المواطنة ولاء وانتماء    رحمك الله أبا خالد    تراجع أسعار النفط    1826 كهفا ودحلا في «أطلس المملكة»    الصيد بالصقور .. هواية وهوية    أمانة الرياض تطلق مبادرة تعزيز البُعد المحلي في مسميات طرق وشوارع العاصمة (صورة)    القوات البرية تستعرض مهاراتها القتالية في مناورات «النجم الساطع»    كوريا الشمالية تندد ب«ازدواجية المعايير الأمريكية»    «واتس آب» يربط 4 أجهزة بوقت واحد    المصنفة الأولى عالميا تنضم لبطولة أرامكو السعودية للفرق في نيويورك    المناعي: مهمة المالكي وكريم الحد من خطورة تاليسكا وماشاريبوف    عميد الصدارة.. في مواجهة انتعاشة النصر    أمانة الطائف تدعم مراقبيها الصحيين بتقنيات رقابية عالية الجودة    السماح لحملة «الثانوية» بالحصول على شهادات بديلة    قاعات الأفراح .. مطالب باستئناف النشاط    عقوبات مشددة لمعالجة النفايات بطريقة تهدد الصحة العامة.. السجن 10 سنوات و30 مليون غرامة    بلقيس تغني للسعودية باللباس الفلكلوري العسيري    التعليم.. بين الأمس واليوم    بهجة الذكرى    اليوم الوطنى يوحد «خطبة الجمعة» بمساجد المملكة    اليوم الوطني ال 91 ومكاسب المرأة السعودية وإنجازاتها في عهد الملك سلمان    المتاجرون بحيواتهم الشخصية!!    استشارية: التفاؤل أفضل علاج ل«المكتئبين» من استمرار كورونا    تناول السمك يقوي الذاكرة    وجبة العقل الصحي لطلاب المدارس    الأحوال المدنية توجه بحذف إعلان مسابقة جوائزها ذبائح بريال شرط استخدام صورة الهوية    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على انخفاض    الجوامع بالمملكة توحد خطبها للتذكير بنعمة توحيد المملكة تزامنا مع اليوم الوطني ال ٩١    بُناة محطة الفضاء الصينية يعودون إلى الأرض    ضحايا أكبر محتال عرفه التاريخ يستعيدون 568 مليون دولار    جماهير الأهلي تنتقد عمر السومة    ماجد عبدالله: مواجهة النصر والهلال ل سان جيرمان خطوة مميزة    فيصل بن فرحان يبحث مع وزير الخارجية البرازيلي العلاقات الثنائية    ضبط 197 كيلو من مادة الحشيش المخدر مخبأة في صندوق شاحنة يقودها مواطن بجازان    بعد الموافقة عليه.. تعرف على مواد نظام التكاليف القضائية    توقعات بسحب رعدية وغبار غدًا على هذه المناطق    #بريطانيا.. إلغاء فحص ال PCR للمسافرين المحصنين بجرعتين    أخضر الرماية ينهي الآسيوية ب 3 ميداليات    إكسبو 2020 دبي سيرحب بملايين الزوار من أنحاء العالم في أجواء آمنة    ذكرى توحيد البلاد الحادية والتسعون    الهيئة العامة للعقار تسجل 7267 مستفيداً لخدمات عقاري وتضبط 1673 إعلاناً مخالفاً    المملكة العربية السعودية 91 عاما من العز والنمو    هيئة الأدب والنشر والترجمة تعلن أسماء الفائزين بجائزة معرض الرياض الدولي للكتاب لعام 2020    روسيا تكشف موعد بدء إنتاج طائرة "كش ملك"    "الأمن السيبراني" تفتح التقديم في برنامج التدريب للتأهيل للتوظيفmeta itemprop="headtitle" content=""الأمن السيبراني" تفتح التقديم في برنامج التدريب للتأهيل للتوظيف"/    التايب: حظوظ الفرق متساوية في ربع النهائي الآسيوي    "الصحة": تسجيل 6 وفيات و75 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 64 حالة    خطيب المسجد النبوي: طوبى لمن عمر الدار الباقية بالصالحات وويل لمن رضي بدنياه ونسي آخرته    الأمير محمد بن ناصر : تسجيل "جزر فرسان" في اليونسكو تأكيد لاهتمام القيادة بإبراز حضارة المملكة وتراثها وثقافتها    #الضمان_الاجتماعي ب #رفحاء ينظم فعاليات اليوم العالمي للإسعافات الاولية    ولاية أسترالية تضفي الشرعية على الموت الطوعي!    بيلوسي: "المدعو" ترامب سيخسر الرئاسة للمرة الثانية لو ترشح في 2024meta itemprop="headtitle" content="بيلوسي: "المدعو" ترامب سيخسر الرئاسة للمرة الثانية لو ترشح في 2024"/    التقمص.. نسخة مزيّفة وأُبوّة غير شرعية    السوابق عوائق والأنماط الذهنية        أمير حائل يستقبل وكيل وزارة السياحة للتفعيل السياحي بالمناطق            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملحد يصلي ويصوم ليحافظ على حياته وعلى عدم قطع رأسه !
نشر في أزد يوم 16 - 02 - 2014

الإلحاد خطر طفا على سطح المجتمع السعودي خلال الفترة السابقة، حتى فجّر "معهد غالوب" قنبلة من العيار الثقيل، عندما أعلن أن نسبة الملحدين في المملكة، تفوق نسبتهم في بلجيكا، ووصلت نسبتهم أكثر من (6%) داخل بلاد الحرمين، لتزيد عن أعلى نسبة في البلدان الإسلامية، والتي تصل إلى (5%).
"المواطن" تفتح الملف الشائك عبر نشر عدة حلقات، في محاولة للكشف عن الأسباب التي دفعتهم إلى سلوك هذا الطريق، والكيفية التي يمُارسون بها إلحادهم في أكثر المجتمعات الإسلامية حفاظاً على العقيدة.
في الحلقة الأولى يرفض أحد الملحدين -والذي أطلق على نفسه لقب "مفكر سعودي"- فكرة أن الإلحاد سببه نفسيّ.
وقال الملحد الذي رفض ذكر اسمه إن الإلحاد ليس له أية علاقة بالمجتمع, سواء كان محافظاً أم غير محافظ، مشيراً إلى أن سبب تركه الدين هو عدم اقتناعه بالقرآن والحديث الشريف !
ورأى الملحد خطأ الادعاءات التي تذهب إلى القول بأن للإلحاد أسباباً نفسية، أو أنه ينتج بسبب التشدد أو وقوع مصائب للإنسان، تجعله غاضباً من الله.
وأشار إلى أن الإلحاد له سبب واحد، هو عدم الاقتناع بوجود إله، ورفض جميع الأديان لاعتقاد أنها بشرية.
وأضاف الملحد ، أن التشدد الديني في الأسرة، ومنع الأبناء من أشياء كثيرة، والتشديد عليهم وحبسهم وضربهم، ووجود الهيئة وأمثالهم، كل هذه قد تكون دوافع للبحث في الأمور الدينية، وأن هذا البحث قد يقود إلى الإلحاد، معتبراً أن هذا ليس سبباً بل هو دافع !
وأشار -من يطلق على نفسه مفكراً- إلى قناعته التامة بالإلحاد، وإلا لماذا هو ملحد, مشيراً إلى أنه لا يصدق بوجود إله، معتقداً أن جميع الأديان بشرية, ولكل دين مظاهر حسنة ومظاهر سيئة، وأنه يرفضها جميعا بلا استثناء.
وأردف قائلاً: بعد الإلحاد أصبح عقلي أفضل, وأستطيع أن أتقبل أية نظرية علمية بدون خوف من أنها قد تتعارض مع معتقداتي، وبدون العودة إلى الشيخ لأسأله: هل يجوز التصديق بها أو لا !
وأضاف الملحد: أصبحت لا أصدق القصص الأسطورية عن السحر والشعوذة والحديث مع الحيوانات، معتبراً أنه لا يوجد أيّ دليل علمي يدعمها، وعندما أتصدق -لا أنتظر أجراً من أحد، بل أتصدق- لأني أحب الخير، وعندما أبتعد عن السرقة -ليس لأني أخاف العقوبة أو العذاب- بل أبتعد عنها لأني أكره الشر.
وختم مدعى "الفكر" بقوله: أعيش حياتي كمسلم أصلي، وأصوم مع زملائي وأصدقائي، فقط لأحافظ على حياتي وعلى عدم قطع رأسي من قبل دين السماحة -الإسلام- وهناك كثيرون مثلي في مجتمعنا، من نساء ورجال، وهم أطباء ومهندسون ومعلمون، لكنهم لا يجهرون بذلك، فقط ليحافظوا على حياتهم !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.