أمير المدينة يلتقي بمدير السجون المكلف بالمنطقة    2400 ريال شهريا دعم مالي للعاملين في تطبيقات نقل الركاب    أمير عسير يزف البشرى لأهالي بيشة    أمانة الشرقية تنفّذ 1222 جولة رقابية وترصد 72 مخالفة بالأسواق    "الصحة": 38 إصابة جديدة بكورونا وتعافي 52    شؤون الحرمين توزعّ 2000 مظلة على المصلين والمعتمرين بصحن المطاف    أمير الشمالية يدشن حملة تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمنطقة    مدينة جدة التاريخية "البلد" ستكون موطناً لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي    لابورتا يعلق على اهتمام برشلونة بضم هالاند    "الصحة": 5 فئات مستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    أمير جازان يرفع الشكر للقيادة لإطلاق مكتب إستراتيجي لتطوير المنطقة    "نزاهة" تدخل على خط" التستر"..رشوة وغسيل اموال وسنتدخل    الحياة الفطرية: إيقاف منصة فطري والموقع الإلكتروني لمدة 8 ساعات    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير الشرطة وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة    استحقاق فوري .. 49 ألف أسرة استفادت من "البناء الذاتي" بالمملكة    إزالة إحداثيات من أراضٍ حكومية بمساحة 7600 متر مربع في #جدة    أعلى قمة فى 7 سنوات.."برنت" يكسر مستوى ال 86 دولارا    «جاسوس روسي» داخل مكتب وزير الدفاع الفرنسي.. ما القصة؟    نابولي يواصل انطلاقته المثالية ويوفنتوس يهزم روما    عد عامين من الخدمة استبدال الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    «العدل» تطلق حزمة من الخدمات الإلكترونية للرهون    #الإمارات.. اندلاع حريق في منطقة «جبل علي» الصناعية    الجيش اليمني يكبد الحوثي خسائر كبيرة جنوب مأرب    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    حملة للتوعية ب«سرطان الثدي» بالطائف تحيل 622 سيدة إلى المستشفى للاطمئنان    طالب ثانٍ يفتح النار في مدرسته ببيرم الروسية    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    "قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    تحذير من مواقع مشبوهة تدّعي تقديم خدمات إلكترونية    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    بالفيديو.. ناقد رياضي: النصر هو المرشح الأول للفوز ببطولة آسيا.. وسيتألم أكثر من الهلال في حالة الخسارة    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    فلادان يضبط «النواخذة»    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «الفارس» يطارد «العميد»    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم                أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    شاهد وزير الصحة الجديد ينزع "الكمامة" في كلمة وداعية أخيرة لتوفيق الربيعة    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    عدو البشرية.. إصابات كورونا العالمية تتجاوز 240 مليونًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«تداول» : النظرة الخاطئة لصندوق «فالكم» وراء خسائر المتعاملين
البواردي ل«الرياض»: المستثمرون تعاملوا مع الصندوق كما لو كان طرحاً أولياً !
نشر في الرياض يوم 09 - 04 - 2010

كشف وليد عبد الله البواردي، مدير إدارة التداول النقدي في السوق المالية السعودية "تداول" ، عن تكبدّ كثير من المتعاملين خسائر في أول أيام تداولات صندوق "فالكم" أول صناديق المؤشر التي تم إطلاقها في السوق السعودية قبل نحو أسبوعين.
لكنّ البواردي الذي كان يردّ على استفسارات "الرياض" ، لم يحددّ حجم هذه الخسائر ، مكتفياً بالقول :" المستثمرون تعاملوا مع الصندوق كما لو كان طرحا أوليا، وهناك كثيرون تكبدوا خسائر في هذا الصندوق بدليل انكماش كميات التداول من نحو 12.48 مليون وحدة في أول يوم للتداول إلى نحو 642 ألف وحدة، بانخفاض بلغت نسبته 5 في المائة من كمية أول أيام التداول .
وقال البواردي :" كان الأجدر شراء وحدة الصندوق عند السعر الذي حدده صانع السوق أو تداول، مع السماح بتذبذب معقول، لكن المتعاملين تعاملوا مع الصندوق كما لو كان طرحا أوليا، معرباً عن أمله بأن لا يتكرر ما حدث في صناديق مقبلة ".
وأضاف البواردي :" كان اللافت للنظر أيضاً أن العرض الوحيد على الصندوق كان بالحد الأدنى المصرح به وهو فقط 25 ألف وحدة، يقابله على الجانب الآخر طلبات شراء بأكثر من 390 ألف وحدة، وعلى النسبة القصوى 10 في المائة، أي عند سعر 22 ريالاً، لأن كثيراً من المتعاملين كانوا يعتقدون أن هذه هي الكمية المتاحة لأول يوم، كما ذهب بعض المضاربين إلى أنهم سيشترون كل يوم أي كمية ستعرض في اليوم التالي، أي أنه تم التعامل مع هذه الوحدات على أساس أنها طرح أولي، وكان الاعتقاد السائد أن سعر الوحدة ربما يصل إلى 50 ريالاً، والبعض قيمها عشوائيا بنحو 100 ريال".
وأكد البواردي أن صندوق "فالكم" يشمل أسهم 30 شركة، بسعر20 ريالاً، ومن بين أبرز الشركات المشمولة في هذا الصندوق، سابك، الراجحي، المراعي، جرير.
وذكر مدير إدارة التداول النقدي في السوق المالية السعودية "تداول"، أن وحدات صناديق المؤشرات المتداولة عبارة عن مجموعة أسهم، وبالتالي هناك تنويع في المخاطر، ففي حين تعتمد الصناديق التقليدية على أداء مدير الصندوق، يعتمد أداء الصناديق على أداء المؤشر الذي تتبعه، وبينما يعتمد العائد على السهم على أداء الشركة المساهمة نفسها، وفي حال الصناديق التقليدية على أداء مدير الصندوق وحركة المؤشر، يعتمد عائد وحدات الصناديق على أداء المؤشر الذي تتبعه هذه الوحدات.
وأكد البواردي، أن الوحدة المذكورة، والمعروفة بصناديق المؤشرات المتداولة هي عبارة عن وعاء استثماري على شكل محفظة تضم عدداً من الشركات المساهمة، يحددها صانع الصندوق، ما يعني أنه في حالة امتلاك أي مستثمر وحدة في أي من هذه الصناديق، يمتلك المستثمر بشكل صوري، جزء في كل شركة من تلك المشمولة في الصندوق، وبناء عليه ربما يكون هذا الوعاء مفيدا للمستثمر الصغير الذي لا يمتلك سوى 10 آلاف ريال، فيمكنه بهذا المبلغ شراء وحدات في هذا الصندوق، وتكون له بمثابة استثمار في الشركات المشمولة. وقال إن صناديق المؤشرات المتداولة هي صناديق استثمارية مقسمة إلى وحدات متساوية يتم تداولها في سوق الأوراق المالية خلال فترات التداول، كتداول أسهم الشركات، وتجمع بين مميزات كل من صناديق الاستثمار المشتركة والأسهم. وهي كغيرها من الصناديق تتكون من سلة من أسهم الشركات المدرجة في السوق المالي والقابلة للتداول، وتتميز بشكل رئيسي بشفافيتها، حيث تتبع هذه الصناديق دائما حركة المؤشرات وتتطابق استثماراتها مع مكونات هذه المؤشرات، وبالتالي يسهل على ملاك وحدات هذه الصناديق معرفة أداء هذه الصناديق من خلال أداء المؤشرات التي تتبعها أو تحاكيها، ويتم شراء وبيع الوحدات عن طريق عروض البيع والشراء خلال فترات التداول، ويدعم هذه الحدات صانع سوق يعمل على محاكاة أدائها لأداء المؤشرات التي تتبعها هذه الصناديق وذلك عن طريق أوامر بيع وشراء الوحدات. وتابع :" بحكم أن صناديق المؤشرات المتداولة تتبع مؤشرات سوقية فان من السهولة التعرف على استثمارات هذه الصناديق، سواء من حيث المحتوى أو نسب الاستثمارات، ويلتزم مصدرو هذه الصناديق بنشر معلومات الإفصاح كاملة عن صناديقهم والمؤشرات التي تتبعها، مبيناً أن وحدات الصناديق تتميز بالتقييم المستمر من قبل مدير الصندوق خلال فترات التداول لقيمة الوحدة أو ما يعرف بالقيمة الإرشادية لصافي أصول الوحدة بالإضافة إلى تقييم نهاية اليوم أو ما يعرف بصافي قيمة الأصول".
وذكر أنه لسهولة التعامل مع صناديق المؤشرات المتداولة يستطيع المستثمر شراء أو بيع الوحدات مباشرة عن طريق سوق الصناديق وبشكل فوري وبنفس طريقة شراء الأسهم، كما يستطيع الشراء بأي من صناديق المؤشرات المتداولة بغض النظر عن المصدر بعكس الصناديق المشتركة التي يتطلب الاستثمار فيها التعامل من خلال مدير الصندوق مباشرة، بالإضافة إلى انه لا يوجد حد أدنى للاشتراك في صناديق المؤشرات المتداولة.
وقال إن تكاليف الاستثمار في الصناديق المتداولة تعتبر قليلة مقارنة بالصناديق التقليدية، وتقتصر هذه التكاليف على عمولة الشراء أو البيع البالغة بالنسبة للعملاء العاديين 12 ريالاً لكل 10 آلاف ريال إذا تمت الصفقة عن طريق الوسيط، أو ستة ريالات في حالة تمت التنفيذ عن طريق الانترنت. كما أن مصاريف إدارة هذه الصناديق قليلة جدا ويلتزم المصدر لهذه الصناديق بالمصاريف فقط المفصح عنها في نشرة الإصدار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.