الصحف السعودية    وفاة 127 شخصا خلال تدافع بمباراة كرة قدم في إندونيسيا    انطلاق حملة «لا تفتح مجال».. معرض متنقل للأمن السيبراني للتوعية الرقمية    «الرابطة» تدين الهجوم الإرهابي على المركز التعليمي في كابول    «انتفاضة تشرين» جديدة في بغداد    تنتهي غداً.. هل تُمدد هدنة اليمن ؟    العالمي والمونديالي.. كلاسيكو خيالي    تحت رعاية خادم الحرمين.. الرياض تستضيف دورة الألعاب السعودية الأولى.. والجوائز تتخطى 200 مليون ريال    ولي العهد يهنئ الرؤساء أناستاسيادس وبخاري وجينبينغ    أسبوع ساخن في الشورى.. مناقشة تقارير السياحة والصناديق الحكومية وحقوق ذوي الإعاقة    «التعليم» ترفض الفصول ال 3 بجامعة الطائف    وزير الثقافة يشارك في افتتاح معرض «من أجل السلام»    كتاب الرياض" يناقش مراحل التدوين الصوتي في ندوة "صناعة بودكاست ناجح"    توقعات بلومبيرغ تتحقق.. تراجع لافت في معدل البطالة بين السعوديين وارتفاع مشاركة المرأة    فوز المملكة بعضوية مجلس منظمة «الإيكاو» للطيران المدني    ولي العهد.. وحقبة جديدة من الثقة الملكية    ملك المغرب يهنئ ولي العهد    العاصمة مدينة ذكية    مستشفيات الدكتور سليمان الحبيب تُفعل تقنيات الذكاء الاصطناعي (AI) في مجالات الأشعة والكشف المبكر عن الأورام والجلطات الدماغية    إعفاء ذوي الإعاقة من رسوم تأشيرات العمالة المنزلية    ضبط 12436 مخالفًا خلال أسبوع    المملكة رئيساً للجنة العربية للتوعية بالأرصاد الجوية    زلزال بقوة 5.3 درجات يضرب المكسيك    رابطة العالم الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركزاً تعليمياً في العاصمة الأفغانية    مكتبة الملك عبدالعزيز تترجم 60 كتاباً و30 قصة للأطفال    القهوة السعودية في ذاكرة زوَّار معرض الكتاب الدولي 2022م    الصحة: إجراء 100 ألف عملية قلب في ثمانية أشهر    لقاح الحزام الناري متوفر بمراكز الرعاية الصحية                        ما معنى وطن ؟                            البليهي جاهز للتعاون.. وفييتو يغيب    البدر يوقع "الأعمال الشعرية" في معرض كتاب الرياض                    الحمد.. ثقافة الامتنان                        نُسك تُنفذ عدة جولات تعريفية في كازاخستان وأوزباكستان    الرفق الأبرز    عرّاب الرؤية.. القائد الاستثناء.. ورئاسة مجلس الوزراء!    الرابطة تدين ⁩الهجوم الإرهابي على المركز التعليمي في كابول    الرئيس التنفيذي لهيئة المراجعين والمحاسبين يهنئ سمو ولي العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    رئيس مجلس الشورى يشارك في الاجتماع الدوري لهيئة كبار العلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مركز البحوث والتواصل المعرفي يشارك في ندوة الخبراء الصينيين والعرب
نشر في الرياض يوم 07 - 12 - 2021

شارك مركز البحوث و التواصل المعرفي في ندوة بين الخبراء الصينين و العرب حول الإصلاح و التنمية العالمية وأقيمت الندوة افتراضياً تحت رعاية منتدى التعاون الصيني العربي ، و استضافها مركز الدراسات الصيني العربي
وركّزت الندوة على موضوعين رئيسين :" تعزيز تبادل الخبرات بين الصين والدول العربية في مجال الحكم و الإدارة ، ودفع مبادرة التنمية العالمية " و بناء الحزام والطريق عالي الجودة و إقامة المجتمع الصيني العربي للمستقبل المشترك الذي تسوده التنمية و الازدهار .
وحضر الندوة التي أُقيمت بشكلها الافتراضي ،أكثر من 20 خبيراً بارزاً من الصين و السعودية و الإمارات و مصر وفلسطين ودول عربية أخرى في مؤسسات البحوث الصينية و العربية ،و كوّنت كلمات الخبراء إثراء للندوة بالاقتراحات القيمة مؤكدين على احتياج العالم للتضامن بدلا من الانقسام و الديموقراطية بدل الهيمنة .
و أكد سفير شؤون منتدى التعاون الصيني العربي بوزارة الخارجية الصينية لي تشنغ ون في كلمته الرئيسية ، أن مبادرة التنمية العالمية التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال حضوره للمناقشة العامة للدورة ال 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، تتماشى مع موضوع العصر المتمثل في السلام و التنمية ،كما تتجاوب مع الرغبة الشديدة لشعوب العالم في السعي إلى حياة أفضل .
و أكد لي أنه وبإرشاد هذه المبادرة ، يتوجب على الجانبين الصيني و العربي مواصلة تعزيز التقارب بين الشعب الصيني و الشعوب العربية ، و تعميق التعاون العملي في كافة المجالات ، و التحضير للقمة الصينية العربية الأولى ، و العمل سوياً على إقامة المجتمع الصيني العربي للمستقبل المشترك المتجه نحو العصر الجديد
من جانبه ، أشاد محمود علام ، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية ، السفير المصري الأسبق لدى جمهورية الصين الشعبية بمبادرة التنمية العالمية ووصفها بأنها ذات أهمية بالغه في التصدي للمخاطر و التحديات ، و تحقيق التنمية المتوازنة ، وخلق مستقبل أكثر إشراقًا ، ما يقدم نموذجًا ناجحًا يُحتذى به لتنمية دول العالم و التعاون في التنمية العالمية
فيما تناول رئيس مركز البحوث و التواصل المعرفي الاستاذ الدكتور يحيى محمود بن جنيد أهمية تكوين باحثين سعوديين متخصصين بالدراسات الصينية لترسيخ التفاهم والتبادل بين البلدين ، و أوضح في كلمته بأن العالم اليوم يبدو مع مضي الوقت بأنه يتفهم الصين بشكل أكبر و أفضل مما كان عليه في السابق ، إذ أن الصين في فترة من الفترات كانت منعزلة و لكنها اليوم في قلب الحدث و في كل مكان موجودة على كافة المستويات الاقتصادية و السياسية و التقنية و العلمية و الثقافية و بالتالي أصبحت الصين دولة ذات نفوذ و مكانه كبيرة في العالم و العالم العربي و في المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص .
كما أشار الاستاذ الدكتور يحيى بن جنيد إلى أن الصين استخدمت كافة منافذ وطرق التعريف بواقعها و كان لهذا الأثر الكبير في التعريف بها حاليًا ، و من الملاحظ أنها استفادت من حركة النشر ، إذ أن هناك مئات الكتب التي تتحدث عن الصين بشكل جيد و تُسهم في التعريف بها و اطلاع القارئ على كافة الجوانب التي تتعلق بها تاريخياً وجغرافيًا و اقتصاديًا و ثقافيًا .
ومن هنا تصبح قضية النشر و الكتب هي ميدان جيد للتعريف بالصين بالإضافة إلى الوسائل الاخرى المرئية لأطلاع العالم على ما حدث بالصين من نهضة و تطور كبير جداً ، والدليل ما نشاهده من مدن حديثة تنشئ في كل جوانب الصين .
و أوضح الدكتور يحيى دور مركز البحوث و التواصل المعرفي في نشر الأعمال الصينية و ترجمتها إلى العربية و تعريف العالم العربي بالصين و ثقافتها و العمل على ترجمة الكتب العربية إلى الصينية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.