ارتفاع صافي أرباح أسمنت السعودية 28.19% إلى 106.4 مليون ريال    تويوتا تستدعي 1.5 مليون سيارة إضافية لأكثر من 40 طرازًا    اهتمامات الصحف السودانية    الدفاع المدني: استمرار عمليات التبريد ومكافحة بعض البؤر في "حريق السودة" (صور)    طريقة عمل الستيك بالمقلاة    «تعليم الطائف»: توزيع 1601 جهاز لوحي للطلاب المسجلين في برنامج «تكافل»    المسند: الأحوال الجوية سهود ومهود وفي انتظار حالة مطرية معتبرة    عبدالعزيز بن طلال يزور مقصورة السويلم بالبكيرية    مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بعسير يقف على تفعيل حملة الصلاة نور بمدينة أبها    هجمات إلكترونية إيرانية تستهدف السعودية وألمانيا    أكثر من 900 مستفيد من خدمات عيادات "تطمن" في القريات    تعليم الأطفال الموسيقى يحقق لهم البهجة ويجعلهم أكثر ذكاء    عبدالرحمن الراشد: هذه المعركة كشفت من منا المتطرف    فيديو.. حكم قول: أنت رجل نحس    الرائد يبحث عن الصدارة أمام الباطن والإثارة تجمع القادسية والتعاون    الساعد: قدم نفسك كناشط ثم تخابر مع قطر وإيران وكندا!    أمانة الطائف تشرع في زراعة مليون شتلة زهور وورود    بالصور ..أمير عسير يقف على مساحات إخماد حريق السودة‬⁩    البحرين تدين مواصلة الميليشيات الحوثية الاعتداء على المملكة    ورشة عمل لإعداد الخطة الاستراتيجية للجنة المكاتب الاستراتيجية    مجموعة «T20»: الرفع بتوصيات تعزيز اقتصاد الكربون والتمكين للشباب    نهاية مباراة مان يونايتد ضد لايبزيج بخماسية للشياطين الحمر    «جياني» يشيد بالاتحاد العربي ومسابقاته    الاتحاد يكثف استعداداته لموقعة الأهلي    عودة بيتروس ل النصر أثارت الجدل مرتين    فيتو «محجور» والفرج يخيف «الجمهور»    أخضر الناشئين يكسب البحرين    الانضباط تغرم جيوفينكو وفيتوريا والصليهم    الفيصل للجنة الطوارئ: حافظوا على التميز وتحقيق الأفضل في قادم الأيام    الدماء الجديدة    رسالة سعودية للعالم أجمع: هكذا تكون الإنسانية    حرس الحدود بالمدينة ينقذ مواطنين تعرض قاربهما للعطل بعرض البحر    الهذلي وبخش يحتفلان بعقد قران عبدالعزيز    #أمانة_عسير تستنفر جهودها الميدانية لمساندة #الدفاع_المدني في حريق #السودة     المتورطون في حريق «جبل غلامة».. 3 إثيوبيين مخالفين    بعد إزالة «عشوائيات السنابل».. مليون م2 لإقامة مخيمات بيئية في جدة    جورجيا ولاية متأرجحة.. لماذا؟    اتفاق بين «مركز الحوار» وتحالف «UNAOC» لتعزيز «حوار الأديان»    الحربي.. تسامى بقنطرة الإبداع على نهر الوجع    «وزارة الثقافة» تجعل من الخط العربي أيقونة للهوية السعودية    «المكتبة المركزية» في الأحساء تمدد أوقات خدماتها    كاراباخ.. موسكو ترفض التدويل وأنقرة تؤجج بالمرتزقة    أمريكا وألمانيا: الأسد يعرقل إنجاز الدستور الجديد    إنا كفيناك المستهزئين    58 ألف أسرة استفادت من «البناء الذاتي»    فهد بن سلطان: خادم الحرمين يدعم القطاع التقني والمهني    «مدرستي» تنقل الأسرة من المتابعة إلى التعليم    مواقف سعودية راسخة في جائحة كورونا    مكة تعود لصدارة حالات التعافي وتزيح المدينة عن المركز الأول    افتتاح جسر تقاطع طريق جدة القديم مع «عريف»    الرويس يفتتح مبنى ضمان رنية    هيئة الحرم المكى توجه المعتمرين للالتزام بالأوامر الشرعية    "250" مروحة لرش الرذاذ بساحات المسجد الحرام    «سكوتر» للتنقل بين مباني الجامعة    الموارد البشرية: إعلان مبادرات تنظيم وتطوير سوق العمل عند الجاهزية    «رزان» تبتكر جهازا لتقليل أذى اللسان ل «مصابي الصرع»    تصوير أول مسلسل سعودي يتناول «الشفة الأرنبية» دراميًا    مأدبة عشاء بمناسبة شفاء «القرشي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليمنية حياة ل«عكاظ»: «الحمدين» عصابة مافيا
نشر في عكاظ يوم 14 - 08 - 2020

(جدة) [email protected]
تحدثت اليمنية «حياة»، التي أثارت قصتها جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول المعاناة التي تعرضت لها في دولة قطر بعد أن رفضت السلطات في الدوحة منحها إقامة للبقاء مع طفلها ورعايته، بل ساعدت طليقها الذي يعمل في وزارة الدفاع القطرية وتآمرت معه في محاولة لفصلها عن حضانة طفلها وإجبارها على السفر بالقوة إلى اليمن دون طفلها، وهناك كانت ستسلم إلى أهلها الذين يهددونها بالقتل نتيجة خلافات عائلية.
وقالت حياة في تصريحات إلى «عكاظ» إن حجم التفاعل في هاشتاق «#انقذوا_حياه» أنقذها من مواصلة السلطات القطرية الانتهاكات التي مارستها ضدها بكل «حقارة» على حد وصفها، مؤكدة أن انتشار القضية إعلاميا دفع الجهات الأمنية في البحث الجنائي القطري إلى تغيير خطتها، حيث قاموا باحتجازها مع طفلها، ومصادرة هاتفها الخلوي وسرقة بياناته، والدخول غير المشروع إلى حساباتها في السوشيال ميديا وحذفها جميعا، وإلغاء رقم هاتفها القطري حتى لا تتواصل مع العالم الخارجي، ومن ثم أجبروها على السفر إلى دولة جيبوتي مع طفلها، وكان طليقها وزوج أخته على متن الطائرة ذاتها دون علمها، حيث تم التنسيق لخطف ابنها من هناك وتسليمه إلى طليقها، وإرسالها من جيبوتي إلى اليمن بالإكراه، وفقاً لخطة محكمة أعدتها السلطات القطرية بالتنسيق مع السفارة اليمنية في جيبوتي، على حد قولها، وذلك حتى لا يعرف أحد مصيرها.
لقراءة الموضوع كاملا.. من هنا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.