نائب #أمير_جازان يستقبل مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة    نائب وزير الشؤون البلدية لقطاع الإسكان يقف على مشاريع أمانة جازان    "إدارة الدين" يتوج بجائزتي "قلوبال كابيتال"    شركة الحاج حسين وشركاه توفر وظائف تقنية شاغرة    تعليم حفر الباطن يتوج بجائزتين في مسابقة "مدرستي تبرمج"    آل جابر يلتقي المبعوث الأممي والسفير البريطاني إلى اليمن    Snapchat يسمح للمطورين بوضع تطبيقاتهم داخل Spotlight    بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك بثنائية    المرور ينبه قائدي المركبات بالشرقية : موجة غبار تحجب الرؤية    اشتية يدعو أوروبا للطلب من مواطنيها مغادرة المستوطنات الإسرائيلية    «أرامكو» تخصص كميات كاملة الأجل لمعظم المصافي الآسيوية لشهر يوليو    طلال آل الشيخ مديرًا تنفيذيًا لكرة القدم ب الشباب    وزير الخارجية المغربي يلتقي في الرباط بنظيره الغيني    أرقام مميزة ل حمدالله خلال 102 مباراة    بدء سريان نظام الغرف الجديد.. وتعديل مسمّى «مجلس الغرف» ل «اتحاد الغرف»    الهلال الأحمر بعسير يشارك في حملة اليوم العالمي للتبرع بالدم    تعليم عسير الأكثر تفاعلا في البرمجة على مستوى المملكة    جامعة الأمير سطام تطور نظام المكتبات الجامعية نحو التحوّل الرقمي    السديس وقائد قوة أمن الحج والعمرة يبحثان خطة تحقيق أعلى معايير السلامة لقاصدي الحرمين الشريفين    الهند تسجل أولى حالات «الفطر الأخضر»    تنفيذ حكم القصاص بأحد الجناة في الرياض    أمير نجران : المملكة تسجل قفزات لافتة جعلتها في مقدمة دول العالم    اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة الإلكترونية    بلومبرج: دمج "التقاعد" في "التأمينات" يدشن كيانا يمتلك 29 مليار دولار    أمير تبوك يدفع ب7071 خريجاً إلى سوق العمل    رؤساء جمعيات إسلامية: المملكة لم تأل جهداً في خدمة ضيوف الرحمن وقصر الحج لمصلحة المسلمين    "الطيران المدني" يشدد على أهمية إكمال تسجيل بيانات التحصين للمسافرين القادمين للمملكة قبل المغادرة    "رحلة الكتابة والخط".. جماليات "الضاد" من النقش إلى الذكاء الاصطناعي    سِجلّات الآثار والتراث العمراني والصناعي    "التأمينات": دمج مؤسسة التقاعد لن يؤثر على حقوق العملاء    "أشعل فتيل الخلافات في بيت صديقتها" .. سيدة تطلب الطلاق من ثلاثيني زرع برامج تجسس في هاتفها    تعليم النماص يتميز في مدرستي تُبرمج    الرئيس السيسي: موقف مصر ثابت إزاء دعم أمن واستقرار السعودية    المدرب الوطني ماجد العلي: اختيارات "الشهري" لثلاثي الهلال موفقة بنسبة 100%    وزارة الثقافة تطلق المرحلة الثانية من خدمات منصة "أبدع"    البرلمان العربي يدين المحاولات الحوثية الإرهابية المتكررة لاستهداف المدنيين في خميس مشيط    سمو وزير الخارجية يتلقى رسالة خطية من وزير خارجية كوبا    منظمة التعاون الإسلامي تدين المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين في خميس مشيط    بلدية #السودة ب #عسير تضبط 350 كلجم من المواد الغذائية الغير صالحة للاستهلاك الآدمي    لجنتان ب"الشورى" تناقشان أداء التعليم والشؤون الإسلامية    تزكية عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيسًا للاتحاد العربي    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية    جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تنشئ منصة تعلم داخلية للموهوبين    شرطة الرياض: القبض على 3 مقيمين سرقوا قواطع كهربائية وكابلات نحاسية من مواقع متفرقة    وصلت إلى 98%.. "الصحة": تحقيق نسب عالية في تحصين كبار السن بلقاح كورونا    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 8 مساجد بعد تعقيمها في 4 مناطق    لغة الجسد تكشف ما لم تقله التصريحات في قمة بايدن وبوتين    أكثر من 30 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمّن" في القريات    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق ورشة عمل حوار الخط العربي    الدكتور البنيان: جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية شاركت في إعداد الاستراتيجية العربية الإعلامية لمكافحة الإرهاب    «الإسلامية»: ضوابط صحية لصلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    المسحل يطمئن على حسان تمبكتي    بالصور.. اختتام مناورات التمرين الجوي «طويق 2» بمشاركة عدة دول عربية    «ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري        الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    ( بلسم الروح )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دبلوماسيون مصريون لأردوغان: ننتظر الأفعال لا الأقوال
نشر في جازان نيوز يوم 12 - 03 - 2021

رد دبلوماسيون مصريون على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول أن هناك تعاونا مستمرا بين تركيا ومصر في مجالات الاقتصاد والدبلوماسية والاستخبارات، وأنه "لا يوجد أي مشكلة في ذلك"، قائلين "إن الموقف المصري سيظل كما هو في انتظار أن تقوم أنقرة بتحرك فعلي نحو حلحلة الأمور في الملفات العالقة، واتباع سياسة حسن الجوار واحترام الشؤون الداخلية للدول العربية".
وقال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير محمد حجازي، إن "مصر دولة تعتمد على قواعد القانون الدولي في إدارة علاقاتها مع الدول الأخرى، وتركز في تعاملها على احترام سيادة الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية، وهو الأمر الذي لم ترده تركيا بالمثل فقد آوت جماعات إرهابية، وتدخلت في الجارة ليبيا، كما حدث بعض المناوشات في شرق المتوسط".
وأضاف حجازي، أن "مصر احترمت الجرف القاري التركي أثناء ترسيم حدودها البحرية مع اليونان، ولم تتعد على حقوق أنقرة ومصالحها في شرق المتوسط، وكذلك تعاملت بإيجابية في الملف الليبي وتحاورت مع كل الأطراف بما فيها حكومة غرب ليبيا من أجل الوصول لمرحلة الاتفاق السياسي، وهو ما تم عبر تشكيل الحكومة الجديدة التي نالت ثقة مجلس النواب الليبي".
وأشار الدبلوماسي السابق، إلى أن "مصر أدارت ملف الخلافات مع تركيا بشكل احترافي، حيث حاصرتها في كل الواقف سياسيا وقانونيا ودبلوماسيا، وهو الأمر الذي لاقى إشادة دولية، كما تكللت جهودها بوقف الحرب في ليبيا".
وأكد أن مصر "لا تنتظر تعليقات من الجانب التركي على مستوى كان، ولكن الأفعال التي تحدد مدى استجابة القاهرة لدعوات أنقرة، مثل سحب المرتزقة من ليبيا، والاتفاق على ترسيم الحدود في شرق المتوسط، ووقف تدخلاتها في شمال العراق وشمال سوريا واحترام الأمن القومي العربي واتباع سياسة حسن الجوار".
أما مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير جمال بيومي، فيرى أن تصريحات الرئيس التركي بخصوص التقارب مع مصر، تأتي في ظل الصعوبات الكبيرة التي يعاني منها على المستويين السياسي والاقتصادي، خاصة في ظل توتر علاقتها مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، بسبب موقف أنقرة تجاه اليونان وقبرص، وكذلك موقف الرئيس الأميركي جو بايدن الذي "رفض مرارا الرد على اتصالات نظيره التركي، وسبق له الإعلان عن دعم المعارضة التركية".
وأضاف بيومي، أن أردوغان "يحاول أيضا قطع الطريق على المعارضة التي دائما ما تحاول الضرب على وتر توتر العلاقات مع مصر، وأنه ليس مصلحة أنقرة أن تكون علاقتها مع القاهرة بهذا الشكل، وأن التقارب معها سيحقق كثير من الفوائد".
وأشار إلى أن الموقف المصري ثابت لم يتغير منذ بداية الأزمة وحتى الآن، وأن مشكلة القاهرة، هي وقف التدخل في شؤون الدول العربية الداخلية سواء في ليبيا أو سوريا أو العراق، و"التوقف عن الأحلام الإمبراطورية التي تراود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واتباع سياسة حسن الجوار".
وأكد أن "أحاديث الرئيس التركي دائما ما تسير في اتجاه، وأفعاله تسيره في اتجاه معاكس، وكل ما علينا هو الانتظار حتى يتحقق ما يتحدث عنه، ومصر لن يتغير موقفها على أي صعيد دون تغير حقيقي من الجانب التركي على أرض الواقع".
وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن لدى أنقرة اتصالات مع مصر سواء عبر الاستخبارات أو الخارجية، مضيفا: "بدأنا اتصالاتنا مع مصر على الصعيد الدبلوماسي".
وأكد جاويش أوغلو، عدم طرح تركيا ومصر أي شروط مسبقة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين، وذلك في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص.
وأضاف: "لا يوجد أي شرط مسبق سواء من قبل المصريين أو من قبلنا حالياً، لكن ليس من السهل التحرك وكأن شيئاً لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة".
وتابع: "تطبيع العلاقات يتم لكن ببطء من خلال المباحثات ورسم خارطة طريق والإقدام على خطوات في تلك المواضيع".
وكثفت أنقرة في الأسابيع الماضية تصريحات التهدئة حيال مصر، في إطار تطلعها إلى إعادة العلاقات مع مصر بعد سنوات من التوتر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.