وزير الشؤون البلدية والقروية يصدر قراراً بإنشاء وحدة تنظيمية بمسمى مركز قياس الأداء البلدي وتكليف نورة العتيبي برئاسته    أمير الجوف يرحب بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين            د. الربيعة يؤكد من وارسو: لم ننظر إلى أي اعتبار للدين أو اللون أو العرق            موسى أفضل لاعب نيحيري 2018    الفحوصات أكدت إصابة الشهراني في عضلة الفخذ        بعد سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى تسريع البت في القضايا        نفذتها هيئة الأمر بالمعروف    خالد بن سلمان: لم أقترح على خاشقجي الذهاب إلى تركيا    مصر.. الإعدام والسجن المشدد ل7 إرهابيين ب»خلية طنطا»    غرفة الشرقية تبحث دور رأس المال الجريء لتمكين ريادة الأعمال    «منشآت» تصدر 40 تصريحاً لدعم الابتكار وريادة الأعمال    آل مفرح يتفقد وحدات الحرس الوطني بالأحساء    القيادة تهنئ ملك المغرب ورئيس لاتفيا بذكرى الاستقلال    لوف: علينا تقبل الهبوط للمستوى الثاني    المسعد: دعم ومتابعة آل الشيخ أثمر إنجاز منتخب السلة    أمانة المجالس: من حقنا إقرار الحساب الختامي للبلديات والأمانات    الشورى: رفعنا 244 قرارا لخادم الحرمين خلال عام    "أشبال جدة" يقتنصون المركز الأول في التطبيقات الكشفية    التغذية المدرسية.. مريضة ب«سوء التغذية»!!    تأهيل " سياحي " لمحافظة الجموم    العواد: مبادرات جديدة لدعم الشباب إعلاميا    غريفثس: وثيقة لوقف النار والإفراج عن المعتقلين باليمن    «القريات»: وفاة شاب سقط من سد وادي سمرمداء    الغامدي يتقلد رتبة رائد    هل يوجد فرق بين بيان النائب العام السعودي والرواية التركية؟    الفيصل يتوج الفائزين ب«جمال الجواد العربي»    محافظ جدة يكرم 240 طالباً متفوقاً    السفياني في أدبي الطائف: الثقافة لها منظوران.. نسبي وكوني    «هيئة الاتصالات» تحرر 14 مخالفة وتغرم الشركات ب 14 مليونا    5 نصائح ضرورية لحماية القلب    دراسة تكذّب شائعة «الجلوس طويلا قاتل كالتدخين»    القبض على وافدتين تمارسان الحقن في المنازل    مسك.. ريادة الأعمال    العرضيات تنعى الأستاذ    الفوائد الصحية لحياة العزوبية    برنامج مهارات البحث العلمي بالمدينة    خلاف ينتهي بمقتل مواطن في عسير.. والشرطة تحقق    الأمير مقرن يفتتح جامع والدته بالرياض    نقاش شائك عن الجامعات (2)    الرياضة السعودية.. «إنجازات عالمية طموحة»    الفرنسيون ينددون بزيادة الضرائب على الوقود    بدر بن سلطان: زيارة خادم الحرمين نقطة تحول في مسيرة الجوف    «أمن الطرق» يبدأ تطبيق الرصد الآلي لمخالفات عدم ربط حزام الأمان واستخدام الجوال باليد    الصحة تبدأ حملة توعوية بالسكري    يتقدمهم محافظ محايل عسير.. جموع من المصلين يؤدون الصلاة على الشهيد عسيري    10 جهات تناقش البرامج الدراسية بكلية الشريعة وأصول الدين في جامعة الملك خالد    3 نصائح للتعامل مع الطعام خلال انقطاع الكهرباء    دورة تدريبية في أسس إعداد الملصقات العلمية بجامعة الملك خالد    استمرار التسجيل ببرامج "أتقن" بتقنية أبها في ثمان دورات تقنية    "تعظيم الوحيين" ينظم برنامج "مهارات البحث العلمي"    الشيخ المطلق: أدوا النوافل بالمنازل ولا تؤذوا جيران المسجد وتعطلوا مصالح الناس    الأمير مقرن يفتتح جامع والدته في حي الملقا بالرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القيادة.. فن وأخلاق
نشر في الوطن يوم 20 - 04 - 2012

قيل حديثا إن القيادة فن وذوق وأخلاق وعندما أقرأ هذه المقولة أتذكر مقولة أخرى وهي (خلك ذيب) خصوصا عندما أقود سيارتي في شوارعنا وبين أزقة حوارينا، فأين الفن؟ عندما تتجاوزك السيارة وهي تترنح يمنة ويسرى، وتجده يحدث نفسه وربما قرينه أياً كان (خلك ذيب)، وأين الذوق عندما تتفاجأ بأن من يقف في أقصى اليمين عند الإشارة يريد أن يتجاوز الجميع ليذهب إلى أقصى اليسار مؤمنا بمقولة (خلك ذيب )، وأين الأخلاق من شخص وقف بسيارته عثرة أمام من يريد الاتجاه بسيارته إلى اليمين لأنه لا يريد أن يقف بسيارته أمام الإشارة منتظما بأبسط أدبيات القيادة مثل الجميع وهو يتذكر (خلك ذيب).
قوانين القيادة في جميع الدول تقول الأحقية لمن داخل الدوار أما في شوارعنا اضطررنا لوضع إشارة عند كل دوار لأن الأحقية للذيب. حادثة سردها أحد الأصدقاء ولو لم أرها بعيني لما صدقت تجد شخصا يشير بمصباح سيارته أنه متجه إلى اليمين وتفاجأ بأنه اتجه إلى اليسار، وإذا تسبب في حادث أخبرك بأنك أنت السبب فلا عقل لديك إن كنت تتبع (لمبة) الآن وقد جاء ساهر فهل سيفرض هيبته على ( الذيب) أم ستتبدل المقولة إلى (خلك ذيب ولو ساهر).
حقيقة لا مفر منها فقد أصبحت القيادة هما في شوارعنا ومن يخرج من بيته ربما لا يعود إذ لو كان 10% من قائدي المركبات يؤمنون بمقولة (خلك ذيب) فستصبح شوارعنا غابة. أتمنى أن يعود كل قائد مركبة إلى رشده وألا تكون مقولة ( خلك ذيب) قدوته، وأن يكون ديننا هو من يوجهنا فقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أمرنا بإعطاء الطريق حقه وكف الأذى عن الناس، فأنا لا أريد أن أكون ذئبا بل أريد أن أكون مسلما، والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده.

هاني حمد النجم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.