سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدم وضع التحالفات في سلة واحدة
ساعات معدودة في موسكو.. شفافية ابن سلمان في الكرملين
نشر في عكاظ يوم 01 - 06 - 2017


[email protected]
ساعات معدودة قضاها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الكرملين أمس الأول، إذ التقى مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورسم خريطة شراكة إستراتيجية وتحالفات طويلة المدى مع روسيا، ترتكز على تحقيق الأمن والسلام في المنطقة، وتعزيز التعاون في المجالات النفطية ولجم الإرهاب، وتضييق نطاق الخلافات حول بعض القضايا السياسة عبر المضي في الحوار الإستراتيجي.
الزيارة المكوكية لمحمد بن سلمان إلى روسيا عكست حرص الرياض على الاستمرار في تنويع تحالفاتها في العالم شرقا وغربا، فعندما أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز دبلوماسية الاتجاه إلى الشرق أخيرا، توجه الأمير الشاب ابن سلمان إلى الغرب، وحقق اختراقا إيجابيا غير مسبوق، تمخضت عنه دبلوماسية قمم «العزم يجمعنا» غير المسبوقة بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والتي حققت نتائج غير تقليدية تجسدت في «إعلان الرياض».
ورغم أن السعودية حققت اختراقا إيجابيا مع الإدارة الجمهورية الأمريكية الجديدة، وغيرت قواعد اللعبة في المنطقة بامتياز، وبالرغم من التطوّر الإيجابي الذي طرأ على علاقاتها مع واشنطن في عهد الرئيس ترمب، إلا أن السعودية ماضية في إستراتيجية الانفتاح شرقا وغربا، خيارا ثابتا في علاقاتها الدولية، واضعة في اعتبارها مصالحها الإستراتيجية أولا في سياستها الخارجية، التي تعكس تكاملا في دبلوماسية حرق المراحل، التي انتهجها الأمير الشاب محمد بن سلمان مع قمم «العزم يجمعنا» في الرياض، إذ تسعى الرياض إلى عدم وضع التحالفات في سلة واحدة.
وبحسب مصادر روسية رفيعة، فإن الأمير محمد بن سلمان شرح للرئيس بوتين طبيعة تموضع السياسة السعودية في مرحلة ما بعد قمم «العزم يجمعنا»، مؤكدة أنه لا يوجد لدى موسكو أي قلق من التقارب الحالي بين الرياض وواشنطن، باعتبار أن كل دولة لها الحق في تطوير علاقاتها لتحقيق مصالحها.
زيارة ابن سلمان إلى موسكو تتسق مع التقييم السعودي بضرورة تنويع الشراكات، وتحقيق المصالح الإستراتيجية بين موسكو والسعودية، ورغم التباين في موقفي البلدين حول الشأن السوري، إلا أن الرياض تبنت نهجا شفافا مع موسكو، على نحو لا يتأثر بالخلاف حول الملف السوري. وهذا ما وضحه الرئيس بوتين لدى استقباله محمد بن سلمان أن روسيا والسعودية تعملان معا للتوصل إلى حل للأزمة السورية. من جانبه، وفي إطار دبلوماسية الصراحة، قال محمد بن سلمان: إن هناك الكثير من النقاط المشتركة بين البلدين، مشيرا إلى أن هناك آلية واضحة لتجاوز كل الخلافات الموجودة، وأنه لا توجد تناقضات بين موسكو والرياض في سياستيهما.
ونجح ابن سلمان في نسج علاقة شخصية ودية مع الرئيس الروسي، وهو ما يضفي بعداً إستراتيجيا على طبيعة العلاقة مع موسكو، ونتج عن ذلك تطلع بوتين نفسه لزيارة مرتقبة للملك سلمان قريبا لروسيا. وأضاف بوتين «أثق في أن الزيارة الأولى في تاريخ علاقاتنا، ستكون إشارة جيدة وحافزا لتطوير العلاقات».
وباعتبار أن ملف الطاقة والنفط يعتبر أحد المحاور الإستراتيجية في سلة العلاقات السعودية الروسية، فلقد ارتقى التعاون إلى مستوى جيوستراتيجي في إدارة ملف الطاقة في العالم، خصوصا أن الرئيس بوتين والأمير محمد بن سلمان لعبا دورا فعالا في التوصل إلى اتفاق عالمي، أدى إلى خفض إنتاج النفط ب1.8 مليون برميل يوميا، في إطار جهود لتعزيز الأسعار والحد من المخزونات الضخمة، وهذا ما عبر عن بوتين عندما شكر الرياض على موقفها في سوق النفط، مؤكدا أن الجهود المشتركة للبلدين تسمح بتحقيق الاستقرار في السوق العالمية للوقود.
وأشاد الرئيس الروسي بدور السعودية في صياغة أطر التعاون بين أعضاء «أوبك» والدول المنتجة للنفط من غير الأعضاء في المنظمة. ومثل لقاء الكرملين تعزيزا للتوافق السعودي الروسي حول الاتفاق النفطي الذي قادته المملكة، إذ يضمن لأول مرة في تاريخ المنظمة تعاون الدول المنتجة للنفط من خارج «أوبك»، وعلى رأسها روسيا. وجاء لقاء محمد بن سلمان مع بوتين بعد اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع الماضي مع منتجين عالميين كبار آخرين تقودهم روسيا على تمديد خفض الإنتاج تسعة شهور أخرى. ساعات معدودة قضاها ابن سلمان، تجلت فيها الشفافية والوضوح والحرص على تجديد الشراكات مع موسكو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.