تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية    «تعليم الشمالية» يعلن توفر وظائف على «بند الأجور»    لمدة 20 دقيقة.. تمديد فترتي مزاد الإغلاق والتداول بالسوق المالية الثلاثاء المقبل    الرئيس السيسي يؤكد ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين    أمير الشرقية ورئيس اتحاد السيارات يتوجان الفائزين في رالي الشرقية    العميد.. 3 سنوات بلا انتصار على «العنابي» في الدوري    إطلاق مشروع تدريبي لتعزيز المهارات الرقمية لألف معلم    تحت رعاية خادم الحرمين .. انطلاق فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    انطلاق برامج تدريبية لمنسوبي إمارة الجوف    حماية المستهلك: على شركات التبغ توضيح سبب تغير الطعم والجودة بعد «التغليف الجديد»    “الإحصاء”: انخفاض معدل بطالة المواطنين إلى 12%.. وهذا عدد السعوديين والأجانب العاملين بالمملكة    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير اليابان لدى المملكة    بنتن يبحث استعدادات موسم الحج مع نظيريه في غينيا والنيجر    المملكة تستضيف مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات    انطلاق منتدى الشباب العالمي بشرم الشيخ    وزارة العدل تتيح الاستعلام الإلكتروني عن الإقرارات    فوز ممثل المملكة بالمركز الثالث في مسابقة تونس العالمية لحفظ القرآن الكريم    مدني جازان يدعو لأخذ الحيطة والحذر من هطول أمطار رعدية    فرع هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة يناقش برامج وفعاليات ملتقى مكة الثقافي    مؤشر سوق مسقط يغلق منخفضًا    على مدار سنوات.. مُسن يوزع المشروبات الساخنة مجاناً على رواد مسجد قباء (صور)    أمير الباحة: الشباب لديهم قدرات في كافة المجالات    فهد بن نافل يعلق على فوز الهلال في مونديال الأندية    مقتل وإصابة 45 من مليشيا الحوثي في معارك بصعدة    سمو أمير الشرقية يلتقي القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران    سمو ولي العهد يعزي رئيس جمهورية النيجر في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف معسكراً للجيش النيجري    الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في الجوف وحائل    خادم الحرمين الشريفين يهنئ السيدة سانا مارين بمناسبة انتخابها رئيسة للوزراء في جمهورية فنلندا    14 ألف زائر لفعاليات مهرجان سوق الدمام الشعبي    جيسوس: أركز على مواجهة الهلال.. ولا أفكر في ليفربول    "سكني": تسليم 13 ألف قطعة أرض مجانية للمستفيدين في نوفمبر الماضي    اهتمامات الصحف السودانية    كاتبة ومؤلفة ومشرفة تربوية من تعليم الطائف توقع إصدارها الأول كتاب كبسولة الإبداع    "الملكة إليزابيث" تحدد أجندة رئيس الوزراء البريطاني الخميس    احترس.. «الماء» يصبح خطراً على الصحة في هذه الحالة    فرسان المملكة يحصدون المراكز الأولى بمنافسات الدرعية.. وإماراتي يحقق رقماً قياسياً    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد                            جانب من استقبال سموه للشيخ الخنين    أمير منطقة الرياض مستقبلاً رئيس وزراء باكستان    الانفتاح تجاه حقوق الإنسان.. رغبة سعودية    5800 كرتون تمور سعودية للسودان.. وعلاج الآلاف في اليمن    مستفيدو «بناء» بالشرقية: عدنا لأدوارنا الطبيعية مواطنين فاعلين    الربيعة.. مايسترو جراحة فصل التوائم السيامية    4 خطوات.. كيف تقوّي مناعتك ضد الفيروسات؟    خادم الحرمين يهنئ «تبون» برئاسة الجزائر    آل الحارثي يستقبلون أول المعزين في فقيدهم د. فهد بن جابر    العميد يواصل مستوياته المتراجعة.. ويتلقى خسارته السابعة    الرقابة على دورات مياه المساجد    متى يمكن للأطفال الرضع تناول منتجات الأرز؟    السلمي يكشف حكم صلاة الفريضة في البيت وعدم صلاتها في المسجد    حكم الزواج من نساء أهل الكتاب    رئيس وزراء باكستان يصل إلى الرياض.. وفيصل بن بندر في استقباله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئة العامة للإحصاء تعلن عن ليلة الإسناد الزمني لتعداد 2020

أعلن معالي وزير الاقتصاد والتخطيط رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء الأستاذ محمد بن مزيد التويجري، عن موافقة المقام السامي الكريم بأن يكون مساء يومِ الثلاثاء 22 رجب 1441ه الموافق 17 مارس 2020 بدايةَ أعمال العدِّ الفعلي للتعداد الخامس للسكان والمساكن والمنشآت في المملكة العربية السعودية، وأن يكون هذا التاريخ هو التاريخ المعُتَمَد للإسناد الزمني لكافة أعمال التعداد وبياناته ومعلوماته.
جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في حفل تدشين هوية تعداد 2020، الذي أقامته اليوم الهيئة العامة للإحصاء بالرياض بفندق كراون بلازا.
ووجَّه معاليه خالص الشكر والامتنانِ إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمانَ بن عبد العزيز آل سعود وسموِّ ولي عهده الأمين صاحبِ السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله على رعايتهم ودعمهم لقطاع الإحصاء في المملكة.
كما ألقى معالي رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي كلمة بهذه المناسبة تناول فيها أهمية التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020، مستعرضًا معاليه الجهود التي تمَّت خلال المراحل السابقة من استعدادات الهيئة لهذا التعداد، وما سيتم اتخاذه من أعمال خلال المرحلة المقبلة من إجراء التعداد.
هذا وفي إطار استعداداتها للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020 أقامت الهيئة العامة للإحصاء اليوم فعالية تحت عنوان (ملتقى التعداد) للتعريف بالتعداد وأهدافه وتدشين هويته؛ وذلك لرفع الوعي المجتمعي بأهميته وما سيترتب عليه من نتائج.
حضر الملتقى جمعٌ من المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص والجهات الأخرى، ولفيفٌ من الإعلاميين والصحفيين وعددٌ من قيادات الهيئة ورجالات القطاع الإحصائي بالمملكة.
واشتمل الملتقى على مجموعة من ورش العمل، من بينها: ورشة الخصائص السكنية والسكانية في استمارة التعداد العام للسكان والمساكن، وورشة الخصائص الأساسية للمنشآت في استمارة تعداد المنشآت، وورشة عمل تقنية المعلومات، التي تناولت الجوانب التقنية لمشروع التعداد، إضافة إلى ورشة الإعلام والوعي الإحصائي التي تناولت دور التوعية الإعلامية في مشروع التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020.
وسوف يوفر تعداد 2020 قاعدة عريضة من البيانات يتم استخدامها كأساس موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلبها برامج وخطط التنمية في المملكة، إضافة إلى البيانات والمؤشرات الإحصائية لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.
يشار إلى أن المملكة قد نفَّذت أول تعداد رسمي بمعناه الشامل في عام 1394ه (1974م)، وكان التعداد الثاني في عام 1413ه (1992م)، ثم أُجرِي التعداد الثالث في عام 1425ه (2004م)، ويُعدّ تعداد 1431ه (2010م) التعداد الرابع في سلسلة التعدادات التي نفذتها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات قبل أن يتم تحويلها إلى الهيئة العامة للإحصاء، وقد بلغ إجمالي عدد السكان ( 27,136,977 ) نسمة.
الجدير بالذكر أن السنوات العشر التي ستلي التعداد تعدُّ أهم عشر سنوات في تاريخ المملكة العربية السعودية ففيها تتشكل معالم رؤية المملكة 2030 الطموحة وفيها تُعالج التحديات التي تواجه تحقيق هذه الرؤية، ومن خلال نتائج التعداد يتم توفير متطلبات الدولة من البيانات الأساسية عن السكان والمساكن التي تتطلبها خطط التنمية، واحتياجات المخططين والباحثين، وتوفير إطار حديث لكافة الأبحاث الإحصائية المتخصصة، وإيجاد قاعدة عريضة من البيانات واستخدامها كأساس موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلَّبُها برامج التنمية، وتوفير البيانات والمؤشرات السكانية دوريًّا لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.