«التعليم» تُحدد آليات جديدة لتنظيم عمل المرافقين بالمدارس    بريطانيا.. إطلاق سراح سيدة حاولت قتل طالبة مسلمة    عقوبات أمريكية جديدة على كيانات إيرانية مرتبطة بانتشار أسلحة الدمار الشامل    الفيحاء يواصل تمارينه اليومية والثلاثي المصاب يواصلون التأهيل    ورشة عمل برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة ( مسار ) بتبوك    تقنية حديثة.. بدء الرصد الآلي لمخالفات السرعة في جدة (فيديو)    توقعات طقس الخميس.. أمطار رعدية وضباب على عدة مناطق    «طريقة مبتكرة» لتفادي أضرار السعرات الحرارية بالأطعمة    أمير الشرقية يطلع على مشروعات وخدمات الجمارك    أمير الرياض: لا يمكن الاستغناء عن أفكار المتقاعدين    التعاون الخليجي يناقش الشراكة الإستراتيجية مع أمريكا والتعاون مع فنلندا    المملكة تدين هجومي الصومال وأفغانستان    قمة الرياض.. تماهٍ.. تعاضد.. تكاتف    الأمير حسام بن سعود ينهي خلافا أسريا دام عقدين    دوليو العميد يشاركون اليوم في التدريبات    انطلاق منافسات بطواة «كأس الدرعية للتنس» اليوم    ثقةُ المواطن وتلك الميزانية المتفائلة    انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة عمل التنمية لمجموعة العشرين في الرياض    أكبر اكتتاب في تاريخ البشرية    مصرع طفل داخل منهل صرف صحي بالمدينة    أمير عسير يوجه بتشكيل "اهتمام" للتواصل مع مصابي التسمم    الفيصل يطلق النسخة الخامسة ل «كتاب جدة»    «موهبة» تجهز المبدعين ل 2020    سجال الرقمية الأدبية: سعة الفضاء وضيق الرؤية!!    الفيصل يشهد اتفاقية تعاون «الهيئة» وجامعتين في جدة    الوزير وتخفيض القبول..!!    الأعمال المنزلية.. من الرياضات الذكية    اعتماد أمريكي لأول مرفق صحي بالمملكة    وزير الصحة يفتتح مشاريع تطويرية لمستشفيين بجدة    مأساة مواطن.. أصيب ب «الإيدز» وفُصل من عمله وأسرته في مهب الريح (فيديو)    فوز التقدم والجبلين وجدة في ختام الجولة 16 بدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم    وزير الصحة يفتتح أعمال المؤتمر العالمي الرابع لطب الحشود    الفيصل يرعى افتتاح فعاليات «كتاب جدة»    أمانة الطائف تعزز قدرات المشرفين على تنفيذ المشروعات    بدء أعمال الاجتماع الاستثنائي الأول للمجلس التنفيذي لاتحاد "يونا"    وزير الشؤون الإسلامية يصل الأردن ليترأس اجتماع المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف في دورته الثانية عشرة    الخارجية الفلسطينية: الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني تندرج ضمن جرائم الحرب وضد الإنسانية    مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية تنظم ملتقى رؤساء اقسام تعليم اللغة العربية في الجامعات والمعاهد الأوروبية    الجبير يستقبل سفيري مصر وأذربيجان ويودع سفير إيطاليا    وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الأوقاف والإرشاد اليمني    غداً.. «الحوار العالمي» يخرج 93 شاباً وشابة من 35 دولة    أمير تبوك يوجه بتشكيل لجنة للوقوف على مشاريع في المنطقة    سمو أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير النمسا لدى المملكة    مصرع قياديان حوثيان و7 آخرين في غارات للجيش اليمني في صعدة وتعز    القبض على 3 مقيمين تورطوا في بيع العملات والأوراق النقدية المزيفة    تعاون بين الأمر بالمعروف وجامعتي الملك عبدالعزيز وجدة    تدشين مشروع "تأهيل وربط الشاشات الإلكترونية بالمسجد الحرام"    حادث تصادم ببني فروة - الباحة يصيب 3 أشخاص أحدهما إصابة حرجة    دعوة للخريجين والخريجات للتسجيل في برنامج تأهيل المتميزين بوزارة المالية المنتهي بالتوظيف    أمانة عسير تعقد اجتماعاً تنسقياً لمشروع إدارة التنمية العمرانية    مجموعة عطاء ووفاء بابها تزور شيخ شمل بني مالك عسير    أمانة عسير تستحدث إدارة مختصة للجمعيات والمؤسسات الغير ربحية    الكلية التقنية بنجران تشارك في اليوم الدولي لمكافحة الفساد    أمانة عسير تكون لجنة لتتبع الرمي العشوائي من المركبات    القيادة تهنئ الرئيس الكيني بذكرى الاستقلال    مونديال الأندية.. “فيفا” يصف الهلال السعودي بالنادي الأكثر نجاحاً        بطاقم الدوليين والأجانب السبعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيون ل«عكاظ»: قمم مكة تتطلب موقفا موحدا لوقف التمادي الإيراني
نشر في عكاظ يوم 31 - 05 - 2019

شدد محللون سياسيون على أهمية القمم المنعقدة في مكة المكرمة، لما تشهده المنطقة من أحداث، خصوصاً العبث الإيراني، وتدخلاته، ودعمه للمليشيات، ما يتطلب موقفاً عربياً وإسلامياً موحداً لوقف التمادي الإيراني.
وقال المحلل السياسي الدكتور عايد المناع ل«عكاظ»: «إن أهمية القمتين الخليجية والعربية تكمن في إطلاع القادة الخليجيين على رؤية السعودية للتطورات السياسية والعسكرية في المنطقة، خصوصاً الوضع في اليمن والتدخلات الإيرانية ودعمها للعصابات الحوثية، التي لم يقتصر شرها على اليمن بل تعدت إلى اعتداءات صاروخية باليستية وطائرات مسيرة ضد المملكة والتحريض المستمر ضد دول الخليج».
وشدد المناع على أنه يجب على القادة الخليجيين والعرب تحديد استراتيجية عسكرية لضمان حماية أمن منطقة الخليج والجزيرة العربية وإظهار تضامن عربي مع السعودية ودول الخليج في مواجهة أي تهديد أو رد فعل إيراني.
تحديات المنطقة
من جانبه أكد المحلل السياسي سلمان الشريدة ل «عكاظ» أن دعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد القمم الثلاث في مكة، جاءت نتيجة ما تواجهه المنطقة من تحديات وتمادي النظام الإيراني في العبث بالمنطقة، عبر دعم المليشيات الإرهابية المسلحة مثل حزب الله والحوثي وغيرهما، إضافة إلى الحرس الثوري الذي يصول ويجول في المنطقة، وتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران، بعد الهجوم على سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من نظام الملالي في إيران من هجوم على محطتي ضخ نفط بالمملكة، نتيجة الضغوط على طهران جراء العقوبات الأمريكية، وهذا أسلوب النظام الإيراني حينما يواجه عقوبات كما حدث من تهديد لإغلاق مضيق هرمز في أغسطس 2010، وكل هذه الممارسات هي تهديد للاقتصاد العالمي ولاستقرار وأمن دول المنطقة.
ثقل استراتيجي
وأضاف الشريدة أنه من منطلق مكانة السعودية لدى العالم الإسلامي وثقلها الإستراتيجي، ومسؤوليتها وما تقدمه لأجل الدول العربية والعالم الإسلامي، أعلن خادم الحرمين الشريفين لهذه القمم الثلاث الطارئة بجوار قبلة المسلمين، وهذه رسالة بحد ذاتها بأن المملكة تحظى بتأييد عربي وإسلامي لمكانتها ولسياستها المتزنة والحكيمة، وستكون خلال القمة تشاورات وتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ودول العالم الإسلامي، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، ولأن هناك ضرورة ملحة نظراً إلى ما آلت إليه الظروف الحالية التي تتطلب موقفاً خليجياً وعربياً موحداً لمواجهة التحديات والمهددات المحيطة، إضافة إلى أهمية اتخاذ مواقف جادة من الأحداث الأخيرة التي واجهت الأقليات المسلمة، وما يتعلق بتصاعد خطاب الكراهية ضد الجاليات المسلمة في دول العالم، كما أنه يجب التصدي للإرهاب والتطرف العنيف، وغيرها من القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تُعنى بها الدول والمنظمات.
استقرار المنطقة
وأوضح الإعلامي والمحلل السياسي سلمان المالكي ل «عكاظ» أن الدعوة للقمة العربية تدل دلالة واضحة على حرص خادم الحرمين الشريفين على كل ما من شأنه استقرار المنطقة العربية وازدهارها في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة والتوتر في الخليج العربي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران تظهر أهمية كبرى لعقد قمة عربية إضافة إلى القمم الأخرى التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين للتشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، ولذلك فإن الدعوة للقمة العربية تدل دلالة واضحة على حرص خادم الحرمين الشريفين على كل ما من شأنه استقرار المنطقة العربية وازدهارها، خصوصاً أن هناك أطرافاً لازالت مستمرة في إرهابها وتدخلاتها مثل النظام الإيراني ذي النزعة الفاشية الغوغائية التخريبية من خلال أذرعه ومليشياته الإرهابية.
وقال المحلل السياسي خالد الزعتر ل «عكاظ»: «دعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمة عربية وخليجية طارئة في مكة المكرمة والتي تأتي تأكيداً على حرص المملكة على تطوير وتعزيز التعاون والتنسيق والارتقاء بالعمل الخليجي والعربي المشترك لمواكبة المتغيرات والتطورات والتحديات التي تشهدها المنطقة، فهذه القمم التي تعقد في هذا التوقيت بالغ الأهمية وفي ظل ما تشهده المنطقة من حالة تصعيد وتهديدات إيرانية واستمرارية في زعزعة استقرار المنطقة، تتطلب موقفا سياسيا عربيا موحدا، والنهوض بالموقف العربي لكي يتواكب مع التحديات التي تعيشها المنطقة، والتي تحتاج إلى وحدة الصف والموقف العربي»، وأما بالنسبة للقمة الإسلامية وإن كانت قمة اعتيادية إلا أن توقيت انعقاد القمة والظروف التي تعيشها المنطقة لن تكون القمة الإسلامية في مضمونها بعيدة عن القمتين العربية والخليجية ولذلك في قمم مكة نحن أمام مرحلة تتطلب الوحدة والتضامن العربي والإسلامي، ما يعني تضييق الخناق وتشديد الضغط على النظام الإيراني وسياساتها الرامية لزعزعة استقرار المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.