سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتجاهات الحديثة في الإشراف التربوي
نشر في البلاد يوم 02 - 01 - 2018

تطور الإشراف التربوي خلال الفترة الماضية مستفيداً من تطور النظريات التربوية والفكر الإداري ، فالنظريات التربوية والدراسات الميدانية قد فتحت آفاقاً جديدة للتفكير في طبيعة الإشراف وأهدافه وممارسته وأنواعه ومهام ومسئوليات القائمين به ومجالات عملهم، ويُعد ذلك بداية للإشراف التربوي بمفهومه الحديث. ويمكن تعريف الاتجاهات الحديثة في الإشراف التربوي بأنها تحول عام وشامل في العمل الإشرافي بعدد من النظم التعليمية حدث من خلاله انتقال من أنماط إشرافية تقليدية إلى أنماط إشرافية حديثة تتواكب مع التطور الحادث في العلوم التربوية وتتواءم مع مستحدثات العملية التعليمية بصفة عامة بهدف الارتقاء بمستواها وتحقيق أهدافها.
وقد ركزت الاتجاهات الحديثة في الإشراف التربوي على الاهتمام بالجانب الإنساني والتأكيد على كسر الحواجز بين المشرفين والمعلمين حيث تغير مسمى التفتيش إلى التوجيه بما يحمله ذلك المصطلح من إشارات ضمنية تؤكد دور المعلم وإسهامه إلى جانب دور المشرف وأن كليهما مسؤولان عن الارتقاء بالعملية التعليمية، ومن ثم تمحور دور المشرف في مساعدة المعلمين على تأدية مهامهم بطريقة تقوم على التعاون والمشاركة بين المشرف والمعلم، فالاتجاهات الحديثة في الإشراف تؤكد على العنصر الإنساني الذي لا يفرض على المعلم أشياء فوق قدراته، ولكن يساعده في تحسين الأداء وفهم المشكلات والعمل على حلها.
ونظراً لأهمية الإشراف التربوي فقد تناول الباحثون عدة اتجاهات حديثة له عملت على تطبيقها في أنظمتها التعليمية دول كثيرة خاصة المتقدمة، منها ما ذكره جليكمان وقنوتي ولي ودينج وسونج وعيسان وجمعة عن الاتجاهات الإشرافية بأنها تتمثل في:-
التحول من الفردية إلى الجماعية التحول من التركيز على التفتيش والتقويم إلى التركيز على التنمية المهنية للمعلمين التحول في العملية الإشرافية من النظرة الجزئية إلى النظرة الكلية تفعيل المشاركة المجتمعية سواء على مستوى المجتمع المدرسي أو المجتمع الخارجي .
أهم الاتجاهات الحديثة في الإشراف التربوي:-
الاتجاه الديمقراطي في الإشراف التربوي وأهم الأنواع الإشرافية التي تقوم على الديمقراطية والمشاركة بين المشرف والمعلم الإشراف الإكلينيكي الإشراف القيادي الإشراف التشاركي
الاتجاه الجماعي في الإشراف التربوي إشراف الأقران الدروس النموذجية
ج- الاتجاه الشامل في الإشراف التربوي : الإشراف الشامل الإشراف بالأهداف
د- الاتجاه اللامركزي في الإشراف التربوي :الإشراف الذاتي
ه – الاتجاه التنموي في الإشراف التربوي :الإشراف المتنوع الإشراف التطوير البحث الإجرائي
الإشراف الإبداعي الإشراف القائم على الأداء والتقويم
و- الاتجاه نحو استخدام التكنولوجيا في الإشراف التربوي :الإشراف الإلكتروني الإشراف الافتراضي.
ولضمان الاستفادة من هذه الاتجاهات الحديثة في الإشراف التربوي يجب الأخذ في الاعتبار ما يلي:-
إعادة النظر في فلسفة الإشراف التربوي بحيث يتم الأخذ بالنمط الديمقراطي في الممارسات الإشرافية. تفعيل دور الإشراف في تطوير القدرات والإمكانات للمعلم من خلال تزويده بالمعارف والمهارات والاتجاهات الحديثة التي تمكنه من أداء عمله بكفاءة عالية. الاستفادة من فرص تكنولوجيا المعلومات المتاحة في الإشراف التربوي…معالجة الاتجاهات السلبية لدى المشرفين والمعلمين نحو التغيير في الإشراف وإيضاح فوائد هذا التغيير وانعكاسه على تحسين مستوى الطلاب والنمو المهني للمعلمين.\.. التوسع في الإشراف الجماعي والاستعانة بجهات لديها خبرة للتغلب على زيادة عدد المعلمين وقلة عدد المشرفين…الاهتمام بتفعيل اللامركزية في إدارة الإشراف التربوي والاستفادة من الأنواع الإشرافية المرتبطة بها مثل الإشراف الذاتي…متابعة تحديث القوانين واللوائح المنظمة للإشراف التربوي لتواكب المستجدات في المجال الإشرافي…عقد دورات تدريبية مكثفة للمشرفين تركز على الاتجاهات الحديثة في الإشراف… إجراء دراسات ميدانية لمعرفة واقع الإشراف التربوي واقتراح الأساليب الحديثة والمناسبة.
مشرفة القيادة المدرسية بمنطقة تبوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.