تنفيذ أول حالة إعدام فيدرالي في أمريكا منذ 17 عامًا    جامعة الجوف تنظم برنامجاً تعريفياً عن بُعد للطلبة المتقدمين للقبول بالجامعة للعام الجامعي 1442    محمود صباغ يغادر مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي    سلطنة عمان تسجل 8 وفيات و1679 إصابة جديدة بفيروس كورونا    20 مليونا غرامة مخالفة نظام البيئة    أمير تبوك يستعرض موضوعات المنطقة    دشن برنامجا تدريبيا للصحفيين..    عاجل… النفط يصعد بعد تراجع كبير في المخزونات الأمريكية    اغلاق محلات ومصادرة كميات من المواد الغذائية التالفة في عسير    بلدية شرق عرعر تصادر 350 كيلو جرام من المواد الغذائية    طالب بمعالجة فاتورة المياه للمنشآت متعددة الوحدات    "الأرصاد": أمطار رعدية ورياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة جازان    "المالية" تدشن 12 منتجاً جديداً على منصة "اعتماد"    دعوي الحرث ينظم عدداً من الكلمات التوعوية حول جائحة #فايروس_كورونا    الفيصل يشدد على رسالة الجامعات في بناء الإنسان    مرشح المملكة لرئاسة "التجارة العالمية" يصل إلى جنيف    روسيا تسجل 6422 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    أمانة القصيم تستخدم ULV لتطهير المباني وأماكن خدمة المراجعين    الدوري الإنجليزي: تشلسي يستعيد توازنه ويعزز مركزه الثالث    الغذاء والدواء تغرّم منشأتين مليون ريال لتحايلهما على قرار حظر استيراد أسماك من دولتين    إعداد خطة حكومية عراقية متكاملة لمسك جميع المنافذ الحدودية لمنع التهريب والفساد    المرور يوضح شروط تجديد استمارة المركبة عبر «أبشر» والرسوم المطلوبة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    "القيادة" تهنئ رئيس بولندا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة جديدة    تفاصيل جديدة لأزمة المولد مع الاتحاد    تاوامبا يرفض البقاء في التعاون    هل تنتقل عدوى «كورونا» من الأم إلى الجنين؟.. دراسة تجيب    العرفج: لا أخشى من الأمي بل المتعلم المغرور    طالبة سعودية تتأهل لنهائيات بطولة "فيفا 20" لجامعات العالم    الظاهري: أردوغان اتفق مع إسرائيل لتحويل آيا صوفيا إلى مسجد والأقصى إلى هيكل    بوادر حرب بين أميركا والصين    خلال 24 ساعة: أكثر من 63 ألف إصابة جديدة ب #كورونا في أمريكا    جراحة نادرة.. فريق طبي يغلق فتحة بين الجهاز الهضمي والتنفسي لمريضة في بريدة    "الزياني" في قائمة أفضل المدربين بتاريخ كأس آسيا    المبولحي ينظم إلى تدريبات الاتفاق    ما حُكم تفتيش أغراض الخادمة دون علمها قبل سفرها؟.. الشيخ المصلح يجيب (فيديو)    اهتمامات الصحف الليبية    فيصل بن سلمان: الاستثمار يطور القوى الوطنية    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    ضربة مجهولة تستهدف تركيا وروسيا في إدلب    إلغاء تراخيصها.. وإلزامها برد جميع المكاسب    «فأولئك لهم الدرجات العلى».. تلاوة خاشعة ل«المعيقلي» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    محافظ محايل يلتقي رئيس خلية العناية بأسر الشهداء والمصابين بالمنطقة الجنوبية    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    هل كانت النفوس بحاجة لتربية الفيروس؟!    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجون: خدماتنا فندقية ووحدة لكبار الشخصيات
الاستعانة بالكلاب البوليسية للكشف عن المخدرات.. ومستشار وزير العدل: نعتقل سجينين سعوديين فقط
نشر في الوطن يوم 13 - 08 - 2015

كان الجو الودي والاحترام المتبادل بين نزلاء إصلاحية الحائر وضباط وأفراد المديرية العامة للسجون السمة البارزة في إصلاحية الحائر الجديدة، إضافة إلى الإمكانات والخدمات التي أشبه ما تكون بالفندقية التي تقدم للنزلاء في الإصلاحية.
وكشف مدير عام السجون في منطقة الرياض اللواء مساعد الرويلي عن وجود وحدة خاصة لكبار الشخصيات، حيث عرف كبار الشخصيات بأبناء الأمراء وشيوخ القبائل والضباط والمسؤولين الكبار في الدولة، مضيفا أنه تم استحداثها لاعتبارات عدة، وذلك لا يعني حصولهم على معاملة مميزة عن بقية النزلاء، مشددا على أن الشرع لا يفرق بين أحد والجميع سواسية في العقاب والخدمات.
وأشار اللواء الرويلي خلال تصريحات صحفية أدلى بها أمس عقب استقباله مستشار وزير العدل التركي صبري باغجي في إصلاحية الحائر الجديدة، إلى تضخيم حوادث ضبط المخدرات داخل السجون، مؤكدا أن الكميات التي يتم ضبطها بسيطة جدا، لكن يتم تضخيمها بشكل كبير، لافتا إلى وجود نية لدى سجون الرياض لتطوير أدوات ووسائل خاصة بالكشف عن المخدرات داخل الإصلاحيات، خاصة بإدارات السجون، واستخدام أجهزة متطورة وكلاب بوليسية لهذا الغرض، مستدركا بقوله: "التعاون مع إدارة الجمارك قائم ونستعين بإمكاناتهم لتفتيش السجون والبحث عن المخدرات إلا أننا نسعى إلى تطوير وسائل خاصة بنا.
وأكد الرويلي نقل نزلاء وحدتين من نزلاء إصلاحية الحائر إلى المباني الجديدة على أن تنهي عملية النقل بالكامل مع نهاية العام الحالي، مضيفا أن النظام السابق أكل عليه الدهر وشرب وكان لزاما علينا تطوير نظامنا وزرنا عدة دول متقدمة واستفدنا من تجاربهم.
وكشف مستشار وزير العدل التركي عن وجود مواطنين سعوديين فقط في السجون التركية يقضون فترة محكوميتهم ولم تسجل عليهم ملاحظات سلوكية، كما أشار إلى وجود 50 سجينا تركيا في السجون السعودية أبلغت عنهم السفارة التركية في المملكة لا يوجد أي مشكلات لديهم ويتلقون معاملة جيدة في السجون السعودية.
وأشاد المستشار التركي بالإمكانات الموجودة لدى السجون السعودية ومستوى الخدمات المقدمة للنزلاء، وأضاف بقوله: "لدينا خطط نعد لتطبيقها مستقبلا وعند زيارتنا للسعودية وجدناها مطبقة وذلك يشجعنا للمضي قدما في تطبيقها.
وكان مستشار وزير العدل التركي المستشار بصري باغجي أجرى زيارة صباح أمس إلى إصلاحية الحائر الجديدة التقى خلالها مدير سجون الرياض اللواء مساعد الرويلي، وشاهد في بداية الزيارة عرضا مرئيا عن المشروع ومرافقه، ومن ثم قام بجولة زار خلالها أحد عنابر النزلاء وشاهد الخدمات المقدمة، كما تجول في بقية مرافق الإصلاحية.
من جانبه، وصف مدير إصلاحية الحائر الجديدة المقدم عبدالعزيز الكليب الخدمات المقدمة للنزلاء بالفندقية، مشيرا إلى أنها صممت وفق المعايير الدولية، ويهدف تصميمها الجديد إلى استحداث سمة وطابع مميز لمبانيها يوازن ما بين مقومات الأصالة والاستدامة، ويعكس الطبيعة الوظيفية للمشروع، وينسجم مع الطابع الموحد لمرافق ومباني قطاعات وزارة الداخلية، مضيفا أن التصميم يهدف إلى تحقيق الاحتياجات الوظيفية للمشروع وإلى تطبيق المعايير التصميمية القياسية الدولية، واستخدام أنسب النظم الهندسية مع مراعاة النواحي الأمنية وتوفير المراقبة المباشرة، وكذلك الفصل بين مسارات الحركة للسيارات والمشاة وما بين الموظفين والمراجعين والزوار والنزلاء، بالإضافة إلى توفير أكبر قدر ممكن من المرونة مع مراعاة التوسع المستقبلي والأخذ بعين الاعتبار لمتطلبات الأمن والسلامة.
وأضاف المقدم ابن كليب خلال تصريحات صحفية أدلى بها للصحفيين أثناء الزيارة أن الهدف الرئيسي للبرامج الإصلاحية والمعدة في إطار برامج الجودة بطريقة تخدم جميع النزلاء من السعوديين والمقيمين في ظل برنامج يومي يقضي النزيل وقته بما يعود عليه بالفائدة والنفع، ويهيئ له الفرصة لتعديل سلوكياته ونظرته إلى المجتمع بإيجابية وتعزيز مبدأ مهم لدى القائمين بأعمال السجون وهو عدم العود للجريمة أو تكرارها وفتح صفحة جديدة من أجل المستقبل، مؤكدا أنه يتم التعامل مع إجراءات قضايا النزلاء باستخدام برامج التقنية الحديثة، فمنذ دخول النزيل يبدأ القائمون على معاملات النزلاء على الفور بتنظيم الإجراءات الإدارية التي تضمن سرعة متابعة سير قضاياهم والبت فيها وتنفيذ الأحكام حتى إجراءات إطلاق سراحهم في الوقت المحدد بعد تنفيذهم محكومياتهم، مضيفا أن هناك توجيهات واضحة تنص على الاهتمام بالمراجع والزائر لتقديم كل الخدمات والتسهيلات في وقت قياسي، خصوصا أن الأدوات اللازمة متوافرة كاستخدام التقنيات الحديثة.
ديربي لندن بسجن الحائر
تحدٍّ رياضي من نوع خاص شهده عنبر قضايا الرشوة والتزوير والسحر والشعوذة بين نزلاء العنبر من أنصار فريقي الهلال والنصر، حيث عبّر مشجعو كل فريق عن ثقتهم بفريهم وقدرته على الظفر بكأس بطولة السوبر السعودي الذي أقيم أمس في العاصمة البريطانية لندن.
التحدي بدأ عندما استوقف أحد كبار السن من النزلاء المتحدث الرسمي بمديرية السجون العميد أيوب بن حجاب بن نحيت مطالبا إياه بتوفير جهاز بث القنوات الفضائية ليتمكن من متابعة فريقه الهلال في لقاء السوبر أمام غريمه التقليدي النصر، حيث تفاعل العميد ابن نحيت مع طلب النزيل المسن ووعده بتوفير جهاز البث وسيتمكن من حضور مباراة السوبر، لتبدأ بعد ذلك التحديات والتحليلات الفنية التي شارك فيها عدد من النزلاء وبعض ضباط وأفراد مديرية السجون.
استقبال النزلاء
يتم خلال الأسبوعين الأولين في المبنى المخصص للاستقبال وتجرى للنزيل كل الفحوصات الطبية وفتح ملف طبي، كذلك يلتقي الأخصائي النفسي والاجتماعي لدراسة حالاتهم وتهيئتهم لدخول الوحدات السجنية التي روعي فيها تصنيف النزلاء حسب قضاياهم وأعمارهم، بحيث يخصص لكل قضية وحدة سجنية أيضا تفصل فئة الشباب من عمر 18 إلى 25 سنة عن الرجال من 25 سنة فما فوق.
الجانب الصحي
تحتوي الإصلاحية مبنى مستشفى شبيها بالمستشفيات التخصصية يحتوي على رف للتنويم ومزود بجميع الخدمات الطبية مثل "العيادات الخارجية - الطوارئ - غرفة العمليات - أشعة - مختبر – صيدلية"
مبنى العزل الصحي: تصميم هذا المبنى مشابه إلى حد كبير لمبنى الوحدات السجنية، ولكنه ذو بيئة صحية نقية لاحتوائه على أجهزة سحب وتنقية لمعالجة الهواء ولمنع انتقال الميكروبات والعدوى، ويحتوي على قسمين، قسم خاص لعزل فئة الأمراض المعدية والخطيرة عزلا انفراديا، وقسم آخر لعزل فئة الأمراض المزمنة عزلا جماعيا، ومجهز بكامل التجهيزات والمتطلبات الصحية.
لباس موحد
يوزع على كل نزيل فور دخوله الإصلاحية (حقيبة النزيل) وتشتمل على غطاء سرير وبطانية ولباس موحد وملابس داخلية وحذاء ومستلزمات النظافة الشخصية.
الزيارات العائلية
مباني الزيارة ووحدات اليوم العائلي: عبارة عن مبنى خاص بالزيارة ويحتوي على مبنى على كبائن شبه مفتوحة وتوفر قدرا من الخصوصية للنزيل وزائريه (زوجته - أولاده)، وتكون وسيلة الاتصال عبارة عن سماعة (نظام اتصال إلكتروني) عالي المتانة، وتكون من ضمن وسائل الاتصال الحديثة المتقدمة التي تمكن النزيل أو الزائر من التحدث بسهولة ووضوح، وكذلك إنشاء مبانٍ بمواصفات فندقية عالية لاستخدامها لليوم العائلي، بحيث يشمل كل منها صالة للجلوس وغرفة نوم ومطبخا ودورة مياه بالإضافة إلى ملاعب وحديقة خلفية للأطفال، تسهم بشكل مباشر في زيادة أواصر الصلة بين النزيل وأسرته وتضمن عدم انقطاعه عنهم.
التأهيل والإصلاح
مبنى المدرسة: يحتوي المبنى على فصول دراسية لجميع المراحل التعليمية (الابتدائية - المتوسطة - الثانوية - الجامعية)، بالإضافة إلى صالات لأجهزة الحاسب الآلي لخدمة النزلاء الراغبين في مواصلة تعليمهم عن بعد للمراحل العليا.
مباني الورش والتدريب المهني والمصانع: صممت الورش والمصانع بتصميم مناسب للاستخدامات وبعيد عن الأعمال الشاقة، كما أنها مزودة بأنظمة المراقبة وإنذار وإطفاء الحريق، وتضم هذه الورش كل التخصصات المهنية التي يتطلبها سوق العمل وتطبق وفق برامج تدريب خاصة للنزلاء تناسب ميولهم وقدراتهم بإشراف المؤسسة العامة للتدريب المهني.
بالإضافة إلى ذلك توجد في الإصلاحيات مبان محمية خاصة بالمزروعات لتعليم النزلاء لمن رغب (زراعة الخضروات - زراعة الفواكه - زراعة الأشجار والشجيرات المستخدمة في تنسيق المواقع) كما توجد مبان حظائر مجهزة بكامل ملحقاتها لتعليم النزلاء على تربية الأنعام والدواجن.
الرياضة والترفيه
تضم الوحدات السجنية عددا من الملاعب الرياضية لكرة القدم والسلة والطائرة لممارسة النزيل الرياضة كما يريد، وسط وجود مدربين رياضيين من منسوبي السجون، لديهم شهادات خبرة ودورات في مجال التدريب الرياضي واللياقة؛ ويشرفون على النزلاء أثناء ممارسة ألعابهم الرياضية، تنظم فيها المناسبات والمسابقات الرياضية.
المباني الخدمية
كما يوجد في الإصلاحيات المباني الخدمية كالمطبخ المركزي والمخبز الآلي الذي يؤمن 22500 وجبة ما بين إفطار وغداء وعشاء يوميا تحت إشراف صحي تقدم من خلالها لكل نزيل وجبة فردية تقدم بطرية البوفيه طازجة داخل الوحدات السجنية التي تحتوي على صالات طعام على أعلى طراز، كما توجد أيضا مغسلة مركزية لغسيل ملابس النزلاء ومقتنياتهم من فرش وسجاد وغيره، كما يوجد مركز خاص للدفاع المدني ومهبط للطائرات إضافة إلى سكن للعسكريين ومركز تدريب للجنود.
مبنى الإفراج
وهو مبنى خاص بالنزلاء الذين تبقى على انتهاء محكوميتهم ثلاثة أشهر، إذ يتم نقلهم إليه، ويقومون بتهيئة النزيل لمواجهة المجتمع الخارجي والتأقلم معه حال خروجه، مع تأهيله لسوق العمل إن رغب في ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.