المملكة تدين الهجوم على سفارة أذربيجان في إيران    الفتح يسقط الوحدة بثنائية البريكان وباتنا    ارتفاع حجم التمويل العقاري إلى 674 ملياراً خلال العام 2022 بنسبة نمو 130 %    انخفاض قيمة سلة أوبك المرجعية بمقدار 10.05 دولارات للبرميل    القتال يشتد شرقي أوكرانيا    وضع المعايير المهنية ل300 مهنة وإقرار الاستراتيجية الوطنية للمهارات    160 متسابقاً يستعدون للمشاركة في رالي حائل تويوتا الدولي 2023    تدشين قاعدة المعلومات الخليجية «جسر»    لماذا نقرأ الروايات؟    المملكة الوسطية «يونيسكو العالم».. موروث ثقافي وحضاري    الغيث روح تبعث الحياة    المسجد النبوي يستقبل ثمانية ملايين زائر ومصل    الأردن تعزي أذربيجان بضحايا الهجوم على سفارتها بإيران    200 أسرة منتجة تشارك بمهرجان الكليجا ببريدة    ‫ تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للتعليم    رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يلتقي نظيره العراقي والوكيل الأول لرئيس مجلس النواب المصري    "الأرصاد" : سحب رعدية ممطرة على العاصمة المقدسة    أمانة جازان تُطلق حملة نظافة عامة بمحافظة الدرب    5 مباريات ضمن الجولة ال15 من ممتاز الشباب لكرة اليد    طواف السعودية 2023.. تنافسية عالمية تجمع 16 فريقاً من مختلف دول العالم    رومارينيو يحصد جائزة رجل الكلاسيكو    تحرك جديد من النصر من أجل مودريتش    الخارجية الفلسطينية ترحب بعقد مجلس الأمن جلسة لمناقشة الوضع في فلسطين    «الصحة» 35 إصابة جديدة ب «كورونا» وتعافي 31 حالة    انطلاق فعاليات مهرجان الفقع بمركز شري بمنطقة القصيم    وزارة الاستثمار توقع مذكرتي تفاهم في قمة الرياض للتقنية الحيوية الطبية 2023    أمير جازان يتفقد مهرجان صبيا الترفيهي    القبض على 3 مقيمين لاعتدائهم على حراس منازل قيد الإنشاء بالرياض    هيئة تطوير عسير وهيئة النقل تعلنان مشروع النقل العام بالحافلات في أبها الكبرى    انطلاق مهرجان الحنيني السابع بعنيزة    المدخلي يفتتح البرنامج الدعوي والتوعوي "الإرجاف وخطره على الفرد والمجتمع"    الدعيلج يلتقي مسؤولي وزارة النقل ووكالة الطيران المدني بجمهورية الجزائر    موعد قرعة نصف نهائي كأس ملك إسبانيا..والقناة الناقلة    الأمير مقرن يزور محمية الشمال للصيد المستدام    الرئيس الفرنسي يلتقي برئيس الوزراء العراقي    دوري الفروسية 10 يبدأ فعاليته بجدة    اهتمامات الصحف السودانية    الشرطة الأمريكية تعلن القبض على قاتلة المبتعث «وليد الغريبي»    غيوم وضباب على عدة مناطق بالمملكة    ولي العهد أحرق مراكب السرورية والإخوان    أميرِ جازان يلتقي مشايخَ وأهالي العيدابي    قبس في عتمة الرقمنة    الوعيُ بالقصِيدَة    السبرة    الشربا السعودي يحضر لمشاركة المملكة في قمة العشرين بالهند    أمير القصيم يفتتح مبنى إدارة دوريات الأمن    هيئة الزكاة تحبط تهريب 2.9 مليون حبة كبتاغون    جنون الفقع !    شؤون الحرمين تقوم بغسل صحن المطاف في (20) دقيقة وغسل المسجد الحرام (10) مرات يوميًا    «سلمان للإغاثة»: 10 أطنان أغذية و900 سلة لمتضرري فيضانات السودان وباكستان    «مات فجأة»!    الحيوانات المنوية تقل كثيراً في فصل الصيف    الفشل الكلوي وإنتاج هرمون الذكورة    13 مرضاً معدياً .. كيف تقاومها ؟    أمير الرياض يؤدّي صلاة الميت على والدة الأمير فيصل بن مشاري بن عياف    اللواء الحربي يتفقد القوة الخاصة للأمن البيئي بمحمية الأمير محمد بن سلمان الملكية    إعلامنا.. تمكين للمرأة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فواغي القاسمي.. وديوان «حي البنفسج»
نشر في اليوم يوم 21 - 11 - 2015

عن دار الفارابي، صدر للأديبة الإماراتية الشيخة فواغي بنت صقر القاسمي ديوانها الجديد "حي البنفسج"، الذي يعتبر من دواوين الشعر العربي التفعيلي الملتزم بقضايا الإنسان، والذي تقف فيه المرأة موقفاً عادلاً من الذات والآخر سواء أكان الحبيب أم الوطن. يحتوي الديوان على ثلاثين قصيدة تختلف بين الطول والقصر وبين القصائد الذاتية والغيرية. وهي تظهر من عناوينها كالآتي: إلهي مدد، ترانيم، احتضارات الفصول، أحبك دون كلام، سأحزم كل قافلتي، ذاكرة، لا غيبٌ ولا إحضارٌ، المرايا الباكيات، عشتار في حبي وفي غضبي، غابة النار، فصل من رواية حي البنفسج، أحبك حباً كما لم يكن، غربة حائرة، جرح النرسيس، "رَدَن" ملاك شارد، نور حياتي نورة، غداً ستعود، ياليته ما كان، الليل يلبسها الهشيم ويرتقب، إلى المرأة في عيدها، كوني الفصول الأربعة، لماذا رددت إلى الرسائل؟ ماذا أقول للمساء؟ حبيبي إليك أغني، لماذا قسوت حبيبي علي؟، ليس لأدمعي إلا الفرار، أنا أفهم، صهد السؤال، ألقت بباقة الورد التي أحضرها، ضياع.... ضياع، إذا ما المساء أطل علي، شاهدة الركام. في إحدى قصائد الديوان، تناجي فواغي الإله بقولها:
إلهي
إليك أسوق الرجايا...
تطوف خلالي
فتشعل وجد هوى السالكين...
أريدك كشفاً
ينير طريقي كالعارفين...
تبدد شكي
وتجمع لي من ملهمات اليقين...
فذاك التجلي
يمزق عني رداء الظنون
فينزو أُجاج جحيم البدد...
إلهي أغيب بدغل وجودي
فناء...
لكيما أراك بسر التجلي
إلهي الأبد...
تردد روحي إليك النداء
إلهي مدد
إلهي مدد
ولطالما حملت القاسمي هموم الوطن العربي، لذا فقد اختارت أن تختتم الديوان بقصيدة مؤثرة من الواقع المؤلم تصور الوضع الإنساني للإنسان السوري الذي تحويل البراميل المتفجرة بيته إلى ركام بل وتحول الوطن والتاريخ كذلك إلى ركام. كتبت القصيدة على لسان طفلة حقيقية كانت الناجية الوحيدة التي تم إنقاذها من تحت ركام منزلها:
وخرجت من تحت الركام
والشيب أغرق قلبي المفجوع
شكل فوق رأسي
غيمة صماء تغرق في بياض غباره...
وخرجت من تحت الركام
وبحثت عنك أبي
بحثت عن أمي... وعن أختي.. أخي
وبحثت عن كتبي
وعن لُعبي
فوجدت ساق أخي الصغير
وبعض أجزاءٍ لأمي
مزقاً من الأوراق
تغرقها الدماء...
وخرجت من تحت الركام
والعين يملؤها التراب
والأذن يصخبها
صُراخ الياسمين
متردداً في كل شبرِ
من تراب الشام
في درعا وفي البيضاء
في الريف الدمشقي الجميل
وفي القُصير...
تعتبر القاسمي نفسها من كتاب الشعر الكلاسيكي، رغم إدخالها قصيدة النثر في بعض دواوينها. وقد عرفت كرائدة للمشاريع الثقافية حملت على عاتقها المساهمة الفاعلة في صنع مشروع ثقافي عربي. كما عرفت كناشطة إماراتية في منظمات الدفاع عن حقوق المرأة والطفل وكاتبة مسرحية. ولدت القاسمي في إمارة الشارقة، وحصلت على ليسانس الآداب في اللغة الإنجليزية والفرنسية. صدر لها العديد من المسرحيات الشعرية أهمها "ملحمة عين اليقين" والتي عرضت على مسرح دار الأوبرا بالقاهرة عام 2002 ونالت استحسان وتقدير جميع من شاهدها خاصة من النقاد والأدباء والمثقفين، وأشاد بها نقاد المسرح المصريون. كما عرضت لها مسرحية "الإخطبوط"، ومسرحيتان شعريتان لم تتجسدا على خشبة المسرح بعدهما أبناء قابيل" و"ليالي". ولها في مسرح الطفل مسرحيات عديدة أهمها "أنهار الخيال"، "لا لحداثة الغذاء"، "مجاهيل لكن عظماء"، "طهر و نقاء". وللشاعرة دواوين عدة من بينها "ألم المسيح ردائي" وديوان "موائد الحنين" وهو خاص بالنصوص النثرية. كما تنشر نتاجها الأدبي في العديد من المجلات والصحف الورقية والمواقع الإلكترونية، وترجمت لها بعض القصائد إلى الإنجليزية والفرنسية.
عرضت لها على خشبة المسرح العديد من المسرحيات الاجتماعية والوطنية ومن ضمنها المسرحيات التي قامت بتأليفها الشاعرة كملحمة "عين اليقين" التي تم عرضها إضافة إلى دولة الإمارات على مسرح دار الأوبرا بالقاهرة، و"الأخطبوط" التي تنصب حول إحياء نكسة احتلال الجزر العربية الثلاث "طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى" من قبل إيران. القاسمي شاعرة مطبوعة لها أفكار واجتهادات في النص الشعري، ويمثل الشعر لديها التصور الحالم للحياة والذي يصالح المتضادات بين الإنسان وبينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.