رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على أجزاء من الشرقية والرياض    رحيل الإعلامي "الصافي" أوّل رئيس تحرير لمجلة الفيصل    جبل «طُوَيْق».. تاريخ وأمجاد    مدير الأمن العام : اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يشكل فرصة واعدة لتحصين البشرية من أخطار المخدرات    الأهلي يفوز على بيراميدز ويتأهل لنصف نهائي كأس مصر    الترجي بطلا للدوري التونسي للمرة السادسة على التوالي    طبيب ما بعد المطب    رسائل لمدة يوم في Instagram    مقتل 22 شخصا بظروف غامضة    قضية أمبر هيرد تعود للواجهة    نصائح لعلاج نقص التروية في الأطراف    تنظيف الأسنان يطيل العمر    معاناة أهالي تعز تتفاقم.. بمباركة أممية    بلاد الرافدين بلا طائفية    مبتعث سعودي ينقذ حياة مسنة في أستراليا    رئيس وزراء العراق يؤدي العمرة ويغادر جدة    «تداول» تطلق العقود المستقبلية للأسهم المفردة لتطوير السوق    خادم الحرمين يبعث رسالة لملك البحرين    القيادة تهنّئ رئيس جيبوتي بذكرى الاستقلال    بحث تسهيل دخول السعوديين إلى دول الشنغن دون تأشيرة    الفائزون ب«هاكاثون الصناعة» يحصدون 1,450 مليون ريال    دخل قطاع النفط والغاز العالمي يقفز إلى أربعة تريليونات دولار في 2022    ورشةُ عملٍ حول قطاع التطوير العقاري في المملكة ومصر    سعود بن نايف: التصدي يومياً لمحاولات التهريب    استقبال ضيوف الرحمن القادمين من الجمهورية اليمنية    سمو أمير مكة المكرمة يتفقد مجمع صالات الحج ويرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    رئيس الهيئة العامة للنقل يتفقد عددًا من مواقع خدمات النقل لموسم حج 1443ه    بأمر الملك.. ولي العهد يقلد قائد جيش باكستان وسام الملك عبدالعزيز    10 أفكار إبداعية تحصد جوائز سباق الإعلام"ميدياثون"    السعوديات يتسابقن على شرف خدمة ضيوف الرحمن    أمير تبوك يدشّن فعاليات «الرعاية خلال الأزمات»    ماذا يعني حظر استيراد الذهب الروسي؟!                                            مقعد "الكرويتة" يعيد ذكريات المقاهي الشعبية في جدة التاريخية                    رئاسة شؤون الحرمين تطلق برنامج تصحيح تلاوة الفاتحة لحجاج بيت الله الحرام                                    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    أمير منطقة تبوك يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الوطن تكشف تورط شركة علاقات عامة وتسويق في حفل المشاهير
نشر في الوطن يوم 31 - 05 - 2021

«لا مكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالاً، ولا مكان لمنحل يرى في حربنا على التطرف وسيلة لنشر الانحلال»... كلمات يعرفها القاصي والداني، ويُدركها كل متابعٍ للنقلة الاجتماعية الكبرى التي تشهدها السعودية منذ سنوات قليلة.
لا إفراط ولا تفريط.. تلك هي القاعدة التي ينضبط من خلالها المجتمع، أمام مسؤوليات أفراده الأخلاقية والقانونية، والتي على أساسها عبّر مستخدمو موقع التدوينات الصغيرة «تويتر» عن غضبهم خلال الساعات الماضية، على خلفية نشر مشاهير بمواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة ل«حفلٍ راقص» بأحد فنادق الرياض.
المال الأول.. شعارٌ رفعه منظمو الحفل وعدد من مشاهير السوشيال ميديا، متجاوزين الإجراءات والقوانين، ومن بعدهما شعار «الإنسان أولًا» الذي رفعته الحكومة، مهما كانت المكتسبات الاقتصادية أمامها.
الحفل تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقاطع فيديو خادشة للحياء، وقابله مغردو «تويتر» بهاشتاق «انفلات مشاهير السعودية»، مطالبين باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه ما وصفوه ب«الانفلات الأخلاقي»، كما تداول المغردون تدوينات سابقة محذوفة من حسابات أحد الحضور، يُظهر إساءة بالغة للمملكة، ولم يتسن ل«الوطن» التأكد من صحة تلك التدوينات.
وفيما نقلت قناة الإخبارية عن مصادر مطلعة أن الجهات المختصة تعمل على ضبط من شارك وصور المقاطع الخادشة للحياء في المملكة، ترددت أنباء أن الحفل تم تحت رعاية إحدى شركات التسويق، والتي تتولى أيضًا مسؤولية إدارة أعمال بعض مشاهير السوشيال ميديا.
ونُظم الحفل الذي دُعي إليه عدد من مشاهير السوشيال ميديا، بمناسبة إطلاق موقع علامة تجارية كورية لمستحضرات تجميل، ووكيلها الحصري في السعودية هي الشركة المنظمة للحفل.
من المسؤول؟
بينما تتولى الجهات المختصة التحقيق في الواقعة، تتوزع المخالفات ما بين انتهاك الإجراءات الاحترازية التي تفرضها القوانين بشأن جائحة كورونا، وكذلك تجاوز إجراءات قانون الذوق العام، ونشر المخالفات على مواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عمّا يستجد لدى جهات التحقيق بشأن التصاريح اللازمة لإقامة هذه المناسبة.
وشهد الحفل تجمعًا لأكثر من 20 شخصًا، ما يستلزم وفق ما بينت وزارة الداخلية في بيان سابق معاقبة صاحب المنشأة المسؤولة عن التجمع (40.000) ريال بما في ذلك التجمعات للأغراض الاجتماعية كالعزاء والحفلات ونحوها، ويُعاقب الفرد الداعي للتجمع بغرامة مالية قدرها (10.000) ريال لأي تجمع من التجمعات، أو التسبب فيها، وعند التكرار تضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى (100.000) ريال.
وتوضح الإجراءات المعمول بها أن الغرامة والإغلاق، عقوبة مقررة بحق المنشآت غير الملتزمة بالإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا، ويشمل ذلك إدخال غير الملتزمين بالكمامة الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم؛ وتأمين المطهرات والمعقمات في الأماكن المخصصة لها، وتكون عقوبة المنشأة والمسؤول عنها وفق حجمها وعدد موظفيها، وفق التالي: المنشأة المتناهية في الصغر وعدد موظفيها من (1 - 5) تعاقب ب10 آلاف ريال، مع إغلاق المنشأة لمدة 5 أيام، أما المنشأة الصغيرة وعدد موظفيها من (6 - 49) تعاقب ب20 ألف ريال، مع إغلاق المنشأة لمدة 5 أيام، والمنشأة المتوسطة وعدد موظفيها من (50 - 249) تعاقب ب50 ألف ريال مع إغلاق المنشأة لمدة 5 أيام.
وكما تقرر الإجراءات معاقبة مخالفي عدم ارتداء الكمامة في المرة الأولى 1000 ريال، وتتضاعف العقوبة في حال تكرارها، وبحسب ضوابط تنفيذ لائحة الذوق العام تشمل المخالفات التصرفات الخادشة للحياء، وتكون العقوبة لأول مرة 3 آلاف ريال وفي حال تكرارها 6 آلاف ريال على كل طرف.
وفيما يتعلق بتوثيق ونشر مخالفة الإجراءات الاحترازية، فإن عقوبتها حال توفر العنصرين المادي والمعنوي، ووفق ما يتضح لجهات التحقيق المختصة، تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.