التحالف يسهل إبحار سفينة AS PAOLA من ميناء جدة إلى ميناء الحديدة    سمو الأمير تركي بن طلال يدشن مشروع "حياة" للغسيل الكلوي ضمن مبادرات نشامى عسير    جولات رقابية من «نزاهة» على الجهات الحكومية بسبب «كورونا»    ضمن ضاحية الميار.. “سكني” يستأنف تسليم مستفيدي مشروع “ربى جدة” وحداتهم السكنية    المملكة تقوم بجهود استباقية لمواجهة " كورونا " باليمن    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أمير تبوك يطلع على مشروعات النقل بالمنطقة    الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يبحث سبل عودة النشاط الرياضي    سعود بن نايف : جهود رجال الأمن في الميدان وعملهم الدؤوب أسهم في نجاح الخطط الأمنية    احتراق خزاني وقود وإصابة مقيم برابغ    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق أستوديو تصميم بحلة من التصاميم المميزة كجزء من التزامها بتوفير الأدوات اللازمة للسكان    75 ممارسا صحيا لتوعية قاصدي المسجد النبوي    «الصناعة والثروة المعدينة» تعتمد 55 إجراء للوقاية من «كورونا»    الاستهتار يرفع إصابات كورونا بالمملكة إلى 1869    أمير القصيم يرأس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للطوارئ    «الشؤون البلدية»: سنتعامل بحزم مع مخالفي تعليمات كورونا.. وتدعو لاستخدام (940)    «التحالف» يعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط    هل قضى فلويد بفعل المخدر؟    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين تباهوا بحيازتهم للأسلحة النارية.. وإحالتهم ل«النيابة»    مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لتخصصي العيون    وكيل إمارة منطقة الرياض يستقبل مديري التعليم والشؤون الإسلامية والنقل بالمنطقة    بالخطوات.. «الجوازات» توضح طريقة الاستفادة من خدمة «الرسائل والطلبات» عبر منصة أبشر    ارتفاع ملحوظ.. سعر برميل النفط يقترب من 40 دولاراً    “ديوان المحاسبة” يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بعد”    أكثر من 19 ألف طالب وطالبة ينتظمون في الدراسة "عن بُعد" في الفصل الصيفي بجامعة القصيم    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    تحدد 242 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة بالحدود الشمالية    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري الأبطال    أمانة الطائف تزيل وترصد تعديات عشوائية بعطيف الطائف    “البيئة” تعزز إمكانياتها ب40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    الأردن تحبط مخططات إرهابية    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    اهتمامات الصحف التونسية    وفيات كورونا تتخطى 375 ألف عالمياً    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني                    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    خبراء عرب ل «البلاد» :    الشريد يدرس عروض الأندية    أمير تبوك يثمن جهود الأمانة والبلديات والتجارة    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الالتزام السعودي !    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صبيا: مستثمرون يعتدون على مقبرة أم الصاهق
الأهالي طالبوا أمانة جازان بحمايتها وتسويرها
نشر في عكاظ يوم 07 - 10 - 2018

في الوقت الذي ينتظر فيه أهالي قرى الخوارة جنوب محافظة صبيا تسوير مقبرتهم التاريخية المعروفة ب«أم الصاهق»، وحماية حرمة الموتى فيها، تعرضت لاعتداء من أحد المستثمرين الذي اشترى جزءا منها وحوله إلى مخطط سكني، ما أثار حفيظة الأهالي الذين طالبوا أمانة جازان بالتدخل سريعا وحماية المقبرة التي تبلغ مساحتها نحو 40 معادا، تعادل 160 ألف متر مربع.
واتهم مؤرخ قريتي الراكب والظبية موسى إسماعيل العقيلي في حديثه ل«عكاظ»، بلدية صبيا والجهات المختصة في المحافظة بالتقاعس في حماية المقبرة، التي تحولت أجزاء واسعة منها إلى مخططات سكنية.
واسترجع العقيلي تاريخ مقبرة أم الصاهق التابعة لقريتي «الخوارة وامعيمرة»، مشيرا إلى أنها قديمة، وكانت أسر آل شافع وآل معافا والخواجي تدفن موتاها فيها حتى وقت قريب.
وذكر العقيلي أن المقبرة تقع جنوب قرية الخوارة على هضبة رملية مرتفعة ولا يفصل بينها إلا سيل وادي صبيا الجنوبي المسمى وادي الظبية، وسميت بالصاهق نسبة إلى بئر بجوارها على حافة الوادي من الجنوب كان ماؤها باردا في الصيف فسماها العامة «بئر الصاهق»، إلا أن السيل جرف البئر عام 1355 تقريبا حسب رواية كبار السن.
وأشار العقيلي إلى أن عددا من سكان الخوارة باعوا الأجزاء المجاورة للمقبرة ثم امتد البيع للمقبرة -على حد قوله- لافتا إلى أن السكان عزفوا عن دفن موتاهم في المقبرة لعجزهم عن حمل موتاهم إليها بسبب مجرى الوادي، واستعاضوا عن ذلك بدفنهم في أراض قريبة منهم.
وبين أنه زار مع والده المقبرة عام 1388، وكانت مساحتها كبيرة تزيد على 40 معادا، من أول قرية الغرا شرقا إلى مقر التنمية البشرية اليوم غرب الظبية، لافتا إلى أنه زار المقبرة للمرة الثانية عام 1430 وفوجئ ببيع ثلاثة أرباع مساحتها وتحويلها إلى أراض زراعية، ومن ثم تحولت إلى مخطط سكني.
وأكد العقيلي أنه تقدم بشكوى رسمية إلى أوقاف صبيا، ثم تحولت المعاملة إلى محافظة صبيا، وشكلت لجان عدة من الشرطة والبلدية والأوقاف والمحافظة، إضافة إلى مشايخ «الغرا والطمحة»، وتحولت المعاملة برقم 1832 في 20/‏‏3/‏‏1432 من محافظة صبيا إلى بلديتها من أجل تسوير باقي المقبرة الذي مسحه مشتريها.
وأفاد بأن المشتري اعترف أمام اللجنة بوجود مقبرة واضحة المعالم قدرها 10 معاود من أصل 40 معادا. ووعدت البلدية بعد ذلك بإدراجها ضمن مشاريع التسوير في عام 1433. واستدرك بالقول: «ولكن فوجئنا في شهر جمادى الآخرة من عام 1433 بوجود لوحة على أرض المقبرة لاسم مخطط، فتقدمت بشكوى إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية ضد بلدية صبيا، فحولت المعاملة إلى أمانة المنطقة، ومنها مرة أخرى إلى بلدية صبيا، حيث استلمها قسم المشاريع والتخطيط برقم 6266 في 22/‏‏10/‏‏1433، وحين تأخر الرد؛ تقدمت بطلب إعادة فتح القضية من جديد بخطاب برقم 37-14 في 2/‏‏1/‏‏1435، وما زلنا نترقب الرد». «عكاظ» أرسلت خطاب استفسار حول شكوى الأهالي من الاعتداء على المقبرة إلى رئيس المجلس البلدي في صبيا أحمد بن علي قاضي، وخطابا مماثلا للمتحدث باسم أمانة منطقة جازان حسين معشي، إلا أنهما التزما الصمت ولم يردا على هذه التساؤلات!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.