إمام المسجد الحرام للمرة الأولى منذ عامين: أقيموا صفوفكم وتراصوا وسدوا الخلل    «صندوق الاستثمارات» يطلق مشروع «THE RIG» بمنطقة الخليج العربي    النفط يخترق 85 دولارا.. أعلى مستوى في 3 سنوات    «حزب الله» يهدد.. الشارع يترقب.. ما مصير بيطار ؟    السعودية تؤكد: مواجهة الجرائم ضد الإنسانية لتحقيق سيادة القانون    نصر وهلال.. نصف نهائي.. نار    النموذجي يطمع في السكريحزم الصمود يواجه العنابي    5 سنوات مدة تشغيل مدارس تعليم القيادة.. و5 فئات للتراخيص    يشمل مستفيدي «الإسكان».. التوسع في الإفراغ عبر الموثقين    أمير تبوك: إنشاء هيئة التطوير يدعم مسيرة الرخاء وينسجم مع الرؤية    إزالة «ملصقات التباعد» من الحرم المكي    مطوفون لوزير الحج: تعيين الثلث الباقي لمجالس شركات الطوافة والحوكمة    قاعات الأفراح تتأهب للحفلات    اقتصاديون ومستثمرون: المملكة تعافت من كورونا وانتقلت لمرحلة الازدهار    السماح بحضور الجماهير للمنشآت الرياضية بكامل طاقتها الاستيعابية    المفوضية تعلن نتائج انتخابات العراق التشريعية: لم نتأثر بالصراع السياسي            تحذير من «ضباب» كثيف يحجب الرؤية على الطرق ب«الشرقية»                    لن تتخيل السبب.. حملة أمنية على مدينة أوربية بسبب «لعبة مكعبات»                    مبادرة رد الجميل الرياضية على كأس الكابتن سالم مروان " شافاه الله "    حنين تبتكر نموذجا ذكيا لجدولة المقررات الجامعية    كلوب: نيوكاسل سيهيمن على العالم    اكتشفيه مبكرا    معرض الكتاب وجهود موفقة    داود.. الحكاية البيضاء..!!    المساحات وآراء لا تسمع    كفر ناحوم نصل من الجمال    كونترا يؤخر سفر الاتحاد لأمور فيزيائية    الفتح يمدد لسعدان ويستعد للتعاون    مع عبارات الحمد والشكر.. فيديو جديد لإزالة الملصقات من الحرم المكي    كلوب: لندع هيمنة ميسي ورونالدو جانباً.. صلاح هو الأفضل حالياً    واتس آب تحذر مجددا: الخدمة ستتوقف في الهواتف القديمة    سكني: استفادة 160 ألف أسرة خلال 9 أشهر    قائد القوات المشتركة الجديد يرفع الشكر للقيادة    النوم أقل 6 ساعات يؤدي للخرف    التعليم: لا تعليمات جديدة للمدارس بعد تخفيف إجراءات كورونا    اليامي يحاضر عن صورة الحاكم في دول الخليج وبعض الأنظمة العربية الأربعاء القادم    صندوق الاستثمارات العامة يعلن عن إطلاق مشروع THE RIG الوجهة السياحية الأولى من نوعها في العالم على منصات بحرية    القتال في 5 عصور بمنطقة Combat Field    القطاع الصحي بخميس مشيط ينفذ حملة توعوية عن سرطان الثدي    مصادر كميات من منتجات التبغ والمواد الغذائية من البسطات في جدة    رغم ارتفاع الاستهلاك.. روسيا مستعدة لمد أوروبا بمزيد من الغاز    السميح يهنيء الدكتور الربيعة بالثقة الملكية    الحيزان عن طقس السبت: معتدل فجرًا ومائل للبرودة شمالًا    تأجيل موعد انطلاق فعالية بسطة الرياض للاستفادة من الطاقة الاستيعابية الكاملة للموقع    طلاب القنفذة يتميزون في الاختبارات المحاكية للاختبارات الدولية PIRLS    هنا قائمة محدثة بأكثر الدول تضرراً في العالم بوباء كورونا    بأمر الملك.. تعيين الجلاجل وزيرًا للصحة والربيعة وزيرًا للحج والعمرة    السيرة الذاتية لوزير الصحة الجديد فهد الجلاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤسسة النفط في طرابلس: الناقلة اليونانية موجودة في المياه الليبية
نشر في الحياة يوم 06 - 01 - 2015

أعلنت «المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا» (التابعة لحكومة طرابلس) وفاة اثنين من طاقم الناقلة اليونانية التي تعرضت أمس (الإثنين) للقصف من جانب القوات الموالية للقائد العسكري خليفة حفتر، قبالة ميناء درنة شرقي ليبيا، مشيرة إلى أن الناقلة موجودة حالياً في المياه الليبية.
وقال المتحدث الرسمي باسم المؤسسة محمد الحراري ل«الأناضول»، إن 2 من طاقم الناقلة تُوفيا، وأُصيب آخران، حيث لا يزالا يتلقيان العلاج بمستشفى درنة.
ونفى الحراري أن تكون الناقلة تسللت الى الشواطئ الليبية دون إذن، مشيراً إلى أنها موجودة حالياً بالمياه الليبية بعلم السلطات.
وقال إن «المؤسسة أبلغت الجهات المسؤولة كلها، بما فيها قاعدة ناصر الجوية القريبة من المدينة، فيما يخصّ قرب وصول الناقلة ووجهتها ومهمتها».
وحذّر الحراري من مغبة تأثير الحادث بشكل سلبي على قدوم الناقلات للموانئ الليبية التي تقل حاجة ليبيا من المحروقات، مما سيؤدي إلى تدني إنتاج الطاقة الكهربائية.
وعبرت «المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا»، في بيان لها، عن أسفها للحادث، وأوضحت أن «الناقلة تعرضت للقصف أثناء انتظارها الأوامر لدخول الميناء لتفريغ شحنتها من زيت الوقود لتشغيل محطات التحلية والكهرباء بمدينة درنة».
واعترفت القوات الموالية لحفتر بمسؤوليتها عن قصف ناقلة النفط اليونانية، على لسان المتحدث الرسمي باسم عملية «الكرامة» محمد حجازي، الذي قال ل«الأناضول» إن طائرة تابعة للجيش الليبي قصفت ناقلة كانت تحاول الوصول إلى ميناء درنة بعد الاشتباه فيها.
وأضاف الحجازي أن مسؤولين عسكريين موالين لمجلس النواب (المُعترف به دولياً في مدينة طبرق) حذّروا من الاقتراب جواً أو بحراً أو براً من أي ميناء أو مطار تسيطر عليه قوات «فجر ليبيا» المناوئة.
فيما أدان «المؤتمر الوطني العام» (البرلمان المؤقت السابق الذي أعلن استئناف جلساته مؤخراً) بطرابلس، في بيان له، القصف الجوي الذي تعرضت له الناقلة اليونانية، معتبراً هذا العمل «جريمة جنائية حسب قانون العقوبات الليبي والقوانين الدولية»، مطالباً النائب العام في ليبيا بسرعة التحقيق في الحادث واتخاذ اجراءات لردع الجناة.
وقبل يومين، أعاد رئيس مجلس النواب الليبي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، قائد ما يعرف ب«عملية الكرامة»، اللواء خليفة حفتر، و128 ضابطاً آخرين، للخدمة العسكرية.
وتعاني ليبيا فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب إسلامية (عملية «فجر ليبيا») وأخرى مناوئة لها (عملية «الكرامة»)، في بنغازي (شرق)، وطرابلس (غرب)، في محاولة لحسم صراع على السلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.