بركلتي جزاء.. رونالدو ينقذ يوفنتوس أمام أتالانتا    دعم خطط توظيف خريجي التدريب التقني    مجلس الأمن يوافق على قرار باستمرار إرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا    14 ألف فيلا جاهزة في المناطق    أتلتيكو يتجاوز عقبة ريال بيتيس برأسية كوستا    إزالة تعديات الأراضي بسراة عبيدة    تعليم الشرقية يتسلم 35 مدرسة استخدمت سكنا للعمالة    (خرائطُ "العقل السليم" بالرياضة.!)    مشروعات المسجد النبوي    الجزائر تحذر: ليبيا في طريق «الصوملة»    السلطان المتاجر بالدين شعبية منهارة.. واقتصاد يتهاوى    نظام خامنئي يدفع ثمن عربدته    المملكة تشارك في إطلاق معرض الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب    "تداول" تبدأ تغيير طريقة احتساب افتتاح المؤشرات    تمويلات ب 266 مليونا ل 2500 منشأة    القادسية يستهل ودياته بالتعادل مع أبها    سافاس يعود للعدالة    حقوق المرأة العاملة    بحضور كبرى الشركات.. مصرف الراجحي يقيم فعالية «حلول مبتكرة لتنمية أعمالك» افتراضياً    «تقويم التعليم»: 6.4 % نسبة المتميزين في الاختبار التحصيلي    لجنة التعليم تناقش أداء الوزارة والتدريب المهني    ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن التعبئة ورفعت أسعارها    البسام..    فيصل بن سلمان: 3 مليارات لإنجاز 69 مشروعاً للمياه في المدينة    روحاني يحذر من الجوع ويقر بأن العقوبات خانقة    الصحة: 2994 إصابة مؤكدة وتعافي 2370 مريضاً    لأول مرة بعد 4 شهور.. ترمب «يستسلم» ويضع الكمامة    الأهلي ينتظر سوزا ودجانيني.. ويواجه العين    الجماهير تعود جزئيا للملاعب الفرنسية    يستطيعون تصنيع لقاح وليس خلق ذبابة!    «ثوابت الأمة».. !    شدو الربابة في التفريق بين التأليف والكتابة!    الوفاء للأستاذ محمد النعمان وتكريمه    ثقافة التطهر من العنصرية    حول العالم    428 مستوطنا اقتحموا الأقصى خلال أسبوع    "إقليمية البحر الأحمر" تناشد مجلس الأمن بقرارات حاسمة لمنع كارثة بيئية بسبب خزان صافر    ملايين يورو للتنازل عن «مايكون» للنصر 3    فرق تطوعية لإنقاذ القطط الأليفة المفقودة بشوارع الرياض من المخاطر    أمين الأمم المتحدة: لا يمكن السماح ل «كورونا» عكس مسار التقدم في خطة 2030    تاوامبا والسواط يواصلان الغياب من تدريبات التعاون    «أَمَّن يُجيبُ المُضطَرَّ إِذا دَعاهُ».. تلاوة خاشعة ل«الجهني» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    كعكي ل عكاظ: تطوير «الشميسي» يخدم أهالي وزوار مكة    عمدة #أبو_عريش ” يهنئ الدكتور أسامة الحربي ”بمناسبة تكليفهُ مديرًا لإدارة شؤون المستشفيات ب #صحة_جازان    حسين محمد سجيني    العميم يناقش التاريخ الثقافي    الفيفي يحتفل بزواجه    محافظ تيماء يلتقي الحربي    المورقي إلى الخامسة عشرة    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان آل جندب    #صبيا ” تركيب لوحات على أحد الشوارع بإسم الشهيد ” عبده لخامي “    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بلجرشي تفعل حملة "خذوا حذركم"    "الجمارك" تتيح نموذج إقرار المسافرين إلكترونياً    أمير عسير يثمّن جهود صحة عسير لتصدرها تقييم عيادات “تطمّن”    الصحف السعودية    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الطاقة: توقيت طرح أرامكو سيعتمد على أوضاع السوق
السعودية مستعدة في أي وقت
نشر في الوئام يوم 24 - 03 - 2018

قال المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أمس "إن السعودية تمضي قدماً في طرح عامّ أولي لشركة "أرامكو" في النصف الثاني من العام الجاري".
وأبلغ الفالح "رويترز" في مقابلة في واشنطن أن أرامكو قد تطرح لاكتتاب عام إما محليّاً أو دولياً، أواخر هذا العام، وسيعتمد توقيت الطرح على أوضاع السوق، والسعودية مستعدة لتنفيذ الطرح العام الأولي "في أي وقت"، مضيفا أن "المملكة بحاجة إلى أن تضمن أن السوق جاهزة وأن هذا هو الوقت الأمثل للتنفيذ".
وذكر الفالح أن بورصة نيويورك ما زالت في السباق للطرح العام الأولي ل "أرامكو"، "وقمنا بتجهيز كل المستندات لنكون جاهزين لتنفيذ الإدراج المحلي والدولي على السواء… لم نغلق الباب أمام 2018".
وتخطط السعودية لإدراج ما يصل إلى 5 في المائة من "أرامكو" في أكبر عملية بيع أسهم في العالم، وسيمنح نجاح الطرح العام الأولي الشركة قيمة إجمالية تصل إلى تريليوني دولار ما يجعلها أكبر شركة نفطية في العالم من حيث القيمة السوقية.
وعلى صعيد أسواق النفط، أشار الفالح إلى أن الأمر يتطلب من الدول الأعضاء في "أوبك" مواصلة التنسيق مع روسيا والدول المنتجة من خارج المنظمة فيما يتعلق بالحد من المعروض في عام 2019 لتقليل مخزونات النفط العالمية للمستويات المطلوبة.
وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" قد أبرمت اتفاقا مع دول منتجة غير أعضاء فيها في يناير 2017 بهدف تقليل 1.8 مليون برميل يوميا من الأسواق العالمية وإنهاء الوفرة الشديدة في المعروض.
وساعد الخفض على رفع أسعار النفط إلى مستوياتها الحالية التي تدور حول 65 دولارا للبرميل، ومن المقرر أن يعقد المنتجون اجتماعا في فيينا في يونيو لبحث مزيد من التعاون.
وأضاف الفالح "نعلم على وجه اليقين أنه ما زالت أمامنا فترة قبل أن نقلل المخزونات إلى المستوى الذي نراه طبيعيا، وسنستعرض هذا بحلول منتصف العام عندما نجتمع في فيينا. ونأمل بحلول نهاية العام أن نحدد الآلية التي سنعمل بها في 2019".
وذكر الفالح في وقت سابق أنه من الأفضل ل "أوبك" أن تترك سوق النفط تواجه نقصا طفيفا في الإمدادات بدلا من أن تنهي اتفاق خفض الإنتاج قبل الأوان، مشيرا إلى أن هناك اتفاقا عاما بين المنتجين على أن مزيدا من التنسيق "لا يعني بالضرورة الحفاظ على نفس مستوى التخفيضات. إنه يعني أن الآلية نجحت وأنهم ملتزمون بالعمل في إطار تلك الآلية لفترة أطول".
وأوضح وزير الطاقة أن وضع إطار جديد يتطلب القدرة على "التحرك السريع والرغبة في القيام بالأمور بشكل مختلف من حيث تحديد مستويات الإنتاج كما تمليها السوق".
وقادت السعودية وروسيا جهودا لخفض مخزونات النفط العالمية إلى متوسطها في خمس سنوات، لتنهيا فائض المعروض الذي استمر أعواما الذي أطلقته زيادة سريعة في إنتاج شركات النفط الصخري في الولايات المتحدة. ورغم استمرار النمو السريع للإنتاج في الولايات المتحدة، إلا أن الفالح لا يعتبر قطاع النفط الصخري تهديدا، وينوه بأنه بدون إمدادات النفط الصخري كان المعروض العالمي سيكون شحيحا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.