ماي: بريطانيا تحتاج إلى «اليقين» بشأن شبكة الأمان الخاصة بإيرلندا    اتحاد السيارات والدراجات النارية يقدم أعضاء فريق السعودية للسباقات    النصر والهلال يتغلبان على الأنصار والوحدة في دوري كرة السلة    مدير تعليم الطائف يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة الفساد    مهرجان ذكرى البيعة في (مدينة الطيبات) في محافظة جدة يشرّع أبوابه    الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يدشن مبادرة ( خدمة مستفيدينا شرف موظفينا )    «بلدي الرياض» ينظم الملتقى الثاني ل«ذوي الاحتياجات الخاصة» (صور)    فرع هيئة السياحة بتبوك تطلق فعاليات المركز السياحي الأول بالمنطقة غداً    لجنة مبادرة توطين التنمية بمحافظات منطقة مكة المكرمة تحط رحالها بمحافظة رابغ    ما ملامح ميثاق «مكافحة التحرش» في بيئة العمل الذي أقره الوزير؟    مجلس الوزراء يوافق على النظام البحري التجاري    محمد آل جابر: السلام في اليمن يتحقق بتنفيذ الاتفاقيات    السعد يتأهل لنصف نهائي بطولة الأساتذة للتنس    المملكة ساهمت بأكثر من 700 مليون دولار لضمان الأمن الغذائي في اليمن    منظمة التعاون الإسلامي تدين اقتحام قوات الاحتلال لمقر وكالة أنباء فلسطين «وفا»    دراسة بجامعة الملك خالد توصي بأهمية لغة الإشارة للطفل وتحذر من التقنيات الحديثة    سحب قرعة أغلى الكؤوس بالرياض.. تعرّف على جدول المباريات    تحت رعاية خادم الحرمين .. الفيصل يفتتح مؤتمر رابطة العالم الإسلامي .. غداً    الحمود يحقق فضية المبارزة العربية    خبراء: نمو سوق إنترنت الأشياء في المملكة إلى 8.9 ترليون دولار في 2020    مؤشرات الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع    24 مشروعًا سكنيًّا أطلقها "سكني" بالرياض    انطلاق مونديال الأندية بمواجهة العين مع تيم ويلينغتون .. غدًا    البرلمان العربي يؤكد دعمه للمشاورات اليمنية في السويد ويرفض شرعنة الانقلاب    جامعة الإمام تحصل على الاعتماد المؤسسي والاعتماد البرامجي لكلية الشريعة    جامعة الطائف تطلق مبادرة "شاهد بلغتهم" لنقل تجربة العمرة بلغات العالم المختلفة    العاهل الأردني يبحث مع رئيس الوزراء الياباني العلاقات الثنائية    إيقاف Google+ لهذا السبب    توضيح من (الجوازات) لرسوم السائق الخاص ومرافقيه    تدشين فرع جمعية رعاية الأيتام “أكناف” بمحافظة المخواة    تنفيذ حكم القتل تعزيرا في مواطن بمنطقة الجوف    بالفيديو.. المغامسي: لا ينبغي أبداً فتح المحلات وقت الصلاة.. وهذا رأيي في قضية إسقاط الولاية عن المرأة    أمير تبوك يترأس اجتماع لجنة تنسيق ومتابعة المشروعات بالمنطقة    حزين من أجل الشانزليزيه..    تكريم 142 طالبًا متفوقًا و 36 متميزًا سلوكيًا على مستوى تعليم الرياض    بلدية تاروت: زيارة 345 محلا غذائيا و نقل 2520 م3 نفايات خلال الثلاثة أشهر الماضية    وزير الخارجية يستقبل مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي    ريال مدريد يرصد 63 مليون جنيه استرليني لضم هازارد    أمير تبوك يلتقي المواطنين خلال جلسة سموه الاسبوعية    أمير الباحة يزور محافظتي بني حسن والمندق ويتلمس احتياجات المواطنين    محافظ خميس مشيط ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد الجماح    القيادة تعزي الرئيس السوداني في ضحايا تحطم طائرة في ولاية القضارف    “الغذاء والدواء” تحذّر من مستحضرين بسبب ادعاءات مضللة وغش    وزير الشؤون الإسلامية يستقبل المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الكمبودي    السعوديون يحصدون نصيب الأسد من جوائز “رواد مواقع التواصل”    “التخصصات الصحية” توقّع مذكرة تفاهم مع هيئة التعليم الصحي في بريطانيا    الصحة تكرم المشاريع المتميزة لتحسين الأداء في مستشفياتها    ارتفاع في أسعار النفط بعد توقف إمدادات حقل الشرارة في ليبيا    32 مرضا معديا يجب إبلاغ الصحة عنها خلال 24 ساعة.. تعرف عليها    “الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا” تمنح سلطان بن سلمان الدكتوراة الفخرية    فلسفة السعودية الجديدة!    توقعات الأرصاد بحالة الطقس في المملكة اليوم الثلاثاء    طبيب ينصح بتجنب زواج الأقارب قدر الإمكان وعمل فحص مبكر للمواليد    اعتماد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التبغ بالمملكة 2030    أصيب في وادي الدواسر..نائب أمير الرياض يزور الرائد “الوادعي” في المستشفى    1000 وظيفة موسمية بمشروع «تعظيم البلد الحرام»    الأمير فهد بن سلطان مستقبلاً اليحيى    ولي العهد يؤدي صلاة الميت على الجوهرة بنت فيصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المجلس»: التنظيم قنّن عمل «رجال الحسبة» ولكنهم غابوا عن الأماكن العامة
نشر في الحياة يوم 20 - 03 - 2018

أشار أعضاء في مجلس الشورى أمس (الإثنين) إلى تراجع دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر منذ صدور تنظيم نشاطها أخيراً، ولكنهم في الوقت ذاته لفتوا إلى وجود حال «اجتهادية» في عمل الهيئة، مبررين ذلك بتباين عدد البلاغات التي تلقتها، إذ استحوذت العاصمة السعودية على 20 في المئة منها، فيما تلقت بقية فروع الهيئة (باستثناء القصيم) نسب ضئيلة منها.
وقال عضو المجلس الدكتور إياس الهاجري في مداخلة أثناء مناقشة تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في شأن التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إن «الرئاسة تراجعت نشاطاتها كثيراً، خصوصاً في الأسواق وأماكن التجمعات العامة، بعد صدور التنظيم الأخير لها»، مبيناً أن التنظيم «لم يحد الرئاسة من مسؤولياتها في نزول منسوبيها الى الأسواق وأماكن التجمعات العامة، ولكن نظم آلية تعاملهم مع العامة بطريقة مهنية واحترافية».
فيما ذكر زميله محسن شيعاني أن جهاز الهيئة ومنذ تراجع جهوده «ظهر لنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدد من المخالفات الأخلاقية والشرعية في عدد من مناطق المملكة، سواءً في الاحتفالات أم المناسبات العامة والمهرجانات».
بدوره، أشار الدكتور فهد العنزي إلى أن الهيئة أوردت تعريفات للمصطلحات الواردة في التقرير، مفرقة في المخالفات الأخلاقية بين المعاكسات والتحرش الجنسي، وذكرت أن ما يخالف الآداب العامة هو غير الموافق لآداب الإسلام أو المخالف لأمر شرعي، مثل التبرج والسفور وتقليد غير المسلمين.
ولفت العنزي إلى أن المخالفة «يجب أن يتضمنها نص شرعي أو نظامي صريح يحدد معالمها ويضع العقوبة المناسبة لها، وبالتالي فما المرجعيات التي استندت اليها الهيئة في هذه المخالفات والتصنيفات التي تستوجب على الهيئة تقديم بلاغات في شأنها، إذ فاق عدد البلاغات المقدمة من الهيئة خلال سنة التقرير 200 ألف بلاغ».
وأوضح أن هناك تفاوتاً كبيراً بين عدد البلاغات بحسب مناطق المملكة، إذ تصدرت الرياض في العدد ب40 ألف بلاغ، وكذلك القصيم، في حين تدنت البلاغات بشكل كبير في غالبية مناطق المملكة، «وهذا يدل على تباين المرجعيات الشرعية والنظامية بخصوص هذه البلاغات أو غياب النصوص الشرعية والنظامية التي يتم الاستئناس بها بشكل حاسم».
وأبدى العنزي مخاوفه من أن «زيادة مساحة التجريم بحسب اختلاف النظرة الشرعية للسلوك الذي يكون محل بلاغ الهيئة في حين أننا أمام جهاز واحد يعمل وفق تنظيم واضح ومحدد، بحيث لا يقود عمله المختلف بحسب المناطق والمرجعيات إلى زيادة مساحة إدانة سلوك ما بالمخالفة بحسب اختلاف هذه المرجعيات».
ودعا العضو إلى الحرص في ما يتعلق بالتأكد من سلامة الطرق التي تقوم بها الأجهزة المعنية بالرقابة على سلوك الناس وضبط المخالفات المتعلقة بهذا السلوك. وقال: «هذا يدعونا إلى التحقق كذلك من وضوح المرجعية الشرعية والنظامية لعمل الهيئة، إذ ان مناط اختصاص الهيئة هو ما تضمنه قرار مجلس الوزراء رقم 289 وتاريخ 4-7-1437، إذ نص على أن تتولى الهيئة تقديم البلاغات في شأن ما يظهر لها من مخالفات أثناء مزاولتها اختصاصاتها المنصوص عليه في المادة السادسة من تنظيمها، وتختص الهيئة وفقاً لهذه المادة بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إليه بالرفق واللين مقتدية في ذلك بسير الرسول عليه الصلاة والسلام وخلفائه الراشدين من بعده، مع استهداف المقاصد الشرعية والإسهام مع الجهات المختصة في مكافحة المخدرات وبيان أضرارها على الأسرة والمجتمع».
وأوضح العضو العنزي وجود دورات لأعضاء الهيئة «هم ليسوا بحاجة لها بحسب التنظيم الجديد للهيئة، مثل حقوق المتهم وضماناته، فالهيئة ليس لها أن تسبغ صفة متهم على أحد، وانما هي فقط مبلغة عنه، والجهات الضبطية الأخرى هي التي يسند إليها الاختصاصات الجزائية المتعلقة بالحفاظ على حقوق المتهم والضمانات المتعلقة بها».
من جهتها دعت الدكتورة جواهر العنزي، الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى تكثيف جهودها بالتعاون مع الجهات المعنية للتحذير من السحر في بعض القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي.
التوسع في محاربة التطرف والشعوذة
طالبت لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في مجلس الشورى في توصياتها، الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتوسع في تنفيذ البرامج الوقائية في محاربة التطرف، وتعزيز الانتماء الوطني في جميع فروع الرئاسة العامة في مدن المملكة ومحافظاتها ومراكزها.
ودعت اللجنة الرئاسة إلى إصدار اللائحة التنفيذية لتنظيم الرئاسة. وطالبتها بإعداد دراسة تبين جهودها في مكافحة الشعوذة وسبل تطوير ذلك، بالتنسيق مع الجهات المختصة، والتنسيق مع الجهات المعنية للعمل على إعداد مشروع لتنظيم ممارسة الرقية الشرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.