سمو أمير الجوف يستقبل مدير التعليم بالمنطقة    وزارة التعليم تبدأ تسجيل المستجدين في الصف الأول الابتدائي للعام الجديد    تسجيل 12257 إصابة جديدة بكورونا في ألمانيا    مصر تبدأ حملة تلقيح ضد كوفيد-19    اهتمامات الصحف الليبية    وفاة الإعلامي والأديب عبدالله مناع    المملكة تتقدم إلى المرتبة 14 عالمياً في نشر أبحاث كورونا    رابطة العالم الإسلامي تكرّم الفائزين في مسابقة حفظة القرآن الكريم    الصحف السعودية    كوير والهطيلي يزفان محمد لعش الزوجية    «كاوست»: خط دولي بسرعة 400 جيجابت في الثانية لمراكز شبكات البحث    «غولدمان ساكس»: تريليونا دولار تعزز صعود أسعار النفط    تعليم جدة يودع مدير إدارة الخدمات العامة    «الزكاة»: استثناء عقارات الشركات المنقولة إلى شركاتهم من ضريبة التصرفات    «عروس البحر» تفقد ذاكرتها البصرية    آل الزهير.. مؤسسو الزبير النجدية    لا لمكافأة الحوثي وخامنئي.. التراجع عن التصنيف «كارثة»    أمريكا: نواجه أسوأ أزمة اقتصادية بسبب كورونا    وزير الإعلام: السودان المتضرر الأول من سد النهضة    ختامها مسك    الله لا عادها من أيام    كلاسيكو (الاتحاد والنصر)    رصاص ودماء في غرفة النوم.. عكاظ تنشر التفاصيل    لاقطات الصوت ضد الهلال        وصول طاقم التحكيم #الإيطالي المكلّف بإدارة #السوبر_السعودي في نسخته السابعة    البن #الخولاني في #الداير تاريخ من الأصالة عمره أكثر من 8 قرون    تونس.. «النقد الدولي» يحذر من عجز مالي    بنك التنمية: 11 مليار ريال تمويل بزيادة 70% في 2020    بغداد: هجوم صاروخي يستهدف القوات الأمريكية    فايز الغبيشي عريساً    «كشافة مكة» يطمئنون على الوزان    أهالي القاحة يكرمون المورقي        أمريكي يعتكف بمطار شيكاغو 3 أشهر خوفا من «كوفيد»!    في اتصال هاتفي.. بايدن وترودو: توحيد الجهود لمكافحة الوباء    النمو الاقتصادي والرعاية الصحية والرقمنة تتصدر ملفات « مبادرة الاستثمار » بالرياض        إعادة تشكيل «وطنية متابعة الملك عبدالله للحوار»    تدشين بوابة أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي اليوم            الحذيفي مستشارا بالحرمين    منصة إلكترونية موحدة لخدمة زوار الحرمين    قرعة آسيا.. الهلال في التصنيف الأول.. والنصر والأهلي في الثاني    "لاكاسا تاريفا" تعود بكأس الخارجية.. و"مفهومة" تستهل مسيرتها بكأس الرياضة    فلادان يفاجئ الاتفاق بمهاجم شاب    عبدالله يثبِّت نسبة الأكسجين في الماء بملفات الكهربائية المبرمجة    وزير الصحة لموظف أمن: «شكرا زميلي محمد»        #الأمير_محمد_بن_عبد_العزيز يعزي بوفاة شيخ آل وبران بمحافظة #الريث        "التعليم" تعلن إطلاق تطبيق "مصحف مدرستي" الإلكتروني    جامعة الطائف تستثني انتساب البكالوريوس من تخفيضات كورونا        التطوير العقاري.. رؤية متكاملة لمدن المستقبل    الحوار الوطني صلاح وإصلاح ونقلة للتعولم    أمير الرياض يعزي ذوي الشهيدين الحربي والشيباني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يحتضنه أتيليه جدة .. وزير الثقافة والإعلام يرعى معرض رائد الحروفية السعودية
نشر في البلاد يوم 28 - 11 - 2011

يرعي معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة المعرض الشخصي للفنان ناصر الموسي في صالة اتيليه جدة للفنون الجميلة وذلك يوم الاثنين القادم 3 محرم 1433ه الموافق 28 نوفمبر 2011م .
أوضح ذلك هشام قنديل مدير الأتيليه وأشار أن معرض الموسي سيستمر لمدة عشرة ايام وسيعقبه مباشرة معرض لوحة في كل بيت الرابع وكعادة الاتيليه مع المعارض الهامة فإنه سينظم حوار تشكيلي حول تجربة الفنان الحروفية باعتبار الموسى من رواد التجربة الحروفية في الوطن العربي، حيث قدم خلال رحلته التي تجاوزت 25 عاما، تجارب وعطاءات جعلته يلقب برائد الحروفيين في السعودية ويعد من الحروفيين البارزين في الوطن العربي.
ويقدم الموسى من خلال معرضه الشخصي التاسع رؤية بصرية وتقنية عالية في المعالجة الفنية لتجربته الحروفية من خلال الحرف واللون، ظل الموسى باحثا ومنقبا ومخلصا وامينا لها على مدار ربع قرن تقريبا مستنبطا منها أسلوبه الشخصي المعاصر يحمل معه فكرة نضجه الفني الثقافي مما حقق له الأصالة والمعاصرة مستخدما حروف اللغة العربية دون مدلولها اللفظي كأداة للتشكيل.
وأعرب موسي عن سعادته بالعرض للمرة الثالثة علي التوالي في مدينة جدة باعتبارها واحدة من أهم المدن العربية التشكيلية وتزخر بالفنانين والنقاد ومتذوقي الفنون التشكيلية .
واستعرض الموسى علاقته بالحرف العربي وإرهاصات التجربة مع بدايات الثمانينات الميلادية ومعرضه الأول عام 1983، وتحدث عن الحرف العربي وأنه «يحظى بالأهمية العقائدية، لذا نرى مدى تأثر الفنان المسلم والعربي بشكل خاص بروح الخط وتناول جمالياته ومحاولات تطويره من ذلك الوقت حتى اللحظة نتابع ونلحظ الأفكار لتأسيس الحروفية العربية جعلت مفرداتها حروفا وأشكالا ورموزا لمفردات لغة التشكيل البصرية التي التفت إليها كثير من المبدعين الناطقين بها وغير الناطقين بها.
وأشار الموسى إلى أن هناك من يرى أن الحروفية بدأت منذ بداية التخطيطات الأولى على جدران الكهوف للإنسان البدائي، الذي رسم لغته التعبيرية دون الدخول في تفاصيل لتحرك التاريخي أو خطوات تطور فكرة الحروفية عبر التاريخ بما يتناسب مع القفزات الحضارية والفكرية إلى أن شاهدها الإنسان وشارك في فعلها إلى ما وصلنا إليه اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.