8 ملايين ريال غرامات ضد مخالفي نظام الاتصالات    الخوف من شكوى الفساد !    فندق ذكي تديره وتشغله الروبوتات    صيف سودة عسير يستقطب آلاف السياح    أمير مكة: تنمية محافظات المنطقة سياحياً    إطلاق حملة توظيف عبر «الذكاء الاصطناعي»    بومبيو يجدد الدعوة لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران    الخيمة المسمومة    الشيء الذي لا تدركه إيران الآن    السجاد والفستق في خدمة المشروع الإيراني !    الرابطة #السعودية للتزلج والرياضات المغامرة تطلق دورات تدريبية عن بعد    الأهلي يواصل التحضيرات.. وسوزا يعود خلال أيام    أكد وجود مستحقات والإدارة تنفي في بيان    صلاح يقود ليفربول لتجاوز برايتون بثلاثية    حسابات أَنديتنا كنوز مدفونة!    في الأهلي والاتحاد «غل» !    نادي الحقنة    وزير العدل يلتقي رؤساء محاكم الاستئناف    «مدني أبها» ينتشل ثلاثينياً سقط بمنطقة وعرة بعين الذيبة في السودة    تسكين 520 ألف معلم على سلم الرواتب الجديد    صبيا: إغلاق 38 محلاً مخالفاً.. ومصادرة 990 كغم أغذية غير صالحة    هل تتغير عاداتنا وتقاليدنا بعد جائحة كورونا ؟    تشكيل هيئة لدعم المواهب والترجمة والنشر    طه حسين.. العقل العربي المؤجل    اللقاء الأول بوزير الإعلام    حتى تصبح جامعاتنا عالمية    كيف تقضي وقتاً نوعياً ممتلئاً مع طفلك ؟    «أحاديث الفتن» من جهيمان العتيبي إلى حاكم المطيري    عظيم ثواب الابتلاء    صديقي البارُّ بأمه...    "الغذاء والدواء" تنذر من خلل في جهاز قياس حرارة صيني    المضادات الحيوية والحمل    «حساب المواطن» يبدأ إيداع دعم شهر يوليو في حسابات المستفيدين    حقوق الإنسان: 2094 زيارة للسجون ودور التوقيف    الأرشيف الرقمي بهيئة الإذاعة والتلفزيون ينضم ل(ICA)    أمير الباحة يعزي أحد منسوبي "واس" بالمنطقة في وفاة والده    فريق تقييم الحوادث باليمن يفند الادعاءات الموجهة للتحالف    مدير الأمن العام يترأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    وزير الدفاع البريطاني ل خالد بن سلمان: نقدر دور السعودية في حماية الممرات البحرية    خادم الحرمين يوافق على تعيين المقبل في عضوية «الإلسكو»    إجراء عملية قيصرية لمصابة بكورونا في مستشفى بيش العام    رئيس الوزراء اليمني يتسلم رسالة خطية من نظيره المصري    وقف خيري ب12 مليونا    الشورى يناقش تعديل نظام مكافحة جريمة التحرش    مدير الأمن العام يترأس اجتماع الجهات الحكومية المدنية والعسكرية المشاركة في حج هذا العام    خدمات للغذاء والدواء بجازان    الجامعة العربية تجدد رفضها التدخلات العسكرية الأجنبية في الأزمة الليبية    الملك يوافق على ترشيح المقبل ممثلا للسعودية في الإلسكو    الشعلاني يدشن مبادرتين تطويرية وتوعوية بمستشفى عفيف    خمس مباريات تمنح الهلال لقب الدوري السعودي    "الأحوال المدنية" توضح خدمة طلب إصدار وإيصال سجل الاسرة للزوج    الجوازات توضح إمكانية سفر القاصر دون تصريح    رئيس جامعة الجوف يلتقي وكلاء الجامعة ومديري الإدارات    «الصحة» : تسجيل 3036 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيصل بن مشعل يكرم أبناء سليمان الرشيد ويلتقي الشيخ العميرة    خادم الحرمين يعزي أسرة عويقل السلمي في وفاة فقيدهم    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأميركي    رحيل شقيقي وسراجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بارزاني يفاوض بغداد ويتمسك بموعد الاستفتاء
نشر في الحياة يوم 22 - 09 - 2017

أطلقت الحكومة العراقية بقيادة رئيسها حيدر العبادي عملية تحرير الحويجة في كركوك ومناطق شرق الشرقاط في صلاح الدين، بالتزامن مع عمليات مدن الفرات في الأنبار حيث أعلنت القوات هناك أمس عن تحرير مدينة عنه. وبالتزامن شهد ملف استفتاء إقليم كردستان تطوراً لافتاً بعد إصدار وزارة الخارجية الأميركية بياناً «شديد اللهجة» يضع إقليم كردستان بين تأجيل الاستفتاء وبدء الحوار مع بغداد، أو إجراء الاستفتاء وتحمل العواقب، ومنها عدم ضمان حدوث حوار لاحقاً، فيما اجتمع المجلس الأعلى للاستفتاء لإصدار قرار نهائي في شأنه .
وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس انطلاق معركة تحرير الحويجة، على رغم أن العملية بدأت أول من أمس بتحرير مناطق شرق الشرقاط، التي تقع إلى الغرب من الحويجة، حيث تمكنت القوات من استعادة 11 قرية. كما أعلنت القوات العراقية تحرير عنه غرب الأنبار بالكامل بعد أيام من انطلاق حملة لتحرير مدن غرب الأنبار، وصولاً إلى القائم عند الحدود العراقية- السورية، وهي المعقل الأخير لتنظيم «داعش» في العراق.
ووفق معطيات عسكرية يشير تزامن معركتي القائم والحويجة إلى ثقة القوات العراقية بقدراتها العسكرية، وتلقيها دعماً جوياً أميركياً في المحورين.
لكن معركة الحويجة، التي تنطلق قبيل أيام فقط من تنفيذ رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني استفتاء للانفصال عن العراق أصر خلال الأيام الماضية على إشراك كركوك فيه، على رغم أن الرفض المحلي والإقليمي والدولي، قد يضع القوات العراقية والتي قد تصل خلال أيام إلى 40 ألف عنصر وقوات البيشمركة المنتشرة في كركوك على الجانبين الشرقي والشمالي للحويجة أمام احتمالات المواجهة.
وعلمت «الحياة» أن الحكومة العراقية تنتظر إعلاناً نهائياً من بارزاني بإيقاف عملية الاستفتاء، أو على الأقل الإعلان عن عدم شمول المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك بالاستفتاء، أو المضي بالاستفتاء ما قد يفتح المجال لمواجهة أكبر لم تحدد مصادر طبيعتها.
وخلص اجتماع عقده بارزاني مع اللجنة العليا للاستفتاء أمس، للبحث في الخيارات البديلة للاستفتاء، إلى تنظيم زيارة لوفد المجلس الأعلى للاستفتاء إلى بغداد غداً لتوضيح المواقف، وفق بيان عن الاجتماع أكد أنه «وبسبب عدم تسلمنا المقترح البديل للاستفتاء، وفي حال عدم إعطائنا الضمانات الكافية لاستقلال كردستان فإن الاستفتاء سيجرى في موعده المحدد».
لكن تسريبات سياسية كردية أكدت ل «الحياة»، أن هناك مطالب سياسية قوية داخل الإقليم بتأجيل الاستفتاء.
وكانت الخارجية الأميركية وجهت مساء الأربعاء ما يمكن اعتباره «بياناً شديد اللهجة تجاه الاستفتاء» قالت فيه، إن «الولايات المتحدة تعارض بشدة استفتاء حكومة إقليم كردستان العراق على الاستقلال المتوقع في 25 أيلول (سبتمبر)، وأن «جميع جيران العراق، وكل المجتمع الدولي تقريباً، يعارضون هذا الاستفتاء».
وأضافت أن «الولايات المتحدة تحض القادة الكرد العراقيين على قبول البديل والذي هو حوار جدي ومستمر مع الحكومة المركزية تقوم بتسهيله الولايات المتحدة والأمم المتحدة وشركاء آخرون في شأن جميع المسائل ذات الأهمية بما في ذلك مستقبل العلاقة بين بغداد وأربيل»، مشيرة إلى أن «الاستفتاء لو أجري، فمن غير المرجح أن تجرى مفاوضات مع بغداد، وسيتم إنهاء العرض الدولي المذكور لدعم المفاوضات».
وتابعت أن «ثمن إجراء الاستفتاء غالٍ بالنسبة لجميع العراقيين بمن فيهم الكرد، حيث أثر الاستفتاء بالفعل تأثيراً سلبياً على تنسيق الجهود لهزيمة داعش وطرده من المناطق المتبقية تحت سيطرته في العراق»، وأن «قرار إجراء الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها يزعزع الاستقرار في شكل خاص، مما يثير التوترات التي يسعى داعش والجماعات المتطرفة الأخرى إلى استغلالها».
وقالت إن «تسوية حال المناطق المتنازع عليها وحدودها من خلال الحوار وفقاً للدستور العراقي، وليس من طريق الفعل أو القوة من جانب واحد»، ونوهت إلى أن من المتوقع أن «يعرّض الاستفتاء العلاقات التجارية الإقليمية لكردستان العراق وجميع أنواع المساعدات الدولية للخطر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.