أمير تبوك يترأس اجتماع المحافظين    سفير خادم الحرمين الشريفين يستقبل المنسّقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان    سمو أمير حائل يدشن مشروع الطريق النموذجي بالمنطقة الواقع بطريق حائل القصيم    وزير الداخلية المصري يبحث مع نظيره الفلسطيني التعاون المشترك    الأخضر الأولمبي يفوز بهدف أمام أذربيجان    اسباب اصرار الاتحاد على ضم هيلدر كوستا    الاتفاق ينهي تحضيراته لمباراته التجريبية الرابعة    أمطار على منطقة الباحة    إطلاق برنامج "سايبرك" لتنمية قطاع الأمن السيبراني    "سكني" يصدر 15 ألف عقد إلكتروني للأراضي منذ بداية العام وحتى يوليو    هل تفجر«زابوروجيا» كارثة نووية في أوروبا؟    تركي آل الشيخ يعلن عن لاعب تمنى ضمه لألميريا    الحياة تعود تدريجياً إلى غزة    الدفاع المدني يدعو إلى توخي الحيطة والحذر    نزح 3 آلاف متر مكعب من تجمعات مياه الأمطار بأبها    نايف العربية والحرس الجمهوري الروماني يستعرضان طرق حماية المنشآت الهامة    مقتل وإصابة ثمانية أشخاص في ثاني هجوم مسلح تشهده جمهورية مالي خلال يومين    وزارة الصناعة والثروة المعدنية تنفذ 429 زيارة ميدانية على المنشآت الصناعية    "سلمان للإغاثة" يختتم الحملة الطبية التطوعية الثانية في حضرموت بإجراء 50 عملية    وزير الخارجية يتلقى اتصالاً هاتفيًا من مستشار رئيس جمهورية أوزبكستان    أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 6 آلاف جولة رقابية ضمن جولاتها المكثفة لتفعيل الحملة الوطنية    أمير الشمالية بالنيابة يستقبل رئيس النيابة بالمنطقة    البرهان: نستشرف مرحلة جديدة لتشكيل حكومة مدنية    عروض الضوء والفرق الشعبية تستقبل الزوار في صيف أبها 2022    جامعة الملك خالد تُتيح خدمتي «تغيير القبول» و«القبول الفوري»    العربات الذكية تسهل معاينة التمور بموسم عنيزة للتمور    أكثر من 10 آلاف مستفيد في المرحلة الأولى من مشروع "مبادرون3" بجامعة الملك خالد    مستجدات كورونا.. صفر وفيات وارتفاع طفيف في الإصابات والحالات الحرجة    أمير مكة يستقبل القنصل العام المغربي    أمير القصيم يتسلّم التقرير السنوي لجمعية "مبصرون"    استعدادات نوعية لتنظيم الخدمات الميدانية بالحرم خلال يوم عاشوراء    أمانة جدة ترصد 1496 مخالفة مباني خلال يوليو    8 ملايين اتصال لمركز 937 خلال النصف الأول من 2022    أكثر من 2000 مستفيد من خدمات مركز طب الأسنان التخصصي بحفر الباطن    القيادة تهنئ رئيسة سنغافورة بذكرى اليوم الوطني لبلادها    في ثاني أيام سباقات فئة الثنايا للأشواط الصباحية .. "متعبة" الأسرع توقيتاً    زلزال بقوة 6 درجات يضرب بالقرب من جزر الكوريل الروسية    كوريا الشمالية تعقد اجتماعاً لمراجعة قيود كورونا    4 أضرار للموجات الحارة على الصحة النفسية.. وهذه طرق تخفيف الأعراض    بأيّ ذنب قُتِلت؟!    عرض مرئي ومعرض ل «مدينة المستقبل» في جدة    «الثقافة» تنفّذ المرحلة الأولى من برنامج «اتفاقية حماية التراث المغمور بالمياه»    معرض الرياض الدولي للكتاب ينطلق نهاية الشهر المقبل    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير فرع المركز البيئي    نصر خالد    «الصندوق العقاري»: تعثر مستفيدي «القرض المدعُوم» لا يتجاوز 0.23 %    التحقيق مع 10 احتالوا على مستخدمي الصرافات    4 أكتوبر 2024 موعداً ل«الجوكر».. على ذمة ليدي غاغا    أمير تبوك يطلع على أعمال «التجارة» وتقارير حماية المستهلك    "شؤون الحرمين" تدين الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الأقصى وباحاته    تراجع أعداد الحجاج القادمين للمدينة                        متدين وغير متدين    43 مليون ريال إجمالي التبرعات ل«مساجدنا» من خلال منصة إحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اتخاذ القرارات لحل القضايا في إمارة عسير
نشر في الوطن يوم 27 - 06 - 2022

سعدت وشرفت بترشيح من شيخ شمل قبائل بني مالك أحمد بن معدي واختيار نائبنا الشيخ سعيد بن عفتان حضوريا، وعدد من أعيان بني مالك لحضور مجلس أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال يوم الأحد الموافق 20 / 11 / 1443ه، وقد كان الحضور الأول لي شخصيا، وبحكم خبراتي الإدارية الطويلة في شركة الاتصالات السعودية واطلاعي على مراجع كثيرة في إدارة الوقت واتخاذ القرارات وحل المشكلات، فإن ما رأيته في مجلس سمو الأمير تركي بن طلال كان تجربة ثرية إدارية تقنية مختلفة ومبهرة.
حيث يضم المجلس ممثلا من كل إدارات الإمارة والإدارات الحكومية، وأيضا يضم ممثلا أو مشرفا للجاليات المقيمة في المنطقة، وقد سخرت إمارة منطقة عسير التقنية الحديثة في خدمة المواطن والمقيم لحل المشكلات وتذليل الصعوبات، وتم ربط شاشات
العرض في مجلس استقبال المواطنين مع المحافظات والمراكز والتواصل بالصوت والصورة مباشرة، بحيث يستمع سموه الكريم شكوى المواطن بكل تفاصيلها، ويقرأ طلبه ويتم التواصل مع المحافظ أو رئيس المركز الذي يتبع له المواطن في
مواجهة صريحة وشفافة، بمشاركة ممثل الجهات الحكومية المركزية في أبها، وتتم مناقشه الأمر واتخاذ القرار العادل، وكذلك للمقيم، حيث يتم استقبال طلبه بوجود مشرف الجالية، ويتم دراسة الأمر واتخاذ القرارات اللازمة، وللنساء في مجلس سموه
مكان مخصص بو جود موظفات من إدارات الإمارة المختلفة، ويتم استقبال طلباتهن وشكاواهن بنفس الإجراءات والقرارات العادلة، وقد لاحظت -والله الشاهد- أن نسبة تتجاوز 90% يخرجون وهم يشكرون سمو الأمير راضين ومبتسمين وقد حلت
مشكلاتهم.
وقبل نهاية الاجتماع وبتواجد عدد من المواطنين، نواباً وأعياناً، رحب الأمير بالحضور وطلب من كل شخص أن يعرف بنفسه وقبيلته، والدعم الذي يرغب أن يتم تقديمه له من قبل إمارة منطقة عسير، وقد أتيحت لي الفرصة للتحدث عن تجربة
تطوعية اجتماعية خيرية إنسانية في قبيلة بني رزام، وهي تسع قرى تقع على طريق أبها الطائف، وتبعد عن وسط أبها حوالي 12 كلم، حيث شرحت لسموه الكريم الإنجازات التي تمت خلال ثلاث السنوات الماضية، وكانت على النحو التالي:
تم تحديث وإنشاء مجلس الحضناء لقبيلة بني رزام
بناء مجلس القبيلة في سوق سبت بني رزام
تطوير الجمعية التعاونية ببني رزام
تم افتتاح اللجنة الاجتماعية ببني رزام
استمرار حلقة تحفيظ القرآن منذ 40 سنة
دعم لجنة إصلاح ذات البين، حيث تم حل العديد من المشكلات والقضايا
شراكة اللجنة الخيرية مع جمعية البر الخيرية بأبها
إنشاء جامع جديد بسبت بني رزام من قبل فاعل خير
إنشاء ملعب رياضي لتحفيظ القرآن من قبل فاعل خير
استمرار صندوق تعاون وتكافل الزواجات لدعم الشباب وإعانتهم على الزواج منذ 20 عاما
تطوع الأهالي لإنشاء سدين للمياه لدعم جهود الدولة -حفظها الله- لدرء مخاطر السيول.
وفي شرح لمجلس الحضناء، هو مجلس يضم تسعة أشخاص من كل قرية مرتبطين بالنائب لا يبت في أمر إلا يشاورهم، وهو كذالك في نموذج للعمل التكاملي، وهذا موثق لدينا من عهد الآباء والأجداد، والوثيقة موجودة في كتاب (بنو رزام تاريخ وحضارة) للمؤلف الشيخ عبدالله بن عفتان، أمد الله في عمره.
وقد استعرضت هذا الحراك والنشاطات في قبيلة بني رزام التي هي نشاطات وأعمال مؤسسية مدعومة ومرخصة من الدولة، وتجعل القبيلة تحتفظ بعاداتها وتقاليدها وتكون مدنية متطورة، ومحور معظم النشاطات الإنسان والمكان بتأهيل وتطوير الشباب في برامج التكاتف الاجتماعي، وترسيخ مفهوم الوطنية، حيث قدمت الدولة وبذلت المال والمساندة لجميع الفعاليات، ومن أهمها اللجنة الاجتماعية والجمعية التعاونية، وجميع النشاطات يديرها شباب نفتخر ونعتز بهم، يضحون بوقتهم وجهدهم لخدمة دينهم ووطنهم وأهلهم وقراهم.
وبعد عرض النشاطات وعدنا سمو الأمير بزيارة بعد عيد الأضحى المبارك للاطلاع على تجربة بني رزام الإنسان والمكان، وقد طلبنا من سموه مشاركة هيئة تطوير عسير، حيث نرغب في العمل على تطوير قرى بني رزام لتكون قرى ريفية متطورة، أسوة بمثيلاتها في دول العالم، ويتم إقامة نزل ريفية لفك الاختناق في مدينة أبها وتوفير الدعم الذي تحتاج له القرى من توسعة للطرق والإنارة والرصف وشبكة المياه والتشجير وإعادة بناء بعض السدود لتكون رافدا للمزارعين والسكان، وتكون نموذجا للقرى الريفية المتطورة. نائب وأهالي قبيلة بني رزام ينتظرون بشوق وسعادة غامرة تشريف سمو الأمير ومرافقيه الكرام.
وفي الختام ولما لهذه التجربة الثرية من أثر بالغ أتمنى أن يتم حضور ممثل نادي أبها الأدبي وجامعة الملك خالد لمجلس الأمير الكريم، لتوثيق وتدوين هذه الجلسات والنقاشات بأسلوبها الجديد والفريد، ونقل التجربة لبقية المناطق، وإصدار كتيب سنوي
يكون مرجعا لإمارة منطقة عسير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.