متحدث الصحة : الجائحة لم تنته ولكن لدينا مكاسب    20% انخفاضا في منازعات الأحوال الشخصية بعد الإلزام بالإحالة لمركز المصالحة    السيسي: نأمل التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة    رصاصات أليك بالدوين.. اتهامات وتحقيقات    130 فرصة عمل للشباب بمهرجان رمان القصيم بالشيحية    رئيس وزراء باكستان يغادر جدة    «الموارد البشرية»: قصر العمل على السعوديين في السكرتارية والترجمة وأمناء المخزون وإدخال البيانات    إنفاذا لتوجيهات الملك.. تمديد تأشيرات الزيارة آلياً لمن هم خارج السعودية حتى 30 نوفمبر    5 آلاف حد أدنى للراتب.. توطين 4 وظائف جديدة بالمملكة بينها الترجمة والسكرتارية    انطلاق "قمة الشباب الأخضر" في الرياض بهدف التوعية بالقضايا البيئية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد في المملكة    أحدهم تعرض للدهس.. شرطة الرياض تضبط 5 أشخاص تورطوا بمشاجرة جماعية    "الصندوق العقاري": إيداع أكثر من 775 مليون ريال في حسابات مستفيدي "سكني" لشهر أكتوبر الحالي    مواطن يرضي زوجته بإهدائها منزله فطردته منه وطلبت الطلاق.. والقضاء ينصفه    وزير التعليم يوجه مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين    ما الخصائص التي يُنصح باتباعها عند اختيار النظارات الشمسية؟.. "الغذاء والدواء" توضح    مصادرة 1450 كيلو من اللحوم مجهولة المصدر بحي البغدادية بجدة    جامعة الفيصل تعلن عن توفر وظائف    كولومبيا : القبض على أخطر زعيم عصابة قتل وتهريب مخدرات    الحج والعمرة: إلغاء ال15 يوما بين العمرتين    ضبط 10 "أحوشة" مخالفة للسكراب بالشرائع ومصادرة أكثر من 1300 كجم مواد غذائية بمسفلة مكة    منها إلغاء البصمة.. تفاصيل التحديثات الجديدة في عقود الزواج الإلكترونية    للرجال والنساء.. القبول على وظائف رقيب حتى جندي بالقوات المسلحة    كلاسيكو الأرض.. وقمة الليفر ويونايتد أبرز المباريات    الكشف المبكر لسرطان الثدي يرفع نسبة الشفاء إلى ٩٥٪؜    التشكيل المتوقع لمواجهة ليفربول ومانشستر يونايتد    خبير أسلحة يفسر واقعة مقتل مصورة أمريكية وإصابة مُخرج خلال تصوير فيلم    نيوكاسل يمنح جماهيره حرية ارتداء الزي العربي    باحثون: استخدام الأجهزة الإلكترونية ذات الشاشات يضر نوم الأطفال والمراهقين    سفيرة السعودية في واشنطون البيئة وحمايتها رسالة يمكن أن تسهم الرياضة في إيصالها بطرق فريدة ونوعية    سجلت بها 21 ألف موهبة.. أبرز المعلومات عن منصة "مطلوب" التي اشتهرت بموسم الرياض    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق الاسبوع القادم    "التعليم" تعلن جدول الحصص اليومية لجميع المراحل الدراسية للأسبوع التاسع عبر قنوات "عين"    القبض على عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا    "الصحة" توضح الفئات المُستفيدة من خدمة "البريد الدوائي" وآلية العمل فيها    بالاتفاق.. العالمي يبحث عن «النصر»    7 جوائز لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمهرجان العرب بتونس    السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن المندد بهجمات مليشيا الحوثي    «التحالف» ينشر صوراً للزوارق الأربعة المدمرة شمالي الحديدة    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس هيشيليما    القحطاني من «تيك شو» إلى «القرقمولا»    RUSH يزيد حماس اللاعبين ودهشة الحضور في يومه الثاني        رصد مخالفات للائحة الذوق العام بموسم الرياض    الداخلية: ضبط 16 ألف مخالف في أسبوع    رئيس وزراء باكستان يزور المدينة                «فندق الأقدار» إثارة وغموض ورعب بالرياض    أخطاء يرتكبها المشاهير في المهرجانات    (الفائزون)    رئيس الوزراء الباكستاني يصل جدة    (رفقاً بالمشاعر)    رئيس الوزراء السوداني ينفي موافقته على حل الحكومة    بالفيديو.. قصة إطلاق الرصاص أثناء تصوير فيلم أمريكي    سمو أمير منطقة عسير يزور محافظتي بيشة وتثليث ويقف على جودة الخدمات التنموية ويلتقي بالأهالي    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدبلوماسية الدينية والسلام العالمي
نشر في الرياض يوم 09 - 07 - 2021

مع بدايات وجود الإنسان على الأرض، نجد بأن هناك حاجة إلى الدبلوماسية التي كانت متزامنة بالنظر لحاجات الإنسان والمجتمع بعد تطوره إلى ضبط السلوكيات وتصرفات المجتمعات البشرية، بما يسهم في الحفاظ على المتبنيات الضرورية لديمومة الحياة البشرية.
لقد مرت الدبلوماسية بمراحل متعددة حتى وصلت إلى يومنا هذا، فكل مرحلة زمنية تظهر معها طريقة وآلية تتناسب والتعامل معها، وفقاً للقيم الأخلاقية التي يؤمنون بها، ولكن مع تطور الزمن طرأت عليها التغيرات على المستويات كافة، سواء من الناحية التاريخية والجغرافية، فكانت الدبلوماسية تنتقل من شكلها السري إلى الشكل العلني ثم إلى الشكل الرسمي.
تطورت الدبلوماسية مع تطور الأزمنة، فأصبحت تعبيراً عن حاجات المجتمع المتحضر، فلم تعد تقتصر الدبلوماسية على الجانب الرسمي للدولة فحسب، بل تعددت أنواعها وأشكالها، ومنها الدبلوماسية الدينية، وهي النوع من الدبلوماسية لحجم تأثيراتها وقوتها من الناحية المعنوية التي تضيف نوعاً من الاحترام المتبادل بين الأمم والشعوب.
الدبلوماسية الدينية هي دعوة لاقت ترحيباً كبيراً بعدما عانت البشرية من ويلات الحرب. تلعب الدبلوماسية الدينية الدور المميز في حل الكثير من المشكلات الاجتماعية وتسوية الخلافات والنزاعات في مختلف أرجاء المعمورة.
تتمثل الدبلوماسية الدينية في إحلال السلام والمحبة، ولها إسهام كبير في زرع بذرة الحب والوئام في نفوس البشر وخلق فرص التواصل الروحي بينهم وفرض احترام قداسة الإنسان. تدعو الدبلوماسية الدينية إلى تبنى قيم التسامح ونبذ العنف والعدالة والمساواة بين البشر من دون تمييز.
إن العالم بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى تعزيز تلك الخطط والاستراتيجيات التي تهدف إلى تفعيلها للقضاء على الظواهر التي تعاني منها المجتمعات وخاصة ظاهرة الإرهاب والعنف الذي ضرب الجميع من دون استثناء، في هذا السياق، إن الوعي الديني والضبط الاجتماعي يجب أن يصب في خدمة أهداف الدول، بالتالي ستعزز الدبلوماسية الدينة قيم التماسك الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
الدبلوماسية الدينية تتمثل في الدور الفاعل لتهدية الأوضاع وتسوية النزاعات في مختلف أنحاء العالم. وهذا ما تسعى الدبلوماسية الدينية برموز كل ديانة في تحقيقه والعمل بجدية، من أجل إحلال السلام ونشره في العالم، وإن الدعوة لتفعيل الدبلوماسية الدينية تهدف إلى استثمار الرمزية التي يحظى بها رموزها الدينية في مختلف الأديان.
ولا يخفى وجود حاجة إنسانية ماسة للدين سابقاً وحاضراً ومستقبلاً، ومن المستحيل أن تتلاشى الرغبة في الدين، أو تمحى من النفس الإنسانيّة، بل إنّها خالدة وسوف تبقى إلى الأبد. تحمل الدبلوماسية الدينية الكثير من الأهداف والقيم الإنسانية التي تسعى لخدمة البشرية وإصلاح المجتمعات مما علق بها من مظاهر الجهل والفساد والظلم والسلوكيات البعيدة عن العدل والحق.
تمثل الدبلوماسية الدينية منطلقاً لتطبيق ما تنص عليه الشرائع السماوية والدعوة إلى انتهاج أفكار العدالة والمساواة والقبول بالاختلاف العقائدي، وهي دبلوماسية تقدم صورة واقعية أملتها عليها الظروف التي يمر بها العالم.
ومن الواضح، لقد أصبح الدين في العالم المعاصر عاملاً أساسياً وحاسماً في إشاعة ثقافة السلام وقيم التعايش بين الحضارات والثقافات المختلفة والمتعددة، وأضحت الدبلوماسية الدينية فاعلاً مؤثراً مساهماً في تحقيق السلم وتسوية النزاعات الإقليمية والدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.