غالبيتهم أطفال.. الحوثيون يختطفون 120 من سكان قرية بذمار اليمنية    صخرة عملاقة تغلق عقبة «حزنة».. و«النقل» تتفاعل (فيديو)    تقلبات جوية في «حائل».. أتربة وغبار يحجب الرؤية    مأساة أسرة بالأحساء.. خطأ طبي يدخل طفلاً في غيبوبة منذ 7 أشهر (فيديو)    ميزانية 2020 وكفاءة الإنفاق وتحقيق مستهدفات رؤية 2030    أمير تبوك يطلع على نسب إنجاز مشروعات الأمطار    قمة الرياض.. حصاد عقود أربعة    دروس التاريخ لعِبَر المستقبل    مركز الملك سلمان يطلق مشروع الحقيبة الشتوية في 11 محافظة يمنية    نائب أمير مكة يبحث تطوير خدمات الإمارة للمراجعين    الدرعية تصنع التاريخ مع أول ضربة تنس دولية في المملكة    جدة .. وقت الغروب    وفاة 3 وإصابة 21 في حريق ب «سجن الملز»    التمسُّك والتعلُّق بفوائد التدفق!!    فكر 17.. وعلاقتي مع اللغة    الفيصل يطلع على برامج «الأمر بالمعروف»    العسل المغشوش.. وصحة الإنسان    تشيلي.. العثور على حطام «الطائرة المفقودة»    سعود بن نايف يرأس جائزة «الأمير نايف العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية»    رابطة الجامعات الإسلامية تخصص جائزة عالمية للغة العربية    ملتقى المتطوعين الأول بالجوف يختتم جلساته بمشاركة جهات حكومية وتطوعية    1360 قتيلاً و10 آلاف معتقل.. حصيلة المظاهرات الأكثر دموية في تاريخ إيران    فض اشتباك بين الريال والبرشا قبل الكلاسيكو    تعليم جدة ينظم الملتقى الثالث لمكافحة الفساد    الفيحاء يجري مرانه الرئيس لمواجهة ضمك    معرض جدة الدولي للكتاب يرصد 44,256 زائراً منذ انطلاقته    رباعية ريداويه تعمق جراح الشباب    «فيفا» يكرم الهلال في مونديال الأندية    ثلاثة أوامر ملكية يصدرها الملك .. تضمنت ضم "هيئة الرقابة" و"المباحث الإدارية" إلى "الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد" وتعديل اسمها ليكون "هيئة الرقابة ومكافحة الفساد"    أرامكو تتصدر العالم    جامعة المجمعة توفر وظائف شاغرة على بند الأجور والمستخدمين    كبير مستشاري ملك الأردن يستقبل وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد    احتراق حاملة الطائرات الروسية الوحيدة خلال أعمال صيانة بميناء مورمانسك الروسي    بالصور .. سيدة تتهم مستشفى بأبها بالتسبب في مضاعفات خطيرة لطفلها وصحة عسير تتفاعل مع شكواها    أبها يحقق نصرا عظيما بثلاثية في مرمى الحزم    وسط حضور كبار الملاك .. انطلاق النسخة الثانية من مزاد النخبة للإبل    وزير الخارجية يؤكد مواقف المملكة الدائمة في تقوية وتعزيز عمل منظمة التعاون الإسلامي    أمر ملكي : ضم "الرقابة والتحقيق والمباحث الإدارية" إلى "نزاهة" باسم "هيئة الرقابة ومكافحة الفساد"    وزير الحج يوقع مع 3 مسؤولين عرب اتفاقيات لترتيبات حج 1441ه    “صحة نجران”: ارتفاع مراجعي عيادات الإقلاع عن التدخين بنسبة 850 % خلال أسبوع    جوازات الرياض تضع خطة لإجازة منتصف العام الدراسي    وزير الإعلام: تطوير أدواتنا ضرورة لمواجهة الجهات المشبوهة وتزييف الأخبار    "ساما" تمنع شركات " الوفاء ونجم التظافر ووثيقتي ومزون النماء" من ممارسة أي نشاط في قطاع التأمين    القوات المسلحة المصرية توجه رسالة لأردوغان .. أطلقت صاروخ مضاد للسفن من غواصة مصرية بالبحر المتوسط.    وزير الثقافة يعلن عن "الجوائز الثقافية الوطنية" للمبدعين السعوديين وعددها 14 جائزة    7 خطوات لقياس معدل السكري في المنزل    الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد تطلق مبادرة "كوني آمنة"    171 برنامجا إشرافيا لتحسين نواتج التعلم بعسير    عميد الأعمال بجامعة الملك خالد يشهد تدشين مشاريع تخرج نظم المعلومات الإدارية    700 سيدة في ملتقى " حقوق المرأة" بتعليم عسير    أمير نجران ل "الشباب": أنتم رأس مال الوطن    بالصور.. تخريج نحو 600 متدرب من منسوبي “السجون” بمركز تدريب الحرس الوطني بجدة    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الخميس 12122019    الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة عسير تزف 100 حافظة لكتاب الله الكريم من ابها وضواحيها    تأجيل قضية استئصال الغدة التناسلية للطفل “نهار”.. ووالده يطلب هذا الأمر    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    تدشين المشروع    خلال تكريمه متقاعدي إمارة المنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"القيف".. أحدث حرف في "العربية"
"ق" منقوطة من أسفلها أقر إضافتها "المجمع اللغوي" الافتراضي
نشر في الوطن يوم 21 - 05 - 2014

أعلن مجمع اللغة العربية "الإلكتروني" توجهه للجهات ذات العلاقة في الوطن العربي لاعتماد إضافة حرف جديد إلى الأبجدية العربية رسمياً، والتواصل مع شركات الحوسبة العالمية والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية لاعتماد الحرف ورسمه في لوحة المفاتيح وإجازته في التدقيق اللغوي إحياء للغة العربية الخالدة.
وأقر مجمع اللغة العربية الافتراضي أخيرا حرف ال"قيف"، وهو "ق" منقوطة من أسفلها ونطقها اللفظي يقع بين حرفي "القاف" و"الكاف"، وهي أقرب للقاف العامية في بعض اللهجات - بحسب خبراء اللغة ومجمع اللغة العربية - الذي يشرف عليه أستاذ اللغويات بالجامعة الإسلامية الدكتور عبدالرزاق بن فراج الصاعدي، إذ أكد على أن التصويت جاء بأغلبية اللجنة العلمية في المجمع، حيث رأى مجمع اللغة الافتراضي أن الصوت الواقع بين القاف والكاف الذي جرى على ألسنة العرب قديماً وحديثاً، ووصفه ابن قتيبة وابن فارس وابن خلدون يستحق أن يسمى صوت "القَيْف" وتنطق كلمة "القَيْف" على وزن السيف، بنطقهم لذلك الحرف في اللهجات العربية وضرورة إعادة رسمه واعتماده رسمياً لا سيما أنه معمول به ومنطوق لكثير من اللهجات العربية.
وأكد الصاعدي على أن الأصل في هذا الصوت هو القاف الفصحى، وأن على المتكلمين التعود على القاف الفصحى، ولكن يجوز عند الحاجة لحكاية لهجة كنطق اسم مقبل ومقرن ومطلق بصوت القيف، ليفهم القارئ حقيقة الصوت المراد في النص المكتوب.
وأوضح الصاعدي أن اختيار مصطلح "صوت القَيْف" لاختصاره ودقّته وبعده عن المناطقة والفئوية، لأن هذا الصوت شائع في مناطق متعددة ومتفرقة عند المشارقة والمغاربة.
وهذا الصوت يأتلف في نطقه ورسمه وينسجم مع أسماء الحروف العربية، وأنه صوت فرعي كما وصفه سيبويه وابن قتيبة وابن فارس وابن خلدون، ولا يدخل في الحروف الأصلية الثمانية والعشرين، فهو من الأصوات الفرعية الأربعة عشر التي ذكرها القدامى، وليس لنا فيه سوى الاسم.
وعلل الصاعدي رسم هذا الصوت بأن بعض القدامى في القرن الرابع كانوا يرسمون صوت "القيف" بالكاف الفارسية "گ" ولم تكن هذه الكاف وجهاً أو اختياراً مناسباً، إذ نتج عنها انحراف صوتي لهجي ولحن يتفاقم مع الأيام، مضيفاً القيف تحولت إلى كاف خالصة، بسبب الرسم المشابه للكاف، وحدث هذا التحول أو الانحراف الصوتي اللهجي في عدد من الأسماء بالعراق والشام كثيرا، كالعلم "قاصد" ينطقونه بالقيف ويرسمونه بالكاف الفارسية، "گاسط" ولكنهم مع الأيام تناسوا أنها كاف فارسية واختفت الشرطة، فتوارثوا هذا الاسم وأمثاله بالكاف العربية "كاصد" فانحرف صوت القيف مع الأيام إلى كاف خالصة، ومثله "مطلق" كانوا ينطقونها في العراق كما ننطقها في لهجاتنا بحرف القيف، ولكنهم كتبوها بالكَاف الفارسية "مطلكَ" وتحوّلت مع الأيام بسبب وهم الكتابة إلى الكاف العربية، فكتبوها مطلك" ونطقوها بالكاف بدل القيف.
من جانبه، أشاد عميد كلية الآداب بجامعة الباحة الدكتور أحمد سعيد الغامدي بالقرار واصفا اياه بأنه صائب جداً، وقال: أزعم أن هذا الصوت هو الأصل في العربية، لكثرة انتشاره واستعماله، في الجزيرة العربية وخارجها، والصوت القرآني منتخب من إحدى اللهجات العربية الفصحى قبيل نزول القرآن الكريم؛ فانتشر الصوت القرآني الأفصح، وتلاشى الصوت اللهجي في محافل الفصحى شعراً ونثراً لأنه من غير المعقول والمنطقي أن يختفي هذا الصوت من ألسنة الناس العوامّ كافة من أنحاء الجزيرة العربية. ومما يؤيّد قِدمه أننا نجده في بعض اللهجات كالحميريّة القديمة التي لم يزل بعضها مستعملاً إلى اليوم، كالمهريّة والسقطرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.