“المجلس الأعلى للقضاء” يدرس عقد جلسات محاكمة داخل السجون.. ويعيد تشكيل عدد من الدوائر    المملكة تثمن دور مفوضية شؤون اللاجئين في العالم    رئيس مجلس الشورى يعقد اجتماعاً مع رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية    شاهد.. تدشين مشروعين مائيين بالرياض بتكلفة 362 مليون ريال    مدني تبوك يحتفل باليوم العالمي للتطوع    فرع " العمل والتنمية الاجتماعية " بجازان يحتفل باليوم العالمي للتطوع    برامج وفعاليات متنوعة بمركز جمعية الأطفال المعوقين في جازان بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة    تعليم شرورة يدشن انطلاق الفرق الكشفية ومعرض الإبداع    معرض جدة للكتاب وتاريخ صناعة الطباعة والنشر بالمملكة    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم المنطقة بمناسبة احتفائهم بذكرى البيعة الخامسة    وزير التجارة: نتطلع لأن تكون منطقة نجران منطقة لوجستية جاذبه لقطاعي السياحة والتعدين    «سلمان للإغاثة» يوقع مذكرة تعاون مع التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب    سمو وزير الخارجية يستقبل سفير دولة الكويت لدى المملكة    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.91%    قبول دعوى «العضل» من المرأة أو والدتها وإخوتها.. والفصل خلال شهر    إعادة تشكيل لجنة تسيير "الناشرين السعوديين"    أمير الرياض يستقبل سفير البحرين بالمملكة    نائب أمير مكة يناقش أعمال توسعة الحرم    الشيخ السديس يرعى الحفل الختامي ل "ملتقى جهود الملك سلمان"    وزير الصحة يتفقد سير العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية في تبوك    بغداد... "نحن الوطن"    جلسات مؤتمر المعلم بجامعة الملك خالد تناقش سبل تطوير المشهد التربوي    تقنية الأحساء للبنات تختتم أعمال القبول لبرنامج الدبلوم    "الأرصاد": أمطار رعدية على عدد من محافظات منطقة مكة    “هدف” يودِع 473 مليون ريال في حسابات مستفيدي “حافز” عن شهر نوفمبر    “تصفية”: 154 مليون ريال لم يتم التوصل لأصحابها في المنطقة الشرقية    ميسي: منافستي مع كريستيانو ستخلد تاريخيا    بخاري: نريد حصد اللقب    الاعلام والثقافة خطان متوازيان, ودخلاء الاعلام يسيئون لأنفسهم قبل المهنة    وزارة الصحة : فحص فيروس الكبد سي يمنع زيادة الإصابات الجديدة بنسبة 90% بحلول 2030    اهتمامات الصحف السودانية    أمير نجران يبحث مع وزير التجارة سبل تحقيق التنمية الشاملة    فعاليات وبرامج هادفة تنفذها أندية مدارس الحي للبنين في الطائف    القيادة تهنئ رئيس فنلندا بذكرى استقلال بلاده    تكريم 37 فائزاً في مسابقة "حفظ القرآن الكريم" بالجامعة الإسلامية    «الأرصاد» تُصدر توقعاتها لفصل الشتاء على المملكة    محافظ الحجرة يتفقد مشاريع إدارة النقل بمركز جرداء بني علي    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    «كأس محمد السادس».. الاتحاد يواجه آسفي.. والشباب أمام الشرطة    تأهَّل مع الفتح والفيصلي إلى دور ال(16) في كأس الملك                    عذاري.. أول «صقارة» سعودية في مهرجان الملك عبدالعزيز    جلوي بن عبدالعزيز يرعى اختتام ملتقى العمل التطوعي    تدشين مشاريع صحية في تبوك    أمير القصيم: التكامل الاجتماعي يخدم الصالح العام    «كأس الخليج» في ذاكرة ووجدان نجوم سعوديين    وهم العائلات الكبيرة    جوشوا: الدرعية المكان المناسب لاستعادة الألقاب.. ورويز: سأكتب التاريخ    7 % من التمويلات المالية تمنح لقطاع المقاولات    البحرية الأمريكية تصادر أجزاء صواريخ إيرانية قبل وصولها ل«الحوثيين»    الربيعة: السعودية منارة إشعاع لا تنضب في العمل الإنساني ودعم المحتاجين    المدينة: إلغاء عمليات مستشفى أحد والإبقاء على المرضى    حكم قضائي يمكن "معضولة عنيزة" من الزواج بمعلم    القيادة تعزي البرهان في ضحايا "مصنع الخرطوم"    الخارجية المصرية تعلن وفاة أربعة مصريين جراء انفجار مصنع سيراميك بالخرطوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقشٌ في أعالي السراة

لم يكن العيد هذا العام كغيره من الأعياد بالنسبة لي، بعد أن فاجأني صديق لي بصورة لنقش نقشته باسمي في أحد أيام عام 1395ه في صَفَا أصمّ يقبع في رأس جبل في أعالي السراة اسمه (أمهات رياح)، حين كنت طفلاً صغيراً أرعى غنمي في جنباته، قبل أن تأخذني الأيام في رحلة طويلة جبت فيها مشارق الأرض ومغاربها في رحلات عمل، لأعود اليوم إلى نقشي أتلمس الفرق بين ذلك التاريخ وبين اليوم، فجادت قريحتي بهذه القصيدة:
أعلى السراةِ وفي نقشٍ على حَجَرِ
ألفيتُ كُلّ سنيني في ربى قدري
ربّاه كيف انطوت هذي السنونُ ولمْ
أُحْصِ المواقفَ والأحداثَ في عُمُرِي
بدأت من هاهنا في رعي ماشيتي
بين الجبال سقاها الله بالمَطَرِ
مكسوة بجمال الكون ليس لها
من النظائر ما يرضى به بصري
تدثرت بلباس الحسن مزهرة
خضراء بالعشب يكسوها وبالشجرِ
وماؤها العذب رقراقٌ نُسَرُّ به
والطير يشدو على الأغصان في خَفَرِ
نقشت من أحرف اسمي في شواهقها
ذكرى تخلّد عمر النور من خبري
مرت سنيني كأنّ الموجَ يجرفني
مليئةً بمَسَرّاتٍ وبالكدرِ
طُفتُ المدائنَ من شامٍ إلى يَمَنِ
وطفت غربَ وشرقَ الأرضِ في سفري
شاهدت قادة أقوام لهم ثقلٌ
بين الشعوب، وأصنافاً من البشر
واجهت في رحلاتي كلَّ معضلة
ما فتّ في عضدي صعبٌ إلى كِبَري
ستون تدنو وقد أمضيتها جلدا
على الحياة وكم كابدت من صغري
وما وجدت في الدنيا مماثلة
لهذه الشمِّ يا شمسي ويا قمري
وها أنا يا سَرَاتي عدت متكئا
على السنين أشاهد نقشيَ الأثري
وما حملت معي زاداً لآخرتي
وليس في ما بقي يكفي لمنتظرِ
رحماك ربّي بعبد ليس يدركه
سوَاك يا ربّ أو يَهْوِي في الخَطَرِ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.