سمو نائب أمير الشرقية يرفع التهنئة لسمو ولي العهد بنجاح العملية الجراحية        مؤشرا البحرين يقفلان على ارتفاع    اليمن: خيبة أمل من مواقف المجتمع الدولي أمام تصعيد الحوثي    قيادتا السعودية والكويت.. قلب واحد ينبض بالحب    ست مباريات مُنتظرة ضمن «الجولة 20» من بطولة الدوري الممتاز لكرة اليد        "الشؤون الإسلامية" تغلق 12 مسجدًا مؤقتًا في عدد من المناطق بعد ثبوت حالات إصابة بفيروس كورونا    «الصحة» تعلن مستجدات كورونا.. 356 إصابة جديدة و5 وفيات و308 حالات تعافي    وزير العدل يُدشن الهوية البصرية لمركز التدريب العدلي    سمو أمير الجوف يهنئ القيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد    #أمير_القصيم يدشن مشاريع تنموية بتكلفة 33 مليون    غداً .. انطلاق الموسم السابع من بطولة العالم للفورمولا إي من الدرعية التاريخيّة للمرّة الأولى ليلًا    #أمانة_عسير تضبط مقهى مُخالفاً لقرار المنع وتُحيله للجهات المختصة    #الغذاء_والدواء تتجاوز المستهدفات المحدّدة لها في برنامج التحول الوطني    «سلمان للإغاثة»: 301 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2020    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يستقبل المندوب الدائم للمغرب    «إدارة الدين»: إتمام تسعير الطرح الثاني من السندات الدولية باليورو ب1.5 مليار يورو        الإمارات: 3025 إصابة جديدة بكورونا.. و18 وفاة    «الداخلية»: تنفيذ القصاص في يمني قتل آخر بضربه على «خصيتيه» مما أدى لوفاته    فعالية المرأة السعودية في رؤية المملكة 2030    محافظ ثار يُدشن حملة "الخوارج شرار الخلق"    السديس يدشن مبادرة "نظام" لتوعية موظفي شؤون الحرمين    هل فعالية لقاح «كورونا» تتأثر إيجابياً بزيادة المدة بين الجرعتين؟.. «الصحة» توضح    المتحدث الرسمي للقوات الخاصة للأمن البيئي: مهام القوات تشمل حماية الحيوانات البرية في المواقع كافة    المركز الوطني للأرصاد : سحب رعدية ممطرة على منطقة جازان    سمو أمير منطقة نجران يبارك تكليف العنزي مديرا عاماً لجمرك الوديعة    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    "المياه" تدمج 13 منطقة تحت مظلتها في 6 قطاعات    "المركزي اليمني": الوديعة السعودية حيوية وتعزز سعر الصرف    اليمن: هجوم الحوثيين على مأرب انكسر أمام الجيش الوطني    عافيتنا لك هديه.. سعوديين يعبرون عن مشاعرهم فى هشتاق #سلامتك_يا_ابوسلمان    لأول مرة في تاريخ السعودية… إصدار سندات سيادية بعملة اليورو بعائد سلبي    اهتمامات الصحف المصرية    mbc تحسم الجدل حول اسم مسلسل ناصر القصبي    عداد كورونا: الإصابات تتخطى 113.9 مليون.. و الوفيات تتجاوز 2.5 مليون وفاة    فوز ريال مدريد الأسباني على أتالانتا الإيطالي    تعرّف على حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس في مناطق المملكة    #سلامتك_يا_ابوسلمان.. مشاعر ولاء وعطاء    أمير الباحة ل«مجلس المنطقة»: تفاعلوا مع الحراك لخدمة المواطنين    إيران تساوم: رفع العقوبات.. أو محو التسجيلات النووية    المعارضة: أردوغان مسؤول عن اختفاء 128 مليار دولار    الشورى يستعرض التجربة السعودية في ندوة «تشريعات الحد من تداعيات كورونا»    4 نوافذ.. حوار ثري وشهي    مهرجان ألوان يجمع المواهب في جدة    «سجن شوشناك» العجيب وسخرية البطل من نسخته!!    قصّتي مع عذراء الطائف..!!    جون سينا يستجيب لغضب فنان سعودي    شمس النصر تلسع الهلال مرتين في عز البرد    الرجل المحظوظ    صدح بالأذان لمدة 50 عاماً.. وفاة مؤذن مسجد «العبدالقادر» بالرياض    مبارك    المدير السميع!!    خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع البريطاني التعاون الدفاعي    بيتروس هزم الهلال    ضلعي وعصاي..    ضمير محترق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا ل إيران: لن يكون لك يد طولى بالشرق الأوسط
نشر في عناوين يوم 21 - 05 - 2018

هددت واشنطن، طهران بفرض عقوبات غير مسبوقة إذا لم تلتزم شروطها القاسية للتوصل إلى اتفاق جديد موسع بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي مع إيران والذي وقع العام 2015، متوعدة طهران ب(أقوى العقوبات في التاريخ).
وقال وزير الخارجية مايك بومبيو، اليوم الاثنين (21 مايو 2018م)، خلال عرضه الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة بعد القرار الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب في الثامن من أيار (مايو) الحالي بالانسحاب من الاتفاق النووي، إنه لن يكون لدى إيران مطلقاً اليد الطولى للسيطرة على الشرق الأوسط.
وأثار الانسحاب الأميركي من الاتفاق المبرم قبل ثلاث سنوات بين القوى العظمى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة والمانيا) وطهران لمنعها من حيازة القنبلة الذرية غضب الاوروبيين الذين حاولوا من دون جدوى التفاوض مع واشنطن للتوصل إلى حلول من شانها أن «تشدد» هذا الاتفاق للتصدي لسلوك إيراني يعتبر «مزعزعاً لاستقرار» المنطقة.
وحلفاء الولايات المتحدة أكثر انزعاجاً لان قرارها يفرض إعادة العمل بالعقوبات الاميركية في شكل كامل، مع تأثير جانبي ينددون به، وهو عدم قدرة الشركات الاوروبية العاملة في ايران على الوصول إلى السوق الأميركية، ما سيدفعهم على الأرجح إلى التخلي عن استثماراتهم في إيران. وانتظر الاتحاد الاوروبي وخصوصاً باريس ولندن وبرلين خطاب بومبيو الذي وعد بتقديم رؤيته للمرحلة المقبلة.
لكن وزير الخارجية الأميركي، المعروف بخطابه المتشدد، لم يمد لهم يد العونً. وطالب ب«دعم» حلفاء الولايات المتحدة لاستراتيجيته.
ومع إدراكه الصعوبات التي تواجهها الشركات الاوروبية ، فقد حذر بشدة الشركات التي ستستمر في القيام بأعمال تجارية في إيران في قطاعات محظورة بموجب العقوبات الاميركية من أنها «ستتحمل المسؤولية».
وفي كلمته، انتقد التهاون في اتفاق 2015 كما يفعل ترامب دائما.
وأعلن المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية أن بلاده ستمارس «ضغوطاً مالية غير مسبوقة على النظام الإيراني» مع «اقوى العقوبات في التاريخ»، مؤكداأ أن ذلك «مجرد بداية فقط». كما وعد «بملاحقة عملاء إيران ورديفهم حزب الله حول العالم لسحقهم».
وتنتقد واشنطن طهران بشدة بسبب حلفها مع الرئيس بشار الاسد في سورية، و«حزب الله» في لبنان، والمتمردين الحوثيين في اليمن. لكن بومبيو ابدى انفتاحا ازاء النظام الايراني، قائلاً إنه مستعد للتفاوض معه على «اتفاق جديد» أوسع بكثير، لكن أكثر صرامة بهدف «تغيير سلوكه».
وأضاف أنه «في مقابل القيام بتغييرات كبيرة في إيران ، فإن الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات في نهاية المطاف واعادة جميع العلاقات الديبلوماسية والتجارية مع إيران و دعم الاقتصاد الايراني».
واوضح بومبيو ان هذا لن يحدث إلا بعد «تطورات ملموسة يمكن التثبت منها مع مرور الوقت».
وحدد قائمة تضم 12 شرطا قاسياً للتوصل إلى «اتفاق جديد». وفي الشق النووي، تتجاوز مطالب الولايات المتحدة اتفاق العام 2015 الذي لا تنوي واشنطن «إعادة التفاوض في شأنه». اذ يجب أن توقف ايران كل تخصيب لليورانيوم وتغلق مفاعل الماء الساخن الخاص بها وتمنح المفتشين الدوليين حق الوصول غير المشروط إلى جميع المواقع في البلاد.
وقال بومبيو انه يجب على طهران أيضا وضع حد للصواريخ الباليستية وإطلاق أو تطوير صواريخ ذات قدرات نووية.
وشدد الوزير الأميركي على ضرورة أن تنسحب إيران من سورية وتتوقف عن التدخل في نزاعات المنطقة (اليمن)، وتمتنع عن دعم الجماعات الإرهابية (حزب الله والجهاد الاسلامي وحركة طالبان افغانستان والقاعدة)، والتدخل في شؤون جيرانها كما هي الحال في العراق أو لبنان، أو أن تهدد الآخرين.
واعتبر أن الشروط ال12 «قد تبدو غير واقعية، لكنها مطالب أساسية». وختم قائلاً: «في نهاية الأمر، سيتعين على الشعب الايراني اختيار قادته» في إشارة إلى رغبة سائدة لدى البعض في الادارة الاميركية في تغيير النظام.
من جهتها قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الجيش الأميركي سيتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة السلوك الإيراني الخبيث في المنطقة وإنه مازال يدرس ما إذا كان ذلك قد يتضمن إجراءات جديدة أو مضاعفة الإجراءات الحالية.
وقال الناطق باسم البنتاغون الكولونيل روبرت مانينغ للصحافيين: «سنتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة ومعالجة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة. نقوم بتقييم ما إذا كنا سنضاعف الإجراءات الحالية أو ننفذ إجراءات جديدة».
من جهته قال مسؤول إيراني كبير ل«رويترز» إن تصريحات بومبيو في شأن إيران تثبت أن الولايات المتحدة تسعى إلى تغيير النظام في طهران.
وأضاف المسؤول في رد على تصريحات بومبيو إن «أميركا تريد الضغط على إيران للإذعان وقبول مطالبها غير المشروعة.. تصريحاته تثبت أن أميركا تسعى بالتأكيد إلى تغيير النظام في إيران».

الوسوم
أمريكا إيران الأوسط الشرق متابعة-عناوين واشنطن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.