بالفيديو.. الجيش اليمنى يكبد الحوثيين خسائر كبيرة في جبهات مأرب    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يستقبل سفير فرنسا لدى المملكة العربية السعودية    ملك البحرين وولي عهده يهنئان خادم الحرمين وولي العهد بمناسبة النجاح الكبير لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1    أنظار العالم تتجه للجولة الأخيرة لكأس العالم للراليات بحائل    شاهد.. شوارع مسقط تتزين بأعلام المملكة احتفاءً بزيارة ولي العهد    197 مستوطنًا يقتحمون الأقصى    الصين تستفز أمريكا بخطوة عسكرية جديدة.. ما الأمر؟    البورصة الكويتية تغلق تعاملاتها على ارتفاع المؤشر العام    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يقدم العزاء لإندونيسيا في ضحايا ثوران بركان سيميرو في جزيرة جاوة    "الحبوب" تنهي إجراءات ترسية الدفعة الأخيرة من القمح المستورد وتحدد موعد وصولها    صحة مكة تُعزز التطوع الصحي بتوقيع ثلاث اتفاقيات    مدير تعليم سراة عبيدة يُتابع انطلاق الفصل الثاني    "تعليم القصيم" الأول على مستوى التعليم في المملكة في تطوع المشاريع الحكومية    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتفقد مركز التأهيل الشامل بالمنطقة    يُرى بالعين المجردة.. فلكية جدة: القمر يلتقي الكواكب لعدة ليال اعتبارًا من اليوم    لتوزيعه على المحتاجين.. توفير 30 سيارة لنقل فائض الطعام من مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    روسيا تسجل 32136 إصابة جديدة بكورونا    #صحة_القريات تنفذ 5670 جولة رقابية على المنشآت الصحية الخاصة    أمير المنطقة الشرقية يرعى احتفال غرفة الشرقية بمناسبة مرور 70 عامًا على تأسيسها    زلزال بقوة 4.9 درجات يضرب شرق تركيا    مقتل وإصابة 6 عناصر من قوات البيشمركة بمحافظة كركوك    النفط يصعد أكثر من دولار    انتظام 124 ألف طالب وطالبة بمدارس التعليم بنجران    تفاصيل : انطلاق ملتقى اقتصادي سعودي عماني اليوم    بينها ضعف الإنتاجية.. استشاري يكشف عن 10 أضرار للسهر على صحة الإنسان    غيوم على مكة والمدينة ورياح على الشمالية و الشرقية    ما حكم من اقترض مالاً من أحد أقربائه وتصدق به بعد وفاته دون رده للورثة؟.. الشيخ "المنيع" يجيب    "السجون" تبدأ تشغيل عدد من المراكز التأهيلية التخصصية في مختلف مناطق المملكة    وزير الصناعة: نقود خطة وطنية لتوطين صناعة الأدوية واللقاحات لتحقيق الأمن الصحي    "الشؤون الإسلامية" تؤكد ضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي في المساجد للوقاية من كورونا وتحوراته    الصحف السعودية    تراجع التمويل العقاري من المصارف إلى 11.79 مليار ريال    برعاية القصبي.. الرياض تحتضن اتحاد إذاعات الدول العربية    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس ساولي نينستو    SAMI وإيرباص تتفقان لإنشاء كيان سعودي في الصيانة وخدمات الطيران العسكري    مصر تترجم القرآن الكريم للعبرية.. تعرف على السبب    ما حكم الانشغال بكسب المعيشة عن طلب العلم؟ «الخضير» يجيب    بعد رفضها حل نفسها.. الصدر والفصائل المسلحة وجهاً لوجه    بعد «بيان المطالب».. هل لبنان قادر على تنفيذ حزمة الإصلاحات ؟    إعلاميون دوليون ل«عكاظ»: أذهلتونا    266.000.000 المتحورة الجديدة تغزو 38 دولة.. وتهدد بالهيمنة على أوروبا    جامعة جازان تنظم مهرجان مسرح الجامعات السعودية الأول غدا    تشمل الحج والعمرة.. «الصحة»: تحديث تعريف حالة «محصن» للقادمين للمملكة                                        أرامكو السعودية تجلب مسابقة "فورمولا 1 في المدارس" العالمية إلى المملكة    الشؤون الإسلامية بنجران تُطلق التصفيات الأولية للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين لحفظ القرآن الكريم    محافظ الأحساء يستقبل السفير القطري لدى المملكة    تعزيز أدوار الأفواج بجازان    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير منطقة تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«البطون» وبصمة وزير الحج!!
نشر في المدينة يوم 21 - 10 - 2021

وضع وزير الحج الجديد، الدكتور توفيق الربيعة، بصمات ممُيّزة عندما تربّع على قمّة وزارتين مهمّتيْن قبل وزارة الحجّ، هما وزارة التجارة ووزارة الصحّة.
في وزارة التجارة كانت إحدى بصماته إنشاء لجنة المساهمات العقارية التي أعادت حقوق آلاف المواطنين المُتضرّرين من تعثّر المساهمات العقارية بفعل فاعل وتصفيتها بما يحفظ حقوقهم المسلوبة، واستحقّ بذلك لقب حلّال المشكلات.
وله في وزارة الصحّة بصمات مُشرِّفة منها التطبيقات الصحية التي سهّلت الحصول على العلاج والتواصل مع كوادر الصحّة، وإشراك العمالة المنزلية في العلاج الحكومي المجّاني، والتعامل الناجح مع جائحة كورونا حتّى غدت المملكة من أكثر دول العالم سيطرةً على الوباء، والحمد لله الذي لا يُحمد سواه.
وآتي لوزارة الحجّ، إذ لا شكّ لديّ أنّ هناك بصمات مُنتظرة لمعاليه، وليسمح لي أن أطرح بين يديه مشكلة مُعمِّرة لعقود، ولم يحلّها أيّ وزير جذريًا، وعالجها الوزير الأسبق محمّد بنتن جزئيًا، وهي حرمان ذرّية مُطوّفات الحجّ اللاتي لا ينتمي أزواجهنّ لمهنة الطوافة وتُسمّى «البطون» من أسهم الحجّ المملوكة لأمّهاتهم المُتوفّيات، فانتقلت ملكية الأسهم نظامًا موضوعًا وليس توريثًا شرعيًا لذرّية إخوانهنّ المُطوِّفين المُتوفِّين التي يُطلق عليها اسم «الظهور»، وفي هذا غُبْن لذرّية المُطوِّفات مهنيًا ومعنويًا واجتماعيًا، بل وحُرِموا من أجر خدمة الحجيج!.
والمعالجة الجزئية هي في تحويل توريث الأسهم والعمل في الحجّ للبطون من النظام الموضوعي إلى التوريث الشرعي عند وفاة المُطوِّفات بعد عام 1439ه فقط، وبقيت الذرّية التي تُوفِّيت أمّهاتهم قبل هذا العام بلا أيّ حقوق، وداخل قوقعة من الحسرة، ألْا يكملوا مسيرة أمّهاتهم المُطوِّفات، كسبًا للأجر الإلهي، وتحسينًا لدخلهم المالي، وكثيرٌ منهم أصلًا فقراء أو من ذوي الدخل المحدود!.
هذه هي المشكلة المُعمِّرة، والوزير الربيعة رجل «حقّاني» ولا يختلف اثنان حول ذلك، وبَصْمته إذا وفّقه الله عزّ وجلّ لوضعها هي ليست لصالح البطون فقط الذين صاروا في عهدته، ولكن لله، ثمّ للوطن، والتاريخ السعودي المجيد. فضلًا لا أمرًا، ضع بصمتك يا معالي الوزير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.