«المركزي السعودي»: تمديد فترة برنامجي «تأجيل الدفعات» و«التمويل المضمون»    مجلس التعاون: الحوثي يستهدف عصب الاقتصاد العالمي والإمدادات البترولية    "الهنوف البقمي": مستقبل المجتمعات يرتبط بالمشاركة المتساوية    "حسام بن سعود" أميرًا للباحة ل 4 سنوات    الصحف السعودية    الأهلي يعتزم إقالة الصربي فلادان    توقعات الطقس: مستقر بوجه عام على مناطق المملكة.. واليوم أول منازل فصل الربيع    الصحة: ما زلنا نرصد تذبذبًا في مستوى الإصابات    أخصائية طوارئ سعودية تروي موقفاً لن تنساه أثناء نقل مصابي كورونا    حفر الباطن: لجنة حصر لكل من يدعي أنه من القبائل النازحة    "الداخلية" تكشف عن مواقع خاصة لتقديم لقاحات كورونا لمنسوبي ومنسوبات الوزارة وذويهم    السديس: الهجمات الإرهابية التخريبية ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية مخالفة للمقاصد الشرعية والأعراف الدولية    أمانة جدة تكثف جهودها الميدانية في متابعة السكن الجماعي للأفراد    إيقاف تدفق العمالة غير المؤهلة لسوق العمل في المملكة    نقل وتقديم أربع مباريات في دوري المحترفين    الهلال يطلب حكاماً أجانب للقادسية    البابا في مدينة أور العراقية    «العالم الإسلامي» تُدين الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المرافق النفطية    إصدار رسوم «البيضاء» في جدة للدورة الخامسة    «العقاري»: تمكين 140 ألف أسرة سعودية من التملك خلال 2021    تدشين برنامج تمكين المرأة في «المحاسبة»    دانيا العقيل أول سعودية تتوج في رالي    وانتهى الأهلي..    درواس ومغناج بطلا كأسي المدينة وجامعة الإمام لسباقات الخيل    العدالة في مدار الكوكب .. والطائي يصطدم بالجبل        43 من المها والريم والوعل النوبي ب «الحجر»    رئيس جيبوتي: على المجتمع الدولي وضع حدٍّ لإرهاب الحوثي    نصف السعودية رؤية سيكتبها التاريخ        المرأة في قطاعات «الداخلية».. من «كاونتر المطار» إلى «العمليات والحماية»    موعد بديل لمحاكمة المتهم التميمي    4056 اعتراضاً ل«ملكية» العام الماضي            «وسائل التواصل».. أدوار محورية في إثراء المشهد الثقافي    «24 فبراير» نصوص لليان مشعي    وقوفا على الذاكرة للعطوي    وزير الداخلية: 500 مليون دولار قدمتها المملكة لمكافحة كورونا    تقنين وتنظيم طرح الكلمة    مفاهيم عن المرأة يجب أن تصحح !    «تويتر» تتيح إلغاء التغريدة بعد إرسالها للنشر    الداخلية ل عكاظ : السفر للفئات المستثناة.. أي مستجدات ستعلن في حينها    الطيران المدني: جولات ميدانية لتفقد المطارات    الصحة: مؤشر الإصابات متذبذب ونرصد الحالات بصورة دقيقة    مقتل ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار قارب صيد    136 مليار ريال زيادة في القيمة السوقية للأسهم    حمدالله ينفي مساومة النصر    إلى اللقاء (ح)!!    القلب والفؤاد واللب    هلاك 70 عنصراً حوثياً في مواجهات مع الجيش اليمني    «أبلة فاهيتا: دراما كوين» دراما كوميدية مثيرة    البحرين تشيد بالتجربة السعودية في إدارة الكوارث    أدبي جدة ينظم منتدى عبقر الشعري    رئيس الوزراء الماليزي يزور المسجد النبوي    أمير حائل يرفع الشكر للقيادة بمناسبة تمديد خدمته أميراً للمنطقة    توطين الحياة الفطرية في أول موقع سعودي مدرج باليونيسكو    محافظ عفيف يستقبل أعضاء جمعية كبدك ويرفع شكره لأمير منطقة القصيم خلال انطلاقة برنامج ترحال بمستشفى عفيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف الفار؟!
نشر في الرياض يوم 14 - 03 - 2020

بعد كلاسيكو الهلال والاتحاد شنَّ إعلام مهزوم وآخر مأزوم حملة كبيرة تزعم استفادة الهلال من أخطاء التحكيم وتقنية ال»VAR» بالرغم من أنَّ كل محللي التحكيم أجمعوا على صحة قرار إلغاء هدف الاتحاد بداعي التسلل وصحة الجزائية التي كسب بها الأزرق المباراة، لكنَّ هذا الإجماع لم يمنع إعلام المهزوم ولم يردع إعلام المأزوم من الاستمرار في الكذب وتصوير ما حدث بالمذبحة التحكيمية!.
في الجولة الماضية تقلَّص الفارق النقطي بين الهلال المتصدر والنصر الوصيف إلى 6 نقاط بعد تعادل الهلال مع ضمك بهدف بعد تجاهل حكم اللقاء التشيكي وحكام الفيديو لجزائية صريحة للهلال في الدقيقة 2 من المباراة اتفق (غالبية) المحللين التحكيميين على وجودها وتغاضى عن دفع مهاجم ضمك زيلايا لمدافع الهلال جيانغ قبل تسجيله هدف التعادل، وبعد فوز النصر على الرائد بأربعة جاء نصفها في الوقت بدل الضائع من زمن المباراة بعد أن ألغت تقنية ال»VAR» هدفين وضربة جزاء للرائد!.
لن أمارس ذات اللطم وادعاء المظلومية التي مارسها إعلاما المهزوم والمأزوم بعد مباراة الهلال والاتحاد، ولن أتجاهل آراء المحللين التحكيميين الذين راح معظمهم يؤكد صحة قرارات حكم الساحة وتقنية الفيديو في مباراة النصر والرائد كما فعلوا حين ضربوا بآراء المحللين التحكيميين بعد كلاسيكو الهلال والاتحاد عرض الحائط واتبعوا أهواءهم وأصروا واستكبروا وأنكروا استحقاق الهلال للفوز!.
لكن لك أن تتخيل أنَّ النصر هو من خرج بالتعادل أمام ضمك وله ضربة جزاء صريحة - بشهادة جل المحللين التحكيميين - لم تحتسب له بل لم يلتفت لها (الفار)، وأنَّ الهلال هو من فاز على الرائد بعد أن ألغى (الفار) للأخير هدفين وضربة جزاء كان حكم اللقاء قد احتسبها!.
تخيل كمَّ الصياح والضجيج الذي سيملأ الفضاء ومواقع التواصل، إذا ما علمت أنَّهم حتى الآن يناقشون أحداث مباراة الهلال والاتحاد ويتباكون على مذبحة تحكيمية نفتها كل تحليلات الخبراء!.
خذ جولة في صفحاتهم في (تويتر) وخذ جولة في البرامج والقنوات والإذاعات لن تجدهم يتحدثون عمَّا فعلته أخطاء التحكيم بالهلال أمام ضمك وكيف حرمته من فوز مستحق، بل ربما ستجدهم لا يزالون يتحدثون عن مذابح تحكيمية وهمية حدثت لصالح الهلال، وعن أكاذيب وأوهام اختلقوها ورددوها حتى صدقوها!.
أمَّا الحقيقة الدامغة التي ثبتت بشهادة المحلليين التحكيميين وبعيدًا عن أهواء المشجعين والمتعصبين هي أنَّ الفارق النقطي بين الهلال والنصر تقلص الأربعاء الماضي من 8 إلى 6 نقاط بسبب خطأين تحكيميين مركبين ومؤثرين من حكم اللقاء وتقنية الفيديو حرما الهلال من ضربة جزاء مستحقة ومنحا خصمه ضمك هدفًا غير صحيح منحه التعادل، فهل رددوا بعد هذه المباراة: كيف الفار؟!.
قصف
* إن صدقت أنباء عودة عمر المهنا للجنة الحكام بأي صفة كانت فهو الإفلاس يا اتحاد المسحل!.
* الهلاليون غير راضين عن تريساكو، لكنهم يتذكرون خليل جلال فيصمتون!.
* أحمد البحراني من محرر صحفي 2010 إلى مصور ومنسق إعلامي في لجنة الحكام إلى مدير تنفيذي للجنة الحكام ومدير عمليات التحكيم 2020، كيف؟ متى؟ لماذا؟.
* مازال رزفان لوشيسكو (يدوِّر) في الهلال، ومازال الهلاليون (يدوِّرون) عن الهلال!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.