أمير الجوف يدشن عددًا من المشاريع الصحية بمحافظة القريات    وزير الأوقاف اليمني: «عاصفة الحزم» حافظت على هوية اليمن    الفيصل يفتتح الملتقى السعودي الدولي لرياضات ذوي الإعاقة    تعليم الجوف ينفذ برنامج " ممارس القيادة المدرسية "    "مشاط" يبحث شؤون حجاج الهند مع "سبلاش"    معهد العاصمة النموذجي يقيم حفل تخريج طلابه للعام الدراسي 1439 / 1440ه    عبدالقادر بن صالح يحكم الجزائر مؤقتا خلفا ل “بوتفليقة”.. تعرّف على سيرته    انطلاق التمرين التعبوي المشترك لقوى الأمن الداخلي    وزير الداخلية وسفير المملكة المتحدة يبحثان تعزيز التعاون    أمير مكة بالنيابة يقف على مشاريع الليث والقنفذة.. غدا    الفضلي: قرارات مجلس الوزراء تنهض بقطاع البيئة    “المرور” يوضح حقيقة مخالفة شرب الشاي والمياه أثناء القيادة    53 ورقة علمية في مؤتمر الرياضيات السادس بجامعة أم القرى    ندوة علمية عن آثار الإرهاب في زعزعة الأمن بمحافظة النماص    أسبوع البيئة بالدوادمي يواصل فعالياته    اعتماد «القسطرة الهجين» بمجمع الملك عبدالله الطبي    رفض عربي قوي لقرار ترامب بشأن الجولان.. 9 دول رفضت سيادة الكيان المحتل    "الأرصاد" تنبيه متقدم لاستمرار النشاط في الرياح السطحية على نجران    “القصبي”: الدولة رصدت 12 مليار ريال لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومنحت قروضاً بالمليارات    ولي العهد يلتقي وزير الدفاع الصيني ويبحثان العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة    عدسات زوار مهرجان الساحل الشرقي تنافس محترفي التصوير    بالصور.. خادم الحرمين يستقبل وزير الدفاع الصيني ويستعرض معه سبل تعزيز التعاون بين البلدين    وزير الشؤون الإسلامية يوجه خطباء الجوامع بالحديث عن “التستر التجاري”    مدير جمعية "إنسان" : المشاريع الوطنية الجديدة تتميز بشموليتها    استبدال أكياس البلاستيك بأكياس صديقة للبيئة ببلدية العتيبية    فيصل بن نواف يضع حجر الأساس لمبنيي «التجارة» و«البيئة» في القريات    استقالة ثلاثة وزراء بريطانيين بسبب خلاف حول سير عملية الخروج الأوروبي    الفريق الطبي لمركز الملك سلمان للإغاثة يعاين مرضى العيون في عدن    نائبة وزير العمل والتنمية الاجتماعية تفتتح ملتقى اليوم العالمي لمتلازمة داون 2019 م بالحدود الشمالية    مذكرة تفاهم لتقييم إدارة مشاريع «موانئ»    أمير مكة بالنيابة يواصل جولاته على محافظات المنطقة بزيارة محافظتيْ الليث والقنفذة غدآ    السفير السليم يقدم أوراق اعتماده سفيرًا غير مقيم لدى جمهورية فيجي    صحة جدة تطلق مشروع شهادة زيارات طبيب الأسنان    مبتعث من جامعة طيبة يحصل على ثلاث براءات اختراع بأستراليا    أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل سفير العراق لدى المملكة وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية العراق    تحت رعاية الأمير سعود بن نايف    أمير القصيم يرعى حفل افتتاح اللقاء الإرشادي "التاسع" لتعزيز القدرات وتبادل الخبرات الزراعية    تعليم عسير يشارك في فعاليات "أسبوع البيئة"    فيصل بن سلمان يترأس الاجتماع الثاني ل«هيئة تطوير المنطقة»    المملكة تدعم سلمان آل خليفة في انتخابات الاتحاد الآسيوي    رواد كشافة المملكة يعقدون الملتقى البيئي الرابع الخميس القادم بالزلفي    (491211 ) مستفيد من خدمات طوارئ مستشفيات القنفذة    «الطب الوراثي» تصدر العدد الثاني من مجلة «الأمراض الإكلينيكية والإستقلابية»    عضو هيئة كبار العلماء الشيخ المطلق يلتقي منسوبي جامعة الملك خالد    فيصل بن نواف يتفقد مشروعات وزارة الإسكان في محافظة القريات    «مشعل بن ماجد» يطلع على نتائج «الدفاع المدني» في فرضية انحراف «قطار الحرمين»    ريال مدريد يقترب من ضم أغلى شاب في العالم!    «سلمان للإغاثة» يدشن مرحلة جديدة لتأهيل 27 طفلاً يمنياً مجنداً    أمرابط يُسعد جماهير النصر    مجمع الملك فهد يوزع 99 ألف نسخة من مختلف إصداراته    مملكة البحرين تعرب عن أسفها لإعلان الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية    "الحياة ثقافة وذكاء" لقاءً بمدينة السيح غداً    يهدف إلى إعداد معايير مهنية لمنسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر    في مباراة شهدت 4 ركلات جزاء    آل الشيخ يضع أولى لبنات تعلم الصينية اليوم.. 3 تجارب في ورشة        "من أوتي الحكمة.. فقد أوتي خيرًا عظيمًا"    إنطلاق فعاليات ملتقى “التقنية لغة العصر”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقفُ الخصومة وانقطاعُها وتركُها (2)
نشر في اليوم يوم 08 - 12 - 2017

تحدثت تحدثتُ في المقال السابق عن بعض الجوانب والأحكام الخاصة بوقفِ الخصومة، ونستأنفُ الحديث اليوم عن باقي عوارض الخصومة ونبدؤها بالحديث عن انقطاع الخصومة، والتي تعني عدم السير في الدعوى لقيام سبب من أسباب الانقطاع التي نص عليها النظام. وقد بينت المادة (88/1) من نظام المرافعات الشرعية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/1) وتاريخ 22/1/1435ه الحالات المسبِبة لانقطاع الخصومة، وهي وفاةُ أحد الخصوم، أو فقدُ أهلية الخصومة، أو زوالُ الصفة النيابية عمن يباشر الخصومة.
وفي هذا الصدد نصت هذه المادة على أنه: «ما لم تكن الدعوى قد تهيأت للحكم في موضوعها، فإن سير الخصومة ينقطع بوفاة أحد الخصوم، أو بفقده أهلية الخصومة، أو بزوال صفة النيابة عمن كان يباشر الخصومة عنه، على أن سير الخصومة لا ينقطع بانتهاء الوكالة، وللمحكمة أن تمنح أجلا مناسبا للموكل إذا كان قد بادر فعين وكيلا جديدا خلال الخمسة عشر يوما من انتهاء الوكالة الأولى، أما إذا تهيأت الدعوى للحكم فلا تنقطع الخصومة، وعلى المحكمة الحكم فيها».
ويتضح من نصِ هذه المادة أن الدعوى طالما لم تتهيأ للحكم في موضوعها، فإن وفاة أحدِ طرفي الدعوى سواء أكان المدعي أو المدعى عليه يترتب على إثره انقطاع الخصومة، لأنه من الطبيعي ومن البديهيات أن الخصومة لا تنعقد إلا بحق أشخاص ما زالوا على قيد الحياة، لذا تنقطع الخصومة إلى أن يخلُف المتوفى ورثته في الخصومة بعد إعلامهم بها. ويترتب الأثرُ ذاته (الانقطاع) على فقدان الأهلية الإجرائية التي يلزم توافرها في جميع مراحل سير الخصومة، وكذلك في حال زوال وانقضاء صفة من كان يباشر الخصومة كالوليِ والوصيِ والقيِم والوكيل.
وعلى النقيض من ذلك، لو كانت الدعوى مهيأة وجاهزة للحكم فيها، فإن الخصومة في هذه الحالة لا تنقطع ويجب على المحكمة أن تصدر الحكم فيها. وقد بينت المادة (89) من نظام المرافعات الشرعية متى تكون الدعوى مهيأة للحكم في موضوعها، حيث نصت على أنه: «تعد الدعوى مهيأة للحكم في موضوعها إذا أبدى الخصوم أقوالهم وطلباتهم الختامية في جلسة المرافعة قبل وجود سبب الانقطاع».
وجدير بالذكر أنه في حال وقعت الخصومة بين أكثر من طرفين وتحقق أيُ سببٍ من أسباب الانقطاع المذكورة أعلاه بأحدهم، ففي هذه الحالة تستمرُ الدعوى في حقِ الباقين طالما لم يكن موضوعُ الدعوى غير قابل للتجزئة.
وفي حال توافر وتحقق أي سبب من أسباب انقطاع الخصومة فإنه يترتب على هذا الانقطاع بعض الآثار النظامية، كوقف جميع مواعيد المرافعات التي كانت جارية في حقِ الخصوم، طالما وُجد سبب للانقطاع وظل قائما ولم يزُل، وكذلك بطلان جميع الإجراءات التي تمت أثناء الانقطاع، وهذا البطلان هو بطلان نسبي وليس بطلانا مطلقا.
ومتى انتهى وزال السبب المؤدي إلى انقطاع الخصومة فللخصوم الحقُ في معاودة السير في إجراءات الدعوى، بناء على طلب أحدهم، وفي هذا الخصوص نصت المادة (91) من النظام على أنه: «يستأنفُ السير في الدعوى بناء على طلب أحدِ الخصوم بتكليفٍ يبلغ حسب الأصول إلى من يخلف من قام به سبب الانقطاع، أو إلى الخصم الآخر، وكذلك يستأنف السير في الدعوى إذا حضر الجلسة المحددة للنظر فيها خلف من قام به سبب الانقطاع».
وإلى جانب وقف وانقطاع الخصومة، فهناك عارض آخر من عوارض الخصومة وهو ترك الخصومة، ويعني تنازل المدعي بإرادته المنفردة عن دعواه القائمة أمام المحكمة مع احتفاظه بالحقِ المدعى به، بحيث يجوز له تجديد المطالبة به في أيِ وقت، ويجب على المدعى عليه أن يقبله طالما أبدى الأخير دفوعه، ويجب أن يتم الترك وفقا للإجراءات التي نصت عليها المادة (92) من نظام المرافعات الشرعية.
إذ نصت هذه المادة على أنه: «يجوز للمدعي ترك الخصومة بتبليغ يوجِهه إلى خصمه، أو تقريرٍ منه لدى الكاتب المختصِ في المحكمة، أو بيانٍ صريحٍ في مذكِرة موقعٍ عليها منه، أو من وكيله، مع اطلاع خصمه عليها، أو بإبداء الطلب شفهيا في الجلسة وإثباته في ضبطها، ولا يكون الترك بعد إبداء المدعى عليه دفوعه إلا بقبوله».
وهناك آثار مترتبة على ترك الخصومة، وهي إلغاء وزوال كافة إجراءات الخصومة منذ بدايتها وحتى الإجراء الأخير فيها، ويشمل ذلك صحيفة الدعوى، بحيث ينظر إلى هذه الإجراءات كأن لم تكن، مع التأكيد على أن الحق المدعى به لا يطاله أيُ مساس في حال تركِ الخصومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.