فوز المجر على أورجواي في المجموعة الأولى بمونديال العالم لليد    إطلاق شركة كدانة لتطوير المشاعر برأسمال مليار ريال    «التجارة» تحجب متجراً تأخر بتسليم الشحنات.. وآخر غير مصرح    «الاستثمارات» يفوز بجائزة أفضل صندوق استثماري لعام 2020    145 قتيلا وجريحا.. مشاجرة تتحول لمجزرة غرب دارفور    دماء قاضيتين تفزع كابول    لودريان ل«إيران»: «كفى»    بايدن في اليوم الأول لرئاسته: إلغاء حظر المسلمين.. والعودة لاتفاق باريس    تهنئة منسوبي صحيفة التميز : للجنة النسائية بالمجلس الإستشاري لرواد المسجد الحرام    رؤساء وأعضاء النادي الخالدي بالوجه: نترقب افتتاح ملعب ال 60 مليوناً    السمار: صدارة «الهلال» ليست غريبة عليه    عقبة شبابية تهدد صفقة بلعمري والأهلي    سجال بين الهلال وإدواردو بسبب مكافأة الدوري    الهلال يستعيد كويلار.. وإصابة سالم ب«تمزق»    دليل رقمي لخدمات التوثيق المنتقلة من المحاكم إلى «الكتابات»    هيئة الأمر بالمعروف بالخرمة تفعّل حملة "الخوارج شرار الخلق"    العميد العشيوان يباشر عمله مديراً لجوازات منطقة الجوف    نصاب ينتحل صفة «ضابط شرطة» 32 سنة    الاختبارات الدولية.. طلابنا في «المربع الأخير»!    «الفيصل» يرعى ندوة «المملكة المستقبل»    «مادونا» تتحدى «كورونا» وتزور 5 بلدان عالمية    تكريم عبدالله مناع واختياره «شخصية ملتقى النص» بأدبي جدة    أمير المدينة: انحسار كورونا نتيجة العمل الاحترافي    متحدث «الصحة» ل عكاظ: تفاوت أعمار الحاصلين على لقاح كورونا «متوقع»    95.000.000    الخصوصية تُحرج (واتساب)    مناهج التعليم عن بعد !    بناء منصات اجتماعية في أهمية إف 15 !    عندما يغضب الهلاليون    «شاطئ يام» الترفيه يسبح بحرا    المدير الجوعان    استرخاص المرأة في الإعلام والإعلان    شركة المياه تحتاج إعادة هيكلة..!    شَوْك ثمّ تَشَوُّك!!    إلى فرسان معركة الفساد أين توجهكم على التقنيات الحديثة ؟    لماذا اللقاح «جرعتان»؟!                توضيح من التجارة بشأن موعد تطبيق الفواتير الإلكترونية        تركي بن طلال يشهد العفو عن مقيم محكوم عليه بالقصاص        فروسية الزلفي تقيم سباقاتها للموسم الحالي        #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    متحدث الصحة يكشف عن أمر مؤسف بشأن كورونا    محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض    الجوازات توضح شروط سفر العمالة المنزلية بتأشيرة خروج نهائي        إصدار تصاريح جديدة لمن يرغب في تقديم خدمات للمعتمرين قريباً    الفيصل يرعى ندوة "المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات واستراتيجيات سلمان الحزم" ب"أم القرى"    سمو الأمير فيصل بن خالد يتفقد المواقع الأثرية في قرية زُبَالا التاريخية والجميمة الأثري    "العدل": تحديد المقابل المالي لأعمال التوثيق والإفراغات وعقود النكاح    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة فضاء الصباح    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع الهلال النشمي
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 30 - 05 - 2017


[email protected]
• أقدم موقع الهلال الرسمي على فعل مشين حينما عمل إعادة تغريد أو بمسمى تويتر الدارج رتويت لتغريدة تركي آل الشيخ، والتي تضمنت بيانا موسوما بتواقيع جل كبار آل الشيخ، نفوا خلاله قطعياً انتساب حكام قطر لهم، هكذا غرد بعض المغردين وبعضهم هلاليون للأسف، إلا أن الموقع ظل على موقفه ولم يلغ الرتويت، وهنا أسأل أين المشكلة التي وقع فيها موقع نادي الهلال السعودي حتى يصف بعض عوام تويتر خطوته بالعمل المشين؟.
• اختلطت العبارات والتوجهات علينا ولم نعد نعرف مَن الصح ومَن الخطأ، لكن بعض الأزمات تكشف لنا حقائق كثرا، وما يحدث اليوم هو فرز في كل شيء.
• قد أفهم وأتفهم أي ردة فعل من إعلامي قطري على موقع الهلال، بل لا يمكن أن أستكثر عليه حملة الأنفلو التي تبناها، لكن أن يساء من قبل سعوديين للموقع والقائمين عليه بسبب ذاك الرتويت فهنا يبدأ القبح في أسوأ صوره.
• وأعتقد جازماً أن ذاك الرتويت من حساب الهلال الرسمي هو موقف في الأول والأخير للقائمين على إدارة الموقع وإدارة الهلال في ذات الوقت، وما يستحق الإعجاب أن الموقع لم تهزه تلك العبارات بإلغاء الرتويت والتراجع عنه بل ظل على موقفه حتى الآن وهنا أيضاً يتجلى عمق الرسالة الهلالية.
• نحن لا يمكن أن نزايد على علاقتنا بقطر وأهل قطر، فنحن وهم في خندق واحد، لكن ثمة مواقف معنية بالوطن وعشق الوطن لا يمكن أن نساوم عليها، ومن هذا المنطلق مثل ما يحسب للقطريين اصطفافهم مع قيادتهم، رغم فداحة ما ارتكبته من تجاوز، عليهم أن يتقبلوا منا هذه المواقف تجاه من اتخذ من إيران قبلة سياسية له، ومن رأى في هذه العلاقة حصنا حصينا له، رغم ما تفعله من تخريب في المنطقة ومن تدمير تحت شعارات عقائدية.
• المملكة حكومة وشعباً لا يمكن أن تطعن قطر أو غيرها بخنجر الغدر، ولا يمكن أن ترضى على قطر أن تمس سيادتها تحت أي ظرف، لكن أمام هذه الخيانة من حاكم قطر لا يمكن أن نصمت لسبب أو لآخر، فما كنا نعتقده ونؤمن به أن الرياض هي قلب الخليج النابض عند الدوحة وليس طهران وما أدراك ما طهران.
• شكراً موقع الهلال النشمي أو الرسمي، وتباً لكم يا من تغردون ضد الوطن.
(2)
• القضية أوضح من أن نحتاج إلى خبراء في الكشف عن مصدر الاختراق، فما قيل بالأمس في كثير من الاجتماعات وقيل اليوم نفس الكلام وقد يكون الاختلاف في ترتيب الأولويات، فمثلاً إسرائيل كانت قبل حماس واليوم معها في الأهمية، وإيران محتفظة بموقعها في صدارة الاهتمام القطري.
• إذاً تتغير الصياغة والمعنى واحد، وصدق من قال عدو واضح أفضل بكثير من نصف صديق، يا تركي الدخيل.
(3)
• لا نشكك في وطنية أحد ولا نحرض على أحد، ولكن مواقفكم هي من تدينكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.