برشلونة يسقط في عقر داره بثنائية أمام فياريال في ختام الدوري الإسباني    برنامج للتوفيق بين الراغبين بالزواج    10 ملايين فتاة مهددة بسرطان عنق الرحم    الأمين العام لمجلس التعاون يلتقي وزير الاقتصاد بسلطنة عُمان في منتدى دافوس    .. ويرعى حفل تخريج 2140 طالباً في الجامعة الإلكترونية    سيتي ينتفض أمام أستون فيلا وينتزع اللقب    الشهراني يعود.. وجانغ انتظار    4.6 مليارات ريال تكلفة النقل البحري للركاب بالمنطقة الشرقية    رؤية سعودية أميركية مشتركة لمواجهة التداعيات الإيرانية    عشاق المغامرات إلى قرية الأنيمي العالمية    قوارب للنزهة العائمة                        الحكومة الأردنية تدين قرار المحتل الغاشم بالسماح للمتطرفين بأداء طقوسٍ في باحات المسجد الأقصى    إيران تحمل "ضمنياً" إسرائيل مسؤولية اغتيال ضابط بالحرس الثوري                            فيوتشر يفوز على المصري وبيراميدز يخسر أمام الاتحاد في الدوري المصري        «تنمية الحياة الفطرية»: لم نصدر أي إعلان حول علاقة قرود البابون ب «الجدري»                100 ألف متطوع بمنصة عسير                اختتام الأنشطة الطلابية في جامعة الملك سعود        سمو محافظ الأحساء يستقبلُ رئيس المؤسسة العامة للرَّي                سعوديون ينافسون ويتفوقون    مجموعة stc و"علي بابا" تؤسسان شركة للحوسبة السحابية في المملكة    إطلالة الأبطال من قلب العالم    نائب أمير الرياض يستقبل مدير فرع الموارد البشرية    السديري يرأس وفد المملكة في اجتماعات "الألكسو"    سمو وزير الخارجية يستقبل مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية    «الأوقاف» والمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي يوقعان مذكرة تفاهم    النمسا تعلن عن تسجيل أول إصابة بجدري القردة    أمير تبوك يرأس اجتماع مجلس المنطقة غداً    «الشورى» يتفقد أعمال وخدمات «شؤون الحرمين»    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يطلق حملة (حق الله) التوعوية    أمير تبوك يستقبل رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين    القوات الخاصة لأمن الطرق بمكة المكرمة تقبض على مواطن لنقله مخالفاً لنظام أمن الحدود وضبط بحوزته مواد مخدرة    سمو أمير الحدود الشمالية يتسلم تقريراً عن أعمال الشركة السعودية للكهرباء    مكة والمدينة الأعلى حرارة والسودة تسجل أقل درجة    "الثقافة" و"التعليم" تطلقان نشاطاً لا صفياً في الفن السعودي والعالمي لطلاب المتوسط والثانوي    سمو أمير منطقة الجوف يبحث سير العمل في 155 مشروعاً تنموياً وخدمياً بالمنطقة    سمو نائب وزير الدفاع يلتقي بوزير الخارجية الأمريكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوتفليقة يقصي وزراء تبون من حكومة أويحيى
نشر في الحياة يوم 18 - 08 - 2017

عيّن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس، أعضاء الحكومة الجديدة التي يقودها أحمد أويحيى. وشهدت الحكومة الجديدة تعديلاً في 3 حقائب وزارية، أنهيت بموجبه مهمات 3 وزراء محسوبين على رئيس الحكومة المُقال عبد المجيد تبون. وشهد التعديل لغطاً طفيفاً بإعلان وكالة الأنباء الجزائرية تعيين مسعود بن عقون وزيراً للسياحة قبل أن تعلن أنها نشرت ذلك الخطأ. وكان بن عقون عُيِّن وزيراً منذ شهرين قبل إنهاء مهماته بعد يومين فقط بدعوى «سوابق عدلية» في ملفه.
وأنهى بوتفليقة مهمات كل من وزير الصناعة بدة محجوب، ووزير التجارة عبد الحفيظ ساسي، ووزير الإسكان يوسف شرفة، والوزراء الثلاثة من أشد المقربين من تبون، وانخرطوا في حملة الأخير ضد رجال أعمال، لاسيما وزير الصناعة بدة محجوب الدي هاجم بشدة سياسة سلفه عبد السلام بوشوارب، القيادي في حزب «التجمع الوطني الديموقراطي» الدي يقوده أويحيى. وعاد وزير الطاقة السابق يوسف يوسفي إلى الحكومة بعد تكليفه بقطاع الصناعة خلفاً لمحجوب. كما شهد التشكيل الجديد تعيين محمد بن مرادي وزيراً للتجارة خلفاً لعبد الحفيظ ساسي. وعيّن بوتفليقة، والي محافظة مستغانم (320 كيلومتراً غرب العاصمة) عبد الوحيد تمار على رأس وزارة الاسكان خلفاً ليوسف شرفة.
وتوقع مراقبون أن يكون وزير الصناعة والمناجم بدة محجوب أول مغادري الطاقم الحكومي، إذ قاد حملة تبون ضد المستثمرين في قطاع تركيب السيارات في الجزائر، وما رافقها من انتقادات للحكومة السابقة في تسيير الملف، إضافة الى إجرائه تغييرات جوهرية شملت كوادر مهمة في قطاعه.
وطاول التعديل وزير التجارة أحمد عبد الحفيظ ساسي، الذي جسّد سياسة تبون في مجال الاستيراد من خلال وقف نحو 40 مادة حيوية على مستوى الجمارك الجزائرية. ولاقت هذه السياسة انتقادات كبيرة، لاسيما من أويحيى نفسه.
وبدا واضحاً أن رئيس الوزراء الجديد بدأ سياسة «انقلاب» على خطط سلفه. ويمكن من الآن توقع تغييرات عدة في مجال السياسة الاقتصادية وطريقة تسيير الأزمة المالية.
أما على الصعيد السياسي، فيوصَف أويحيى بكونه أحد أبرز خصوم التيار الإسلامي في البلاد، كما أنه من أبرز المنتقدين للأحزاب التي تمثل تيار «الإخوان». وكان دخل في ملاسنات عنيفة قبل أسابيع قليلة مع الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم (إخوان) عبد الرزاق مقري، ووصف تصريحات الأخير ب «التفاهة».
وتُرجم هذا العداء في بيان اعتبرت فيه حركة مجتمع السلم تنحية عبد المجيد تبون وتنصيب أحمد أويحيى بمثابة «دليل على نفوذ رجال الأعمال وتأثيرهم على القرار السيادي للدولة الجزائرية». ورأت الحركة أن قرار إقالة تبون «يدل على تخبط النظام السياسي وفقدانه التوازن وسقوطه في ممارسات مؤسفة تدل على حالة التحلل التي رصدها خبراء كثر وحذرت منها الحركة في وقت مبكر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.