اتحاد الغرف السعودية يدعو إلى توحيد المواقف الخليجية في اتفاقيات التجارة الحرة    القيادة تهنئ السيدة سيندي كيرو بمناسبة تعيينها حاكماً عاماً لنيوزيلندا    بينهم امرأة.. ضبط عصابة انتحلت صفة رجال الأمن وسرقوا منازل بمكة    دوري أبطال أوروبا: بايرن ميونخ يسحق بنفيكا 4-0 في 15 دقيقة    (فيديو متداول) قتلى وجرحى في انفجار هز الصين    تجديد الهوية الوطنية من أي مكان بالعالم استبدال جواز السفر السعودي بآخر بشريحة الكترونية.. قريباً    مركز عالمي لحفظ وتوثيق تراث العلا وتيماء وخيبر    إصابات كورونا العالمية تتجاوز 241.95 مليون حالة    برنت عند 85.99 دولاراً للبرميل: النفط يواصل الصعود مع تراجع مخزونات أميركا    بحضور 750 ألف شخص .. اطلاق موسم الرياض 2021    توقعات الطقس.. سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة على عدة مناطق    رئيس وزراء اليمن: اتفاق الرياض استوعب المصالح المشروعة لجميع الأطراف    الأسبوع المقبل.. «فيسبوك» تعتزم تغير اسمها    الأرصاد تنبه إلى طقس 4 مناطق : ضباب وعدم وضوح الرؤية    محمد بن زايد والأسد يبحثان تعزيز التعاون    مجلس الأمن يندد بهجمات الحوثيين ضد المملكة    رئيس الأركان يطلع على أحدث الطائرات العسكرية والصواريخ الاعتراضية    القرني في مواجهة العميد    الأهلي «المنتشي» يصطدم بالطائي.. والباطن في اختبار الفيحاء    الدوسري.. «الغالي ثمنه فيه»    الإعلان عن الفائزين بجائزة الملك خالد الاثنين القادم    تعزيز التعاون بين «نزاهة» والنيابة العامة    «الغرف»: مليار ريال أصول بعض المنشآت.. ومتستروها يتقاضون 4 آلاف فقط!    مليون دولار من المملكة لأنشطة تحالف الحضارات في الأمم المتحدة    «العدل» تمكّن المحامين من دخول عموم المحاكم.. ومستفيدي «التنفيذ» دون موعد    ثالث إجازة مدرسية مطولة بعد 14 يوماً    جدد استدعاء زعيتر والمشنوق.. البيطار يتحدى «حزب الله»    تدشين أكبر رحلة لاكتشاف الطلبة الموهوبين    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    «الصحة» تتيح حجز مواعيد الجرعة الثالثة عبر «توكلنا»    بريطانيا في براثن «قاتل جديد»                                    بعد معركة الحداثة.. وقبل وطيس النقد الثقافي    خلاص..!!            «تخبيب» الزوجات ب«شيطنة» الأزواج!!    «البطون» وبصمة وزير الحج!!                            وفد سعودي في افتتاح معرض سول للفضاء والدفاع    بعد انسحاب اليابان.. الإمارات تستضيف كأس العالم للأندية    في سابقة تاريخية.. نجاح عملية زراعة كلية خنزير في إنسان    "النمر" محذراً من "السجائر الإلكترونية": تسبّب ارتفاع ضغط الدم والجلطات    لو مريديان الرياض ينقل رحلة ماركو بولو إلى الرياض    المملكة: الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الحق في الحياة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما هو الدم؟
نشر في الرياض يوم 09 - 08 - 2012

الدم هو سائل لزج أحمر اللون يجري في الأوعية الدموية، ويتم تصنيعه في النخاع العظمي بالجسم ويتم ضخه واستقباله بواسطة عضلة القلب. يكون عادة 7-8٪ من وزن جسم الإنسان في البالغين، وهذا لا يرقى إلى 4-6 ليترات من الدم. هذا السائل الضروري ينفذ المهام الحرجة لنقل الأوكسجين والمواد المغذية إلى خلايانا، والتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون، والأمونيا، والنفايات والمنتجات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تلعب دورا حيويا في نظام المناعة لدينا والحفاظ على درجة حرارة الجسم ثابتة نسبيا. الدم هو نسيج درجة عالية من التخصص تتألف من أكثر من 4.000 أنواع مختلفة من المكونات. أربعة من أهمها كريات الدم الحمراء، كريات الدم البيضاء، الصفائح الدموية والبلازما.
مم يتكون الدم وماهي فوائده؟
يتكون الدم من سائل بروتيني أصفر اللون يسمى البلازما ويشكل تقريباً نصف حجم الدم، تحوي البلازما كل عوامل التجلط والبروتينات المختلفة والدهون والإنزيمات بالإضافة إلى الأجسام المضادة والهرمونات. وتسبح في البلازما خلايا الدم المختلفة وهي:
* الكريات الحمراء.
* الكريات البيضاء.
* الصفائح الدموية.
الدم هو سائل الحياة في جسم الإنسان حيث يقوم بالوظائف التالية:
1- البلازما:
تقوم بإفراز عوامل التجلط للدم من الكبد وتعمل على وقف النزيف، كما يحتوي على الأجسام المضادة والتي تفرزها كريات الدم البيضاء الليمفاوية للدفع عن الجسم ضد الأمراض، وينقل المواد الغذائية التي تم تناولها من الأمعاء إلى جميع أنحاء الجسم، ويخلصنا من فضلات التمثيل الغذائي إلى الكليتين والرئتين للتخلص منها خارجاً، كما يحمل الإنزيمات التي تساعد في التمثيل الغذائي والعمليات الحيوية في الجسم، وايضا يحتوي على الهرمونات من جميع الغدد بالجسم للاستفادة من تنظيم وظائف كثير من الأجهزة.
2- خلايا الدم:
وتتمثل المهمة الرئيسية لخلايا الدم الحمراء هو توزيع الأوكسجين إلى أنسجة الجسم، وينقل النفايات غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين.
وتستخدم عمليات نقل الخلايا الحمراء لتعويض فقدان الدم ( كما في حالة الصدمات النفسية، والجراحة، والولادة)، أو لتصحيح فقر الدم الشديد عندما تكون نخاع العظام لا تنتج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء (في حالة العلاج الكيميائي، وسرطان الدم والثلاسيميا). فقر الدم هو عندما تكون مستويات الهيموغلوبين الخاص بالمريض أقل من المعدل الطبيعي.
يتم تصفية خلايا الدم الحمراء لإزالة خلايا الدم البيضاء ولها صلاحية لمدة 35 يوما. يمكن تجميد فصائل الدم النادرة جدا لاستخدامها في وقت لاحق.
كريات الدم البيضاء: بأنواعها المختلفة والتي تقوم بالدفاع عن الجسم ضد الجراثيم والميكروبات التي تحاول مهاجمة خلايا الجسم.
3- الصفائح الدموية: وهي تساعد على وقف النزيف وتكوين جلطة في مكان النزف.
مصادر الدم البشري: الإنسان هو المصنع الوحيد للدم فهو سر الحياة، في كل ثلاث ثوان يحتاج شخص إلى نقل دم أو واحد من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفى في حاجة إلى نقل دم، إن كيسا واحدا من الدم يمكن أن ينقذ أربعة أشخاص عند فصل مكوناته، كما يحقق استغناء الوطن عن الحاجة إلى الدم المستورد، والإسهام في عمل خيري نبيل لتلبية حاجة المريض وإنقاذ حياته، بإذن الله.
الإسلام والتبرع بالدم:
المتبرع بدمه إنسان محسن، والإحسان سبب من أسباب الرحمة في الآخرة ويؤكد الله تعالى على هذه الحقيقة بقوله عز وجل (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) سورة المائدة 32
وجاء في الحديث قال عليه الصلاة والسلام (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة) رواه بخاري.
ما هو التبرع بالدم؟
هو سحب كمية من دم المتبرع تقدر بحوالي 450 مل أي بنسبة 8% من دم الإنسان الطبيعي، وتستغرق هذه العملية أقل من 15 دقيقة وهي مهمة لتلبية الحاجة المستمرة للدم.
الاتجاه الحديث في استخدام الدم تمثل في فصل الدم إلى العديد من المكونات واستخدام هذه المكونات كل على حدة وليس الدم بالكامل مما يحقق الاستفادة القصوى من كل وحدة دم بحيث تخدم أكثر من مريض بالإضافة إلى تجنب الآثار الجانبية للعناصر التي قد يتم نقلها ولا يحتاج إليها المريض.
هل يوجد بديل لنقل الدم التقليدي؟
من الممكن الاستفادة من الدم الخاص بك عن طريق عملية "نقل الدم الذاتي“ وذلك بأخذ بعض وحدات من دم المريض وحسب شروط طبية وصحية معينة وتخزين هذه الوحدات لاستعمالها أثناء العمليات الجراحية.
ومن الممكن الاستفادة من الدم المفقود أثناء إجراء بعض العمليات الجراحية وإعادته للمريض مرة أخرى وذلك باستخدام أجهزة خاصة مصممة لهذا الغرض.
من المهم أن يتبرع كل مواطن يتمتع بصحة جيدة وبشكل منتظم فإن هذا سوف يضمن توفر الدم ومشتقاته للمرضى والمصابين الموجودين بالمستشفيات على مدار الساعة.
* إدارة المختبرات الطبية وبنك الدم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.