ولي عهد أبوظبي يقدم للأمير محمد بن سلمان وسام زايد من الدرجة الأولى    خماسية تنقل النشامى للثمانية    محافظ بقعاء يطلق مبادرة "السعودية الخضراء" بالمحافظة    وزير الحج والعمرة: نستهدف التوسع في خدمات الحج والعمرة وتحسين تجربة ضيوف الرحمن    البرلمان العربي يدين التفجير الإرهابي في البصرة    اتحاد المحامين العرب يدين إعدام الاحتلال شاباً فلسطينياً    الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن يفند عدداً من الادعاءات    أرامكو توقع اتفاقية لتطوير قطاع التصنيع    الموارد البشرية : 4 خطوات لتقديم اعتراض على معاش الضمان إلكترونياً    أمير حائل يطلق شارة سباق رالي حائل تويوتا الدولي 2021    الفتح يدشن برنامجه التدريبي في معسكر قطر    موهبة يوسف تُبهر سائقي «الفورمولا»    السعودية تتصدر آسيا    سمو محافظ الأحساء يتوج الفائزين في كأس وزارة الرياضة للهجن    أمطار ورياح وأمواج شاهقة.. الأرصاد يعلن توقعاته لطقس الأربعاء    مهرجان البحر الأحمر السينمائي بجدة يجذب نجوم العالم    الصحة العالمية توصي بعدم علاج مرضى كورونا بالبلازما    لماذا نصحت الصحة العالمية بتجنب التلقيح الإجباري في أوروبا    الألكسو تعقد الدورة التدريبية الإقليمية لتحسين ترتيب الجامعات العربية في التصنيفات الدولية    مركز البحوث والتواصل المعرفي يشارك في ندوة الخبراء الصينيين والعرب    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل قائد القوات البرية العراقية    اتفاقيات سعودية إماراتية بالتزامن مع زيارة ولي العهد    مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور يعلن مواعيد مسابقة المزاين    "تقويم التعليم" توقع اتفاقية لاعتماد 12 برنامجا أكاديميا لجامعة المجمعة    ضبط مواطن حاول تهريب 28 كيلوجراما من الحشيش    محافظ #تيماء يلتقي بمدير مرور #تبوك    الإمارات تعلن تعديل مواعيد العمل لتصبح 4 أيام ونصف في الأسبوع    جامعة طيبة تنظم ملتقى "اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة"    سعود بن خالد يرعي حفل جمعية تطوع الخيرية «فزعة»    لافروف: أزمة أوكرانيا تتصدر قمة بوتين وبايدن الافتراضية    البورصة العراقية تغلق منخفضة    أمير تبوك يدشن النظام الإلكتروني لإدارة اجتماعات مجلس المنطقة وإدارة اللجان    الأردن تسجل 6392 إصابة جديدة بفيروس كورونا    قطر تدين بشدة التفجير الذي وقع في محافظة البصرة العراقية    الإرياني: مليشيات الحوثي تتعاون مع تنظيم القاعدة.. وهذا هو الدليل    مجلس الوزراء: زيارات ولي العهد الرسمية لدول الخليج تعزز روابط الأخوة    الإيسيسكو: مرشح فلسطين يفوز برئاسة المجلس التنفيذي للمنظمة    مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع الأمن الغذائي في محافظة مأرب    العقود الآجلة لخام برنت تزيد دولارين إلى 75.08 دولار للبرميل    "الموارد البشرية" تحسم حقيقة المقطع المتداول لسيدة تدعي مخالفة منشأتها بسبب عدم الالتزام بمنصة مدد    يسمح للمهاجم بتنفيذ برمجيات خبيثة.. "الأمن السيبراني" يحذر من ثغرات في متصفح "جوجل كروم"    #أمير_تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    أمير الجوف يستقبل سفير مملكة البحرين    سمو أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير مملكة النرويج    أعلى مرتبة لامرأة في تاريخ الرئاسة.. الرشود للمرتبة 13 ب«شؤون الحرمين»    أكثر من 6 آلاف مستفيد من فعاليات المؤتمر الثالث للصيدلة وعلم السموم "KSAPT 2021"    اختتام تصفيات مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن بالمدينة    "شؤون الحرمين" تفعّل مبادرة "همم" لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة    تسليم جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي غدًا بالقاهرة    الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف السعودية بصاروخين باليستيين وطائرة مفخخة    صحة الطائف تُنفذ 9844 جولة رقابية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية    نائب لبناني: حزب الله يحول لبنان لدولة تصدر المخدرات وتعرض السعوديين للخطر    اشترى أرضًا وانتظر ليرتفع سعرها.. هل عليه زكاة؟ الشيخ عبد الرحمن السند يجيب    بالفيديو.. "أمن الدولة" يحيي مسيرة أحد القادة السابقين لقوات الطوارئ    اللقاحات هل تحمينا ؟    «الخثلان»: سنة يغفل عنها الكثيرون في «الركوع والسجود»    كرواتيا ترصد أول إصابتين بمتحور "أوميكرون"        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السعودية لمجلس الأمن: تحمل مسؤولياتك السياسية لإلزام الاحتلال الاسرائيلي بالانسحاب من الأراضي العربية
نشر في الوئام يوم 19 - 10 - 2021

أكدت المملكة العربية السعودية، أن الحق في التنمية، والحق في تقرير المصير، والحق في الحياة هي من أبسط الحقوق التي يكفلها القانون الدولي لجميع شعوب العالم بلا استثناء، ورغم ذلك لا يزال الشعب الفلسطيني محروماً من ابسط حقوقه، مبينة أن السلطات الإسرائيلية لم تكتف بسلب حقوق الشعب الفلسطيني في التنمية فقط بل سلبت حقه في بناء دولة مستقلة قابلة للحياة تحتضن آماله وطموحاته.
جاء ذلك في كلمة التي القاها معالي السفير المعلمي أمام اللجنة الاقتصادية والمالية المنعقدة اليوم لمناقشة البند المتعلق بالانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل، والتي ألقاها معالي مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي.
وأبان السفير المعلمي، أن أهداف التنمية المستدامة توفر رؤية مشتركة للمستقبل وخارطة طريق لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة وإرساء السلام والازدهار لجميع الشعوب بحلول عام 2030م.
وأشار إلى أنه على الرغم من المؤشرات الإيجابية التي حققتها المسيرة التنموية منذ انطلاقها، إلا أنه بات تحقيقها أمراً بالغ الصعوبة نتيجةً للتحديات والمتغيرات الدولية التي تعيق المسيرة التنموية وتحقيق السلام، ومن أبرز هذه التحديات هو إنهاء الاحتلال ونصرة الشعوب المظلومة التي تقبع تحت وطأة الاحتلال لنيل حقوقها المشروعة.
وقال معاليه: تشير تقارير الأمم المتحدة المقدمة أمامنا اليوم إلى حجم الانتهاكات والانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني وسكان الجولان على أراضيهم المحتلة، ومواصلة السلطات الإسرائيلية انتهاكاتها للقرارات الدولية بما فيها قرار الجمعية العامة 75/236 الذي يطالب إسرائيل بالكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الأرض الفلسطينية والجولان العربي السوري المحتل.
ولفت الانتباه إلى أن التطورات المتلاحقة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية وتجاهل إسرائيل للقرارات الدولية إنما يعبر عن النزعة الإسرائيلية لإجهاض كل الجهود الهادفة لتحقيق سلام عادل وشامل ومواصلتها ممارسة انتهاكاتها تجاه الشعب الفلسطيني وبناء المستوطنات غير الشرعية، والاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية على الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها الجولان العربي السوري المحتل.
وأضاف السفير المعلمي: أن تحقيق التنمية في الأراضي الفلسطينية والجولان العربي السوري يرتبط بشكل وثيق بتحقيق السلام والأمن والعدالة، فلا يمكن تحقيق التنمية وتمكين الشباب والنساء دون إيجاد حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية، ولا يمكن النهوض بالاقتصاد دون أن ينعم الشعب الفلسطيني بالأمن والاستقرار في دولته المستقلة، ولايمكن القضاء على الظلم والفقر دون تحقيق العدالة وإعطاء الحقوق إلى أصحابها.
وشدد على أنه من منطلق المبادئ المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام مبدأ المساواة في الحقوق بين الشعوب والحق في تقرير المصير، فأن المملكة تؤكد على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته السياسية كاملة باتخاذ التدابير اللازمة بحماية الشعب الفلسطيني وأن يعطي أولوية قصوى للتوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية يؤمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، إذ لم تعد الحلول المؤقتة أو التسويات الجزئية كافية أو مقبولة إذا أردنا ان تنعم منطقة الشرق الأوسط بالأمن والاستقرار.
وناشد مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته السياسية والأخلاقية نحو إلزام سلطات الاحتلال الإسرائيل بالاستجابة للقرارات والقوانين الدولية القاضية بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي والانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة، بما فيها الجولان العربي السوري والكف عن الاستغلال غير المشروع مواردها الطبيعية .
وتابع القول: إن المملكة العربية السعودية كانت ومازالت وستظل داعماً قوياً لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، وأن إرساء السلام وقيم العيش المشترك في المنطقة يتلخص في الالتزام بقواعد القانون الدولي والوفاء بالالتزامات المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.
وجدد المعلمي التأكيد على موقف المملكة الثابت والراسخ في دعم القضية الفلسطينية وإيجاد حل عادل للقضية يؤمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بما فيه حقه في العودة إلى وطنه، وسيادته الكاملة على موارده الطبيعية، وحقه المشروع في إنشاء دولته المستقلة وفقاً لما أكدت عليه قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية التي تقدمت بها المملكة العربية السعودية، التي وضعت خارطة طريق للحل النهائي، لجميع قضايا النزاع، في إطار حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار السفير المعلمي، في ختام الكلمة إلى أن تحقيق التنمية في المنطقة العربية مرتبط ارتباطاً وثيقاً بتحقيق الأمن، ولا يمكن تحقيق الأمن دون تحقيق سلام دائم وشامل للقضية الفلسطينية.
مبيناً أن التاريخ أثبت أن حقوق الشعوب لا تسقط بالتقادم ولا تنسى مع مرور الوقت، وعلى السلطات الإسرائيلية أن تستجيب لدعوات السلام، حيث أن أيادي السلام ما زالت ممدودة وأن تبتعد عن سياسة الأمر الواقع وأن تعمل على الانخراط في مفاوضات جدية وبحسن نية من أجل تحقيق حل الدولتين بما يضمن الاستقرار في الشرق الأوسط وتحقيق النهوض الاقتصادي والتنموي لشعوب المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.