واقع المدن الذكية في المملكة    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة ال97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    القيادة تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    شكراً ماثيو لخذلانك الجزيرة    فيصل بن فرحان يحتفي بالزياني    اليمن ليست «فيتنام»    رأس ناتشو تفسد مغامرة بلد الوليد وتمنح الريال صدارة الدوري الإسباني    مدرب الأخضر الأولمبي الشهري : مستقبل الكرة السعودية في أمان بهذا الجيل الرائع من اللاعبين    الأرصاد تتوقع طقساً بارداً بمعظم المناطق.. والحرارة «تحت الصفر» في 4 مدن    فيديو صادم.. سائق يدهس طفلة ويتركها جانب الطريق محاولا الهرب    مهتمون بالنشر: المؤلف السعودي "تاجر" مزعج    الإشهار اللغوي مبادرة التثقيف بالصورة    «أدبي الرياض» يعلن إطلاق موسوعة أوائل المبدعين    ولي العهد البحريني يستقبل الأمير سلطان بن أحمد    ريال مدريد وبرشلونة ينعيان وفاة أسطورة كرة السلة براينت    طلاب الأزهر: التوثيق والتحقيق أهم ما يميز الكتاب السعودي    الصين تقرر تمديد العطلة لكبح فيروس كورونا الذي ينتشر سريعا    أمريكا: تسجيل 5 حالات إصابة بفيروس كورونا في البلاد    لماذا أغضبت «كلاب أردوغان» الجزائريين؟    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 بكلية فيصل الجوية    وزير الصحة: لم نسجّل إصابة «كورونا».. ونُطبق إجراءات احترازية ووقائية مشدّدة لمنع وفادته    الدفاع عن ترامب:الرئيس «لم يرتكب أيّ خطأ»    أكاديميون ومثقفون: ملتقى «قراءة النص» علامة فارقة في ساحتنا الأدبية    الفيصل: خدمة ضيوف الرحمن أولوية سعودية    المملكة تشارك في مؤتمر الأزهر لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية    «القيادة» تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    بالصور .. الملك وولي العهد يرعيان الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الرابعة    ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 31 قتيلا    جامعة الأمير محمد بن فهد تكشف تفاصيل جائزة أفضل عمل باليوم الوطني    صفقة الصليهم تنعش شتوية النصر    خسارة الصدارة تزيد ضغوطات الهلاليين    التعادل يعيد الاتحاد إلى مربع الأزمة    %2.5 ارتفاع أسعار الشقق وتراجع الأراضي    12400 غرفة تترقب 22 ألف زائر خلال G20    تقييم ذاتي لإدارات وأقسام بيئة عسير للأشهر الثلاث الماضية    خادم الحرمين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    ولي عهد دبي يغادر الرياض    *محافظ خميس مشيط يتفقد عددا من المشاريع البلدية ويوجه بسرعة إنجازها*    رداً على اشتراط إيران رفع العقوبات للتفاوض مع واشنطن.. "ترامب": لا شكراً    مجلس جامعة الملك خالد ال 6 يعيد هيكلة كليات العلوم والآداب ويقر التفاهم مع عدد من الجامعات الصينية    طريقة استبدال المستندات منتهية الصلاحية في حساب المواطن    أمير تبوك يواسي الممثل والمخرج المسرحي خالد الحربي في وفاة حرمه    وكيل إمارة القصيم يُطلع عدداً من أصحاب الفضيلة رؤساء الدوائر الشرعية على مركز الوثائق والمخطوطات بالإمارة    تداول تعلن بدء التقديم على برنامج تأهيل الخريجين المتفوقين    بالصور.. «هيئة الرياض» توفّر مصليات متنقلة في الأماكن العامة والمتنزهات الشتوية    وظائف أكاديمية للرجال والنساء ب جامعة الإمام    "أحوال المدنية" المتنقلة تقدم خدماتها في 62 موقعاً حول المملكة    سمو الأمير سعود بن نايف يلتقي مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية    الماضي يستقبل رئيس هيئة الخرج بمكتبه بديوان المحافظة    لا حالات مشتبه في إصابتها ب”كورونا” بعد فحص 1577 مسافراً قادمين من الصين    اليابان تطلق تكنولوجيا القطارات الجديدة الفائق السرعة .. وصلت سرعته 600 كم/الساعة    إيقاف مواطن بالخبر تورط في سرقة المنازل .. اعترف بسرقة 7 منازل والاستيلاء على أموالها ومجوهراتها    إيداع الدعم للمشمولين في برنامج الحقيبة والزي المدرسي    المغامسي عن الأب الذي يترك ابنته تبحث عن سكن لنفسها : " هذا رجل ليس عنده مسكة من عقل!!"    عميد كلية العلوم والدراسات الانسانية بعفيف يلتقي باعضاء هيئة التدريس بالكلية    أمانة عسير و بلدياتها تغلق اكثر من 100 منشأة مخالفة    عملية ترميم وتوصيل لعظم الاذن تعيد لعشريني سمعه بمدينة الملك عبدالله الطبية    ارتفاع سعر تعبئة المياه بمحطات رابغ وثول ومستورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العبادي يعلن انطلاق معركة استعادة «الحويجة» من داعش
واشنطن: نرفض بقوة الاستفتاء على استقلال كردستان
نشر في اليوم يوم 22 - 09 - 2017

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق عملية تحرير مدينة الحويجة بمحافظة كركوك من سيطرة تنظيم داعش.
وقال العبادي -في بيان رسمي على موقعه الإلكتروني-: «مع فجر يوم عراقي جديد، نعلن انطلاق المرحلة الأولى من عملية تحرير الحويجة وفاء لعهدنا لشعبنا بتحرير كامل الأراضي العراقية وتطهيرها من عصابات داعش الإرهابية».
ووجه العبادي التحية «لقواتنا البطلة بجميع صنوفها وتشكيلاتها وهي تخوض أكثر من معركة تحرير في وقت واحد وتحرز الانتصار بعد الانتصار».
وتقع الحويجة في محافظة كركوك الغنية بالنفط، وتعد واحدة من آخر المناطق التي لا يزال يسيطر عليها التنظيم في العراق.
وفتحت القوات العراقية الخميس جبهتي قتال ضد آخر معقلين لتنظيم داعش في شمال البلاد وغربها، مضاعفة الضغط على تنظيم داعش الذي فقد السيطرة على الأراضي التي أعلن فيها «دولة الخلافة» امتدادا إلى سوريا المجاورة.
وتأتي هذه الخطوة، فيما يترقب العراقيون ما ستؤول إليه المفاوضات الجارية بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان الذي يتوقع أن يشهد في الخامس والعشرين من سبتمبر استفتاء على استقلاله. وبدأت القوات الأمنية فجرا هجوما على منطقة واقعة على مشارف مدينة الحويجة الشمالية، بعد أيام فقط من بدء عملية مماثلة ضد معقل تنظيم داعش في غرب البلاد. وتقع الحويجة على بعد 230 كيلومترا شمال شرق بغداد و45 كيلومترا من مدينة كركوك الغنية بالنفط، وإلى الجنوب الشرقي من مدينة الموصل، ويسكنها حوالي 70 ألف نسمة يمثلون غالبية مطلقة من العرب السنة. ورحب التحالف الدولي بانطلاق عمليات الحويجة.
وقال المتحدث باسم التحالف عبر تويتر: «القوات الأمنية العراقية تطلق عمليات الحويجة لهزيمة داعش. داعش يواجه الآن أبطال القوات العراقية في آخر معقلين له على الأراضي العراقية».
وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس في المكان أن القوات العراقية بدأت عمليات قصف مدفعي، تزامنا مع تقدم الجيش باتجاه ناحية الشرقاط، جنوب غرب الحويجة.
ولا يزال الجزء الشرقي لبلدة الشرقاط في محافظة صلاح الدين والذي يجاور الحويجة تحت سيطرة تنظيم داعش، وهو مشمول بالمرحلة الأولى من العمليات.
وتعد الحويجة من المناطق غير المستقرة أمنيا منذ سنوات عدة، فقد شهدت مقتل أكثر من 50 شخصا خلال حملة نفذتها القوات الامنية ضد مناهضين للحكومة في ابريل 2013.
كما وقعت في الحويجة أعمال عنف متلاحقة خلال السنوات التي أعقبت سقوط النظام السابق في العام 2003. وأطلقت عليها القوات الأمريكية اسم «قندهار العراق»، تيمنا بقندهار الأفغانية التي تسيطر عليها حركة طالبان، بسبب الهجمات التي تعرضت لها.
ومع انطلاق العمليات العسكرية، تحذر منظمات إنسانية حيال أوضاع المدنيين المحاصرين في الحويجة منذ العام 2014. وقال المدير الإقليمي للجنة الإنقاذ الدولية جيسون كاير: «فر أكثر من مائة ألف شخص من الحويجة منذ أغسطس 2016، وقد قطعت طرق الإمداد منذ يوليو الماضي، وأصبحت الأوضاع في المدينة الآن سيئة». وأضاف: «يعيش الناس منذ شهور عدة من دون الحصول على الغذاء الكافي ومياه الشرب والأدوية. ويذكر أن الفارين مؤخرا أظهروا علامات سوء تغذية».
ولفت كاير إلى أن «85 ألف مدني لا يزالون في الحويجة ومحيطها، بينهم نحو 40 ألف طفلا، يواجهون الرعب حاليا والخوف من محاصرتهم في المعارك أو التعرض لقصف جوي. وبالنسبة لأولئك الذين يقررون الفرار، هناك خطر كبير من استهدافهم من قبل قناصة داعش أو أن يقتلوا بالألغام».
وتقع الحويجة على امتداد طريقين رئيسيين يصلان بغداد بمحافظة نينوى وإقليم كردستان. ولقربها من محافظة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين حكومتين، فبالتالي لا يمكن فصلها عن خط الأزمة.
من جهة أخرى، جددت وزارة الخارجية الأمريكية التأكيد على موقف الولايات المتحدة «الرافض بقوة» للاستفتاء على استقلال كردستان الذي تعتزم حكومة الاقليم العراقي الشمالي تنظيمه الاثنين على الرغم من اعتراض بغداد.
وقالت الوزارة في بيان: إن «كل جيران العراق، ونظريا المجتمع الدولي بأسره، يعارضون أيضا هذا الاستفتاء».
وأضافت الخارجية الأمريكية في بيانها: إن «الولايات المتحدة تحض القادة الأكراد العراقيين على القبول بالبديل وهو حوار جاد ودائم مع الحكومة المركزية تتولى تسهيله الولايات المتحدة والأمم المتحدة إضافة إلى شركاء آخرين، ويتناول كل المسائل العالقة بما في ذلك مستقبل العلاقة بين بغداد وأربيل».
وحذرت الوزارة من أنه «إذا جرى هذا الاستفتاء فإن فرص حصول مفاوضات مع بغداد ستكون ضئيلة للغاية»، ملوحة بخطر توقف الدعم الدولي لهذه المفاوضات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.