بورصة بيروت تغلق على ارتفاع بنسبة 0.65 %    الفيصل: محافظات مكة تتمتع بمقومات سياحية وتنوع طبيعي    صرف 25 مليون ريال من إيرادات رسوم الأراضي لمشروع الإسكان غرب مطار الرياض    حقيقة قوانين «توتير» الجديدة.. وتوقف الحسابات مع كثرة التغريد بالهاشتاقات    الفتح مهدد بالحرمان من التسجيل ل3 فترات !    قائمة الافضل آسيويا في تاريخ المونديال تضم اربعة لاعبين سعوديين    تعديل نظام مكافحة التحرش ونظام لمكافحة الطلاق والعنوسة تحت قبة " الشورى"    حقوق الإنسان: 2094 زيارة للسجون ودور التوقيف    سمو الأمير فيصل بن مشعل يتسلم تقرير جهود مجلس شباب القصيم خلال جائحة كورونا    اثنينية الحوار تسلط الضوء على الحوار الأسري الإيجابي    خطة التمكين والنظام الجديد للجامعات يتصدران العدد الثالث ل"مجلة الاستشاري" بأم القرى    توقيع اتفاقية مقر بين حكومة المملكة العربية السعودية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية    عسير تسجل 461 حالة كورونا جديدة    عيادات "تطمن" بنجران تقدم خدماتها لأكثر من 3000 مراجع    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يستقبل سفير ساحل العاج لدى المملكة    الشباب يتمسك باستمرار عبدالمجيد الصليهم    الشؤون الإسلامية بمكة المكرمة تناقش تفعيل العمل الدعوي وتعزيز اللحمة الوطنية    عرض فيلم للمخرجة هيفاء المنصور رُشح لثلاث جوائز    الدفاع المدني يحذر : 6 متعلقات لا تتركوها في المركبات    رئيس جامعة الجوف يلتقي وكلاء الجامعة ومديري الإدارات    السعودية تنتج 17 % من التمور في العالم    مركز الأمل الطبي بعرسال المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل تقديم خدماته الطبية للاجئين السوريين والمجتمع المستضيف    صدور موافقة الملك على ترشيح هاني المقبل ممثلًا للمملكة في "تنفيذي الإلسكو"    إبراهيموفيتش يعود لتصريحاته المثيرة    إدارة التدريب والابتعاث بتعليم مكة تطلق 350 برنامجاً تدريبياً    ورشة المستلزمات التعليمية والتقنية بتعليم مكة تعيد تأهيل 9398 صنفاً من تجهيزات المدارس    سمو نائب أمير منطقة جازان يستقبل مدير القطاع الجنوبي لهيئة العامة للغذاء والدواء    الصحة: لا توجد دراسات كافية تثبت انتقال "كورونا" عبر المسابح    وزارة الثقافة تعلن عن تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة    شركات التأمين تمنح خصمًا جديدًا ضمن حملة أمِّن تسلم    التعاون الإسلامي تعتمد مساعدات مالية جديدة لصالح 15 مشروعاً تنموياً    أمير الباحة شيد بدور الأوقاف الخيرية في خدمة المجتمع    اختتام مبادرة "ملتزمون في عودتنا" بجازان    الصحة العالمية عن كورونا: أخذ سكان العالم رهائن    خالد بن سلمان يبحث الشراكة مع وزير الدفاع البريطاني    المجلس الاستشاري يناقش استعدادات موسم الحج    وزير العدل يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على نظام التوثيق    روسيا تسجل 6562 إصابة جديدة ب «كورونا»    142 مبادرة حكومية لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات فيروس كورونا    اهتمامات الصحف الليبية    "التجارة" تشهِّر بصاحب مؤسسة تغش المستهلكين    أمريكا تنسحب من منظمة الصحة العالمية رسميًا    تأسيس "رابطة الرياضات المائية" بالسعودية    «ثلاثي العروس» يعدون الوحدة للدوري    «المرور» لملاك المركبات: التزموا بالتأمين قبل ضبط المخالفات آلياً    58 حكماً يتأهبون لعودة الدوري    إثيوبيا: سنتوصل لاتفاق ولن نحرم مصر من الماء    وزير الخارجية يُشارك في اجتماع «القضية الفلسطينية»    السديس يناقش استعدادات ترجمة خطبة عرفة    مقرأة الحرمين الشريفين .. مشروع عالمي لتعليم القرآن الكريم    خادم الحرمين يعزي أسرة عويقل السلمي في وفاة فقيدهم    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأميركي    فيصل بن مشعل يكرم أبناء سليمان الرشيد ويلتقي الشيخ العميرة    هل تقدِّر الجامعة إبداع الأكاديمي؟    آل هيازع وحسام زمان: الفقيد قدم خدمات جليلة لوطنه وأمته    تلاوة مؤثرة للشيخ السديس من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    المغرب يعلن موعد فتح المساجد بعد أشهر من الإغلاق    #أمير_تبوك يثمن جهود العاملين بفرع #وزارة_التجارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهل كورونا.. كم لبثتم ؟!
نشر في عكاظ يوم 25 - 05 - 2020

كل عام وأنتم جميعاً بألف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أسال الله سبحانه وتعالى أن يعيده علينا جميعا بالصحة والعافية وراحة البال. من نافلة القول إن هذا العيد «مختلف» تماما عما قبله من الأعياد، فهو غريب في كل شيء بسبب وضع الحجر المنزلي الذي تسببت فيه جائحة كوفيد 19 المعروفة باسم كورونا. كابوس على الكرة الأرضية سلب الناس من حياتهم «الطبيعية»، ولكن يبدو أن العالم قرر «حسم» الأمر ومواجهة الأمر الواقع بالوعي والمسؤولية الفردية، لأن «ثمن» الاستمرار في المنع الكامل مدمر وفتاك على المستوى الاقتصادي وعلى الصحة النفسية أيضا. دول مهمة ومختلفة حول العالم قررت إعادة الحياة الطبيعية بفتح الأسواق والمطاعم والفنادق والمطارات والمدارس والجامعات ودور العبادة والملاعب الرياضية ولكن بمعايير صحية ومراعاة للتباعد الاجتماعي وارتداء القفازات والكمامات. وبالتالي علينا الآن أن نهيئ أنفسنا نفسيا للمرحلة الثانية، وهي مرحلة الخروج الكامل إلى العالم والتعايش الحذر مع الفايروس، الذي يبقى إلى هذه اللحظة بلا علاج ولا لقاح. وسيكون العالم في مرحلة العيش الحذر هذه حتى العام 2022، بحسب العديد من الآراء المحترمة الخبيرة التي وضحت أن التدرج الحذر في فتح كافة القطاعات سيكتمل في السنة المذكورة. سيكون على الناس إعادة بناء الثقة والطمأنينة في أنفسهم ومحيطهم مع عدم المخاطرة ولا المغامرة بصحتهم (وهذا توازن دقيق للغاية) بحاجة لمراجعة ومراقبة ذاتية مستمرة. لن يكون غريبا الشعور بالخوف والشك والقلق والريبة، فهذا له تفسير في علم النفس يصاحب من يبقى في مكان ما لظرف قهري خارج عن إرادته والتغلب الوحيد عليه هو بإعادة مزاولة الأنشطة الطبيعية ولكن بحذر. الإجراءات ستخفف وتنتهي وسيعود كل شيء إلى طبيعته، ولكن بشروط صارمة يتحملها المقصر في تطبيقها لأنه وقتها سيتم معاملته كمن يتسبب بإهماله في إيذاء غيره. والأهم ضرورة التذكر وباستمرار أنه حينما تعود الحياة وتفتح بشكلها الطبيعي أنها لن تعود كما كانت قبل الجائحة، فهناك طباع استجدت ومحاذير أضيفت وصفات اكتسبت ستبقى ملازمة لنا بشكل أساسي ولمدة طويلة جدا. مشوار قصير في عدد أيامه ولكن حسابه النفسي طويل ومكلف ويبقى العمل الدؤوب على اجتياز المرحلة الثانية، وهي الأدق والأصعب للتعايش الحذر مع الجائحة لوقف الأضرار النفسية والاقتصادية وهي مهمة ممكنة متى أكمل الجميع المشوار بنفس الوعي والحس المسؤول الذي أظهروه في المرحلة الأولى.
كاتب سعودي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.