعى التَّأَق anaphylaxis.
إذا كان الطفلُ يُعانِي من حالةٍ صحِّية على المدى البَعيد (مزمنة)، فقد تَعْمَد المدرسةُ إلى وَضْع خطَّة للرِّعاية الصحِّية الفَرْديَّة بِهَدف مُساعدَة فريق المدرسَة على معرفة إِجراءات السَّلامة safety measures الضَّرورية. وهذا ما سوف يُساعِد على حماية الطِّفل، وضَمان عَدَم تَعرُّضه للخَطر من قِبَل الآخرين.
التحدُّثُ إلى المدرسة
إذا كان قد شُخِّصَ للطفل مُؤخَّراً مرضٌ مُزمن، أو كان لديه حالةٌ من هذا القَبيل، وهو على وشك البَدْء في المدرسة، يجب الاتِّصالُ بمدرسته لمناقشة الكيفيَّة التي سيَجري من خِلالها التَّعاملُ معه.
يجب التحدُّثُ إلى طبيب الطِّفل أو الاستِشاري حولَ المَعلومات التي ستحتاج إليها المدرسَةُ للتَّعامُل مع الطفل. كما يمكن أن يُقدِّم الطبيبُ المشورةَ أيضاً بشأن التَّرتيبات التي قد تضطرُّ المدرسةُ إلى اتِّخاذها، مثل حِفظ الأدوية أو المُساعدَة على إعطائها.
وينبغي أن تشتملَ المعلوماتُ التي تُعطى للمدرسة على ما يلي:
لابدَّ من مناقشة الطبيب أو الاستشاري حول كيفيَّة التَّعامل مع حالة الطفل في أثناء اليوم الدراسي؛ فعلى سبيل المثال، قد يكون من الممكن وصفُ الدَّواء للطفل قبلَ الذهاب إلى المدرسة وبعدَها، بدلاً من منتصَف النهار. وإذا كان يمكن تدبيرُ حالة الطفل بشكلٍ فعَّال بالحدِّ الأدنى من المشاركة من المدرسَة، فقد يكون ذلك من الأسهل بالنسبة للوالدين والمدرسَة.
ما الذي يمكن تَوقُّعه من المدرسة؟
ينبغي أن يكونَ لدى مدرسةِ الطفل سِياساتٌ تُحدِّد كيفيةَ إعطاء الأدوية والتَّعامُل مع الحالات الطبِّية المزمنة.
وسوفَ تُغطِّي هذه السِّياسةُ ما يلي:
ينبغي أن تكونَ المدرسةُ قادرةً على الاتِّفاق مع الوالدين بشأن الكيفيَّة التي ستَتَعامل بها مع حالةِ الطفل في أثناء اليوم الدِّراسي.
ليسَ على العاملين في المدرسة واجبٌ قانونِي لإعطاء الأدويَة. ولكن إذا قاموا بذلك، فيجب على المدرسَة ضَمان أن يكونوا قد تَدرَّبوا بشكلٍ مُناسِب.
هذه المعلومة مقدمة من موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.