نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    الجبير: أهداف «التجارة العالمية» تتسق مع رؤية السعودية للاقتصاد العالمي    لغة الجسد    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    لماذاالتويجري؟    عيون لا تنام    تدشين خطة موسم الحج.. تستهدف أعلى الإجراءات الاحترازية والوقائية    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    الفيفا يتولى مسؤولية تشغيل ال (VAR) في العالم    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    تقنية الفيديو يجب أن تنهي الجدل    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    «الشورى» يطلع على الإجراءات الوقائية في الحج    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    350 برنامجا تدريبيا لتطوير الأداء المهني للمعلمين    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    الفيصل يراكم    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    رئاسة شؤون الحرمين تدشن حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8"    تحريض وابتزاز    الإجراء الذي سيوقف ويمنع كل الأوبئة    إمارة مكة: «الصحة» تغلق مركز تسوق شهير بعد رصد إصابات «كورونا» بين موظفيه    الهلال يواصل تدريباته ومتعب المفرج يبدأ برنامجاً تأهيلياً بعد عودته    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    10 أطعمة شائعة يوصى بها لصحة جيدة    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    المملكة تدعو لاستعادة تدفقات رأس المال للأسواق الناشئة والدول النامية    جمعية رعاية لمرضى السرطان بنجران تدشن موقعها الإلكتروني    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    إنشاء استوديوهات افتراضية داخل وزارة التعليم للترافع أمام المحاكم    وسام #الملك_عبد_العزيز من الدرجة الثالثة يمنح للشهيد بن منيع    النيابة العامة تتوعد أصحاب الشيكات بدون رصيد بالسجن والغرامة الفادحة    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمير منطقة القصيم: الجامعات السعودية واحدة من مواطن القوة بالمملكة
خلال افتتاحه مؤتمر «دور الجامعة السعودية في تفعيل رؤية 2030» وبرعاية «الجزيرة»
نشر في الجزيرة يوم 12 - 01 - 2017

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، أن الجامعات السعودية تعد واحدة من مواطن القوة في المملكة، مثمناً مبادرة جامعة القصيم بإقامة هذا المؤتمر الذي يتواكب مع رؤية القيادة الرشيدة للمملكة، لرسم ملامح المستقبل، عبر رؤية 2030.
جاء ذلك خلال افتتاحه مؤتمر «دور الجامعة السعودية في تفعيل رؤية 2030» الذي تنظمه جامعة القصيم، بحضور عدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء ومديري الجامعات السعودية والمسئولين بالمنطقة.
وقال سموه: إن الله قد أنعم على المملكة عبر تاريخها بأن وفق قادتها إلى رسم ملامح مستقبلها بما يتوافق مع التمسك بالثوابت، والدين المطهر، وربط بين العلم والعمل، الأمر الذي يضمن الحياة السعيدة، ورغد العيش للأجيال القادمة، ويؤمن البلاد من المخاطر الاقتصادية، ليتم تنويع مصادر الاقتصاد، بهدف الارتقاء بالمواطن السعودي، وتعزيز قدراته العلمية والعملية وتأمين مستقبل زاهر لأبنائه.
وبين أمير القصيم، أن رؤية 2030، تهدف إلى تقديم صورة جيدة للجامعات السعودية، عبر الوصول إلى مرحلة التنافسية على المستوى العالمي، ووصول خمس جامعات سعودية إلى المنافسة ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، آملاً أن تكون جامعة القصيم إحدى هذه الجامعات الخمس بما تملكه من مقومات وكوادر مهنية وتعليمية تؤهلها لذلك.
وشدد سمو أمير القصيم على ضرورة أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات تكفل نجاح الجامعات السعودية في تحقيق رؤية 2030 التعليمية عبر إعادة بناء الخطط الإستراتيجية للجامعات لمواكبة الرؤية، من خلال ما سيقوم الباحثون والمتخصصون بطرحه من أفكار وأبحاث ودراسات في هذا المجال، مشيراً إلى أن الطلاب يمثلون طاقة فاعلة متجددة، ويجب استثمار هذه الطاقة لتتوافق مع متطلبات سوق العمل.
من جانبه أعلن الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، عن مبادرة جامعة القصيم بتأسيس جائزة للكتاب الجامعي، هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، معلناً أنه سيتم تخصيصها هذا العام لأفضل كتاب يتناول رؤية 2030.
وقال الداود: إن هذا المؤتمر يأتي في وقت نحن في أمس الحاجة لتنظيم مؤتمر علمي يُبحث فيه عن دور الجامعات السعودية، في تفعيل رؤية مملكتنا 2030». وأشار الداود إلى أن للجامعات دوراً محورياً في تفعيل تلك الرؤية عبر مسارات عديدة، ويأتي المسار البحثي على رأسها، كون البحث العلمي هو معيار الجامعات، فبالأبحاث تتبلور الأفكار الخلاقة، التي تُمهد الطريق، لتنفيذ مبادرات الرؤية وبرامجها ومشاريعها، مبيناً أن كل ذلك يسهم بشكل فاعل في بناء مقومات الوطن الطموح.
وعبر الداود عن تقديره واعتزازه بموافقة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على إقامة هذا المؤتمر، برعاية سمو أمير المنطقة، وفي هذه الجامعة الشاملة، التي حققت أخيراً الاعتماد المؤسسي والبرامجي لعدد من كلياتها وبرامجها، مما يُعد محل فخر واعتزاز لمنسوبي الجامعة، معبراً عن سعادته بمستوى المشاركة في المؤتمر، التي تمثلت في شخصيات ذات مستوى عال من العلم والخبرة والتجربة.
وأكد الداود، إلى أن الوقت قد حان لأن تكون الجامعات السعودية منصة أكبر لتوليد الطاقات المنتجة في القطاع الخاص، كما أنه يتوجب عليها الاستمرار في تطوير برامجها التعليمية، لتخريج رواد الأعمال القادرين على المضي قدماً نحو الاستثمار في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن ذلك سيخلق آلاف الوظائف الجيدة، ويعزز الرسالة التنموية للجامعات التي تسهم في تأسيس مقومات «الاقتصاد المزدهر».
وأوضح الداود، أن الرؤية تتطلب مجتمعاً منتجاً، مما يؤكد على أهمية اشتغال الجامعات السعودية، من أجل توفير مقومات «المجتمع الحيوي»، بما في ذلك ترسيخ قيمه، وتعزيز البيئة الجيدة، وإرساء منظومة اجتماعية وصحية سليمة. مشيراً إلى أن هذا المؤتمر قد حظي بمشاركات علمية رصينة، من أكثر من خمس وعشرين جهة، شملت محاور المؤتمر الستة، التي تضمنت: نظم الحوكمة وإعادة الهيكلة، والخطط الإستراتيجية للجامعات، وخطة آفاق، والتنافسية بين الجامعات، والاستثمار في التعليم العام والعالي، ودور الجامعات في خدمة المجتمعات المحلية، وتعزيز الموارد الذاتية للجامعات. مبيناً أن اللجنة العلمية للمؤتمر استقبلت قرابة المائة مشاركة من عدد من الجامعات، وبعد أعمال التحكيم الدقيق تم قبول ست وأربعين مشاركة، سوف تطرح من خلال ثلاث ندوات علمية وثمان جلسات بحثية.
وقدم مدير الجامعة الشكر لأمير منطقة القصيم على رعايته وتشريفه لهذا المؤتمر، ولصاحب المعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على دعمه وتشجيعه للجامعة على إقامة هذا المؤتمر، كما قدم شكره للمشاركين وأعضاء اللجان العاملة على جهودهم الموفقة في الإعداد والتنظيم لهذا المؤتمر، سائلاً الله سبحانه أن يحفظ ديننا ووطننا وولاة أمرنا وأن يديم علينا نعمة الأمن ورغد العيش، ويحفظ جنودنا وينصرنا على أعدائنا.
إلى ذلك، قدم الدكتور محمد بن سلمان الجاسر وزير الاقتصاد والتخطيط السابق، كلمة نيابة عن المشاركين في المؤتمر، عبَّر فيها عن أهمية مثل هذا المؤتمر في هذه المرحلة المهمة في حياة الوطن، والتي تتطلب شراكة مجتمعية بين المواطنين والمسؤولين، بأن يستشعر كل منهم دوره في تنمية الوطن، لأجل تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، مقدماً الشكر لجامعة القصيم على مبادرتها بإقامة هذا المؤتمر.
وأكد الجاسر أن أهمية المؤتمر تنبع من سعيه لإيجاد حراك إيجابي بين الجامعات من ناحية والمجتمع من ناحية أخرى، من خلال عرض الرؤى والأبحاث والمقترحات التي تهدف إلى تحقيق دور الجامعات من خلال طرح المبادرات والدراسات والأبحاث.
هذا، وقد شهد اليوم الأول للمؤتمر عقد ثلاث ندوات، الأولى تحت عنوان «المسارات التعليمية في الجامعات ورؤية 2030»، وبرئاسة معالي الدكتور أحمد الفهيد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وبمشاركة كل من الدكتور عبد الله الموسى مدير الجامعة السعودية الإلكترونية المكلف، والدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي وكيل وزارة التعليم للشؤون التعليمية، والدكتور عبد المحسن الداود الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
في حين عقدت الندوة الثانية بعنوان «البحث العلمي في الجامعات ورؤية 2030» برئاسة صاحب السمو الأمير الدكتور خالد المشاري آل سعود عضو مجلس الشورى، وبمشاركة كل من الدكتور خليل البراهيم مدير جامعة حائل، والدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط مدير جامعة جدة، والدكتور ماجد الحربي وكيل جامعة الملك خالد، نيابة عن الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مدير جامعة الملك خالد.
أما الندوة الثالثة، فقد عقدت برئاسة صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تحت عنوان «الجامعات ورؤية 2030»، وبمشاركة كل من معالي الدكتور محمد بن سليمان الجاسر وزير الاقتصاد والتخطيط السابق، ومعالي الدكتور خالد بن صالح السلطان مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومعالي الدكتور مشبب بن عايض القحطاني مدير عام معهد الإدارة العامة، والدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة مجموعة الزامل القابضة. وتناول المجتمعون ضرورة تطوير دور الجامعات في تفعيل الرؤية 2030 وتطوير التعليم العالي وتربية الأجيال الجديدة وتقديم الكوادر المهنية والعلمية المطلوبة لبناء الوطن وتحقيق التقدم والرخاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.