أمير القصيم يلتقي قيادات بالحرس الوطني    #وظائف شاغرة في مشروع البحر الأحمر    بلدي تبوك يبحث إزعاج الاستراحات    تخطي المعوقات يضع المملكة في المركز ال27 بالبنية الرقمية    وزير الطاقة: ملتزمون باتفاق «أوبك بلس» لإعادة التوازن إلى سوق النفط    بورصة تونس تغلق على ارتفاع    الناطق الرسمي للقوات اليمنية يكذّب مزاعم ميليشيا الحوثي عن الانتصارات الوهمية    وزير الإعلام اليمني: الهجمات الإرهابية الفاشلة لميليشيا الحوثي على أراضي المملكة تنفيذ للإملاءات الإيرانية    فرنسا: اجتماع بروكسل أكد وحدة أوروبا إزاء تركيا    مسؤولون وخبراء من الإمارات والسعودية: «مسبار الأمل» يمثل تطلعات العرب نحو رفد الإنسانية بالعلوم والمعرفة    تهنئة فرنسا بذكرى اليوم الوطني    محكمة التحكيم تلغي عقوبة إيقاف مانشستر سيتي    ورش عمل تطويرية بين الاتحادين السعودي والإسباني    الهلال يحسم ودية التعاون بهدف الشهري    أمانة الطائف تحقق معايير السلامة اللازمة رقابياً على الأنشطة التجارية    9 آلاف طلب قبول إلكتروني بجامعة جازان    الشورى يقضي على اقتصاديات الظل بنظام مكافحة التستر    إيقاف لصوص الأراضي ببلقرن    واطن.. مشروع جديد للمواطنة الرقمية والأمن الفكري إليك تفاصيله    "الصحة" تعلن تسجيل 2852 إصابة جديدة ب"كورونا"    حريق في سفينة حربية أميركية    «مناطق المملكة المختلفة».. طبيعة ساحرة تتوافق مع رغبات السائح    الذهب يحوم فوق 1800 دولار والنفط يتجه إلى حالة "التوازن"    "مبادرات حكومية" تستهدف تأجيل أقساط القروض وتخفيف إجراءاتها للقطاع الخاص    تفجيرات الخبر.. إيران خططت ومولت والوكلاء انبروا للمهمة الخبيثة    ابن مشيط يدشن مهرجان صيف خميس مشيط 2020    لجنة الاحتراف تلزم السواط العودة للتعاون    هؤلاء محصنون من الإصابة ب«كوفيد-19»    الرئيس التونسي يلتقي برئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تونس بمناسبة انتهاء مهامه    أعلى معدل لمعان.. «المشتري» في أقرب مسافة من الأرض خلال ساعات    فهد المولد: أخطأت وأعتذر للجميع    "فقه العبادات" محاضرة بتعاوني شرق حائل غداً    وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم يستقبل القائم بأعمال سفارة الجمهورية التونسية لدى المملكة    أمير تبوك يستقبل قائد قاعدة الملك فيصل الجوية و الرئيس التنفيذي لشركة أسمنت تبوك    سمو أمير منطقة الباحة يرأس اجتماع محافظي محافظات المنطقة    خالد الفيصل يرأس الاجتماع السنوي لمحافظي منطقة مكة المكرمة    العراق يسجل 2229 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ ثلاثة مشروعات تربوية في اليمن بهدف تعزيز فرص التعليم لدى الأطفال خارج المدرسة    وزير الشؤون الإسلامية يوجه بقصر إقامة صلاة عيد الأضحى المبارك لهذا العام في الجوامع والمساجد المهيأة وفق البروتوكولات الوقائية    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يرأس اجتماع متابعة مستجدات حالة الطفلين "وائل وجواهر"    فضل الأشهر الحُرم" .. درس علمي بروضة هباس غداً    "حقوق الإنسان" تنظم برنامجًا لتطوير قدرات الإعلاميين    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع الهيئة العامة للإحصاء بالمنطقة    النصر يفقد صفقة سعى لضمها صيف 2020    رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات    تعليم الشرقية يطلق البرنامج الصيفي الإثرائي للطالبات الموهوبات    التخصصي ضمن أكبر 5 مراكز على مستوى العالم في جراحة "الروبوت" للقلب    أمير تبوك يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز.. الأربعاء    الانتهاء من فرز طلبات الحج.. والمتقدمون يمثلون 160 جنسية    728 فصلًا صيفيا افتراضيًا لطلاب السنة التحضيرية بجامعة نجران    جامعة الأميرة نورة توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص    إطلاق الهوية الإعلامية ل حج 1441ه بعنوان «بسلام آمنين»    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تدعم تشكيل الحكومة العراقية واتفاق على "تقاسم" الوزارات
النجيفي نائبا لرئيس الجمهورية والمطلك نائبا لرئيس الوزراء وعلاوي رئيسا لمجلس الاتحاد "ثوار الفلوجة" ينتفضون ضد "داعش" وفك الحصار عن "آمرلي"
نشر في الوطن يوم 01 - 09 - 2014

لفت المحلل السياسي العراقي إحسان الشمري إلى دور الولايات المتحدة في إعادة أجواء الحوار إلى طبيعتها بين الكتل السياسية العراقية، وقال ل"الوطن": "لعبت واشنطن الدور الأكبر في حث الكتل السياسية على العودة لطاولة المفاوضات بغرض الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة لتباشر في اتخاذ الإجراءات المتعلقة بتشكيل تحالف دولي لمحاربة الجماعات المسلحة التي سيطرت على مدن عراقية وبما يضمن استقرار الأوضاع الأمنية في المنطقة".
وأسفرت مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي، عن حصول اتفاق أولي خاضع للمتغيرات، وطبقا لمعلومات تسربت من المفاوضات، سيتولى زعيم ائتلاف "متحدون" أسامة النجيفي منصب نائب رئيس الجمهورية وسيحتفظ صالح المطلك بمنصبه نائبا لرئيس الوزراء، أما إياد علاوي فسيتولى رئاسة مجلس الاتحاد بعد تشريع القانون الخاص بتشكيله وحدد نهاية العام الجاري آخر موعد لإقراره.
وقال عضو الهيئة السياسية لكتلة الأحرار ممثلة التيار الصدري في البرلمان المنضوية ضمن التحالف الوطني مجيد الأسدي ل"الوطن": "حصلت كتلة الأحرار على منصب نائب رئيس الوزراء وسيسند إلى بهاء الأعرجي، فضلا عن حصولنا على وزارتي الكهرباء والعدل"،
مبينا أن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي: "حصل على وزارات الرياضة والشباب والثقافة والتعليم العالي".
أما تحالف القوى الوطنية الذي يمثل سنة العراق في البرلمان فحصل على وزارة الداخلية وحقائب أخرى، وقال عضو التحالف النائب قاسم الفهداوي ل"الوطن": "لقد حصلنا على حقيبة الداخلية لمرشحنا أحمد الجبوري محافظ صلاح الدين السابق، والصحة ستكون للنائب أحمد المساري، والصناعة لعمر الكربولي والتربية لسلمان الجبوري".
وفيما حدد رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي أمس آخر موعد لتقديم أسماء المرشحين للمناصب الوزارية تتواصل المفاوضات لتقاسم بقية الحقائب بين التحالفين الكردستاني، والوطني ومن المؤمل أن يقدم العبادي التشكيلة النهائية الى مجلس النواب للتصويت عليها خلال الجلسة المقبلة.
وكان تحالف القوى الوطنية أعلن عودته إلى طاولة المفاوضات بعد أن تم الاتفاق على حسم القضايا الخلافية التي أدت إلى توقف مفاوضاته أول من أمس مع التحالف الوطني.
وقال النائب عن التحالف وعضو الوفد المفاوض لتشكيل الحكومة الجديدة محمد دلي ل"الوطن": "رئيسا البرلمان سليم الجبوري، والوزراء حيدر العبادي عقدا اجتماعا، في وقت متأخر من ليلة أول من أمس، بهدف إعادة وفد تحالف القوى الوطنية إلى طاولة المفاوضات وحصل اتفاق بين الجانبين على حسم القضايا الخلافية وتضمينها في الورقة الوطنية التي تعد جزءا من البرنامج الحكومي"، مشيرا إلى تقديم أسماء ثلاثة مرشحين للحقيبة الوزارية الواحدة، يختار منها العبادي من يراه مناسبا للمنصب".
وعلى صعيد تنفيذ العمليات العسكرية لتطهير المدن العراقية من سيطرة الجماعات المسلحة، أعلن قائد شرطة محافظة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس، أمس، أن عملية تحرير مدينة تكريت باتت وشيكة. وقال في تصريح صحفي خلال زيارته لقضاء الضلوعية جنوبي تكريت، إن "عملية تحرير تكريت، باتت وشيكة بعد إحكام السيطرة على محيط المدينة من ثلاثة محاور، باستثناء الجهة الشرقية للمدينة".
وأضاف أن "هناك خطة لاستكمال تحرير باقي أجزاء قضاء الضلوعية الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش"، مؤكدا في الوقت ذاته، أن "هناك تعزيزات إضافية في طريقها للوصول إلى القضاء".
ويشهد قضاء الضلوعية (100 كم جنوب تكريت)، اشتباكات مستمرة بين قوات الشرطة وأبناء العشائر وتنظيم (داعش) الذي يحاول عناصره السيطرة على القضاء منذ دخولهم تكريت، في ال11 من يونيو الماضي.
على صعيد متصل، أعلنت مصادر كردية سيطرة قوات البيشمركة على ثلاث قرى بالقرب من ناحية سليمان بك التابعة لقضاء طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين في هجوم شنته منذ فجر أمس بإسناد جوي من طيران الجيش العراقي.
في غضون ذلك، قال وزير الشباب والرياضة التركماني جاسم محمد جعفر، إن القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي تمكنوا من فك الحصار عن بلدة آمرلي بشكل كامل، بحسب ما نقله التلفزيون العراقي شبه الرسمي.
وكانت مصادر عسكرية ذكرت أن وحدات من الجيش العراقي وقوات البيشمركة أطبقت على إرهابيي "داعش" في هجوم لفك حصار المتشددين على البلدة سبقه شن غارات جوية نفذتها طائرات أميركية.
وفي مدينة الفلوجة رفضت فصائل مسلحة إعلان البيعة ل"داعش" مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين.
وقال مدير أفواج طوارئ الأنبار العميد الركن مجيد مخلف الدليمي في تصريح صحفي، إن "تنظيم داعش قتل أمس أربعة من الفصائل المسلحة واعتقل تسعة آخرين تم نقلهم من الكرمة إلى الفلوجة بعد معارك اندلعت بين الطرفين"، مضيفا أن "تنظيم داعش طلب من الفصائل المسلحة الأخرى إعلان البيعة له وإلا سيتم قتلهم أو احتجازهم في سجون داعش في الفلوجة".
وقال شهود عيان ل"الوطن": "تنظيم داعش حاصر تجمعات الفصائل المسلحة في الكرمة وقام باختطاف تسعة منهم وملاحقة عدد آخرين وسرقة أسلحتهم وتجهيزاتهم والصواريخ التي كانت بحوزتهم بعد رفضهم البيعة لداعش". وأضافوا أن مسلحي العشائر "نفذوا خلال الأيام الماضية عمليات استهدفت تدمير مقرات وأوكار تنظيم داعش في مناطق متفرقة من المدينة وكبدوه خسائر بالأرواح والمعدات بعد إعلان انتفاضة الثوار على عناصر التنظيم". وفي بغداد سقط 10 أشخاص بين قتيل وجريح أمس بانفجار عبوة ناسفة، بالقرب من سوق شعبية في منطقة حي العامل، جنوب غرب العاصمة، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح متفاوتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.