سمو أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل رئيس اللجنة التنفيذية لهيئة تطوير المنطقة    الخميس ... انطلاق مهرجان العنب ببني سعد    "هدف" يعقد ورشة عمل "استراتيجية الصندوق" بمشاركة القطاع الخاص لتطوير مبادراته وبرامجه    تعليم مكة يدعو منسوبيه للمشاركة بجائزة مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز    ضيوف الرحمن المغادرون عبر مطار المدينة المنورة يثمنون الخدمات والأعمال الجليلة التي تقدمها المملكة    "الجذابة" تخطف رئيسي الجذاع و "جمر" يحقق أفضل توقيت    وزارة العدل تُدشن نظام إصدار الوكالات الإلكترونية في الأردن والإمارات    سمو أمير تبوك يستقبل مدير ومنسوبي الأحوال المدنية بالمنطقة    أمير جازان يهنئ «شاعر عكاظ»    حساب المواطن : 3.7 مليون مستفيد رئيس في دفعة أغسطس    الاتحاد السعودي للهجن يوفر مستشفى ميدانياً بمهرجان ولي العهد    في روسيا.. طلاب وخبراء سعوديون يستعرضون مهاراتهم الإبداعية    السودان.. البرهان يؤدي اليمين رئيسا ل "السيادي"    «الاتحاد السعودي لكرة القدم» يعتمد لجنة الحكام للدورة (2019 – 2023)    بالفيديو .. الفيصل يتفاعل مع فرقة الإمارات و"دق الطبل"    اهتمامات الصحف البريطانية    مصادر: ليس هناك حاجة لتعديل صكوك الحضانة القديمة وبإمكان المحضون السفر دون مراجعة المحاكم    "التعاون الإسلامي" : كل الدعم للقدس وأهلها المرابطين    اقتحام مسلح لغرف السائقين بالمنازل.. «شرطة الرياض» تضبط الجناة وتكشف التفاصيل    مطاعم “حي العرب” في سوق عكاظ تتنافس في تقديم ألذ وأشهر الماكولات الشعبية    معرض "مشكاة" يفتح أبوابه لاستقبال أفراد العائلة بفعالية " إكس X "    بلدية بيشة تبدأ الأعمال الإنشائية لمشاريعَ خِدْمية    "دوتيرتي" يشكر المملكة على مواقفها الداعمة لجمهورية الفلبين    سعر برميل نفط خام القياس العالمي برنت يرتفع اليوم فوق 60 دولاراً أمريكياً    المرصد السوري : قوات النظام السوري تواصل قصفها لمواقع بريف اللاذقية    تعليم مكة يدرب 5105 من منسوبي المدارس السعودية بالخارج في 14دولة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    وصول 257,401 حاج إلى المدينة المنورة    "المالية" تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية بما فيها العملات المشفرة التي تدعي علاقتها بالمملكة    فيديو.. تطبيق «بطاقة الحج الذكية» بدءا من العام المقبل.. إليك أهم مزاياها وقيمتها    أول صورة للمواطن المتوفى في تركيا.. ووالده يكشف تفاصيل الحادث    اهتمامات الصحف السودانية    اعتماد مجمع الأمل بتبوك مركزاً تدريبياً لبرنامج الطب النفسي    “الجوازات”: استخراج المرأة فوق 21 عاماً الجواز دون تصريح يستوجب حالياً مراجعتنا    المملكة تؤكد التزامها بمبادئ القانون الدولي ودعم استقرار دول المنطقة    استقبل وزير الصحة.. أمير منطقة الجوف:    بدلاء المستضيف يسار المنصة.. والجماهير 70% من المدرجات    لحل أي عوائق تواجه الجماهير.. ومتابعة تنظيم الأندية لمبارياتها                    أعلن اكتمال مغادرة 6500 حاج وحاجة من ضيوف خادم الحرمين للحج.. آل الشيخ:    نوه بالجهود التي تبذلها الدولة لخدمة ضيوف الرحمن.. أمير المنطقة الشرقية:        محافظ صبيا يطمئن على صحة مدير الأحوال    أمير الشرقية يواسي أسرة العطيشان    غريفيث: جهود سعودية لاستقرار جنوب اليمن    فيصل بن مشعل ل«غرفة الرس»: عززوا التقنية لخدمة المستفيدين    خادم الحرمين يهنئ ملك المملكة المغربية بذكرى يوم الشباب المجيد    الخطيب ل عكاظ : خطة خمسية لتطوير سوق عكاظ    حظر استيراد وتصدير الأعلاف غير المسجلة    استخراج 64 كرة مغناطيسية من أمعاء طفل    الشهري وكردي في تدريبات الهلال والعابد في العيادة    «رسوم الأراضي» يصرف 25 مليونا لإسكان شمال الرياض    الوصل الإماراتي يفوز على الهلال السوداني بثنائية دون رد في ذهاب دور ال32    عبدالعزيز بن سعد: حائل عاصمة صحية.. قريبا    السند يكشف حكم ترك صلاة الجمعة مع استطاعة الذهاب إليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقّ المحضون «2»
نشر في الحياة يوم 24 - 01 - 2014

بعد نشر مقالة العدد الماضي، انهالت الكثير من الرسائل شاكرة وداعية، وأخرى مستفسرة، وقد وعدت أن يكون لحقوق المحضون عودة، لاستكمال ما طُرح في الأسبوع الماضي، وتطرقت في ما سبق لنفقة المحضون، والإجراءات القضائية للحصول عليها.
ومقالة اليوم ستفصّل حقوقاً كثيرة تغيب مع غياب الثقافة الحقوقية أو ضعفها،
فللأم التي ترضع المحضون أجرة الرضاعة، وهي أجرة يقدمها الوالد لمرضعة ابنه الذي يحتاج إلى مرضعة، والأم المطلقة أولى الناس بها، ودليل ذلك من كتاب الله: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا).
وإن كان المحضون فطيماً فللحاضنة أجرة الحضانة، ويراد بذلك أجرة تقدم إلى حاضنة الصغير في مقابل الحفظ والمراعاة وتربية الولد والنظر في مصالحه، وتستحق ذلك ما دام أنها ليست زوجة لأبي الطفل، ولا معتدة له، وتعتبر أجرة الحضانة غير أجرة الرضاع عند الجمهور، وذلك لجواز إفراد كل منهما بالإجارة كسائر المنافع. واختلف الفقهاء في أجرة الحضانة على قولين:
الأول ما ذهب إليه الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة، وهو الراجح بناء على الأدلة من أن الحاضنة تستحق أجرة على حضانتها للطفل، مادام أنها غير زوجة لأبيه، وغير معتدة له، وتلك الأجرة غير أجرة إرضاعه.
واستدلوا على ذلك بالآتي:
1- مؤنة الحضانة من أسباب الكفاية، فكانت كالنفقة.
2- أن الحاضنة حبست نفسها على حضانة الطفل ورعايته فاستحقت بذلك أجرة.
وهو المعمول به في القضاء السعودي، وجاء في الإجراءات القضائية: «لو طالبت الأم بأجرة الحضانة فيحكم لها بها».
وللحاضنة أجرة المسكن، ويراد بذلك «توفير السكن الملائم لحضانة الأولاد إما بدفع أجرة المسكن أو إعداد بيت لهم»، وقد تعددت آراء الفقهاء فيها، والراجح هو القول بوجوب أجرة المسكن للحاضنة سواء أكان لها سكن أم سكنت عند الغير، وسواء أكانت فقيرة أم موسرة، وذلك لأنها إذا كانت لوحدها فالسكن الصغير كاف لها، وإذا كان معها طفل فإنها تحتاج إلى سكن أكبر، وإذا فرضنا أن لها سكناً كبيراً يزيد على حاجتها إليه، وهي لوحدها، فإن لها الحق في تأجير الزائد على حاجتها على الغير، ومن الممكن أن الطفل إذا كان عندها فإنها لا تستطيع تأجير ما يزيد على حاجتها لحاجة الطفل إليه.
وللحاضنة أجرة الخادم، ويراد بذلك أن يقوم الأب أو من ينوب عنه - إن كان موسراً - باستئجار خادم إن كان الولد يحتاج في الحضانة إلى خدمة وكان مثله يخدم، واتفقت المذاهب الأربعة على وجوب خدمة المحضون إن احتاج إلى ذلك، واستدلوا بما يأتي:
1- أنه إنما وجبت أجرة الخادم، وإن كان للحاضنة أجرة على حضانتها، لأن أجرة الحضانة في مقابل الحفظ والنظر في المصالح، وذلك غير مباشرة الخدمة الذي يختص بها الخادم.
2- لأن الخدمة من تمام الكفاية في النفقة.
تضيق مساحة المقالة، ولا يضيق الشرع عن إنصاف المرأة والمحضون، ولو أن المطلِّق إذا طلَّق المرأة وله منها أولاد تكفل بنفقتهم وسكنهم وخدمتهم وأجرة أمهم، لفكر الكثير ممن لا يتحملون المسؤولية بتبعات الطلاق، لكنهم يرون هشاشة في تطبيق كثير من التشريعات، فيتجرأون على انتهاكها، والاقتيات على حقوق النساء والأطفال، فيطلقون ولا ينفقون، بل ويهددون بأخذ الطفل من الحاضنة إن هي طالبت بحقها. فمن يحمي حق المرأة؟
* داعية، وأكاديمية سعودية.
[email protected]
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.