الجهات الأمنية بالقصيم تكثف جهودها في تطبيق أمر منع التجول    الإرياني: مؤتمر المانحين ترجمة لمواقف المملكة الداعمة لليمن    الحكومة اليمنية: مؤتمر المانحين لليمن ترجمة لمواقف السعودية الداعمة لإنقاذ اليمنيين    اعتقال الشرطي الأمريكي «خانق» فلويد    كيف رد الرئيس التنفيذي ل «تويتر» على تصريحات ترمب؟    السواط يخلع قميص «السكري» ويستعد ل«العميد»    ديوان المظالم يعتمد خطة عمل شاملة لاستئناف عودة أعمال ديوان المظالم ومحاكمه    إدارة تعليم الجوف تهيئ مقار العمل لاستئناف عودة الموظفين    قتلى وجرحى في اشتباكات سودانية إثيوبية حدودية    مجزرة طالبان تطوي اتفاق السلام الأفغاني    اشتية: واجهوا مخطط الاحتلال الجديد    تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة والصين يضغط على الأسواق العالمية    النصر يسعى لإبقاء بيتروس    عودة الدوري الإنجليزي.. تنتظر تتويج ليفربول وشفاء النجوم    ماذا بعد كورونا    «ذي عين».. بلد الموز البلدي والكادي    تغريم 18 منشأة مخالفة في حائل    الإطاحة بشخص يروج لبيع تصاريح تنقل بين المناطق    التواصل الحكومي يطلق هوية حملة «نعود بحذر»    ثقافة المستقبل ومستقبل الثقافة    بلسم الكلمات في زمن كورونا    أوروبا تسرّع وتيرة رفع تدابير العزل    فتح المسجد النبوي تدريجيا اعتبارا من الأحد القادم    "الصحة": تسجيل 17 حالة وفاة و1581 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 2460 حالة    "الداخلية" تعلن عن الإجراءات الاحترازية والتدابير "البروتوكولات" الوقائية للقطاعات    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    «الدراما الخليجية».. ذهب الجمل بما حمل    عودة «الليقا» بمواجهة إشبيلية وريال بيتيس    المعيقلي: رُبَّ نِعْمَةٍ خَفِيَّةٍ بَاطِنَةٍ أَعْظَمَ مِنْ نِعْمَةٍ بَيِّنَةٍ ظَاهِرَةٍ    الجدعان: مستمرون في تنفيذ خطط التنمية الداعمة للنمو والتنوع الاقتصادي    “الأرصاد”: أمطار رعدية في 3 مناطق.. السبت    ابن معمر: صياغة تعهد عالمي لمعالجة آثار «كورونا»    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    السر وراء رفض حسين الشحات الانتقال إلى النصر    وزير الشؤون الإسلامية يوضح أول صلاة ستؤدى في المساجد يوم الأحد وكيفية أداء صلاتي الفجر والعشاء في المساجد عند المنع    أكثر من 4 آلاف مسجد وجامع بالمنطقة الشرقية تستقبل المصلين بعد غدٍ    البورصة الأردنية ترتفع 2.99% في أسبوع    "إعلاميون" و"أدبي أبها" ينظمان ندوة (واقع التطوع ومفاهيمه.. "نشامى عسير" إنموذجًا...).. غدًا السبت    وزير الشؤون الإسلامية يتفقد عدداً من المساجد والجوامع بمدينة الرياض    أمانة عسير تغلق ١٥٩ منشأة في أول أيام رفع منع التجول    بلدية أحد رفيدة تكثف أعمال تطهير وتعقيم ساحات المساجد والجوامع    جمعية الغد تطلق مبادرة لدعم المعزولين صحياً    “البيئة” تستكشف وتعالج 369 ألف هكتار من الجراد الصحراوي    موقف الطلاب الذين لا يمتلكون أجهزة حاسب آلي من آداء الإختبار التحصيلي    حقيقة استرداد دعم «حساب المواطن» حال عدم سحب المستفيد له    بورصة بيروت تغلق على تحسّن بنسبة 0.01%    «النمر» يحذر من أسباب شائعة وراء زيادة ضغط الدم    تركي آل الشيخ يعرض التلفاز في مزاد خيري    أضف تعليقاً إلغاء الرد    هاشم سرور: من يقترب من ماجدعبدالله هو الخاسر    عكاظ.. وُجدت لتبقى    شهادات تستحضر التاريخ.. يكتبها صنّاع الرأي والمحتوى    عكاظ في الصدارة    عكاظ أولا        أماني القحطاني تحصد جائزتين دوليتين في مسابقة لمواجهة كورونا    الوصول للفرح    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة اليمنية تدين حملات التحريض الحوثية ضد المنظمات الأممية والدولية
دعت لفرض مزيد من الضغط على الإرهابيين الحوثيين لتحقيق تقدم في العملية السياسية
نشر في عكاظ يوم 19 - 06 - 2019

دعت الحكومة اليمنية، الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي إلى فرض مزيد من الضغط على المليشيا الحوثية من أجل تحقيق تقدم في العملية السياسية وفقًا للمرجعيات المتفق عليها ووقف الانتهاكات والخروقات التي تطال العمل الإنساني في اليمن وخاصة فيما يتعلق بتوزيع المساعدات الإنسانية.
وأكد نائب وزير الخارجية بالحكومة، محمد الحضرمي، أن الضغط على الحوثيين المدعومين من إيران، وكشف ابتزازهم للمنظمات الدولية هو الطريقة السليمة والفاعلة لتحقيق نتائج إيجابية على أرض الواقع، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
وثمن الحضرمي خلال لقاءه السفير الفرنسي لدى اليمن، كريستيان تيستو، ونائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، ريكاردو فيلا، الدعم السياسي الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للحكومة اليمنية الشرعية.
وفي موضوع آخر، أشاد نائب وزير الخارجية اليمني، بإحاطة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، التي قدمها لاجتماع مجلس الأمن الأخير حول اليمن، وحمّل فيها الحوثيين بشكل واضح وصريح مسؤولية حرمان اليمنيين من النساء والأطفال والرجال من المساعدات الغذائية التي هم في أمسّ الحاجة إلها.
وقال الحضرمي: "إن الحكومة الشرعية سمحت للمنظمات الدولية ومكاتب الأمم المتحدة بالعمل في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون حرصًا منها على التخفيف من معاناة السكان في تلك المناطق وإدراكًا منها بضرورة اضطلاع هذه المنظمات والمكاتب بمسؤوليتها تجاه الشعب اليمني".
وأكد المسؤول اليمني، أن أي خلل في تنفيذ تلك المهام والمسؤوليات بسبب انتهاكات وابتزاز الحوثيين يتطلب وقفة جادة من قبل المجتمع الدولي ومجلس الأمن.
من جانبهما، أكد السفير كريستيان تيستو، وريكاردو فيلا، حرص الاتحاد الاوروبي على دعم الحكومة الشرعية والعملية السياسية برعاية الأمم المتحدة وتقديم المساعدات الإنسانية للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية في اليمن، مجددين تقديم المزيد من الدعم للحكومة والشعب اليمني والتوصل إلى حل سلمي وشامل وفقًا للمرجعيات المتفق عليها.
من جهة أخرى أدانت الحكومة اليمنية التهديدات الممنهجة وحملات التحريض التي تشنها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بحق المنظمات الأممية والدولية العاملة في اليمن.
وأكدت اللجنة العليا للإغاثة في اليمن أن هذه التهديدات وحملات التحريض تعد إحدى معوقات العمل الإنساني التي تقوم بها المليشيا الإرهابية بحق العملية الإغاثية.
وقالت: "إن الضحية المباشرة لتهديد المنظمات الدولية فئات كبيرة من المستحقين في المحافظات الخاضعة لسطوة الإرهابيين".
كما أوضحت اللجنة أنها قدمت وثائق وتقارير تفصيلية لفريق الخبراء وللمنظمات الدولية توضح وتؤكد نهب المليشيا الحوثية للعملية الإغاثية وإعاقة عمل المنظمات، ولا زلت تطالب بضرورة اتخاذ تدابير ووسائل تضمن إيقاف هذا التدخل.
وأكد البيان الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - دعم الحكومة للجهود والآليات الضامنة للوصول الإنساني السريع للمستحقين في المحافظات كافة، ورفضها لأي عمليات تحول دون الوصول إلى المحتاجين، محملة المليشيات الإرهابية المسؤولية الكاملة حيال أي عمل أو عوائق قد تتعرض له المنظمات الأممية والدولية أو فرقها الميدانية أثناء تنفيذ أعمالها الإغاثية والإنسانية في تلك المناطق.
ودعت اللجنة العليا للإغاثة، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الوقوف الجاد والحازم حيال الممارسات التي تقوم بها المليشيا الحوثية بحق العملية الإغاثية، واتخاذ كافة الإجراءات والوسائل والتدابير الضامنة لردع المليشيات ووقف انتهاكاتها بحق العملية العمل الإنساني، مشيرة إلى أن الصمت الدولي حيال هذه الأعمال غير المقبولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.