5 دول تؤسس «منظمة التعاون الرقمي»    نحن لا نتوسل العالم!    أرامكو بين 1977 و2020    مكافحة الجريمة المنظمة والقضاء على الإرهاب.. على أجندة «العدل العرب»    نهاية تطرف الحوثي قريبة    «مارادونا» في أرشيف عكاظ.. حوارات وقصص تستحق أن تُروى    مشوار الهلال والنصر في كأس الملك    التاسعة للزعيم أم السابعة للعالمي؟    f lash back    الرابطة والأمم المتحدة تطلقان كتاباً ل«تعزيز السلام والحوار بين الحضارات»    فرانشيسكو ليجو: أنا خائن بإخلاص    الفرقة الكشفية بلجنة تنمية الحرث تشارك في ذكرى البيعة السادسة    شاهد.. افتتاح أكبر مركز صحي في مدينة «غزة» بتمويل «المملكة»    متحدث هيئة الرقابة: المساءلة في جرائم الفساد تشمل الجميع مهما كانت مناصبهم (فيديو)    تفاعلاً مع بلاغ مواطن.. المرور يضبط مركبة تحمل معدات ثقيلة بالرياض (فيديو)    «التعليم»: بدء استقبال طلبات المعلمين الراغبين في الإيفاد الخارجي    طاولة #العرين تكسب #الخلود في الرس    مدير الأمن يدشن مركزاً لتدريب وتأهيل القيادات الأمنية التنفيذية    الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن كورونا    القيادة تعزي رئيس النيجر في وفاة الرئيس الأسبق    حكاية الصادق الذي انتصر على فيروسات السياسة وهزمته كورونا    العبدلي: العميد يفتقد الاستقرار في التشكيل    نهائي إفريقي تاريخي بين الأهلي والزمالك    الهلال يتغلب على النصر في "ممتاز الطائر" بثلاثة أشواط نظيفة    «أهدافي».. رسالة غنائية من الشباب العربي إلى العالم    نجاة طفل سقط من الطابق ال13    لماذا يغيب المحلل السياسي السعودي عن الإعلام ؟!    هيئة الهلال الأحمر بجدة ترفع جاهزيتها استعدادًا للحالة المطرية    إيقاف الملاحة البحرية بميناء جدة    خبراء الإرشاد التربوي والنفسي: أهمية الجانب النفسي والمعنوي للطلبة لا تقل عن أهمية الجانب الأكاديمي    وزير الخارجية الأردني يلتقي بالممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية    خبير عسكري في ثياب سفير!    المملكة عضوًا في "تنفيذي المجلس العربي للمياه"    فنانو الطائف يبدعون برسم الوفاء والولاء.. وعرض «نقطة آخر السطر»    قيّم.. منصة خير يرفضها مسؤول!    الفكرة والكاتب    من السوق الصغير إلى قمة العشرين    حكم مستعجل بتسليم رضيع لوالدته    نصوص للتعامل مع وسائل التواصل!    جاهزية متكاملة بالمسجد الحرام لتأدية المعتمرين لمناسكهم    السعودية تبهر العالم في قمة العشرين    دراسة: الكاكاو يعزز الذكاء    8 مواصفات مطلوبة في «مرافق المريض».. سواء في العيادة أو التنويم    قمة العطاء في مواجهة الوباء    قمة الرحمة.. بمملكة الإنسانية    «النيابة»: الدخول إلى «حافز» جريمة معلوماتية في هذه الحالة    القيادة تعزي رئيس النيجر في مامادو تانجا    رئيس المجلس البلدي ب #وادي_الدواسر #يهنئ_القيادة بنجاح قمة العشرين    هيئة التراث تُرمّم سور قصر صاهود التاريخي في الأحساء    نيابة عن الملك ... أمير الرياض يرعى غداً حفل سباق الفروسية    "حساب المواطن" يوضح موقف التابع المؤمن عليه من الدعم    سمو أمير منطقة القصيم يكرّم رجل أمن تقديرًا لتميزه في أداء عمله    "حقوق الإنسان" تدعو للإبلاغ عن جرائم التحرش عبر " كلنا أمن "    بلدية #القطيف تطلق ”البيعة نبض القلب“ بمناسبة ذكرى البيعة السادسة ل #خادم_الحرمين_الشريفين    ما حكم الاقتراض لبناء مسجد؟.. الشيخ «الخثلان» يجيب (فيديو)    المكتب الثقافي المصري بالرياض يُدشِّن نشاطه ب"لقاء الأشقاء" في أمسية شعرية عربية    أمير تبوك يستعرض قضايا المنطقة مع رؤساء المحاكم ومديري الإدارات    الموت والفقد.. حزن على إنسان خلوق بشوش رحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسيير 36 قطاراً لنقل 15 ألف راكب في اليوم
نشر في عكاظ يوم 17 - 05 - 2014

أكد رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس محمد بن خالد السويكت ان تنفيذ برنامج مشروع قطار الحرمين يمثل تجسيدا واضحا للسياسة التي تبنتها الدولة في مجال تعزيز بنية الخطوط الحديدية، مؤكدا أن أهمية المشروع تكمن في أنه يربط بين مراكز دينية واقتصادية وسياحية وصناعية. السويكت كشف ومن خلال هذا الحوار عن عدة نقاط ومن ابرزها بناء المحطات والفرص الوظيفية المتوقع فرزها عند اكتمال المشروع.. فإلى الحوار..
ما ابرز ملامح البرنامج التنفيذي لتوسعة شبكة الخطوط الحديدية؟
أقر المجلس الاقتصادي الأعلى البرنامج التنفيذي الذي يهدف إلى ربط مناطق ومدن وموانئ المملكة والمناطق الصناعية والاقتصادية بشبكة خطوط حديدية وذلك عبر ثلاثة مسارات وهي مشروع الجسرالبري، ومشروع قطار الشمال/الجنوب، ومشروع قطار الحرمين السريع الذي يمثل أحد العناصر الهامة في هذا البرنامج.
وهذا البرنامج يمثل تجسيدا واضحا للسياسة التي تبنتها الدولة في مجال تعزيز بنية الخطوط الحديدية والافادة من مزاياها في توفير وسيلة نقل آمنة وسريعة لنقل الركاب وشحن البضائع، فمشروع قطار الحرمين السريع يعد الأحدث والأضخم في سلسلة مشاريع عملاقة تنفذها المملكة ستسهم في تحقيق تنمية مستدامة وستظهر آثارها واضحة وجلية على بنية الاقتصاد الوطني من خلال ظهور صناعات مختلفة وبروز مهن جديدة يمكن لها أن تستوعب العدد الكبير من خريجي الجامعات والكليات التقنية والمعاهد المتخصصة في مختلف التخصصات العلمية والمهنية.
وكيف ترون مدى قدرة هذه المشاريع مستقبلا؟
هذه المشاريع تهدف إلى الرفع من القدرة الاستيعابية للشبكة السككية والاستجابة للطلب المتزايد على خدمات نقل الركاب وشحن البضائع٬ فضلا عن مواكبة التطور الاقتصادي الذي تعيشه المملكة والمشاركة في دعم وتنمية القطاع السياحي وكذلك المساهمة في التنمية المستدامة وتعزيز الخبرة الوطنية وتطوير استعمال التكنولوجيات الحديثة في مجال توطين صناعة النقل بالسكك الحديدية.
أين تكمن اهمية هذا المشروع؟
أهمية المشروع تكمن في أنه يربط بين مراكز دينية واقتصادية وسياحية وصناعية ممثلا بربط مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بهذه المراكز، بالإضافة إلى ربط المطارات الدولية ببعضها والموانئ البحرية، والحرمين الشريفين والمحاور السياحية في البحر الأحمر، كما أنه سيوفر عند اكتماله خدمة سريعة وآمنة وموثوقة لنقل الركاب ويضع المملكة في مصاف الدول التي تقدم خدمة النقل بقطارات الركاب السريعة مما سيكون له بالغ الأثر على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.
ما هو النشاط الرئيس للمشروع؟
يتمثل النشاط الرئيس للمشروع في نقل الركاب الذين يمثل غالبيتهم المواطنين والحجاج والمعتمرون، ويتوقع أن يصل حجم النقل السنوي للمشروع ما يزيد على ثلاثة ملايين راكب سنويا. وتشير الدراسات الى احتمالية تضاعف أعداد الحجاج والمعتمرين في ال25 سنة المقبلة إلى أكثر من 3 ملايين حاج وأكثر من 11 مليون معتمر.
كيف سيتم اعداد الحركة المرورية للمشروع؟
استنادا إلى دراسة حركة المرور التي أعدت عند بداية المشروع فإنه يتوقع أن يصل عدد الرحلات التي سيتم تسييرها للساعة الواحدة بين المدن (خارج موسم الحج) وفي أوقات الذروة مثل يوم الجمعة، سيتم تسيير (7) قطارات في الساعة الواحدة بين مكة المكرمة وجدة، وقطارين في الساعة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، و(36) قطارا في اليوم لنقل ما يقارب 15 ألف راكب بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وهذا يعني أن الطاقة الإجمالية يمكن أن تتجاوز 12 قطارا في الساعة.
وماذا عن زمن الرحلات من المدينة المنورة؟
يتوقع أن تستغرق الرحلة من المدينة المنورة 61 دقيقة إلى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وهذا يمكن ان يخدم رجال الأعمال والموظفين والطلاب وبامكانهم القيام برحلات يومية، فيما يتوقع ان يستغرق 97 دقيقة إلى مطار جدة، ونحو ساعتين و12 دقيقة الى ساعتين و30 دقيقة إلى مكة المكرمة.
ما أبرز مكونات المشروع؟
المشروع عبارة عن خطوط حديدية مكهربة بطول (450) كلم مجهزة بأنظمة إشارات واتصالات حديثة توفر قطارات سريعة بأحدث التقنيات المستعملة في القطارات العالمية إضافة إلى التجهيزات الأخرى التي تجمع بين الضرورة والترفية والمتعة، اضافه الى انشاء أربع محطات ركاب في كل من جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، إضافة إلى محطة خامسة في مطار الملك عبدالعزيز بجدة إضافة إلى صيانة وتشغيل المشروع وتوفيرالطاقة الإضافية لمجابهة نمو الطلب طيلة فترة عقد التشغيل.
ما أبرز مراحل تنفيذ المشروع؟
يتكون من عدة مراحل ولعل ابرزها الأعمال المدنية بطول 449 كلم، وترسية عقد الأعمال والأعمال الإنشائية، وعبارات التصريف والخدمات.. كما ان هناك اعمالا تشمل إعادة تأهيل عدد من الجسور وإنشاء اخرى، واستحداث وعبارات جديدة في جده، وقد بلغت نسبة الإنجاز الفعلية حوالى 50%، ويتوقع أن يتم الانتهاء منه في 31 ديسمبر 2015.
وماذا عن الأعمال الإنشائية؟
يبلغ العدد الكلي للجسور بمنطقة مكة المكرمة حوالى (104) جسور وفي منطقة المدينة المنورة (34) جسرا حيث يبدأ المسار من مكة المكرمة بواسطة جسر معلق بطول (1600) متر ويستمر ليتقاطع مع طريق مكة المكرمة/جدة السريع. ويستمر إلى المدينة المنورة، وقد تم إنهاء خرسانات 60 جسرا وجار العمل في 60 جسرا من إجمالي 137 جسرا.
وماذا بالنسبة لعبارات التصريف والخدمات؟
يبلغ العدد الكلي للعبارات بمنطقة مكة المكرمة حوالى 571 عبارة، منها 512 عبارة لتصريف المياه و50 عبارة خدمات و8 عبارات سيارات وعبارة مشاة واحدة. كما يبلغ العدد الكلي في منطقة المدينة المنورة حوالى 268 عبارة، منها 230 عبارة لتصريف المياه و16 عبارة خدمات و21 عبارة سيارات وعبارة مشاة واحدة، وقد تم إنهاء 558 عبارة وجار العمل في 124 عبارة من إجمالي 846 عبارة بنسبة إنجاز 77.74% مقابل 84.85% مخطط.
وماذا عن المرحلة الأولى المعنية ببناء محطات الركاب؟
يشتمل الجزء الثاني على تصميم وبناء أربع محطات للركاب في كل من مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة، ومحطتي جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، وقد تمت ترسية هذه المشاريع على المقاولين، بالإضافة إلى المحطة الخامسة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة التي يتم تنفيذها من قبل هيئة الطيران المدني، وتحتوي كل محطة على مرافق وخدمات للركاب مصممة على أفضل المعايير العالمية لمحطات القطارات السريعة، وتحوي صالة للقدوم وأخرى للمغادرة ومسجدا ومهبطا للطائرات المروحية وعددا كافيا من الأرصفة لوقوف القطارات وانتظار الركاب، ومواقف سيارات مقسمة إلى مواقف قصيرة وأخرى طويلة الأمد، وصالات لكبار الشخصيات، ومحلات تجارية ومطاعم ومقاهي، وتم ربط المحطات بنظام النقل العام من خلال توفير أماكن مناسبة لمواقف للحافلات كما تم ربط المحطات بممر مشاة يتصل مع محطات القطار الخفيف المزمع تنفيذها في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، كما روعي في التصميم اعتبار محطات مكة المكرمة والمدينة المنورة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي محطات طرفية على نهايات أطراف المسار ومحطتي مدينة جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية محطتي عبور.
وكم بلغت نسب الإنجاز في بناء هذه المحطات؟
العمل يجري وفق الخطط المرسومة والمؤسسة تراقب سير العمل من خلال الجولات الميدانية التي تقوم بها وكذلك من خلال التقارير الدورية التي يتم رفعها، والنتائج المتحققة في هذا المجال جيدة حيث بلغت نسب الإنجاز في محطة مكة المكرمة 50%، وفي محطة المدينة المنورة 70%، وفي محطة رابغ 57%، وفي محطة جدة 50%.
وماذا عن ايصال التيار الكهربائي لمشروع القطار؟
تم توقيع عقد إيصال الخدمة الكهربائية إلى محطات تغذية المشروع مع الشركة السعودية للكهرباء بقيمة 1.380 مليار ريال،وذلك لبناء 6 محطات مركزية وربطها بشبكة الكهرباء لتغذية أحمال المشروع ومحطات الركاب، وتوفير الطاقة اللازمة لتشغيل محطتي الركاب بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ ومحطة المدينة المنورة.
العقد يشمل في مرحلته الأولى انشاء 6 محطات مركزية تحتوي على 12 قاطعا للتيار الكهربائي، وعداد قياس استهلاك الطاقة ونظام تسجيل معامل القدرة والاحمال، الاجهزة اللازمة للحماية والاتصالات ونقل المعلومات والمراقبة والتحكم عن بعد، وكافة الاعمال المدنية والمرافق المسانده لإنشاء مبنى المحطات.
أما الجزء الثاني فيشمل ربط المحطات المركزية بشبكة الكهرباء ويتكون من انشاء خطوط هوائية مزدوجة الدائرة بطول اجمالي 245 كلم لربط المحطات المركزية بشبكة الكهرباء، وازاحة ابراج الخطوط الهوائية المتعارضة مع مسار القطار، فيما يعنى الجزء الثالث من العقد بتركيب معدتي تعويض القدرة غير الفاعلة الديناميكية على الجهد 380 في المحطة المركزية من 1 إلى 6.
وماذا عن المرحلة الثانية للمشروع؟
في 20 صفر 1433ه تم توقيع العقد مع الائتلاف لتنفيذ أعمال المرحلة الثانية لمشروع قطار الحرمين السريع ويتكون الائتلاف من شركتين سعوديتين و(12) شركة إسبانية، هذا العقد يعنى باستكمال البنى العلوية وتوريد وتركيب القضبان الحديدية وأنظمة الإشارات والاتصالات ونظام كهربة الخطوط وتوريد قطارات الركاب البالغة (35) قطارا ويتكون القطار من قاطرتين و(13) عربة بطاقة استيعابية تتجاوز (400) راكبا في كل قطار، وتتميز القطارات بسرعتها العالية التي تصل إلى 300 كلم في الساعة، إضافة إلى معدات الصيانة، كما تشمل تشغيل وصيانة المشروع خلال مدة العقد البالغة 12 عاما.
هل تمت مراعاة توطين الوظائف والتقنية؟
بالتأكيد وهذا رأسمالنا الحقيقي.. المشروع سيوفر عند اكتماله فرصا وظيفية للشباب السعودي، وسيعمل على توطين صناعة النقل االسككي في المملكة ومنطقة الخليج حيث ينص العقد المبرم مع الائتلاف على إنشاء مركز تدريب يعمل على استقطاب وتدريب وتأهيل الخريجين للعمل في هذه الصناعة الواعدة.
وماذا عن انجازات المرحلة الثانية؟
مشروع قطار الحرمين السريع يحظى بمتابعة دائمة على أعلى المستويات وهناك لجان فنية وإشرافية تقوم بجولات أسبوعية وشهرية على المشروع البالغ طوله 450 كلم والوزارة وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تتابع باهتمام كبير سير أعمال المشروع وتراقب أداء المقاولين من خلال التقارير الدورية والزيارات الميدانية، أعمال المرحلة الأولى تسير وفق برنامجها الزمني ونسب الإنجاز المحدد والعمل يجري في تنفيذ عدد من التقاطعات على طريق الحرمين داخل محافظة جدة منها تقاطع طريق الملك عبدالله وتقاطع فلسطين وتقاطعي التحلية والمطار بالإضافة إلى تقاطع بريمان الذي تم افتتاحه مؤخرا أمام حركة مرور السيارات، وتقاطعي قباء وطريق علي بن أبي طالب بالمدينة المنورة، كما تم الانتهاء من تنفيذ (600) عبارة من أصل (850) عبارة لتصريف السيول، إضافة إلى الانتهاء من تنفيذ (102) جسر من أصل (137) جسرا يجري العمل على تنفيذها، ويجري تنفيذ الأعمال المطلوبة ضمن المرحلة الثانية حيث دشن وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة مؤخرا تثبيت قضبان الخط الحديدي على المسار ووقف على أول منطقة يتم تركيب القضبان عليها بواسطة المعدات العاملة في الموقع وأطمأن إلى جاهزية المقاول ووجه بضرورة تأمين العدد الكافي من هذه المعدات والتجهيزات والمواد الإنشائية الأخرى التي تضمن إنجاز الأعمال بالكفاءة والجودة العالية وفق البرنامج الزمني المحدد، ووقف على أجزاء من المنطقتين الخامسة والسادسة من المسار المقرر تسليمها لمقاول المرحلة الثانية مع نهاية هذا العام، ليصبح مجموع ما سيتم تسليمه حوالى (250) كلم.
هل تتم اقامة دورات تدريبية للملاحين؟
تم مؤخرا في محافظة جدة تدشين أعمال الدورة التدريبية الأولى ل(25) مواطنا تم اختيارهم بعناية ليشكلوا الدفعة الأولى لقائدي قطار الحرمين السريع، وتم التدشين بحضور عدد من مسؤولي المشروع ومن الشركات الاسبانية المنضوية ضمن ائتلاف الشعلة المنفذ للمرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع، وتدشين هذه الدورة أحد الآثار الإيجابية لمشروع قطار الحرمين المتمثلة في توفير فرص عمل مناسبة للخريجين السعوديين في مجال تشغيل وصيانة القطارات السريعة. التقديرات الأولية تشير إلى أن المشروع سيحتاج إلى عدد كبير من القوى العاملة في تخصصات هندسية ومهنية إدارية ويتوقع أن يتجاوز عددهم 3 آلاف موظف وأكثر من 70% من هذه الوظائف ستشغل بخريجين سعوديين، وسيسهم المشروع في توطين صناعة النقل بالقطارات السريعة وهي من المجالات الوظيفية الواعدة على مستوى المملكة، إضافة إلى فتح مسارات وظيفية للخريجين السعوديين، وهذه المسارات ستتم تلبية احتياجاتها الوظيفية من خلال التدريب المهني في مراكز التدريب المتخصصة في هذا القطاع.
عقد الخدمة
عقد خدمة الكهرباء يشمل في مرحلته الأولى انشاء 6 محطات مركزية تحتوي على 12 قاطعا للتيار الكهربائي، وعداد قياس استهلاك الطاقة ونظام تسجيل معامل القدرة والاحمال، الاجهزة اللازمة للحماية والاتصالات ونقل المعلومات والمراقبة والتحكم عن بعد، وكافة الاعمال المدنية والمرافق المسانده لإنشاء مبنى المحطات.
أما الجزء الثاني فيشمل ربط المحطات المركزية بشبكة الكهرباء ويتكون من انشاء خطوط هوائية مزدوجة الدائرة بطول اجمالي 245 كلم لربط المحطات المركزية بشبكة الكهرباء، وازاحة ابراج الخطوط الهوائية المتعارضة مع مسار القطار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.