وطن الأمجاد    مصابو الهلال للاعبين: ما قصرتوا يا أبطال    شرطة الطائف تقبض على شخصين تورطا بارتكاب جرائم سرقة محلات تجارية    أمير الجوف يصدر قرارات بإعادة هيكلة إدارات الإمارة    مدني بيشة يباشر حريقاً اندلع في مزارع نخيل بمركز ترج    «الصحة العالمية» تقر اختبار أعشاب إفريقية لمرض كورونا    أميركا تُعاقب 24 شخصاً وكياناً بسبب إيران    أمير القصيم يلتقي رؤساء وأعضاء المجالس البلدية    ورشة للرسم في فنون نجران    إقبال على منصّات "سكني" الرقمية للاستفادة من خدمات تسهيل التملُّك    رسميًا.. الهلال إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا    جمعية #الكشافة تُشارك في الاحتفاء ب #اليوم_الوطني_ال90    مصر.. اكتشاف بئر عميق بمنطقة سقارة وهذا ما كان داخله...    #الأمير_محمد_بن_ناصر يستقبل رئيس جامعة #جازان ورئيس المحكمة العامة ووكلاء الامارة    مستوردا الصقور خالفا ثلاثة أنظمة واتفاقيات دولية    4211 شكوى استقبلتها هيئة "حقوق الإنسان" خلال عام    سباقات الهجن ترفع نسبة الحراك الاقتصادي في منطقة حائل    "رهاء" تتصدر يوم الثنايا في سباق الهجن بحائل    طريقة عمل باوند كيك التفاح بالكراميل    نائب أمير المدينة: أنجزوا مشاريع الجسور والتقاطعات وفق أعلى المعايير    وطن كريم وأياد بيضاء    البحرين تدين إطلاق ميليشيات الحوثي مقذوفاً على جازان    وزراء البيئة العرب يبحثون غدا مشكلة الناقلة النفطية "صافر"    امرأة تقف خلف محاولة تسميم الرئيس الأمريكي    جامعة الإمام تنظم غداً ندوة (الإعلام السعودي وجائحة كورونا .. قصة تروى)    «ساما»: إصدار مبادئ الالتزام للبنوك والمصارف.. والترخيص لشركتي مدفوعات    «متحدث الصحة»: المملكة ستحصل على حصتها من «لقاح كورونا» فور اعتماده    أمير الرياض ونائبه يطلعان على ملامح التوجهات الاستراتيجية للأسرة في المملكة    #الزكاة : تدعو المنشآت إلى تقديم إقرارات ضريبة “المضافة” عن مايو وأغسطس    السديس يعقد اول إجتماع مع قائد قوة أمن المسجد الحرام الجديد    9 أطنان من السلال الغذائية للنازحين في مخيم جعولة بمحافظة عدن من مركز الملك سلمان للإغاثة    “الفضلي” يدشن الهوية الجديدة ل4 مراكز #بيئية_وصندوق _البيئة    "كتاب الدروس المهمة لعامة الأمة" درس علمي بجمعية الدعوة بروضة هباس غداً    رئيس جامعة #الباحة يشهد توقع 12 عقداً لبرامج بحثية بالجامعة    #أمانة_الشرقية تنفذ (490) جولة رقابية وتطهر وتعقم (914) موقع أمس #السبت    سمو أمير تبوك يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    دوري أبطال آسيا : التعاون السعودي يواجه الشارقة الإماراتي لتعزيز حظوظه في التأهل    الكويت تسجل 385 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    طلاب "موهبة" يشاركون في برنامج تدريبي عن التمييز في زمن كورونا    البورصة العراقية تغلق على انخفاض    وزارة الثقافة تؤسس متحف "البحر الأحمر" في مبنى "البنط" بجدة التاريخية    ديوان المظالم يطلق خدمة استلام نسخة الأحكام التنفيذية والنهائية إلكترونيًا عبر "معين"    العمري يتفقد هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة الطائف    تعليم المهد يطلق برامج وفعاليات الاحتفاء باليوم الوطني 90    الحكومة اليمنية تطالب دول العالم بتمديد قرار حظر الأسلحة على طهران    رئيس جامعة الملك عبدالعزيز يناقش إمكانية تبني مشروعات ثقافية بإطلاق مركز للإبداع الثقافي بالجامعة    سعودية تفاجئ زوجها ب"عروس وحفل زفاف ومنزل وشهر عسل" هدية.. و"العريس" يشكرها    خلال 24 ساعة: 33057 حالة جديدة ب #كورونا في البرازيل    القيادة تهنئ رئيسي أرمينيا ومالطا بذكرى استقلال بلديهما    هيئة الأمر بالمعروف بنجران تواصل تنفيذ حملة "الصلاة نور"    الهيئة العامة لعقارات الدولة تعلن الانتهاء من تنظيم وإصدار صك أرض الطريق الدائري الثالث الشرقي بالمدينة المنورة    الجامعة الإسلامية تدعم أكثر 2600 طالب من مختلف الجنسيات لاستكمال دراستهم العليا    الأرصاد: رياح سطحية على الشرقية والرياض    كوتينيو: اعتدنا على أسلوب كومان    لماذا لا نحسن الظن ؟!    مقذوف عسكري «حوثي» يصيب خمسة مدنيين في قرية حدودية    هل حانت لحظة الاستدارة القطرية ؟    حلقة نقاش تجمع خبراء في العالم الرقمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون سيقترح على اللبنانيين ميثاقا سياسيا جديدا
نشر في الوطن يوم 06 - 08 - 2020

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من بيروت، أنه سيقترح على المسؤولين اللبنانيين "ميثاقا سياسيا جديدا" ل"تغيير النظام"، وذلك بعد وقت قصير على وصوله إلى لبنان في زيارة دعم بعد الانفجار الضخم الذي دمر أجزاء كبيرة من العاصمة وقتل وجرح الآلاف.
وماكرون هو أول رئيس دولة يزور لبنان بعد الكارثة التي وقعت الثلاثاء ليعاين وضعا مفجعا مع مقتل ما لا يقل عن 137 شخصا وإصابة 5 آلاف آخرين بجروح، وفق حصيلة لا تزال مؤقتة إذ لا يزال العشرات في عداد المفقودين، فيما بات مئات الآلاف فجأة بدون مأوى جرّاء الانفجار. وأدلى ماكرون بهذه التصريحات في شارع الجميزة في شرق بيروت المتضرر بشدة جراء الانفجار والذي تفقده الرئيس الفرنسي سيرا على الأقدام. وقد احتشدت حوله مجموعة من اللبنانيين تهتف "الشعب يريد إسقاط النظام"، ثم "ثورة ثورة" ساعدونا".
ورد الرئيس الفرنسي قائلا "أنا هنا لإطلاق مبادرة سياسية جديدة، هذا ما سأعرب عنه بعد الظهر للمسؤولين والقوى السياسية اللبنانية"، مشيراً إلى ضرورة بدء "الإصلاحات وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد". ووصل ماكرون إلى العاصمة اللبنانية ظهر الخميس (9,00 ت ج). وصرح في مطار بيروت "الأولوية اليوم لمساعدة ودعم الشعب من دون شروط. لكن هناك مطلب ترفعه فرنسا منذ أشهر وسنوات حول إصلاحات ضرورية في قطاعات عدة".
وأشار خصوصا إلى قطاع الكهرباء الذي يُعد الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترئة أساساً، وكبّد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990). وأضاف ماكرون أنه يتمنى إجراء "حوار صادق" مع المسؤولين اللبنانيين، "لأنه بعيداً عن الانفجار، نعلم أن الأزمة خطيرة وتنطوي على مسؤولية تاريخية للمسؤولين"، مشدداً على أنها تتطلب "تحركاً سريعاً وحواراً صريحاً".
وتابع "في حال لم تنفذ الإصلاحات، سيواصل لبنان الغرق. وهذا حوار آخر سنقوم به"، في إشارة إلى إصلاحات ضرورية وضعها المجتمع الدولي شرطاً لدعم لبنان للخروج من الانهيار الاقتصادي المتسارع الذي يشهده منذ نحو عام.
من جهة أخرى، أعلن الرئيس الفرنسي أنه يريد "تنظيم مساعدة دولية" بعد الانفجار الضخم الذي حوّل العاصمة اللبنانية إلى مدينة منكوبة. وأرسلت دول عدة فرق إغاثة ومعدات لمواجهة الحالة الطارئة بعد الانفجار الذي دمّر المرفأ وقسما كبيرا من العاصمة، وخلّف أضرارا بالغة في مناطق بعيدة نسبيا عن بيروت. ووقع الانفجار في مستودع خزن فيه 2750 طنا من نيترات الأمونيوم.
وجاء الانفجار في خضم أزمة اقتصادية خانقة غير مسبوقة يعاني منها لبنان ووسط نقمة شعبية على الطبقة السياسية كلها التي تتهم المسؤولين بالعجز والفساد والفشل.
واستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون نظيره الفرنسي في مطار رفيق الحريري الدولي. ومن المفترض أن يعقد ماكرون اجتماعا مع عون في وقت لاحق في القصر الجمهوري.
وبعد ذلك، يلتقي رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وممثلين عن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني، قبل أن يعقد مؤتمراً صحافياً قرابة الساعة 18,30 (15,30 ت ج)، ثم يعود إلى فرنسا.
غير مسبوق
في هذا الوقت، يواصل سكان بيروت وعدد كبير من الشبان والشابات المتطوعين تنظيف شوارع بيروت في ظل غياب تام لأجهزة الدولة. وهم يجمعون قطع الزجاج المتناثر في كل مكان، ويقومون بإصلاحات لتعود بعض الشقق قابلة للسكن. وينشط كثيرون لتقديم مساعدات غذائية وأساسية.
في شارع مار مخايل في بيروت، قال خليل (78 عاما) الذي يقطن المنطقة منذ 50 سنة، "ما حصل أمس لم يمرّ علينا مثله يوما، ولا حتى في الأحلام كنا نتخيل شيئاً مماثلاً".
وقال محافظ بيروت مروان عبّود الأربعاء "إنّه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها". وأضاف "أعتقد أنّ هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، لأنّ منازلهم أصبحت غير صالحة للسّكن"، مقدّراً كلفة الأضرار بما بين 3 و5 مليارات دولار، في انتظار صدور التقارير النهائيّة عن المهندسين والخبراء. وأشار المحافظ إلى أنّ "نحو نصف بيروت تضرّر أو تدمّر". ولا يزال عشرات في عداد المفقودين بحسب الحكومة، فيما تواصل فرق الإغاثة عمليات البحث على أمل العثور على ناجين.
ويُعتبر هذا الانفجار الأضخم في تاريخ لبنان الذي شهد عقودا من الاضطرابات والحروب والتفجيرات والأزمات.
ونجم الانفجار عن حريق اندلع في مستودع تخزن فيه منذ 6 سنوات حوالى 2750 طنا من نيترات الأمونيوم "من دون أيّ تدابير للوقاية"، بحسب السلطات.
وطلبت الحكومة اللبنانيّة فرض إقامة جبريّة على كلّ المعنيّين بملفّ نيترات الأمونيوم، تزامناً مع فتح تحقيق في الواقعة.
وفرضت حال الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين، وسيتولى الجيش زمام الأمور في العاصمة في هذه الفترة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.