رسالة مهمة من «الصحة» قبيل أداء أول صلاة جمعة بعد فتح المساجد    المال العام والإصلاح التشريعي    حوكمة وسائل التواصل الاجتماعي    فيصل بن سلمان يتفقد أعمال المرحلة الأولى للمستشفى التخصصي في المدينة    التيار اليميني.. وتفضيل النبي للقطبية المؤنثة    جوجل: متسللون إلكترونيون من الصين وإيران استهدفوا حملتي بايدن وترمب    بين البناء والعبث    سقوط الهواة    إلغاء الدوري القرار الأصعب والأمثل    أرقام الأهلي لا تكذب    «السجون»: عقد أكثر من 11 ألف جلسة محاكمة عن بعد للنزلاء والنزيلات    أمام «التجربة».. في حضرة «الخوجة»    مجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدى    أسعدوا من تحبون..!    محاكمة الإرهابي كورونا    خدمة عربية تتيح صناعة مقاطع الفيديو دون الحاجة لأي تطبيق (فيديو)    مساعدة النازحين بمأرب ودعم سخي لوزارة المعارف الأفغانية    “التعليم” تؤيد قرار منح الطلاب خيارات أفضل لأداء #الاختبار_التحصيلي    تركيا ترفع الحصانة عن 3 نواب معارضين لأردوغان    «الخط المدني» من النقوش الأثرية إلى لوحات الطرق    سكاكا: إنهاء أعمال تطوير مرافق منتزه «النخيل»    وزير الخارجية يؤكد التزام المملكة المستمر بدعم جهود التحالف الدولي ضد داعش    أمريكا: بدء مراسم تأبين جورج فلويد    تخصيص خطبة الجمعة للإجراءات الاحترازية    3869 مسجدا تساند جوامع المملكة لصلاة الجمعة    1975 إصابة جديدة بفيروس كورونا    150 مليون دولار من المملكة للتحالف العالمي للقاحات    وصول 4 رحلات تقل مواطنين قادمة من واشنطن وهيوستن ونيويورك وبيروت    أمير القصيم يدشن مختبر الأمراض التنفسية وبنك الدم    فنون أبها تنظم أمسية عن الابداع في العزلة    الصندوق الزراعي يتصدى لتداعيات فيروس كورونا بحزم دعم بقيمة 2مليار و450 مليون ريال لتعزيز منظومة الأمن الغذائي    الخميس المقبل.. إعلان تفاصيل “رالي داكار السعودية 2021”    15 توصية في ختام المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية    وفاة الأمير سعود بن عبدالله ابن فيصل بن عبدالعزيز    إنسانية المملكة تخفف جراح الشعب اليمني    النيابة العامة تأمر بالقبض على شخص ادعى تسجيل حالات كورونا لغير المصابين بالفيروس    القبض على مواطن تباهى بعرض أموال ودعا لممارسة الرذيلة في مقطع متداول    رئيس بلدية خميس مشيط يدشن تطبيق " إدارة خدمة العملاء " لحجز المواعيد للمراجعين    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان    بطل عالمية "ساتاگ20" في حوار خاص مع "الرؤية الدولية"    أمانة عسير تكثف حملاتها الرقابية للتأكد من سلامة منتجات التعقيم    بلدية مدينة سلطان تستعيد 500 ألف م2 من الأرضي الحكومية    بتوجيه أمير عسير :محافظ أحد رفيدة يُعايد عمال النظافة    الخطوط الجوية تعلن استئناف الرحلات بين الرياض والجوف وهذا موعد الرحلات بين الرياض وحائل وعرعر    الديوان الملكي يعلن وفاة الأمير سعود بن عبدالله والصلاة عليه غدا الجمعة    «البيئة» تحتفي بيومها العالمي.. وتؤكد أهمية «التنوع الأحيائي»    طريقة الحصول على إذن خروج لمن لا يمتلك حساب في "أبشر"    تعليم الطائف ينظم منتدى جلوب البيئي الثامن افتراضياً    محافظ عفيف الاستاذ : سعد بن معمر يشيد بالجهود الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا بالمحافظة    استئناف الدوري الروماني لكرة القدم 12 يونيو    صناعة الدراما السعودية تقتحم نيتفلكس بمخرجة سعودية    أدبي نجران ينظم محاضرة عن بُعد    صعوبات كبيرة تدفع الدوري الإماراتي إلى مصير الإلغاء        مؤتمر المانحين.. غوث المملكة الذي لا تحده الأزمات    أمير تبوك يدشن مشروعين لأمانة المنطقة بقيمة تتجاوز ال174 مليون ريال    خالد الفيصل يثمن جهود القطاعات الأمنية والصحية في التعامل مع كورونا    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دخول المستثمرين الأجانب لسوق الأسهم السعودي يعزز انضمامه لمؤشرات الأسواق الناشئة
إدراجه ينعش القطاع الاستثماري ويجذب المستثمرين
نشر في الرياض يوم 30 - 04 - 2012

يدرس مؤشر مورجان ستانلي كابيتال انترناشيونال MSCI حالياً إعادة تصنيف السوقين الإماراتية والقطرية من حالة سوق "شبه ناشئة" إلى سوق "ناشئة"، ومن المتوقع لإعادة التصنيف أن تجتذب المؤسسات الاستثمارية والمستثمرين الدوليين الآخرين الذين يفضلون الابتعاد عن الأسواق "شبه الناشئة" ، ويعتبرونها ذات مستوى مخاطرة عال ومواصفات غير استثمارية؛ حيث أن اجتذاب أموال المؤسسات الاستثمارية يعني من حيث المبدأ تدفق رؤوس أموال أكثر.
ويقول تقرير صادر عن مركز دبي المالي أعدته وحدة الشؤون الاقتصادية " ان معايير تصنيف السوق تختلف تبعاً لوكالة التصنيف ومزودي المؤشرات، ففي الوقت الذي لم يقم فيه مؤشرMSCI بعد باتخاذ قرار بشأن تصنيف أسواق الإمارات العربية المتحدة وقطر، قامت وكالات أخرى بتصنيف سوق الإمارات العربية المتحدة كسوق ناشئة بما في ذلك FTSE و"روسيل للاستثمارات".
وقد ارتفع مؤشر دبي لأعلى مستوى له في أربعة أشهر تقريباً بعد قيام مجموعة FTSE بتصنيف الإمارات العربية المتحدة كسوق ناشئة بتاريخ 16 سبتمبر 2010 ، ما يعزز من الثقة بزيادة الاستثمارات الأجنبية.
في الوقت نفسه، أكدت روسيل للاستثمارات بتاريخ 1 أغسطس 2011 أن الإمارات أصبحت الدولة الأولى والوحيدة من بين دول مجلس التعاون الخليجي التي تحصل على تصنيف سوق ناشئة ضمن مؤشر مجموعة روسيل.
وقد أفاد ستاندرد آند بورز في يوليو 2011 أن الاستشارات جارية للتوصل إلى قرار بخصوص رفع تصنيف أسواق الإمارات العربية المتحدة وقطر والأردن إلى أسواق ناشئة في الربع الأول من 2012.
وهناك خصائص مشتركة بين أسواق الإمارات العربية المتحدة وقطر والسعودية ، بما في ذلك استثناء حصص الأرباح وعائدات رأس المال من الضرائب والعمل في أيام تداول مختلفة عن بقية دول العالم.
حيث تعمل أسواق الأوراق المالية في الإمارات وقطر من الأحد حتى الخميس، بينما تعمل السوق المالية السعودية من السبت حتى الأربعاء. وتم حجب اسم المملكة من مؤشر MSCI ، بعد أن كان تمّ تصنيفها كسوق مستقلة. ولكنها لا تزال مدرجة في المؤشرات الإقليمية الأخرى، بما في ذلك S&P .
ولا يمكن للمؤسسات الأجنبية حالياً، شراء أسهم في تداول، رغم أنه يمكن لها الدخول إلى السوق من خلال بعض الوسائل مثل معاملات مقايضة الأسهم وصناديق تداول السوق المالية EFTs . وتسمح تلك الآليات الاستثمارية للمستثمرين الأجانب الاستثمار في الأسواق السعودية ولكنها لا تمنح أية حقوق تصويت.
ولا تزال هنالك نقاشات دائرة بخصوص دخول المستثمرين الأجانب إلى أكبر سوق أسهم إقليمية، اعتباراً من الربع الأول في عام 2009. ومن المحتمل أن قراراً كهذا أن يؤدي إلى إعادة تصنيف السوق السعودي حسب كافة مزودي المؤشرات.
كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى تضمين السعودية في العديد من المؤشرات مثل مؤشر MSCI الخاص بدول الخليج والدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى مؤشر الأسواق شبه الناشئة أو الناشئة.
ويعتبر مؤشر MSCI واحداً من أكبر معدي مؤشرات الأسهم العالميين، حيث تمت مقارنة ما يقرب من 3 ترليونات دولار مع مؤشراته العالمية، وتم استثمار ما يقرب من 321.9 بليون دولار في صناديق تداولات البورصات المرتبطة بمؤشرات MSCI في نهاية أكتوبر 2011.
ومن المتوقع أن يساعد رفع تصنيف السوق السعودي من قبل MSCI في تحقيق فوائد من خلال اجتذاب تدفق محافظ أسهم استثمارية تتنقل من الأسواق شبه الناشئة إلى الأسواق الناشئة.
ويعني الإدراج ضمن مؤشر الأسواق الناشئة دخول البلاد في عهد جديد من الازدهار الاستثماري. وبالنسبة للمؤسسات الاستثمارية فإن غالبيتها لا يفكر بالاستثمار في الأسواق شبه الناشئة نظرا لانخفاض تصنيفها الاستثماري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.