السعوديون يهجرون المنتجات التركية    400 ألف غرامة 5 متسترين.. وإبعاد مقيمين من المملكة    السودان ثالث بلد عربي يوقع اتفاقاً مع إسرائيل في 2020    خطيب الحرم يحذر من استخدام «التواصل» في استغلال جهل الضعفاء    الأهلي يجبر «الكاف»على استضافة مصر النهائي    الاتفاق يخشى العين.. والنموذجي يهدد العميد    خطوة في مسار السلام    WHO: نحن في مرحلة حرجة.. الأشهر القادمة صعبة    القيادة تهنئ رئيس زامبيا بذكرى الاستقلال    ٦٧٠ مستفيدة من معرض التوعية ب #سرطان_الثدي ب #النعيرية    «السعودية» تعلن جدول التشغيل التدريجي ل 33 وجهة دولية    «إيجار» توضح شرطاً مهماً لإلغاء تجديد العقد تلقائياً عبر منصتها    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية بمحافظة بيش بأكثر من 41 مليون ريال    «مرور جدة» يضبط قائد مركبة كان يقود بسرعة متجاوزة    تركي بن طلال يطمئن على منسوبي الدفاع المدني المصابين إثر حريق تنومة    فهد بن منصور رئيساً لاتحاد رواد الأعمال الشباب وللقمة الافتراضية للاتحاد 2020 لدول مجموعة العشرين    #تفاؤل ” في محطتها الرابعة ” الرحلة آمنة.. #افحصي_الآن ” لتوعية ب #السرطان    «كتاب الشارقة» يستضيف نخبة من الأدباء والكتاب والمفكرين العرب في دورته ال39    اعتراض وتدمير طائرتي «درون» مفخختين    ترامب: مصر قد تفجر سد النهضة    تسجيل 383 إصابة مؤكدة وتعافي 397 حالة    120 مليون جائزة كأس السعودية للجياد    بلعمري يقترب من الاتحاد.. وجادسون خيار ثان    الغيابات تؤرق النصر قبل الأهلي    "زيت البندق" فوائد مذهلة..لن تتوقف عن استخدامه    مدرب الشباب يصدم الجماهير حول نوعية إصابة خالد الغامدي    رؤيتنا وبناء الإنسان وتنمية المكان    ترامب: فوز بايدن سيؤدي إلى كساد غير مسبوق    أمير عسير يقف ميدانياً على جهود إخماد حريق تنومة    تكليفات المعلم ومدرستي    رصد حضور الطلاب يوميا عبر نظام «نور»    «حدود جازان» يقبض على مواطن حاول تهريب 180 كجم من القات    بلدية عنيزة تنهي استعداداتها لاستقبال موسم الأمطار    التايمز: حماس تستخدم قاعدة إلكترونية بتركيا لاستهداف خصومها    اليمن يدعو بقية دول المنطقة لاتخاذ موقف من «عدوان إيران»    باكستان تدعم السعودية وترفض التقرير الإعلامي الكاذبة عن فريق مجموعة العمل المالي (FATF)    ستظلُّ راية موطني خفاقة    أديب أم إذاعي؟    لا تستهن بإنجازاتك الصغيرة!    ابن حثلين : آلية العبث الجديدة في الإبل الأولى من نوعها عالميًّا    رحمك الله ياصديق العمر    إيران وفيلم «محمّد رسول الله»!!    الاختلاف بين القبول والرفض    الخلافات الزوجية في مناهج الثقافة الإسلامية في جامعاتنا (1)    المملكة تدعو لحوار مفتوح في الفساد العابر للحدود    قلق فقدان الوظيفة    للمرة الأولى.. أوروبا تسجل أكثر من 200 ألف إصابة يومية    الصحة تحذر من موجة ثانية ل«كورونا»    رافعة لنقل شاب وزنه 318 كجم للمستشفى    كلمات عن التفاؤل والامل والنجاح    د. المعيقلي: الستر نعمة وهِبَة من الخالق    تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المميزة بين إمارات المناطق    مسؤولون بمنطقة عسير: حملة التوعوية للحد من ظاهرة التعديات بعسير خطوة في طريق للتنمية    مهرجان رمان القصيم الرابع يواصل فعالياته    المرور يوضح شروط استبدال لوحات مركبتين والرسوم المطلوبة    سمو الأمير سلطان بن سلمان يرأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأربعاء المقبل    آل مذهب رئيسا لجامعة أم القرى    صناعة السعادة الروحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخصيص يوم عالمي لمحو الأمية.. اعتراف بحق من حقوق الإنسان الأساسية
هيا العواد بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية:
نشر في الجزيرة يوم 09 - 09 - 2015

أكدت وكيل التعليم الدكتورة هيا العواد بكلمة لها بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية أن تخصيص يوم عالمي للاحتفال بمحو الأمية، وهو الثامن من سبتمبر من كل عام، هو اعتراف بحق من حقوق الإنسان الأساسية وهو التعليم، مشيرة إلى أن مخرجات محو الأمية لا تقتصر على تزويد الأفراد بمهارات القراءة والكتابة فقط، إنما ما يؤدي إليه امتلاكهم لهذه المهارات من تمكين لهم لمحو الفقر والتخلف والأمراض التي تحف بهم نتيجة الجهل، وتزويدهم بقدرات مواصلة التعلم مدى الحياة، ليكونوا شركاء النجاح والتطور لمجتمعهم.
وأضافت قائلةً: لقد تخطى مفهوم محو الأمية اليوم من مجرد اكتساب المهارات المعرفية الأساسية للقراءة والكتابة إلى خلق الوعي الاجتماعي الذي يُستند عليه في تفعيل الخطط التنموية، لذا اختارت اليونسكو «محو الأمية والمجتمعات المستدامة» شعاراً لليوم العالمي لمحو الأمية هذا العام.
وأبانت العواد أن تعليم القراءة والكتابة يؤدي لارتقاء الإنسان وتنمية الأوطان، وضمان للسلام والعدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين، مشيدة بما بذلته المملكة العربية السعودية من جهود جادة لتحقيق التنمية المستدامة للمرأة التي لم تنل نصيبها من التعليم المبكر، وذلك من خلال الحلقات التعليمية والمدارس الأهلية تطوعياً إلى أن صدرت سياسة التعليم في المملكة عام 1390ه متضمنة أهدافاً رئيسة لمكافحة الأمية، وتوالت تنمية مراكز تعليم الكبيرات التي كانت خمسة مراكز فقط عام 1392ه حتى بلغ عددها (1438) مركزاً عام 1435ه - 1436ه تضم (33890) طالبة.
وأوضحت العواد ما أتاحته الوزارة من إيجاد عدة بدائل لبرامج محو الأمية وفقاً لظروف الفئة المستهدفة، وبخاصة النساء التي تختلف من منطقة لأخرى؛ منها المراكز النظامية المنتهية بالحصول على الشهادة الابتدائية ومدتها (3 سنوات)، وبرنامج مجتمع بلا أمية الذي يصل إلى الأميات في أماكن تواجدهن ويعتمد على تفريد التعليم، وبرنامج الحي المتعلم الذي ينفذ في جميع مناطق المملكة في الأحياء ذات المستوى التعليمي والاقتصادي المنخفض، ويستهدف الرفع من كفاءة المرأة وقدراتها وتمكينها للدخول لسوق العمل بمشاريع صغيرة تمكِّنها من النهوض بنفسها وأسرتها، حيث يشتمل البرنامج على تعليم النساء مهارات متعددة في المجالات الفنية والمهنية والمهارات الحياتية وتعليم اللغات والحاسب الآلي وتسويق وإدارة المشاريع، كما نفذت الوزارة برنامج (مدينة بلا أمية) في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ومحافظة شقراء، وقد تم إعلان المدينة المنورة مدينة بلا أمية عام 2007ه، واستهدفت الوزارة المرأة الريفية في القرى والهجر عبر حملات التوعية ومحو الأمية على مدار (6 سنوات) خدمت (14295) أمية، واستهدف برنامج وزارة بلا أمية العاملات اللاتي لم يتمكنَّ من التعلُّم في الصغر فتم تعليمهن أثناء الدوام الرسمي لمدة ساعتين يومياً، وقد استفادت من البرنامج حتى الآن (6141) عاملة، بالإضافة إلى برنامج محو الأمية في الإصلاحيات التابعة لوزارة الداخلية والشؤون الاجتماعية، واستفادت منه أكثر من (715) نزيلة وبرنامج دمج ذوات الاحتياجات الخاصة في مراكز تعليم الكبار، واستفادت منه (318) طالبة من ذوات الاحتياجات الخاصة وبرنامج المراكز الصيفية المتنقلة لمحو الأمية في القرى والهجر. وأشارت إلى أنه نتيجة لهذه الجهود التي تبذلها وزارة التعليم بدعم سخي ومتواصل من حكومة المملكة الرشيدة للتعليم ككل ولمحو الأمية بوجه خاص، فقد تمكنت المملكة من تقليص نسبة الأمية بين النساء من 40% في عام 1415ه إلى 8.27 % هذا العام 1436ه.
وتقدمت العواد بهذه المناسبة لمقام خادم الحرمين الشريفين بجزيل الشكر والتقدير على الدعم المستمر للتعليم بجميع مراحله، كما توجهت بالشكر والعرفان للمنظمات الدولية والإسلامية والعربية التي تسهم دوماً في دعم الجهود الكفيلة بالقضاء على الأمية، كما قدمت تقديرها لكل معلم ومعلمة لما يبذلون من جهد للدفع بهذه الفئة من المجتمع نحو حياة أفضل، وتحية فخر واعتزاز لكل دارس ودارسة يدفعهم الطموح والإصرار لصناعة النجاح في حياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.