رئيس وزراء اليمن: اتفاق الرياض استوعب المصالح المشروعة لجميع الأطراف    حالة الطقس: ضباب في مكة وتوقعات بهطول أمطار في جازان    الأسبوع المقبل.. «فيسبوك» تعتزم تغير اسمها    النفط يصعد لأعلى سعر منذ 2018 .. تجاوز ال 85 دولار للبرميل    الأرصاد تنبه إلى طقس 4 مناطق : ضباب وعدم وضوح الرؤية    رونالدو يضرب أتالانتا بالقاضية في دوري الأبطال    افتتاح استثنائي وحضور ضخم هيئة الترفيه تطلق موسم الرياض    مجلس الأمن يندد بهجمات الحوثيين ضد المملكة    إنجاز سعودي عالمي.. 6 مخترعين يحصدون جوائز معرض الابتكارات بكرواتيا    رئيس الأركان يطلع على أحدث الطائرات العسكرية والصواريخ الاعتراضية    مليون دولار من المملكة لأنشطة تحالف الحضارات في الأمم المتحدة    مقتل 13 عسكرياً.. تفجير مزدوج ضخم يهز دمشق    جدد استدعاء زعيتر والمشنوق.. البيطار يتحدى «حزب الله»    تعزيز التعاون بين «نزاهة» والنيابة العامة    القرني في مواجهة العميد    الأهلي «المنتشي» يصطدم بالطائي.. والباطن في اختبار الفيحاء    الدوسري.. «الغالي ثمنه فيه»    «الغرف»: مليار ريال أصول بعض المنشآت.. ومتستروها يتقاضون 4 آلاف فقط!    الإعلان عن الفائزين بجائزة الملك خالد الاثنين القادم    إحباط 54 كجم حشيش بمخابئ سرية    «العدل» تمكّن المحامين من دخول عموم المحاكم.. ومستفيدي «التنفيذ» دون موعد    استبدال جواز السفر السعودي بآخر بشريحة إلكترونية.. قريباً    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    تدشين أكبر رحلة لاكتشاف الطلبة الموهوبين    في 24 ساعة.. إصابة 47 وشفاء 58 حالة    «الصحة» تتيح حجز مواعيد الجرعة الثالثة عبر «توكلنا»    بريطانيا في براثن «قاتل جديد»                                فيديو مروع.. سيارات تطير في الهواء في حادث تصادم مع قطار        وزراء تجارة الخليج يبحثون الأمن الغذائي        بعد معركة الحداثة.. وقبل وطيس النقد الثقافي    خلاص..!!            «تخبيب» الزوجات ب«شيطنة» الأزواج!!    «البطون» وبصمة وزير الحج!!                        105 حالات ضحايا الديربي    وفد سعودي في افتتاح معرض سول للفضاء والدفاع    بعد انسحاب اليابان.. الإمارات تستضيف كأس العالم للأندية    في سابقة تاريخية.. نجاح عملية زراعة كلية خنزير في إنسان    "النمر" محذراً من "السجائر الإلكترونية": تسبّب ارتفاع ضغط الدم والجلطات    التحالف: الدفاعات الجوية تعترض وتدمر صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون تجاه جازان    لو مريديان الرياض ينقل رحلة ماركو بولو إلى الرياض    المملكة: الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الحق في الحياة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تمكين بيئي واقتصادي لمستفيدي تأهيل المدرجات الزراعية
نشر في الوطن يوم 25 - 08 - 2021

نفذ معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد، بمدينة أبها بمنطقة عسير ورشة مشروع التقييم البيئي والاجتماعي والاقتصادي للمستفيدين من مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق تقنية حصاد مياه الأمطار بالجزء الجنوبي الغربي من المملكة التي أطلقتها وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية عام 2017، وذلك ضمن برنامج التحول الوطني لرؤية المملكة 2030 نحو هوية وطنية زراعية متجددة بحضور وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الدكتور عبد اللطيف الحديثي، كما شارك عن طريق البث المباشر وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للزراعة المهندس أحمد العيادة، وكل من رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية، ومالك المبادرة مستشار وزارة البيئة والمياه والزراعة البروفيسور إبراهيم عارف والفريق التنفيذي.
وذكر عارف أن هدف الورشة التمكين البيئي والاجتماعي والاقتصادي للمبادرة وعن المتابعة الميدانية للمبادرة قال إنه في البداية كانت هناك دراسة لشركة آكوم الأمريكية، والتي قدمت نتائج فيما يتعلق بالأحواض المائية والمناطق التي يمكن إصلاحها، وكان نصيب الأراضي التي يمكن استصلاحها وتطبيق المبادرة عليها في منطقة عسير فقط أكثر من 40000 هكتار، تليها منطقة الباحة ب 17000 هكتار ثم منطقة جازان 9000 هكتار ومحافظة الطائف 4000 هكتار، وتتعلق بالمناطق التي يراد استصلاحها في الأماكن المرتفعة على سلسلة جبال السروات، كما حددت الدراسة 513 حوضا مائيا، والسدود التي يمكن الاستفادة منها، ويمكن مد شبكات منها لخدمة المدرجات الزراعية. وأضاف عارف أن المشروع بكامله منذ المرحلة التمهيدية، المرحلة الأولى والمرحلة الثانية والآن في بداية المرحلة الثالثة تم إسناده إلى الشريك الإستراتيجي للوزارة وهو مجلس الجمعيات التعاونية، ويشكل المظلة الرسمية للجمعيات التعاونية الزراعية بالمناطق، وعملت مع المبادرة أكثر من 11 جمعية تعاونية زراعية منها موزعة على محافظة الطايف والباحة وعسير، وذلك في تنفيذ المشاريع.
وقال البروفيسور عارف إن الوزارة دورها يتلخص في تاهيل المزرعة بشرط أن تكون قائمة وصاحبها موجود ونسبة ما هو مزروع من مساحة المزرعة 50% بعد ذلك تقوم المبادرة بتزويده بالمياه عن طريق تطبيق تقنية حصاد الأمطار إما بالخزانات أو شبكات الطرق، كما تقدم له توعية إرشادية ويساعدونه في اختيار الأنواع المناسبة لمزرعته مثل التين والعنب والرمان، وهكذا وقمنا هذا العام بتوزيع 500 ألف شتلة، كما تم زراعة حوالي مليون شتلة كما أصبح لدينا مزارع عضوية، كذلك أصبح لدينا مزارع للسياحة الزراعية هذا التحول والحراك تم، ونفذ من خلال دعم الدولة للمزارعين في هذا القطاع.
وتابع عارف أنه بعد التأهيل تبدأ مرحلة المتابعة وتقييم النتائج التي حققتها المزرعة، كما تقوم فرق المبادرة بتسهيل الإجراءات وعملية التسويق، كما أوضح أن عدد وحجم الخزانات يعتمد على حجم المزرعة فإذا كانت المزرعة كبيرة فهي تحتاج إلى خزانات كبيرة، ولكن إذا كانت صغيرة فيكفي خزان صغير، وهذا أيضا ينطبق على شبكات الري فهي تعتمد على مساحة المزرعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.