حمد الله يقود النصر إلى ربع نهائي آسيا    بايرن ميونخ يسقط أمام هوفنهايم برباعية    أمسية وطنية اليوم بالباحة    مشروعان فائزان في المعمل السينمائي    #هيئة_الأمر_بالمعروف ب #نجران تختتم مشاركتها في #اليوم_الوطني بنجاح    نجاح عملية معقدة لطفل    حمد الله يقود النصر إلى ربع النهائي    لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بمجلس الشورى تناقش "عن بعد" التقرير السنوي لديوان المظالم المتعلق بالجوانب الإدارية والهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين    تحميل برنامج tutu app للايفون    العاهل الأردني يصدر قراراً بحلّ البرلمان    تعرف على ضوابط إصدار تصاريح السفر للمبتعثين والدارسين على حسابهم    الجامعة السعودية الإلكترونية تحتفي بأبطال الصحة الشهداء في حفل اليوم الوطني 90    مجلس شؤون الأسرة وبنك التنمية الاجتماعية يوقعان مذكرة تعاون مشترك    إطلاق سراح 15 جنديًا سعوديًا ضمن اتفاق تبادل الأسرى    أكثر من مليون وفاة في العالم بسبب فيروس كورونا    القيادة تعزي رئيس أوكرانيا في ضحايا حادث تحطم طائرة عسكرية    القبض على قائد شاحنة مخالفة في جدة    المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع يفتتح في 8 #نوفمبر المقبل    #وزير_التعليم يدشن منصة التراخيص لتقديم برامج التعليم والتدريب #الإلكتروني    ماكرون: أمل وحزب الله سبب أزمة لبنان.. ويعلن الفرصة الأخيرة...    ترمب - بايدن من يحسم معركة الكرسي الساخن؟    «تعليم جدة» يحتفي باليوم الوطني ب«صفحات لن تطوى»    وزير الحج: تصريح العمرة بدون مقابل مالي    طريقة تحضير حلى لذيذ وسهل    جامعة جازان تعلن الفائزين في مسابقة اليوم الوطني ال90....    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تحتفل بيوم الزراعة العربي    «أرامكو» تُصدر أول شحنة من «الأمونيا الزرقاء» في العالم    باكستان تعرب عن قلقها إزاء تدهور الوضع الأمني في منطقة ناغورني قرة باغ    تدشين منصة التراخيص لتقديم برامج التعليم والتدريب الإلكتروني    وزير الخارجية يبحث مع بومبيو جهود مجموعة ال 20 بقيادة المملكة    إجراءات سفر الفئات المستثناة عبر «أبشر» والطلبات الورقية ملغاة    "رئاسة شؤون الحرمين" و "وزارة الحج" تناقشان المرحلة الأولى لأداء العمرة    السديس يطلق فعاليات ملتقى "ذكرى التوحيد والتلاحم والتراحم"    سمو أمير منطقة الرياض يرعى حفل فعاليات اليوم الوطني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية    متحدث الصحة : موجة كورونا الثانية تعني ارتفاع الإصابات بعد تراجع كبير .. وعالمياً لم يُسجل أي تحوّر للفيروس    مؤشرا البحرين يقفلان على ارتفاع    أمانة #العاصمة_المقدسة تُشدِّد على الإشتراطات الصحية للعاملين بالمنشأت الغذائية    "سجل وطن"معرض يوثق انجازات ملوك المملكة احتفالا باليوم الوطني ال 90    أمير المنطقة الشرقية يهنئ ناديي "النور" و "مضر"    إطلاق واحدة من أكبر الدراسات الجيولوجية الإقليمية لاستكشاف فرص جديدة لقطاع التعدين    سمو الأمير سلطان بن سلمان: جمعية العناية بمساجد الطرق تمكنت من بناء وصيانة وتشغيل أكثر من 116 مسجداً على الطرق السريعة    محافظ الخرج يلتقي مدير مرور المحافظة المعيّن حديثاً    مقتل 16 عاملاً بمنجم للفحم في الصين    ميناء الملك عبدالله : 20 مليون حاوية عند اكتمال أعمال الإنشاءات    حالة الطقس المتوقعة غدا الأحد: سحب رعدية ورياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار    رئيس الديوان العام للمحاسبة يعتمد إستراتيجية الأمن السيبراني في الديوان    جامعة نجران تعلن التقويم الدراسي لطلاب الانتساب للفصل الأول    نجران : خمس رسائل من الأمير للأمين المكلف حديثًا    "فيتش" تؤكد تصنيف "أرامكو" عند" "A"    رئيس الأهلي: تأهلنا لتحدي آخر    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    رصانة تصدر كتاب "هياكل الحكم في إيران"    وفاة خادم الحرمين.. ومحاولة اغتيال «محمد بن سلمان» بالرصاص في قصره    الفتح يستعد للدوري في «الجوهرة»    القيادة تهنئ رئيس تركمانستان بذكرى استقلال بلاده    الفيصل يدشن بوابة مبادرات الأفراد بملتقى مكة الثقافي    تحيا السعودية    صالح المحجم .. يكتب في وداع أخيه : وداعاً أبا ناصر وفي جنان الخلد نلتقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماهو إرثنا للأجيال القادمة..!؟
شموس الأزمنة
نشر في الرياض يوم 18 - 11 - 2008

تتوارث الأجيال تراكمات حياة، وفكر، وأنماط عيش، وأساليب وعي، وطرق مواجهات حياتية، ويثري كل جيل من يأتي بعده بمخزون التجارب، والأفكار، وكثير من القيم، والسلوكيات، ومعنى الانتماءات. ومع التحولات، والمستجدات، والمتغيرات في هذا الكون، وما تنتجه المعرفة الإنسانية من مفاهيم جديدة، ورؤى مستشرفة يسقطُ كثير من موروثات، ومفاهيم الزمن وجيله، وتتأصل موروثات ومفاهيم لها علاقة وثيقة جداً بالوعي القومي، والانتماء الثقافي والمعرفي، وما هو يميز الكائن من حضارة، وتأثير، وفهم، وإثراء للإنسانية. ومشاركة في خلق فضاءات الإنتاج، والإبداع، وتلاقح الحضارات.
ونحن ورثنا من جيلنا الذي سبقنا قيم المواجهة الشريفة الشجاعة، والإيمان بالجغرافيا والتاريخ، وورثنا الصفاء والوضوح، والمكاشفة والمصارحة، وقبل ذلك التصالح مع النفس ومع الآخرين، نمنح الحب دون حدود، ونقبل الآخرين دون توجس أو خوف أو دونية، ونتعامل من خلال فهم أن الخير هو النزعة التي تطغى على الإنسان وتعاملاته، وأن النفس البشرية معدن أصيل لكل الأعمال الجيدة.. ونحن وحدنا من يستطيع الوصول الى مكامن الخير والحب عند الآخرين، وبإمكاننا - أيضاً - أن نكرسهم عدائيين وعدوانيين ورافضين من خلال أنماط وأساليب التعامل، إذ لا يمكن أن تحرث حقلاً وتزرعه صبّاراً وتنتظر أن يكون محصولك منه عنباً، وأكلاً جنياً.
أرغب في القول إن القيادة السياسية في المملكة تفتح حقلاً كبيراً يمتد فضاؤه الى سديم الكون. وتتسع دائرته الى حدود القارات، وتصل أصداء حركته الى كل كائن بشري على اختلاف اللون، والجنس، والدين، واللغة، والعرق، والتوجهات، وتعمل على تأصيل ثقافة الحب، والحوار، والفهم، والتقارب بين أبناء الجنس البشري ليكون الهدف في النهاية هو السلام، والإنتاج، والمعرفة، والخلق، والإبداع من أجل سعادة البشرية.. ولا تنتظر أن يأتي المردود في أيام، أو سنوات، ولكنها بداية، والبدايات هي اللبنة الأولى في مدماك الأعمال التاريخية العظيمة والمبهرة التي تغير وجه البشرية، والتاريخ.
والسؤال:
- هل نحن كأفراد مجتمع، وكمؤسسات مجتمع مدني، وكرجال تعليم، وتربية، وثقافة، ورجال دين، ومشتغلين بالشأن العام قد عملنا، أو لدينا الرغبة في العمل على توريث أجيالنا القادمة ثقافة التسامح، والخطاب الهادئ، والحوار المعقلن، وقبول الآخر والتواصل معه متناغمين بذلك مع القيادة السياسية، أم أن خطورة توريث الأجيال لمفاهيم الإقصاء، والعنف، ومصادرة الرأي، وحق التفكير، والقمع لا تزال ممنهجة في فكرنا التعاملي..؟؟
إنه سؤال.
والسؤال ليس محرماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.