«السعودية للكهرباء» تكرّم مجلس إدارتها بمناسبة انتهاء عضويتهم في دورة المجلس السادسة    مواجهة القادسية والفتح تنتهي بالتعادل الإيجابي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    الشباب يتعادل مع الفيصلي بهدف لكل منهما    ” #السعودية_الإلكترونية ” تنضم إلى عضوية منظمة IEEE    الأمير عبدالرحمن بن خالد يكشف مبادرات نادي الإبل في الاستثمارات المحلية والخارجية    أكثر من 141 ألف مستفيد من خدمات مستشفى طريف العام    لبنان تسجل 4359 إصابة جديدة بفيروس كورونا        أمير تبوك يتابع تقارير بداية الفصل الدراسي الثاني في تعليم المنطقة        ارتطام الديموقراطية الأمريكية!    تعرض أبراج وخطوط نقل الطاقة الكهربائية في عدة محافظات عراقية إلى استهدافات تخريبية إرهابية كبيرة    نائب أمير جازان يتسلم تقرير الأداء السنوي لفرع هيئة حقوق الإنسان    الأمم المتحدة تدعو إلى الإتاحة العادلة للقاحات كوفيد-19    «الصفراء» تثير غضب الأحمدي    «الأمن البيئي»: ضبط 2.3 طن حطب محلي في الرياض    الاتحاد الاوروبي: الاتفاق النووي الايراني عند "منعطف حرج"    بدء اجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا الذي تستضيفه مصر برعاية الأمم المتحدة    "شوؤن الحرمين" تطلق خططًا تطويرية لمجمع "صناعة الكسوة"    الحجرف يستقبل وزير خارجية قبرص    140 متحدثًا في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار        شاهد.. الأمير تركي الفيصل يتلقى الجرعة الثانية من لقاح كورونا    قرعة مونديال الأندية.. بايرن في انتظار الفائز من الأهلي المصري والدحيل القطري    أمير منطقة مكة المكرمة يرأس اجتماعاً لمجلس المنطقة    وزير الخارجية يبحث مع نظيره القبرصي العلاقات الثنائية بين البلدين    وزير الإعلام اليمني يحذر من نشر الطقوس الخمينية الدخيلة وتفخيخ عقول الأطفال    قبيل التنصيب.. الكونغرس يصادق على وزراء بايدن    226 إصابة جديدة بكورونا في المملكة    فريق من هيئة التراث يقف على قصيرات عاد بالأفلاج    حملات ميدانية مكثفة على الباعة الجائلين المخالفين بمكة    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع أكثر من 32 طنًا من السلال الغذائية للنازحين من صعدة لمأرب    إغلاق مصنعاً مخالفاً للمياه بعزيزية مكة        "موهبة" ووزارة التعليم تختتمان ملتقى الشتاء بمشاركة موهوبي الوطن    الندوة العالمية توزع السلال الغذائية وتسدد الرسوم الدراسية لمئات الأيتام في الفلبين    مركز الطوارئ لمكافحة الأمراض الوبائية يواصل تقديم خدماته العلاجية للمستفيدين في محافظة حجة    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل رئيس مركز القوارة ورئيس مركز الطراق    عطية الحكمي يحتفل بزواجه    سمو أمير الجوف يطلع على تفاصيل الخطة الزمنية لإجراءات طرح مشروع مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الطبية    سمو أمير منطقة نجران يستقبل رئيس مساعد محكمة الاستئناف بالمنطقة    هيئة الرقابة ومكافحة الفساد تباشرُ عدداً من القضايا الجنائية وتعلنُ صدور عددٍ من الأحكام القضائية    كأس السوبر الإيطالية: نابولي يقف بين بيرلو ولقبه الأول كمدرب ليوفنتوس    جمعية الحاج والمعتمر تبحث الخدمات والبرامج    ضبط 3 انتحلوا رجال أمن وسلبوا مقيمين تحت السلاح    سمو محافظ الأحساء يستقبل مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بالشرقية    السعودية تستهدف إنتاج 50% من الكهرباء عبر الطاقة المتجددة بحلول 2030    منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين تستكمل غداً مواجهات الجولة ال 14    #أمير_تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    فنون الدمام تحدد آخر موعد لاستقبال المشاركات في الملتقى الدولي للفيديو    القيادة تعزي الرئيس الإندونيسي في ضحايا زلزال سولاويسي    التجمع الصحي بمكة المكرمة يطلق دورة قافلة لغة الإشارة بهدف خدمة ذوي الإعاقة    الأرصاد: انخفاض درجات الحرارة على شمال وغرب المملكة    مطار المدينة يستقبل أولى رحلات معتمري الخارج    ديشامبو: السعودية تشهد تطورات متسارعة في الغولف    أمير تبوك ل«المحافظين»: ذللوا عقبات المشاريع    أمير عسير يطلق عدداً من الوعول والظباء العربية في متنزهي الجرة والأمير سلطان بالمسقي    قراءة في صورة مهمة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهم التخطيط لتفجير طائرات واستهداف منطقتين عسكريتين لأعضاء خلية الدندني
زوجة أحد المتهمين تكسب قضية خلع وسوري يرفض التعليق ويطالب بالقصاص
نشر في عكاظ يوم 05 - 07 - 2011

أنحى أربعة متهمين في خلية تركي الدندني والتي نفذت جريمة الاعتداء الإرهابي على ثلاثة مجمعات سكنية بالرياض أسباب تورطهم في الخلية إلى العادات والتقاليد الاجتماعية، حيث قاموا باستقبال زعيم الخلية من باب إكرامه ومرافقيه بالضيافة وعدم علمهم بخططه الإرهابية.
وشهدت جلسة الاستماع الرابعة، والتي واصل المدعي العام عرض دعواه أمام المحكمة الجزائية المتخصصة على المتهمين أمس الاثنين ل 15 متهما جميعهم سعوديون ما عدا متهم واحد يحمل الجنسية السورية، إقرار أحدهم بأن الأمن والأمان الذي تعيشه المملكة نعمة، فيما اعترف آخر بالولاء والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، والملك فهد بن عبدالعزيز يرحمه الله ، مضيفا أنه لم يكن يعرف في السابق الولاء لولاة الأمر، حيث تعلم ذلك خلال إقامته في سجن واستفادته من برامج المناصحة التي قدمت له عدة مرات من علماء ومشايخ.
ذكر أحد المتهمين خلال جلسة الاستماع أنه لم يكن ملتزما دينيا في السابق ولا يعرف أركان الصلاة وكان يشرب «الشيشة» حيث كان استقباله وإيواؤه لتركي الدندني في منزله قبل معرفته بأنه مطلوب لدى الجهات الأمنية ومن باب إكرام الضيف، قائلا «إنه بعد عملية تفجير المجمعات الثلاثة بيوم واحد قام بتسليم نفسه للجهات الأمنية»، مشيرا إلى أنه لم يتعرف ويقوم بالواجبات الدينية إلا بعد سجنه.
وأعلن أحد المتهمين أن تورطه في خلية تركي الدندني تسبب له بمشاكل أسرية كثيرة ومنها قيام زوجته الثانية بطلب الخلع منه وصدر حكم الطلاق لها العام الماضي.
وادعى عدد من المتهمين خلال الجلسة صدور أحكام سابقة بحقهم لتورطهم في إيواء والتستر على زعيم الخلية تركي الدندني ومكثوا تلك المحكومية وقام أحد المتهمين وبعد استماعه للتهم الموجهة له من المدعي العام بإخراج ورقه يزعم أنه صك يقضي بإطلاق سراحه صادر من ديوان المظالم، حيث قام القاضي بأخذ صورة منه.
ورفض المتهم الذي يحمل الجنسية السورية استلام صورة من لائحة الاتهام للرد عليها، مطالبا بتنفيذ القصاص بحقه، حيث وجه له المدعي العام عددا من التهم، من أبرزها تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم في منزل شقيقه والشروع في تهريب أعضاء التنظيم بطريقة غير مشروعة لمواطن الفتن والقتال وحيازة أسلحة وذخائر بهدف الاعتداء على الآمنين والمعاهدين.
وشملت التهم الموجهة للمتهمين الانخراط في تنظيم القاعدة الإرهابي والانضمام لخلية إرهابية قتالية في البلاد تابعة لتنظيم القاعدة هدفها قتل الأبرياء واستهدافهم بالقتل والخطف واغتيال والاعتداء على رجال الأمن بالسلاح، وانتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، والافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته، والمشاركة في جريمة الاعتداء الإرهابي على ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض بتاريخ 12/3/1424ه، ومقاومة رجال الأمن وإطلاق النار عليهم، والشروع في تنفيذ اعتداءات إرهابية على قواعد عسكرية ومنشآت صناعية ونفطية ومجمعات سكنية، بالإضافة إلى تمويل الإرهاب والتجنيد والتستر والإيواء والتزوير وتهريب وحيازة وتخزين الأسلحة بهدف الاعتداء على الآمنين والمعاهدين.
يذكر أن 11 متهما طالبوا بأن يقوموا بالترافع والرد بأنفسهم على الاتهامات الموجهة ضدهم خلال الجلسة المقبلة، فيما طالب 3 آخرون بتوفير محامين لهم عبر وزارة العدل، فيما رفض المتهم الذي يحمل الجنسية السورية الرد مكتفيا برده أنه يريد القصاص.

الإفساد والاعتداء على الآمنين
وجه المدعي العام للمتهم رقم 69 تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم في مزرعته ومكوثه معهم وتقديم كل ما يحتاجون.
وحملت لائحة المدعي العام للمتهم رقم 70 تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم، تجنيد أعضاء للخلية، الشروع في إخفاء أسلحة تعود لزعيم التنظيم تركي الدندني وبعض أفراد خليته، حيازة أسلحة مع ذخيرتها بقصد الإفساد والاعتداء على الآمنين والمعاهدين.
ووجه للمتهم الأخير لجلسة الاستماع والذي حمل رقم 71 تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم، حيازة أسلحة مع ذخيرتها بقصد الإفساد والاعتداء على الآمنين والمعاهدين، وتجنيد أعضاء للخلية.
إيواء 3 من أخطر الإرهابيين
وجه المدعي العام للمتهم رقم 50 اشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض.
فيما وجه الادعاء للمتهم 51 تهمة تضليل الجهات الأمنية، والتستر على ثلاثة من أخطر أعضاء التنظيم وإيوائهم في منزله، تمويل الإرهاب، حيازة أقراص سي دي تحتوي على خطوات تعليمية عن كيفية تصنيع المتفجرات، وحيازة أسلحة وذخائر بهدف استخدامها في تنفيد أعمال التنظيم.
تضليل الجهات الأمنية
وجه المدعي العام للمتهم رقم 41 والذي تم تحديد المتهمين حسب تسلسل عرض التهم الموجهة لهم في لائحة الدعوى العامة في ارتكابه لجريمة الخيانة العظمى، واشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض، وتجنيد أعضاء للتنظيم.
فيما كان من ضمن التهم الموجه للمتهم رقم 42 اشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض، تمويل عمل الخلايا الإرهابية،وتضليل الجهات الأمنية، التستر على أعضاء الخلية ونقلهم بين مناطق المملكة والتخفي بزي نسائي، حيازة أسلحة وذخائر للاعتداء على الآمنين والمستأمنين.
حيازة كتب ومنشورات تكفيرية
وجهت للمتهم رقم 60 السفر للقتال في أماكن تشهد أحداثا مضطربة، التستر والتواطؤ على بعض أعضاء التنظيم ونقلهم وتزويدهم بما يحتاجونه،حيازة أسلحة وذخائر بهدف الاعتداء على الآمنين والمعاهدين، وتزوير وثائق رسمية لخدمة أعمال التنظيم الإجرامية، وتمويل الإرهاب، ووجه للمتهم رقم 61 تهمة التستر والمساعدة في خروج أحد أعضاء التنظيم لمواطن الفتن والقتال، حيازته لكتب ومنشورات وملفات إلكترونية تدعو إلى الفكر التكفيري و شرح تصنيع المتفجرات والسموم القاتلة واستخدامها وكيفية التدرب عليها، تأييد ما قامت به القاعدة من تفجير في المجمعات السكنية في الرياض.
التستر على زعيم خلية إرهابية
وجه المدعي العام للمتهم رقم 62 تهم تجنيد أعضاء للتنظيم، الشروع في استهداف منطقتين عسكريتين في المنطقة الجنوبية والغربية بها عدد من المستأمنين والمعاهدين ورجال الأمن، التستر على أحد الخارجين لمواطن الفتنة والقتال، وتستره على أفراد خلية الهالك تركي الدندني وأوكارهم الإرهابية وترددهم عليها وتستره على من قام بإيوائهم.
وحملت لائحة المدعي العام للمتهم رقم 63 تهمة نقل وإيواء زعيم أحد الخلايا الإرهابية، نقل وحيازة أسلحة وذخائر بهدف الاعتداء على الآمنين والمعاهدين، تستره على المطلوب تركي الدندني وعدد من رفاقه وإيوائهم.
تخزين أسلحة وذخائر
استمع المتهم رقم 66 للتهم الموجه له، وهي التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم في منزل شقيقه وتمكينهم من التنقل بسيارته وتوفير كل ما يحتاجون، تجنيد أشخاص للعمل ضمن أعضاء التنظيم، وحيازة أسلحة وذخائر بهدف الإعتداء على الآمنين والمعاهدين.
ووجه الادعاء العام للمتهم رقم 68 تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم في بمنزله وتكرار ذلك وتوفير لهم كل ما يحتاجون، وتستره على زعيم الخلية (تركي الدندني) وبعض أفراد خليته ونقلهم من وكر إرهابي لآخر، حيازة أسلحة وذخائر ونقلها من وكر لآخر بقصد الإفساد والاعتداء على الآمنين.
تفجير طائرات في الخرج
وجه للمتهم رقم 64 تهمة تستره على الهالك تركي الدندني وإيوائه ونقله بسيارته الخاصة والشروع في تهريبه إلى خارج البلاد وعدد من أعضاء الخلية، الشروع في تفجير طائرات بمحافظة الخرج، تمويل الإرهاب، إيواء عدد من أعضاء الخلية، تجنيد أحد الوافدين لخدمة أهداف التنظيم.
ووجه المدعي العام للمتهم رقم 65 ويحمل الجنسية السورية تهمة التستر على أعضاء التنظيم وإيوائهم في منزل شقيقه وتمكينهم من التنقل بسيارته وتوفير كل ما يحتاجون، الشروع في تهريب أعضاء التنظيم بطريقة غير مشروعة لمواطن الفتن والقتال، تمويل الإرهاب، وحيازة أسلحة وذخائر بهدف الاعتداء على الآمنين والمعاهدين.
مشاهدات
بدأت جلسة الاستماع عند الساعة 10 صباحا وانتهت 12 مساء
حرص قاضي الجلسة وخلال مجريات جلسة الاستماع على توزيع عبوات المياه على جميع المتهمين
مكن القاضي المتهمين خلال جلسة الاستماع بالسماح لهم بالسلام على متهم آخر وذلك لوجود قرابة فيما بينهم.
بين القاضي لكل متهم بأنه يمكنه الرد على التهم الموجهة له إما بالرد بنفسه سواء شفهيا أو كتابيا أو توكيل محام بمعرفته وإذا لم يستطع ورغب في ترافع محام عنه تتكفل وزارة العدل بتوفير المحامي وعلى نفقتها، وذلك لضمان وتحقيق العدالة التي كفلها الكتاب والسنة.
حضر جميع المتهمين إلى جلسة الاستماع بالزي السعودي الكامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.