لجنة توطين الوظائف بنجران تتابع قرار التوطين    النصر يعلن التعاقد مع المدرب الفرنسي رودي غارسيا    الأهلي يهبط إلى دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه    المركز الوطني للأرصاد : أمطار رعدية على منطقة عسير    طقس اليوم.. غبار وأتربة في الرياض والشرقية وأمطار متوقعة في مكة وجازان والباحة    الشرطة تلاحق قاضياً متهماً بقتل زوجته الإعلامية    احذر.. «الوضع الصامت» في الجوال «مؤلم نفسياً»    الولايات المتحدة تؤكد وقوفها مع الأردن في حادثة تسرب الغاز بميناء العقبة    Google تودع Hangouts    فشل الحد من الاحتباس الحراري    شرطة الشرقية تباشر حادثة تعرض فتاة لاعتداء أثناء مشاجرة بين (4) أشخاص في محافظة الخبر    سجن 17 متهماً 91 عاماً ومصادرة 2.5 مليار ريال في جرائم تستر وغسل أموال    الغلاء ومبادرة جمعية حماية المستهلك    خادم الحرمين يعزي ملك الأردن في حادث تسرب غاز ميناء العقبة    تابعوا قرارات المجلس واحرصوا على خدمة المواطن والمقيم    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    الكليةُ الجامعيةُ بحقل تحتفي بتخريج الدفعة العاشرة                السجن 15 عاماً وغرامة 28 مليوناً ل 8 متهمين بحادث قطار في مصر    القيادة تعزي ملك الأردن في ضحايا حادث ميناء العقبة        «65» بطولة تزين تاريخ الزعيم    ليلة سقوط الاتحاد وهبوط الأهلي !    العويس يحتفل بأول «دوري»    هجر يضم فابريسيو دورنيلاس                        الفيصل: مليون حاج من الداخل والخارج .. والخدمات في «المشاعر» جاهزة    أمانةُ منطقةِ المدينة المنورة تعلنُ تأسيسَ جمعية البقيع بالمدينة المنورة    قتل الطالبة «نيرة» بين الدين والعادات    صندوق البحر الأحمر يفتتحُ دورتَه الثالثة لتمويل الإنتاج .. ويعلنُ عن الفائزين العشرة في الدورة الأولى لمرحلة ما بعد الإنتاج    صاحبنا الذي لا يرف له جفن حياء !    العنف السينمائي وقتل البنات    وفاة الشاعرة الكوبية فينا جارسيا ماروز عن 99 عاماً    مثقّفون ونُقّاد : موسم جدة مسرحٌ كبير للفنون والثقافة                المرأة السعودية علامة بارزة في نجاح الحج        جاهزية المرافق الصحية في مكة والمشاعر المقدسة    ضيوف الرحمن ل «الرياض»: المملكة سخرت إمكاناتها لخدمة الحجاج    برنامج لتصحيح تلاوة الفاتحة لضيوف الرحمن    أزمة الخريف والشتاء.. لقاح جديد أم مُحَدَّث؟    صحة الطائف ل«عكاظ»: 18 مركزا و160 عنصرا لخدمة الحجاج    مستشفى دلّه نمار يعالج حالة طارئة لانسداد شبه كامل في الشريان التاجي الرئيسي    اتفاقيتان مع سيراليون    «بنك التنمية الاجتماعية» يستعرض دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع «غرفة بيشة»    أمير القصيم يدشن مركز الطفولة المبكرة    مفوضي تنمية القيادات بالجمعيات الكشفية العربية يعقدون اجتماعهم السابع عشر    مراكز لإدارة الكوارث والأزمات في 9 مناطق    صحة بيشة : نجاح عملية جراحية دقيقة بمستشفى تثليث العام لعشريني يعاني من حصوة متشعبة بالكلى    سمو أمير منطقة القصيم يتفقّد مدينة الحجاج بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



موسكو تحذر: توسع الناتو العسكري سيكون له رد
نشر في الرياض يوم 16 - 05 - 2022

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين أن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) لن يشكل "تهديدا" في ذاته، لكن موسكو سترد على عمليات الانتشار العسكري.
وأفاد بوتين خلال قمة نقلها التلفزيون ل"منظمة معاهدة الأمن الجماعي" أن توسيع الناتو ليشمل فنلندا والسويد "لا يشكّل تهديدا مباشرا لنا.. لكن توسيع البنى التحتية العسكرية في أراضي هذه الدول سيدفعنا بالتأكيد إلى الرد".
و"منظمة معاهدة الأمن الجماعي" التي تقودها موسكو هي تحالف عسكري يضم ست دول كانت في الاتحاد السوفياتي هي روسيا وبيلاروس وأرمينيا وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان.
وقال بوتين "هذه مشكلة تم اختلاقها بشكل زائف تماما، لأنها تصب في مصلحة السياسة الخارجية للولايات المتحدة"، مضيفا أن الناتو بات "أداة للسياسة الخارجية لبلد واحد".
وأضاف "كل ذلك يفاقم البيئة الأمنية الدولية الصعبة أساسا".
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله "لا يجب أن يكون لديهم أي أوهام عن أننا سنغض الطرف عن ذلك ببساطة ولا يجب أن تفعل ذلك لا بروكسل ولا واشنطن ولا باقي عواصم دول حلف شمال الأطلسي".
وقال ريابكوف، الذي قاد محادثات مع الولايات المتحدة بشأن مقترح روسي لوقف توسع حلف شمال الأطلسي صوب الشرق، إن قرار هلسنكي وستوكهولم الانضمام للحلف قرار خاطئ.
وتابع قائلاً "المستوى العام للتوتر العسكري سيرتفع، القدرة على التوقع في مثل تلك الأجواء ستقل. من المؤسف أن المنطق السليم يتم التضحية به مقابل افتراضات وهمية عما يجب فعله في هذا الموقف الآخذ في التكشف".
في السياق قالت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها أسقطت طائرتين مقاتلتين من طراز سو-25 قرب تجمعين سكنيين هما يفينيفكا في منطقة ميكولايف وفيليكا كوميشوفاخا في خاركيف، وأخرى من طراز سو-24 قرب جزيرة سنيك.
وبعد قرابة ثلاثة أشهر على إرسال روسيا عشرات آلاف من قواتها إلى أوكرانيا في 24 فبراير، لا تزال قوات روسية وأخرى مدعومة من موسكو تسيطر على منطقة من أوكرانيا بحجم اليونان تقريبا على بحر آزوف والبحر الأسود، وفي شرق أوكرانيا على الحدود مع روسيا.
وقالت الوزارة إن صواريخ روسية عالية الدقة أصابت موقعين قياديين في منطقة خاركيف الأوكرانية، كما أصابت أهدافا أخرى بينها مستودعات أسلحة وأماكن تتركز فيها القوات والمعدات الأوكرانية.
وقالت الوزارة إنها شنت ضربات مماثلة في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد والمواليتين لروسيا، كما دمرت طائرات مسيرة.
وتقول روسيا إن قواتها دمرت منذ بدء العملية العسكرية 168 طائرة و125 طائرة هليكوبتر و889 طائرة مسيرة و307 منظومات صواريخ مضادة للطائرات و3108 دبابات وعربات قتالية مدرعة أخرى.
وأثناء تركيز روسيا على منطقة دونباس أعلنت السلطات الأوكرانية الاثنين أن قواتها صدت القوات الروسية واستعادت السيطرة على جزء من الحدود مع روسيا في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية.
وقالت السلطات إن أربعة أشخاص قتلوا في قصف صاروخي في الساعات الأربع والعشرين الماضية، اثنان في قصف مستشفى في سيفيرودونيتسك بمنطقة لوغانسك في الشرق، واثنان في ميكولايف في الجنوب.
وفي بيان نشرته على فيسبوك مرفق بشريط فيديو يظهر فيه جنود أمام شارة حدودية ملونة بالأصفر والأزرق وهما لونا علم أوكرانيا، قالت وزارة الدفاع "الكتيبة 227 من لواء الدفاع الإقليمي 127 التابع لقوات خاركيف المسلحة طردت الروس وتمركزت على الحدود".
وعلى تليجرام كتب حاكم منطقة خاركيف أوليغ سينيغوبوف "نحن فخورون بجنودنا الذين أعادوا الشارة الحدودية. نشكر كل من يناضلون لتحرير أوكرانيا من الغزاة الروس، مخاطرين بحياتهم".
من جانبه أكد مستشار الرئاسة الأوكرانية أوليكسي أريستوفيتش مساء الأحد أن الروس ينقلون القوات من منطقة خاركيف إلى منطقة لوغانسك في دونباس بهدف السيطرة على مدينة سيفيرودونيتسك.
وعلى تليجرام قال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي "للادعاء بتحقيق ما يشبه النصر، يركز العدو على هدفين: إما التقدم نحو حدود منطقة لوغانسك (التي يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على جزء منها منذ عام 2014) أو الاستيلاء على سيفيرودونيتسك" العاصمة الإقليمية الخاضعة لسيطرة كييف.
وأفاد الحاكم الاحد عن قصف مستشفى في سيفيرودونيتسك خلف قتيلين وتسعة جرحى. كما تعرضت مدينة ميكولايف لسلسلة من الضربات الصاروخية أسفرت عن مقتل شخصين، وفق ما أفادت الرئاسة الأوكرانية صباح الاثنين.
في لفيف، في غرب أوكرانيا، أبلغ نائب رئيس البلدية أندريي موسكالينكو عن عواقب هجوم إلكتروني روسي في 13 مايو سمح بالوصول إلى "ملفات معينة للمدينة سُرقت ونشرت على قنوات على تليجرام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.