أحمد بن فهد يستقبل مدير جوازات الشرقية ومجلس "فروسية الدمام"    أمير القصيم يستقبل مدير فرع إدارة المجاهدين    إيجابية النفط في 2022 تستمر مع الطلب القوي وتلاشي مخاوف أوميكرون    الفضلي يتفقد منظومة البيئة والمياه والزراعة في نجران    سبق المملكة في الصناعات التحويلية    نائب الرئيس الإماراتي يلتقي برئيس كوريا الجنوبية    مناورات (تبوك-5) تشهد عمليات اقتحام جوي وتدريبات الإنزال المظلي    الجيش اليمني يُعلن تحرير مواقع جديدة في مأرب    أمير الشرقية: يشيد بتطور الرياضة النسائية بالمملكة    «تعليم الحدود الشمالية» يعلن تأجيل بداية اليوم الدراسي إلى 9 صباحاً    هذه عقوبته.. القبض على مواطن نقل في مركبته 10 يمنيين مخالفين    «تعليم الرياض» يصدر تنظيمات خاصة بخدمات التغذية والنقل والمكافآت    أمين عسير للمواطنين: ننتظركم عبر 940 لأية مخالفات أو شكاوى    أمطار على منطقة الباحة    أمير القصيم يزور مهرجان الغضا للثقافة والفنون بمحافظة عنيزة    «تجارب محاكاة» للعودة الحضورية الآمنة لطلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال    تسجيل 573 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الجزائر    أمير جازان يدشن حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    وزارة الرياضة تكشف عن تفاصيل النسخة الثانية من "طواف السعودية 2022" التي تستضيفها العلا    تطلق جمعية البر الخيرية بجازان مبادرتها الثانية لعام 2022م بتوزيع"30″ الف سلة غذائية    30 % نمو مستهدفات القرض المدعوم    عسير: انتظام 22000 متدرب ومتدربة في التخصصات التقنية والمهنية    أمير منطقة جازان يستقبل وكيل وزارة الداخلية لشؤون الحقوق    استعداداً للمشاركة في البطولة الآسيوية العشرونالمنتخبات الآسيوية تبدأ بالتوافد الى المملكة    إطلاق أول برنامج تلمذة للسدو والبناء التقليدي بالطين في المملكة    ليفربول يتقدم للمركز الثاني بفوز سهل على برنتفورد    شاهد.. سيول عارمة جنوب حوطة بني تميم    انحسار تهديد تسونامي الناتج عن بركان في المحيط الهادئ    مسؤول إيراني يكشف سبب صوت الانفجارات الهائلة التي هزت غرب بلاده    «إثراء» يختتم «ماراثون اقرأ» بأكثر من 162 ألف صفحة في 3 أيام    "الغطاء النباتي": زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية في محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية    لاعبان سعوديان يشاركان لأول مرة في الألعاب الشتوية    نائب أمير الرياض يستقبل مدير شرطة المنطقة    العدل: توثيق 600 ألف حالة اجتماعية إلكترونيا خلال عام    وراء عبدالوهاب أبو ملحة أم عظيمة    سلمت يا فيصل    وظائف | نتائج القبول المبدئي للمتقدمات على الوظائف العسكرية بالجوازات    "الدحّة والعروض الإفريقية" .. حاضرة في"شتاء درب زبيدة" بلينة التاريخية    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يتفقد مركز الاتصال الموحَّد في الرئاسة العامة    عبق الطين    «الداخلية»: 32,532 مخالفة للإجراءات الاحترازية من كورونا في أسبوع    "الحياة الفطرية" تطلق 10 ظباء ريم في متنزه الغاط الوطني    (6) مباريات في مواجهات الجولة (16) للدوري الممتاز لكرة السلة    مقتل محتجزهم.. تحرير رهائن تكساس    أوكرانيا تتوقع المزيد من حشد الأسلحة لدى الانفصاليين المدعومين من روسيا    سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن يستقبل سمو أمين منطقة الرياض    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع مذكرة تعاون مشترك مع اتحاد الغرف السعودية    هيئة الأمر بالمعروف بمدينة بريدة توفر مصلى متنقلاً بالقرب من نادي القصيم للرياضات الجوية    هيئة الأمر بالمعروف بالقصيم تُقيم لقاءً توجيهياً بعنوان (الأمن والسلام بين المسلمين وغيرهم)    انطلاق الدورة الرابعة من المشروع الوطني لقياس وتحسين سلامة المرضى في مستشفيات المملكة    «الصحة»: إتاحة لقاح كورونا للأطفال للفئة العمرية «5 - 11 عاما»    سائق "الوانيت" الذي تغلب على سيارة مشاركة ب"رالي داكار 2022″ يُعلق على الواقعة    حالة الطقس: أمطار رعدية بمعظم المناطق وتساقط الثلوج في الجوف وتبوك    سلامة العبدالله.. أيقونة الغناء الشعبي وصوت الطرب الأصيل    «الحظ الليلة كريم».. تأجيل «ليلة المعازيم» يومين متتاليين !    قرار من وزير الشؤون الإسلامية بشأن إدارة التسويق بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دبلوماسيون مصريون لأردوغان: ننتظر الأفعال لا الأقوال
نشر في جازان نيوز يوم 12 - 03 - 2021

رد دبلوماسيون مصريون على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول أن هناك تعاونا مستمرا بين تركيا ومصر في مجالات الاقتصاد والدبلوماسية والاستخبارات، وأنه "لا يوجد أي مشكلة في ذلك"، قائلين "إن الموقف المصري سيظل كما هو في انتظار أن تقوم أنقرة بتحرك فعلي نحو حلحلة الأمور في الملفات العالقة، واتباع سياسة حسن الجوار واحترام الشؤون الداخلية للدول العربية".
وقال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير محمد حجازي، إن "مصر دولة تعتمد على قواعد القانون الدولي في إدارة علاقاتها مع الدول الأخرى، وتركز في تعاملها على احترام سيادة الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية، وهو الأمر الذي لم ترده تركيا بالمثل فقد آوت جماعات إرهابية، وتدخلت في الجارة ليبيا، كما حدث بعض المناوشات في شرق المتوسط".
وأضاف حجازي، أن "مصر احترمت الجرف القاري التركي أثناء ترسيم حدودها البحرية مع اليونان، ولم تتعد على حقوق أنقرة ومصالحها في شرق المتوسط، وكذلك تعاملت بإيجابية في الملف الليبي وتحاورت مع كل الأطراف بما فيها حكومة غرب ليبيا من أجل الوصول لمرحلة الاتفاق السياسي، وهو ما تم عبر تشكيل الحكومة الجديدة التي نالت ثقة مجلس النواب الليبي".
وأشار الدبلوماسي السابق، إلى أن "مصر أدارت ملف الخلافات مع تركيا بشكل احترافي، حيث حاصرتها في كل الواقف سياسيا وقانونيا ودبلوماسيا، وهو الأمر الذي لاقى إشادة دولية، كما تكللت جهودها بوقف الحرب في ليبيا".
وأكد أن مصر "لا تنتظر تعليقات من الجانب التركي على مستوى كان، ولكن الأفعال التي تحدد مدى استجابة القاهرة لدعوات أنقرة، مثل سحب المرتزقة من ليبيا، والاتفاق على ترسيم الحدود في شرق المتوسط، ووقف تدخلاتها في شمال العراق وشمال سوريا واحترام الأمن القومي العربي واتباع سياسة حسن الجوار".
أما مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير جمال بيومي، فيرى أن تصريحات الرئيس التركي بخصوص التقارب مع مصر، تأتي في ظل الصعوبات الكبيرة التي يعاني منها على المستويين السياسي والاقتصادي، خاصة في ظل توتر علاقتها مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، بسبب موقف أنقرة تجاه اليونان وقبرص، وكذلك موقف الرئيس الأميركي جو بايدن الذي "رفض مرارا الرد على اتصالات نظيره التركي، وسبق له الإعلان عن دعم المعارضة التركية".
وأضاف بيومي، أن أردوغان "يحاول أيضا قطع الطريق على المعارضة التي دائما ما تحاول الضرب على وتر توتر العلاقات مع مصر، وأنه ليس مصلحة أنقرة أن تكون علاقتها مع القاهرة بهذا الشكل، وأن التقارب معها سيحقق كثير من الفوائد".
وأشار إلى أن الموقف المصري ثابت لم يتغير منذ بداية الأزمة وحتى الآن، وأن مشكلة القاهرة، هي وقف التدخل في شؤون الدول العربية الداخلية سواء في ليبيا أو سوريا أو العراق، و"التوقف عن الأحلام الإمبراطورية التي تراود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واتباع سياسة حسن الجوار".
وأكد أن "أحاديث الرئيس التركي دائما ما تسير في اتجاه، وأفعاله تسيره في اتجاه معاكس، وكل ما علينا هو الانتظار حتى يتحقق ما يتحدث عنه، ومصر لن يتغير موقفها على أي صعيد دون تغير حقيقي من الجانب التركي على أرض الواقع".
وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن لدى أنقرة اتصالات مع مصر سواء عبر الاستخبارات أو الخارجية، مضيفا: "بدأنا اتصالاتنا مع مصر على الصعيد الدبلوماسي".
وأكد جاويش أوغلو، عدم طرح تركيا ومصر أي شروط مسبقة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين، وذلك في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص.
وأضاف: "لا يوجد أي شرط مسبق سواء من قبل المصريين أو من قبلنا حالياً، لكن ليس من السهل التحرك وكأن شيئاً لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة".
وتابع: "تطبيع العلاقات يتم لكن ببطء من خلال المباحثات ورسم خارطة طريق والإقدام على خطوات في تلك المواضيع".
وكثفت أنقرة في الأسابيع الماضية تصريحات التهدئة حيال مصر، في إطار تطلعها إلى إعادة العلاقات مع مصر بعد سنوات من التوتر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.